القسم الطبي

الفرق بين الحصبة والجدري

الفرق بين الحصبة والجدري من حيث التعريف 

الحصبة: هو أحد الأمراض الفيروسية المعدية بشدة و يتسبب فيه فيروس الإيبولا الذي يهاجم الجهاز التنفسي في الأساس، وبالرغم من وجود الكثير من اللقاحات والأدوية الفعالة لعلاج الحصبة ألا أنه لا زال من بين الأمراض التي تؤدي إلى الوفاة في العديد من دول العالم. 

الجدري: هو أحد الأمراض الفيروسية المعدية والتي يتسبب فيها في الأساس فيروس الفاريولا، وهو أحد الفيروسات التي تنتشر بسهولة في الهواء وتختلف حدته على حسب العديد من العوامل وقد يصبح قاتلاً في بعض الأحيان، لكن قد ساعد تلقي اللقاحات قديمًا على الحد من انتشار المرض بداية من عام 1980م، حتى الآن يتم البحث عن عقاقير ولقاحات أكثر فاعلية من أجل مكافحة المرض.

الفرق بين الحصبة والجدري 

كلاً من المرضين يحدثان نتيجة عدوى فيروسية، وقد كان قديمًا يصعب التفرقة بينهم بسهولة خاصة في المراحل المبكرة من الإصابة بالمرض نتيجة الطفح الجلدي وغيرها من الأعراض التي تتشابه بصورة كبيرة لكن هناك بعض الأعراض التي يمكن أن نفرق بها بين الحصبة والجدري ومن بينها: 

  • الحبوب: تظهر حبوب مرض الحصبة على هيئة نقط حمراء تنتشر في كافة أنحاء الجسم بداية من مقدمة الرأس حتى القدمين، أما حبوب الجدري المائي تبدو على هيئة نقط حمراء مغلفة بكيس مائي وتظهر في الصدر والظهر والوجه خاصة في بداية الإصابة. 
  • ارتفاع الحرارة: عند الإصابة بمرض الحصبة ترتفع درجة الحرارة بصورة كبيرة وتصل إلى الحمى حيث تصل إلى 40 درجة مئوية ويمكن أن تزداد، أما في حالة الإصابة بالجدري لا ترتفع درجة الحرارة بصورة كبيرة فهي لا تزيد عن 38 أو 39 درجة. 
  • فترة حضانة المرض: فترة حضانة الفيروس في مرض الجدري تتراوح بين يومين وتستمر حتى ثلاثة أسابيع على أقصى تقدير، أما في حالة الإصابة بمرض الحصبة فإن فترة الحضانة تتراوح بين عشرة أيام إلى أسبوعين ومن ثم يختفي المرض بصورة نهائية. 

ما هو الفرق بين الحصبة والجدري من حيث الأعراض 

أعراض الإصابة بالجدري

تظهر الأعراض الأولية للإصابة بمرض الجدري عادة بعد اليوم العاشر وصولاً إلى اليوم الرابع عشر من الإصابة وخلال فترة الحضانة لا تظهر أي من الأعراض على الشخص المصاب، لكن بعد انتهاء مرحلة حضانة الفيروس تظهر الأعراض بصورة مفاجئة وتشبه في البداية أعراض الانفلونزا ومن بينها: 

  • الإصابة بالحمى. 
  • الشعور بالتعب وتتراوح حدته بين متوسط إلى شديد. 
  • الشعور بآلام في الرأس والظهر. 
  • التقيؤ يحدث ذلك في بعض الحالات فقط. 
  • بعد مرور عدة أيام تظهر بعض الأعراض والتي تتمثل في ظهور بقع حمراء مسطحة على الوجه واليدين والذراعين، و تتوالى في الظهور على باقي أنحاء الجسم بعد ذلك، خلال يومين على الأكثر تتحول هذه البقع إلى بثور صغيرة تحتوي على سائل يشبه القيح ومن ثم تبدأ بالجفاف ويرافقها الشعور بالحكة الشديدة لمدة تصل إلى أسبوع. 
  • قد تصل العدوى إلى المناطق المخاطية في منطقة الأنف والفم وغالبية الأشخاص يتعافون بعد تناول العلاج، لكن هناك بعض الأشخاص قد يعانون من ندوب في الوجه والذراعين والساقين وفي بعض الحالات النادرة قد يصاب بعض المرضى بالعمى وهناك بعض الأنواع النادرة من المرض قاتلة خاصة للحوامل والمرضى الذين يعانون من ضعف شديد في جهاز المناعة. 

ما هي أعراض الإصابة بالحصبة 

تظهر أعراض الإصابة بالحصبة بعد مرور عشرة أيام من الإصابة ومن بين هذه الأعراض ما يلي: 

  • السعال والحمى. 
  • الإصابة بسيلان الأنف وحدوث احمرار في العينين. 
  • التهاب الحلق. 
  • ظهور بقع بيضاء داخل الفم. 
  • الإصابة بالطفح الجلدي واسع الانتشار وهو أحد العلامات الرئيسية التي تشير إلى الإصابة بالحصبة، وتستمر هذه الأعراض إلى اسبوعين وتبدأ الحبوب بالظهور على مقدمة الرأس في البداية ثم تنتشر إلى الجسم. 

