إسلاميات

الامراض التي يسببها السحر

الامراض التي يسببها السحر

السحر هو عبارة عن بعض الممارسات المحرمة والجرائم العظيمة التي حذر منها الله سبحانه وتعالى، ويقوم بها بعض الأشخاص وهم أشخاص قد وصفهم الله بالكفر، فالسحر هو واحد من أسباب المرض وتضليل الناس وتغييب الحق، وممارسته دليل على الكفر بالله ونشر الجهل في الأرض.

والسحر يعود بالعديد من الأضرار والأذية على الإنسان مثل التفريق بين الناس والإصابة بالأمراض التي في بعض الحالات يصعب علاجها وفهمها فهي ناتجة من السحر، كما أن أولئك الكفرة يقوموا بعمل السحر للتفريق والمرض والعديد من الأشياء الأخرى التي تعود على الإنسان بالأذية والضرر ويتم ذلك عن طريق التعامل مع الشياطين والجن.

يقوم الساحر بإرسال أحد الجن المصاب بالمرض، ليستقر في جسم الإنسان المسحور وبالتالي يقوم بنقل المرض والسحر له ويظهر عليه العديد من الأعراض والأمراض التي ليس لها أي تفسير طبي، ويقوم الأطباء بكتابة بعض الأدوية التي لا تعود بأي تأثير على الحالة الجسدية للمسحور ولا تغير من الآلام والمرض، ومن تلك الأعراض المرضية التي تظهر عليه:

  • في بعض الحالات يظهر السحر في بعض الأمراض المستعصية مثل أمراض القلب والكبد وظهور الأورام في الجسم.
  • يظهر السحر في فيروس معين في الجسم بالتحديد في المكان المراد زراعة المرض فيه أو وجود الجني في المكان المراد إرهاقه وإصابته بالتعب.
  • الإصابة بآلام في المراكز العصبية في المخ وبالتالي وجود الجني في ذلك المكان وإيقاف تلك المراكز التي تؤدي في النهاية إلى إصابة الإنسان المسحور بالعمى أو الشلل التام.
  • ظهور ألم دائم في عضو من أعضاء الجسم ولا يزول ذلك الألم.
  • الإصابة بنوبات الصرع، أو التشنجات العصبية.
  • ضعف الصحة العامة، وعدم القدرة على الحركة، أو القيام بالمهام اليومية البسيطة.
  • الصداع الدائم، وعدم وجود أي أسباب طبية.
  • مشاكل في الجهاز الهضمي مثل آلام المعدة والإصابة بالإسهال والقيء.
  • مشاكل في الجهاز الحركي مثل الآلام التي تظهر على الظهر والعمود الفقري والعضلات والوخز.

علامات وجود السحر في الجسم

يظهر على جسم الإنسان المسحور العديد من العلامات الناتجة من السحر الموجود داخل الجسم، وقد تكون تلك العلامات مادية أي أناه ظاهرة على الجسم، أو علامات روحانية تظهر في السلوك والتصرفات وطريقة حياة الشخص المسحور وتعامله مع الآخرين، وتختلف علامات السحر باختلاف نوع السحر الموجود داخل الجسم، ومن العلامات المشتركة التي تظهر على الشخص المسحور:

  • ابتعاد الرجل عن زوجته والنفور منها، فلا يستطيع الاقتراب منها.
  • التشتت وكثرة النسيان وعدم القدرة على التفكير، بالإضافة إلى توقع بعض الأشياء التي لم تم تحدث.
  • إيجاد صعوبة في التركيز والفهم والاستيعاب، كثرة الشرود.
  • الإصابة بالكسل والخمول وعدم القدرة على القيام بالأنشطة اليومية السهلة، بالإضافة إلى الصداع المستمر الذي ليس له أي تفسير طبي وضعف بعض الحواس مثل البصر.
  • الشعور بالحزن، والدخول في مراحل اكتئاب بدون وجود سبب واضح لذلك، وفي بعض الحالات يكثر الشعور بضيق في الصدر والحزم عند سماع آيات القرآن الكريم، وذكر الله -سبحانه وتعالى- وتعتبر تلك العلامات هي واحدة من أهم العلامات التي تدل على وجود السحر في جسم الإنسان.
  • التغير من الصفات الشخصية للإنسان المسحور مثل سرعة الغضب والعصبية الزائدة والاضطرابات في العلاقات الاجتماعية مع الأصدقاء والأهل.
  • التحدث بكلام غير واضح وغير مفهوم، وعدم القدرة على التركيز في الحياة ومعرفة ما يحدث من حوله.
  • الميل إلى الوحدة والابتعاد عن الاجتماعات فالشخص المسحور يفضل دائمًا الانعزال عن الناس والصمت، وفي بعض الحالات قد يصاب الإنسان المسحور بنوبات الصرع.
  • التخيل بالعديد من الأشخاص ورؤية أشياء غير حقيقية والشك في سماع بعض الأصوات في اليقظة والمنام، ولكن في الحقيقة كل هذا ليس واقع أو حقيقة وإنما هيا تهيأت وتخيلات ناتجة من السحر.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية وظهور بعض المشاكل الصحية لدى بعض النساء المصابات بالسحر وتصاحب تلك المشاكل الصحية آلام في الرحم مع الغثيان والتقيؤ وآلام شديدة في البطن.
  • تعرق الشخص المسحور بشكل واضح وظاهر وبكثرة، بالإضافة إلى ضعف الشهية والإصابة بأنيميا حادة.

