القسم الطبي

الفرق بين تشمع الكبد وتليف الكبد

الفرق بين تشمع الكبد وتليف الكبد 

تشمع الكبد وتليف الكبد يعدان من أشهر المصطلحات المتداولة بين الكثيرين، لكن هناك فئة كبيرة يجهلون الفرق بين تشمع الكبد وتليف الكبد من ناحية التعريف والأسباب والأعراض، لذلك سوف نعرض أهم الفروق بينهم من خلال هذا المقال:

الفرق بين تشمع الكبد وتليف الكبد من حيث التعريف: 

  • تليف الكبد: هو مصطلح شائع تتسبب به معظم أمراض الكبد المزمنة، ويحدث نتيجة إصابة أو التهاب يحدث بصورة متكررة على المدى الطويل مما يؤدي إلى حدوث تراكم كميات كبيرة من النسيج الندبي في الكبد. 
  • تشمع الكبد: هو إحدى المراحل المتأخرة من تليف الكبد غير المعالج، والذي يحدث نتيجة الإصابة بالعديد من الأمراض مثل التهاب الكبد وحالات إدمان الكحول. 
  • تأثير تليف الكبد: لا يمكن أن تتجدد الخلايا والأنسجة الندبية من تلقاء النفس على عكس الخلايا الطبيعية في الكبد، مما يمكن أن يؤثر على وظائف الكبد بصورة كبيرة ويضعف من قدرته على ترميم نفسه مرة ثانية، بالإضافة إلى أنه يعيق من تدفق الدم داخل الكبد ويقلل من إمداد خلايا الجسم السليمة بالغذاء والأكسجين اللازم؛ مما يعني موتها بالنهاية. 
  • تأثير تشمع الكبد: في حالة تشمع الكبد تحاول الخلايا إصلاح وتجديد نفسها مرة ثانية في كل مرة يصاب فيها خلايا الكبد السليمة، وخلال هذه العملية تتشكل أعداد أكثر من الأنسجة الندبية، لكن في الحالات المتقدمة منه يشكل تهديد للحياة. 

ما هو الفرق بين تشمع الكبد وتليف الكبد من حيث الأسباب

أسباب تليف الكبد

عادة ما يكون السبب الرئيسي وراء الإصابة بتليف الكبد غير معروف، لكن هناك العديد من العوامل والأسباب التي تزيد من فرص الإصابة به ومن بينها: 

  • إدمان الكحوليات. 
  • الإصابة بالتهاب الكبد الفيروسي خاصة فيروس سي. 
  • الإصابة بالكبد الدهني غير الناجم عن تناول الكحوليات وعادة ما يحدث هذا الأمر لدى الأشخاص الذين يعانون من زيادة في الوزن، أو الأشخاص المصابون بداء السكري وارتفاع نسبة الدهون والكوليسترول بالدم. 
  • الحالات التي تعاني من التهاب الكبد الفيروسي ب. 

أسباب تشمع الكبد 

تليف الكبد غير المعالج ينتج عنه الإصابة بتشمع الكبد، لكن هناك بعض الأسباب التي قد تزيد من تشمع الكبد ومن بينها ما يلي: 

  • تعاطي الكحوليات المزمنة. 
  • الإصابة بالتهاب الكبد الفيروسي المزمن وتراكم الدهون في الكبد. 
  • تراكم الحديد في الجسم وهو ما يطلق عليه داء ترسب الأصبغة الدموية. 
  • التليف الكيسي. 
  • تراكم النحاس في الكبد وهو ما يطلق عليه مرض ويلسون. 
  • ضعف في القنوات الصفراوية. 
  • الاضطرابات الجينية الموروثة في استقلاب السكر. 
  • اضطرابات الجهاز الهضمي الوراثي والتهاب الكبد المناعي الذاتي. 
  • تصلب القنوات الصفراوية وندبها ومثال على ذلك التهاب القنوات الصفراوية. 
  • الإصابة بالأمراض المعدية ومن بينها مرض الزهري وداء البروسيلات. 
  • قد يكون أمر ناتج عن تناول بعض الأدوية. 

الفرق بين تشمع الكبد وتليف الكبد من حيث الأعراض 

أعراض الإصابة بتليف الكبد 

عادة ما تظهر أعراض تليف الكبد بعد فترة طويلة لكن هناك بعض الأعراض المبكرة التي قد تنم عن إصابتك بالمرض ومن بينها: 

  • حدوث تأثر وضعف في الشهية. 
  • الشعور بالتعب والضعف العام. 
  • الإصابة بالإرهاق غير المبرر. 
  • نقص شديد في الوزن بدون سبب. 
  • القيء والغثيان الشديد. 
  • الانزعاج والشعور بالألم الخفيف خاصة في الجزء العلوي الأيمن من البطن. 

أعراض تشمع الكبد

  • الميل للإصابة بالكدمات والتعرض للنزيف بسهولة. 
  • الإصابة بالوذمة وهو ما تعرف بتجمع السوائل في أسفل الساقين او الكاحلين ومنطقة القدمين والبطن. 
  • اصفرار في الجلد والعينين. 
  • الشعور بحكة شديدة في الجسم. 
  • زيادة الحساسية للأدوية والمعاناة من الآثار الجانبية السلبية لها. 
  • المعاناة من مشكلات في الذاكرة وعدم القدرة على التركيز أو النوم. 
  • تحول لون البول إلى اللون الأسود. 

الفرق بين تشمع الكبد وتليف الكبد من حيث العلاج

يجب العلم أن علاج تشمع الكبد وتليفه يعتمدان على الاتي: 

  • استخدام الأدوية المضادة للفيروسات وذلك من أجل القضاء على فيروس الكبد في حالة كونه هو السبب وراء الإصابة المرضية. 
  • عدم شرب الكحوليات في حالة الإصابة بمرض الكبد الكحولي. 
  • تناول الأدوية من أجل إزالة المعادن الثقيلة في الجسم. 
  • وقف الدواء المسبب لتليف أو تشمع الكبد. 
  • إزالة أو حل انسداد القنوات الصفراوية. 
  • فقدان الوزن والتحكم في مستويات السكر والدهون في الدم، وذلك في حالة مرضى الكبد الدهني غير الكحولي

كيف يتم تشخيص تليف الكبد؟

يتم تشخيص تليف الكبد عن طريق الخضوع إلى فحوصات الدم من أجل اختبار وظائف الكبد والكلى بالإضافة إلى الكشف عن التهاب فيروس سي وتخثر الدم، ثم يتم أخذ خزعة من الكبد بأمر الطبيب حتى يتم فحصها وهي الوسيلة الأكثر دقة لتحديد أسباب تليف الكبد ودرجته، ومن ثم يتم التصوير بالرنين المغناطيسي والأشعة المقطعية للتعرف على نسبة التشمع وتليف الكبد، لكنه قد لا يكشف عن التليف خاصة في البداية، لذلك يتم اللجوء إلى التصوير الإلستوجرافي عن طريق الرنين المغناطيسي.

هل يمكن الشفاء من تشمع الكبد؟

لا يمكن الشفاء من مرض تشمع الكبد الكامل إلا بطريقة واحدة وهي خضوع الشخص المريض إلى عملية زراعة كبد، حيث أن مرض التشمع هو مرض مزمن يصيب الشخص نتيجة العديد من الأسباب ومن أشهرها الإصابة بالتهاب الكبد الوبائي سي و بي.

مقالات ذات صلة