إسلاميات

مفهوم الميقات

مفهوم الميقات

يعتبر المقيات من المفاهيم الهامة في الدين الإسلامي، حيث إن المقيات يتم به عبادة سواء ميقات زمني أو مكاني مثل الحج والعمرة، ويمكن تعريف الميقات من حيث اللغة والشرع فيما يلي:

  • مفهوم المقيات في اللغة: جمع الميقات هو المواقيت، وهو الوقت الذي يتم تحديده، حيث يمكننا قول مواقيت الصلاة أو مواقيت زمنية معينة يتم من خلالها تحديد الزمان، أما المواقيت المكانية هي التي يتم بها تحديد المكان للقيام بعمل ما.
  • مفهوم المقيات في الشرع: الميقات في الشرع يكون على الزمان والمكان، حيث إنها تكون أوقاتاً وأماكن محددة لأداء العبادات، حيث إن الوقت المحدد في الشرع للعبادة يطلق عليه ميقات زمنياً وهو عبارة عن زمن معين مخصص لعبادة معينة، أما الميقات المكاني هو عبارة عن مكان محدد للعبادة مثل الحج والعمرة، ويمكن أن يعرف المقات الزمني على أنه مكان وزمان العبادة التي تم تخصيصها.

أنواع المواقيت

الميقات من حيث الشرع يكون له نوعان، ويمكن توضيحهم فيما يلي:

  • الميقات الزماني: هو عبارة عن زمن معين يتم تخصيصه للقيام بعبادة معينة، حيث إن الصلوات الخمسة التي فرضها الله على كل مسلم ومسلمة لها مواقيت معينة، ولكن كلمة مواقيت تكون أكثر استخداماً مع الحج والعمرة، وفيما يلي نوضح كل منهما:
    • ميقات العمرة: لقد حُدد من خلال الشرع الميقات التي يتم به أداء العمرة، وهو الموعد الذي يصح به الإحرام للعمرة في كل أوقات السنة.
    • ميقات الحج: أوضح بعض العلماء أن ميقات الحج من في شوال وذي القعدة، ولكن اختلف العلماء في تحديد الأيام حيث قال البعض أنه أول عشرة أيام من ذي الحجة والبعض الآخر يقولون أنه في شهر ذي الحجة بأكمله والبعض الآخر يرى أنه في ثلاثة عشر أيام من ذي الحجة.
  • الميقات المكاني: هو عبارة عن مكان معين يتم تخصيصه للقيام عبادة معينة، وتختلف المواقيت على حسب التواجد، ويمكن توضيح مواقيت الحج والعمرة فيما يلي:
    • مواقيت الحج: يختلف موقت الإحرام على حسب المكان الذي يتواجد به الناس، حيث إن كان الأشخاص يسكنون في حدود الحرم فيحرمون من بيتوهم، وإن كانوا خارج الحرم يكون إحرامهم على حسب قبلتهم، أما من يسكن في أماكن المواقيت يكون الميقات من نفس موضعه.
    • مواقيت العمرة: تعتبر هي نفس المواقيت المحددة في مواقيت الحج.

معنى الإحرام من الميقات

الإحرام يأتي معناه في اللغة هو الدخول في الحرمة، ومصطلح الإحرام يكون عبارة عن الدخول في النسك، ويكون حكم الإحرام جائز لأنه فريضة من الفروض سواء في الحج أو العمرة.

يكون للإحرام مواقيت مكانية معينة هم خمس وجهات، ويمكن توضيحهم فيما يلي:

  • ميقات أهل المدينة: هي منطقة ذو الحليفة أو ما يُطلق عليها “أبيار علي”، تعتبر من أبعد مواقيت عن مكة المكرمة في الإحرام بمسافة تُقدر بحوالي 450 كيلو متر.
  • ميقات أهل الشام ومصر والمغرب العربي: من أتى من هذا الطريق يكون ميقات إحرامه من عند الجحفة، وهو عبارة عن مكان يقع بين مكة والمدينة بالقرب من مدينة رابغ شمال غرب مكة، والذي يبعد عن مكة بمسافة تُقدر بحوالي 200 كيلو متر .
  • ميقات أهل العراق: من جاء من هذا الطريق يكون ميقاته ذات العرق وهو مكان في البادية بالقرب من عقيق الطائف يبعد عن مكة المكرمة بحوالي 110 كيلو متر من شمال شرق مكة.
  • ميقات أهل الشرق من الرياض: من أتى من هذا الطريق يكون ميقاته في قرن المنازل أو السيل الكبير وهو عبارة عن جبل يقع في شرق مكة وجهته على عرفات، ويبعد عن مكة بحوالي 100 كيلو متر.
  • ميقات أهل مكة: يمكنه أن يحرم من أي اتجاه، ومن الأفضل الإحرام من الجعرانة والحديبية أو التنعيم.