مضاعفات الحصبة شائعة إلى حد ما وقد تصبح خطيرة في بعض الأحيان لاسيما لدى مرض نقص المناعوة والمصابون بسرطان الدم ونقص الفيتامينات وكذلك الأطفال الصغار والبالغين الذين يزداد عمرهم عن 20 عام والأشخاص من كبار السن، أما عن المضاعفات تشمل الآتي: 

  • الإسهال والتقيؤ والإصابة بالجفاف. 
  • التهاب العين. 
  • الإصابة بالتهابات الجهاز التنفسي مثل التهاب الحنجرة والتهاب الشعب الهوائية وصعوبة في التنفس. 
  • التهابات الأذن وقد يصل الأمر في بعض الأوقات إلى فقدان السمع. 

ما هي أسباب وعوامل خطر الحصبة والجدري 

أسباب وعوامل خطر الحصبة 

يعد فيروس الحصبة هو من الفيروسات شديدة العدوى ويمكن أن تنتقل بسهولة للغير إذا لم يتلقحوا ضد الفيروس، ويستطيع حامل المرض نقله إلى الأشخاص المحيطين به في غضون أربعة أيام قبل ظهور الطفح حتى أربعة أيام بعد ظهوره. 

ينتشر المرض في الهواء من خلال رذاذ المريض بالحصبة عند السعال والعطس مما يؤدي إلى استنشاقه من الغير وإصابته بالعدوى.

أسباب وعوامل خطر الجدري

  • الجدري يعد من الأمراض المعدية التي تنتقل من شخص إلى آخر وذلك من خلال السعال أو الرزاز والتنفس والعطس، أو عن طريق ملامسة إفرازات الجروح وملامسة الأغراض الشخصية أو أغطية المريض ومستلزماته الشخصية. 
  • ينتشر المرض بصورة سريعة خلال اسبوع من ظهور الطفح ويصبح المريض ناشر للفيروس منذ لحظة ظهور الطفح عليه، وينطلق الفيروس في الهواء مما يجعله قادر على إصابة الغير، وتمتد الإصابة بالعدوى في خلال فترة تتراوح من 6 ساعات حتى 24 ساعة. 

ما هو علاج الحصبة والجدري 

العلاج الرئيسي الذي يتم الاعتماد عليه في علاج الحصبة والجدري هو تناول اللقاح في البداية وذلك من أجل منع الإصابة بالأمراض، كما تختلف طريقة العلاج في حالة الإصابة وفقًا الآتي: 

علاج الجدري

  • هناك العديد من الأدوية التي طورت بصورة كبيرة خلال الفترة الماضية والتي يتم تناولها من أجل علاج الجدري. 
  • تناول كميات كبيرة من السوائل. 
  • وصف بعض الأدوية التي تستخدم من أجل تهدئة الأعراض التي تصاحب الإصابة بالجدري مثل مخفضات الحرارة والمسكنات التي تحتوي على الباراسيتامول أو الأيبوبروفين. 
  • وضع الكريمات المهدئة للحكة. 
  • وصف مضادات الهيستامين مثل بلفاست للقضاء على الحكة. 

علاج مرض الحصبة 

  • يجب في البداية الاهتمام بتناول اللقاح خاصة لدى الأشخاص غير الملقحين بعد مرور ثلاثة أيام من التعرض للفيروس من أجل رفع مناعة الجسم. 
  • الأشخاص الحوامل أو الأطفال والمرضى الذين يعانون من مشكلات في جهاز المناعة يتم إعطائها حقن البروتينات. 
  • وصف بعض الأدوية والمضادات الحيوية. 
  • شرب الكثير من السوائل واستخدام جهاز الترطيب في الغرفة من أجل التخفيف من السعال والتهاب الحلق. 
  • تناول مكملات فيتامين أ.
  • عزل المصاب. 

ما هي أعراض الحصبة عند الأطفال؟

تعادة ما تظهر أعراض الإصابة بالحصبة عند الأطفال في غضون اسبوع من الإصابة الفيروسية وتشمل الأعراض الشعور بالسعال والزكام وحدوث تهيج وإحمرار في العين وأوجاع في الحلق، بالإضافة إلى حدوث ارتفاع في درجة حرارة الطفل وتبلغ أكثر من 40 درجة مئوية، ويشعر المريض بالحساسية تجاه الضوء، ظهور نقاط صغيرة بيضاء اللون داخل الفم والتي يطلق عليها ” بقع كوبليك”.

ما هي أعراض مرض الجدري عند الأطفال؟

ارتفاع بسيط في درجة الحرارة لا يصل إلى أكثر من 39 على الأكثر، الشعور بألم في الظهر والمفاصل وظهور الطفح الجلدي في أماكن معينة داخل الجسم ثم ينتشر في الجسم بالكامل، ويصاب الطفل بفقدان الشهية والشعور بالصداع والحكة، ويمر الطفح بثلاث مراحل تبدأ بظهور بقع صغيراء حمراء اللون وظهور فقاعات صغيرة بوسط البقع ثم تجف وتتحول إلى قشرة ثم بعد إزالة القشور تترك على الجسم فيما بعد.

مقالات ذات صلة