إسلاميات

اصح الكتب بعد كتاب الله

اصح الكتب بعد كتاب الله

يعتبر صحيح البخاري من أفضل الكتب الإسلامية بعد كتاب الله “جل جلاله” ذلك لكونه من أهم الكتب الجامعة للأحاديث النبوية الشريفة، من كبار المحدثين، كما أمضى البخاري نسبة كبيرة من عمره في دراسة الأحاديث النبوية وجمعها في كتاب واحد كان يبغي به وجه الله تعالى، كما أنه تميز تأليفه العددي من الكتب الإسلامية الأخرى والتي شملت كل العلوم الإسلامية من التفسير والفقه وعلوم العلل وعلوم الحديث والعقيدة وعلوم الرجال والجرح، كما أنه رعى في كتبه كل المستويات والتخصصات العملية العلمية والدليل على ذلك أنه ألف كتاب الجامع الكبير ليكون مناسب بشكل أكبر للمختصين، وكتاب الجامع المختصر ليناسب باقي المستويات الأخرى.

يجدر بنا الإشارة إلى أن الرسول محمد “صلى الله عليه وسلم” أكد على أن من اتبع كتاب الله “سبحانه وتعالى” وسنة النبوية لن يضل أبدًا، ذلك في الحديث الشريف التالي:

“أنا تاركٌ فِيكم ثَقلينِ: أوَّلهما: كتابُ الله، فيه الهُدى والنُور؛ فخُذوا بكتاب الله، واستمسِكوا به، فحثَّ على كِتاب الله ورغَّب فيه، ثم قال: وأهلُ بَيْتي، أُذكِّركم اللهَ في أهلِ بيتي، أُذكِّركم اللهَ في أهل بيتي، أُذكِّركم الله في أهلِ بَيتي”، وقد ذُكر في آية حديث آخر بلفظ ، “كتاب الله وسنتي”.

“حكمة: ورد بأسانيد منها الذي يصح فيه الاحتجاج ومنها الضعيف”.

لذا فإن مما لا شك فيه أن كتاب صحيح البخاري من أصح الكتب بعد كتاب الله “سبحانه وتعالى” لاحتوائه على العديد من الأحاديث النبوية الشريفة.

لماذا صحيح البخاري أصح من صحيح مسلم

على الرغم من احتواء صحيح مسلم على كمية كبيرة من الأحاديث النبوية الشريفة، إلا أن صحيح البخاري يعد أصح منه، ونتعرف على السبب في ذلك من خلال النقاط التالية:

  • ابتعد مسلم عن طبقة طول الملازمة والتثبيت، أما بالنسبة للبخاري، فقد ابتعد عن طبقة الإتقان الحفظ، وطبقة طول الملازمة والتثبيت معًا.
  • أكد العلماء على أن الإمام البخاري أعلم من الإمام مسلم بمعرفة الأحاديث الشريفة.
  • أكثر مسلماً من تخريج الأحاديث، ذلك من خلال إخراجه أكثر من نسخة منها: العلاء بن عبد الرحمن عن أبيه، وسلمة بن ثابت، وسهيل عن أبيه، وأبي الزبير عن جابر.
  • جمع مسلم من كمية أقل من رواة الأحاديث، والذين تكثر فيهم نسبة الأحاديث الضعيفة عن الرسول “صلى الله عليه وسلم”، والتي تقدر ب160 رجلًا، من أصل 620 رجلًا، على عكس البخاري الذي قل في كتابه عدد الرجال ذوي الأحاديث الضعيفة، والذين يقدرون ب80 رجلًا من أصل 430 رجلًا.
  • تكلم مسلم عن التابعين الذين جاؤوا من بعده، أو من قبله، أما بالنسبة للبخاري، فقد تكلم عن شيوخه، الذين تعامل معهم لفترة طويلة من الوقت؛ مما جعله قادراً على التمييز بين الأحاديث الجيدة لهم والأحاديث غير الجيدة.
  • أكد العلماء على أن الإمام البخاري متمكن من صناعة الحديث والعلوم الإسلامية، بشكل أكبر من الإمام مسلم.

