القسم الطبي

كيف تساعد الاضاءة على الرؤية وتجنب اجهاد العين

كيف تساعد الاضاءة على الرؤية وتجنب اجهاد العين

تقوم الإضاءة بمساعدة العين في الابتعاد عن الإصابة ببعض الأعراض التي تقوم بدورها في إجهاد العين، في الكثير من الأوقات يمكننا أن نشاهد الأشياء بصورة واضحة ودقيقة، ولكن عندما تتعرض العين إلى كمية كبيرة من الإضاءة؛ ومن ثم النظر في شيء يتسبب ذلك في إجهاد العين وخاصة في ضوء النهار، ولكن يكون هذا الإجهاد بسبب التدقيق الشديد في الضوء؛ ومن ثم تكون حركة تلقائية من العين أن تتلاشى أو تُقفل الجفون حتى تبتعد عن الأذى التي تتعرض له.

  • يعد الضوء من أهم العناصر التي تساعد على الرؤية كما يعتبر من المصادر الهامة التي تكون محيطة بنا طوال اليوم سواء من مصدر طبيعية أو من مصادر صناعية، وقد يحتاج الإنسان إلى الإضاءة في الليل والنهار.
  • وعلى الرغم من أن الضوء له أهمية كبيرة بالنسبة للرؤية، ولكن يكون السبب التأثير على العين، عندما يكون الضوء خافتاً أو الضوء شديداً، وقد يصل الأمر إلى حد الخطورة الشديدة على العين.
  • وقد يعاني العديد من الأشخاص وخاصة الذين يعملون في المكاتب من حدة الإضاءات التي تصدر من أجهزة الكمبيوتر والتي تتسبب إجهاداً شديداً في العين خاصة وأن الضوء الصادر منها يكون غير متساو.

العين والضوء

العين من الأجهزة الحساسة في الجسم، حيث يستطيع الإنسان من خلال العين أن يقوم بالتميز بين الليل والنهار، ومن ثم يستطيع رؤية الأشياء من حوله، حيث يعتبر الضوء مصدر إرشاد إلى الإنسان، وإن لم يتواجد يشعر صاحبه بالعجز وعدم القدرة على عمل العديد من الأشياء.

فالعين عبارة عن عضو يتكون من عدة أجزاء مختلفة، وكل جزء منهم له وظيفة معينة، ومن خلال هذه الأجزاء يحدث عملية من التكامل لإتمام عملية الإبصار، وإن توقف جزء منهم عجزت الباقية عن أداء المهام، حيث تعمل العين وفقاً لمبدأ شكل وكمية الخيوط الضوئية التي تدخل للعين لتتكون صورة معينة يتم إرسالها إلى الدماغ؛ ومن ثم القيام بترجمتها، حيث إن العين تكون شبيهة في عملها بالكاميرا التصويرية.

أعراض إجهاد العين

هناك العديد من العلامات التي تدل على إجهاد العين، ومن هذه العلامات ما يلي:

  • وجود بعض الالتهابات في العين والشعور بالتعب والحرقان والحكة الشديدة.
  • تبدو العين وكأنها تدمع، وقد تظهر وكأنها جافة.
  • الشعور بوجود ضباب على العين أو رؤية مزدوجة.
  • عدم القدرة على إبقاء العين مفتوحة.
  • إيجاد صعوبة في التركيز.
  • الشعور ببعض الالتهابات في الرقبة أو الكتفين.
  • ظهور بعض الحساسية من الضوء.
  • الإحساس بالصداع.

أسباب إجهاد العين

هنك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى إجهاد العين ومن هذه الأسباب ما يلي:

  • تركيز النظر إلى الشاشات الرقمية في معظم الأوقات.
  • القراءة لأوقات كبيرة من دون إعطاء العين فرصة للراحة.
  • قيادة السيارة لمسافات طويلة أو القيام ببعض الأنشطة التي تتطلب لتركيز شديد.
  • وجود هواء جاف متنقل، وقد يأتي من المروحة أو المدفأة أو أجهزة التكييف.
  • الإحساس بالضغط أو التعب بشكل عام.
  • تعرض العين إلى بعض المشكلات الأخرى مثل جفاف العين.
  • المحاولة في الرؤية، ولكن على إضاءة خافتة للغاية.
  • وجود ضوء متوهج أو ساطع يتسلط على العين.