الحكمة من المواقيت المكانية

بيت الله الحرام هو حصن كبير وشريف، وجعل هذا الحصن الكبير والعظيم في مكة، وجعل الله -عز وجل- لها مواقيت لا يمكن للمسلم أن يتجاوزها أو يتخطاها من دون الإحرام بها، لأنها تعتبر من طرق تعظيم الله ولبيته الحرام.

حكم من تجاوز الميقات بلا إحرام

لا يمكن للحج أو المعتمر، أو يتجاوز الميقات بدون إحرام، ومن تجاوزه من دون إحرام وجب عليه أن يعود إلى مكان الإحرام حتى يُحرم، وإن لم يعد إلى مكان الإحرم، وأحرم من مكانه عن عمد وهو يعلم الحكم فعليه إثم من الله، ونسكه صحيح ولا دم عليه.

أما من تجاوز الميقات عن جهل أو نسيان وعاد إليه وأحرم منه، لا يوجد عليه آثم والحج أو العمرة صحيحة.

ميقات من هو دون المواقيت

من كان يتواجد مكانه دون المواقيت من جهة مكة يمكنه أن يُحرم من مكانه مثل أهل الشرائع وجدة، وومن تجاوز الميقات وهو لا يريد الحج أو العمرة؛ ومن ثم تولدت عنده نية الحج أو العمرة، فلا بد أن يحرم من المكان التي تتواجد النية به.

حكم الإحرام في الطائرة

من ركب الطائرة، وهو ينوي الحج أو العمرة، ومر بمقيات من مواقيت الإحرام لا بد أن يلبس ملابس الإحرام في الطائرة ومن ثم ينوي الإحرام، وإن لم يكن معه ملابس الإحرام يمكنه أن يحرم بالسراويل ويكشف رأسه، وإن لم يكن معه سراويل يمكنه أن يحرم في قميصه.

لا يمكن للحاج أو المعتمر أن يؤخر الإحرام حتى يصل إلى مطار جدة، ويحرم منه، وإن لزم الأمر، فيجب عليه العودة إلى أقرب مكان به ميقات للإحرام، وإن لم يرجع وأحرم في المطار أو دون ميقات عن عمد فهو عليه آثم، ولكن نسكه صحيح ولا دم عليه.

وإثبات على ذلك، أن عبد الله بن عباس روي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: “السَّراويلُ لمن لا يجدُ الإزارَ والخفُّ لمن لا يجدُ النَّعلينِ”

أخرجه البخاري.

حكم من مر بميقاتين

من ينوي الحج أو العمرة ومر بميقاتين، عليه أن يحرم من أول ميقات يمر عليه، حيث إن مر المصري أو الشامي أو المغربي بميقات أهل المدينة قبل أن يمر ميقات الجحفة وهو ميقاته الأصلي أحرم من ذي الحليفة ولا يمكن أن يؤخر الإحرام حتى يصل إلى ميقات الجحفة.

أسئلة شائعة

من أين يبدأ الميقات؟

يبدأ الإحرام من الأماكن التي تحيط بالحرم المكي من مختلف الجهات، ويتم تحديد ميقات الإحرام تبعاً للمنطقة التي يسكن بها المعتمر أو الحاج

كم عدد الميقات؟

المواقيت خمسة وتختلف على حسب الجهات وهم تبعاً لسكان المكان، وهم:
ذو الحليفة أو ما يُطلق عليها أبيار علي.
الجحفة، وهو عبارة عن مكان يقع بين مكة والمدينة بالقرب من مدينة رابغ شمال غرب مكة.
ذات العرق، وهو مكان في البادية بالقرب من عقيق الطائف.
أهل الشرق من الرياض يكون من قرن منزله.
ميقات أهل مكة يمكنه أن يحرم من أي اتجاه، ومن الأفضل الإحرام من الجعرانة والحديبية أو التنعيم.

مقالات ذات صلة