علل يعد صحيح البخاري من أهم كتب الحديث

ذلك للجهد العالي الذي بذله الإمام البخاري في جمع الأحاديث الشريفة، والذي يتمثل في التالي:

  • تحري الدقة في اللفظ اللغوي للحديث الشريف، حيث إنه قد تمكن من جمع 600 ألف حديث، اختار منها أدقها لغويًا.
  • وضع الإمام البخاري الكثير من الشروط الصعبة في الرواة ذلك للتأكد من كونهم موضع ثقة، ويمكن أن يأخذ الحديث الشريف من ألسنتهم، فقد كان يبحث عن حياة كل راو على حدة، ذلك للتأكد من أنه رجل صالح، ولا يمكن أن يكذب.
  • اهتم البخاري بالسند بشكل كبير، ذلك من خلال البحث وراء الراوي ومعرفة تلاميذه، ونسبة، ودرجة علاقته بمن حوله.
  • عرض البخاري كتابه على الكثير من شيوخ عصره، وقد أقروا بصحته.

مميزات صحيح البخاري

يتواجد عدد كبير من المميزات في صحيح الإمام البخاري، نتعرف عليها في النقاط التالية:

  • يتمثل عدد الأحاديث النبوية الشريفة في صحيح الإمام البخاري دون التكرار ب 2500 حديث، أما بالنسبة لعدد أحاديث الإمام البخاري بالتكرار 7563 حديثاً.
  • تم حصر عدد كتب الإمام البخاري في 97 كتابًا، وقد احتوت على العديد من الأحكام العملية والأحكام الشرعية الاعتقادية.
  • أكد الحافظ بن كثير أن كل العلماء قد أجمعوا على صحيح البخاري.
  • درسه كل العلماء واهتموا بما فيه من نسخ وشرح، ولم يجد فيه أحدًا ما يعيبه أو عثر فيه على الأخطاء.
  • رتب الإمام البخاري الأحاديث ترتيباً عجيب في العديد من الكتب المتنوعة في محتواها.
  • اهتم الإمام البخاري بذكر الآيات المناسبة لكل باب من أبواب كتابه، كما وضع فيه الكثير من الأحاديث الشريفة المناسبة مع محتواه.
  • كرر الإمام البخاري الأحاديث النبوية الشريفة في مختلف أبواب كتابه، ذلك ليبين الأحكام الفقهية الموجودة فيها.

كتب الإمام البخاري

نتعرف فيما يلي على الكتب العلمية التي ألفها الإمام البخاري:

  • القراءة خلف الإمام.
  • أخبار الصفات.
  • الجامع الصحيح المسند من حديث رسول الله وسنته وأيامه.
  • خلق أفعال العباد.
  • بر الوالدين.
  • الجامع الكبير.
  • السنن في الفقه.
  • الأشربة.
  • رفع اليدين في الصلاة.
  • الأدب المفرد.
  • التفسير الكبير.
  • الجامع الصغير.
  • المبسوط.
  • الفوائد.
  • التاريخ الأوسط.
  • تسمية أصحاب النبي “صلى الله عليه وسلم”.
  • الضعفاء الكبير.
  • الضعفاء الصغير.
  • التاريخ الكبير .
  • الكنى.
  • الوحدان.
  • العلل.
  • كتاب الاعتصام.
  • الرقاق.
  • كتاب الإيمان.
  • أخبار الصفات.

أسئلة شائعة

من أشهر كتب الحديث وأصحها بعد كتاب الله؟

أعتبر العلماء كتاب صحيح البخاري من أصح الكتب بعد كتاب الله “عز وجل” لما احتواه من الأحاديث النبوية الشريفة، ومن ثم يليه في الترتيب كتاب صحيح مسلم.

ما هي الكتب العشرة في الحديث؟

تواجدت العديد من الكتب الخاصة بالأحاديث الشريفة، وهي تتمثل في التالي:
-صحيح البخاري.
-صحيح مسلم.
-أبي داود.
-جامع الترمذي.
-سنن النسائي.
-سنن ابن ماجة.
-سنن الدارمي.
-موطأ مالك.
-مسند أحمد.

هل البخاري من ايران؟

ولد الإمام البخاري في 13/ شوال/ 194 م، في مدينة بخاري، وهي إحدى مدن أوزبكستان، وقد كان أبوه من العلماء المحدثين، لذا فقد تربى في بين مليء بالعلم والعلماء، ليكون من ضمنهم في الكبر، ويجمع لنا أكثر من 600 ألف حديث عن الرسول “صلى الله عليه وسلم”.

مقالات ذات صلة