نصائح لتوزيع الإضاءة وتقليل إجهاد العين

هناك العديد من النصائح التي يجب اتباعها حتى تقلل من تعرض العين إلى الإجهاد، ومن هذه النصائح ما يلي:

  • تحديد مستوى الإضاءة في التلفاز عند مشاهدته، ومن الأفضل أن تكون الإضاء للغرفة بسيطة.
  • القيام بوضع مصدر ضوئي من الخلف أثناء القراءة عن قرب أو القيام بتوجيه الإضاءة إلى الصفحة التي تقوم بقرأتها، أو من الأفضل استخدام إضاءة مظللة، ويمكن وضعها أمام الأشياء التي تقرأها.
  • من بعد القراءة عن قرب لا بد من أن تعطي العين قسطاً من الراحة، حتى لا تشعر بالإجهاد.
  • لا بد من تقليل فترة تعرض العين للتلفاز وخاصة بالنسبة للأطفال، وتكن راحة العين تتم على فترات منتظمة.
  • في بعض الأوقات من يعاني من إجهاد في العين يقوم باستخدام دموع صناعية، وهذه الدموع يتم اللجوء إليها من بعد استشارة الطبيب، وهي تقوم بدورها في حماية ومعالجة العين من الجفاف، حيث إنها تحافظ على ترطيب العين بشكل كبير.
  • لا بد من أن تبعد عيناك عن الهواء الجاف للحد من جفاف العين، وفي ذلك الوقت يمكن أن تتعرض العين إلى قطرات بها مواد حافظة، ولكن لا يمكن استخدامه أكثر من أربع مرات في اليوم.
  • إذا كنت تعاني من الالتهاب أو الاحمرار لا بد من وضع قطرات مزيلة للاحمرار والابتعاد عن التدخين.
  • قم باختيار النظارة المناسبة أو العدسات اللاصقة لحماية العين من الإشعاعات الصادرة من الكمبيوتر.

نصائح للعمل على الكمبيوتر

يعتبر الكمبيوتر من الأسباب الشائعة التي تتسبب في حدوث إجهاد للعين خاصة، وإن كان عملك يرتبط وجود الجهاز أمامك لفترات طويلة، لذلك لا بد من اتباع هذه النصائح لحماية العين من الإجهاد، ومن هذه النصائح ما يلي:

  • الرمش على فترات حتى يحدث إنعاش إلى العين من فترة إلى فترة، حيث إن الأشخاص الذين يرتبط عملهم بشاشات الكمبيوتر يكون من الصعب أن ترمش عينهم بسبب شدة التركيز، وهذا ما يتسبب في إجهاد العين وتعرضها للجفاف، ولكن رمش العين من حين إلى آخر يساهم في إنتاج الدموع الطبيعية لترطيب وإنعاش العين.
  • أخذ فترة من الراحة على مدار اليوم، وذلك من خلال النظر بعيداً عن الشاشات المحمولة، ويكون من الأفضل النظر إلى الشاشات كل 20 دقيقة تأخذ عشرين ثانية لراحة العين.
  • لا بد من التأكد من مدى شدة الإضاءة، لأن الإضاءة الساطعة تكون السبب في حدوث الإزعاج للعين.
  • لا بد من وضع الشاشة في المكان المناسب، حتى لا تؤثر على العين، أي تكون بعيدة بمقدار ذراع عن العين، وأن تجعل الجزء العلوي من الشاشة في مستوى العين أو أسفل منها بعض الشيء.
  • العمل على ضبط الشاشة والإعدادت، حيث يجب تكبير الخط حتى لا تحتاج العين في التدقيق في الكتابة، وتسهل من عملية القراءة، كما يجب ضبط مستوى التباين والسطوع، حتى يصل إلى المستوى المريح للعين.

حساسية الضوء

بعض الأشخاص يعانون من وجود حساسية في العين من قبل لضوء، لذلك يفضلون الجلوس في غرف مظلمة؛ لأن الإضاءة تمثل لهم مصدر إزعاج، وتجعل العديد من الأعراض تظهر عليهم، ومن هذه الأعراض ما يلي:

  • الإحساس بالتعب وعدم الراحة أثناء تشغيل الضوء.
  • الشعور بوجود ضباب على العين أو رؤية مزدوجة.
  • وجود ألم واحمرار في العين.
  • زيادة إفراز الدموع.
  • الشعور بوجود صداع مؤلم.
  • الإحساس بالغثيان.

يوجد لحساسية الضوء العديد من الأسباب ومنها ما يلي:

  • وجود ما يعرف بإعتام العين وهي عبارة عن أمراض تتكون بسبب الضمور البقعي الذي يرتبط بالعمر، ويطلق عليه اسم المياه البيضاء.
  • وجود جفاف في العين، ويكون بسبب قلة شرب الماء.
  • إجهاد العين؛ بسبب الجلوس أمام الأجهزة المحمولة أو أجهزة الكمبيوتر العديد من الوقت.
  • تعرض المريض إلى إجراء عملية جراحية في العين.
  • استخدام بعض القطرات للقيام بتوسيع حدقة العين.

مقالات ذات صلة