علاج السحر

عند ملاحظة وجود العلامات والأعراض التي تدل على الإصابة بالسحر، يجب الإسراع في معالجة السحر في وقت مبكر للقدرة على علاجه، فالسحر هو من أكثر ما يهدد حياة الإنسان بالخطر فقد يخسر الإنسان حياته بسبب السحر، وقد يسبب الإصابة بالعديد من الأمراض التي يصعب علاجها، لذلك يجب علاج السحر ويتم ذلك من خلال بعض الطرق.

الطريقة الأولى

  • أخذ سبع ورقات من السدر الأخضر وطحنها يحجر ومن ثم وضعها في إناء، ثم سكب بعض الماء عليها والغسل بها.
  • قراءة آية الكرسي “للّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاء وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ”.
  • قراءة سورة الكافرون، والإخلاص والفلق والناس.
  • قراءة آيات السحر الموجودة في سورة الأعراف وهي في قول الله تعالى بسم الله الرحمن الرحيم” وَأَوْحَيْنَا إِلَىٰ مُوسَىٰ أَنْ أَلْقِ عَصَاكَ ۖ فَإِذَا هِيَ تَلْقَفُ مَا يَأْفِكُونَ * فَوَقَعَ الْحَقُّ وَبَطَلَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ * فَغُلِبُوا هُنَالِكَ وَانقَلَبُوا صَاغِرِينَ * وَأُلْقِيَ السَّحَرَةُ سَاجِدِينَ”.
  • وآيات السحر الموجودة في سورة يس في قول الله تعالى”وَقَالَ فِرْعَوْنُ ائْتُونِي بِكُلِّ سَاحِرٍ عَلِيمٍ * فَلَمَّا جَاءَ السَّحَرَةُ قَالَ لَهُمْ مُوسَى أَلْقُوا مَا أَنْتُمْ مُلْقُونَ * فَلَمَّا أَلْقَوْا قَالَ مُوسَى مَا جِئْتُمْ بِهِ السِّحْرُ إِنَّ اللَّهَ سَيُبْطِلُهُ إِنَّ اللَّهَ لا يُصْلِحُ عَمَلَ الْمُفْسِدِينَ * وَيُحِقُّ اللَّهُ الْحَقَّ بِكَلِمَاتِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُجْرِمُونَ”.
  • وقراءة أيات من سور طه ففي قول الله تعالى “قالُوا يَا مُوسَىٰ إِمَّا أَن تُلْقِيَ وَإِمَّا أَن نَّكُونَ أَوَّلَ مَنْ أَلْقَىٰ * قَالَ بَلْ أَلْقُوا ۖ فَإِذَا حِبَالُهُمْ وَعِصِيُّهُمْ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ مِن سِحْرِهِمْ أَنَّهَا تَسْعَىٰ * فَأَوْجَسَ فِي نَفْسِهِ خِيفَةً مُّوسَىٰ * قُلْنَا لَا تَخَفْ إِنَّكَ أَنتَ الْأَعْلَىٰ * وَأَلْقِ مَا فِي يَمِينِكَ تَلْقَفْ مَا صَنَعُوا ۖ إِنَّمَا صَنَعُوا كَيْدُ سَاحِرٍ ۖ وَلَا يُفْلِحُ السَّاحِرُ حَيْثُ أَتَىٰ”.

الطريقة الثانية

  • قراءة سورة البقرة يوميًا أو كل ثلاث مرة.
  • قراءة سورة الفاتحة، وآية الكرسي والمعوذات “سورة الفلق والناس”، في الصباح والمساء، بالإضافة إلى قراءة بعض أيات السحر.

الطريقة الثالثة

  • استخدام زيت الزيتون في طرد السحر من الجسم، عن طريق قراءة الفاتحة سبع مرات وآية الكرسي ثلاث مرات والمعوذات ثلاث مرات على زيت الزيتون.
  • ومن ثم يمسح الجسم بالكامل بالزيت ما عدا اسفل القدمين والاستمرار على ذلك لفترة والقيام به في الصباح والمساء سيساعد على طرد السحر من الجسم والتخلص من أي شيطان أو جان.

الطريقة الرابعة

  • أكل سبع تمرات من العجوة ففيه شفاء للسحر والسم الموجود داخل الجسم وقد ذكر هذا في الحديث الشريف لرسول الله صلى الله عليه وسلم حيث قال”من تصبح سبع تمرات عجوة لم يضره ذلك اليوم سمّ ولا سحر”.
  • والعجوة هي نوع من أنواع تمور المدينة.

الطريقة الخامسة

  • الحجامة هي سنة عن الرسول صلى الله عليه وسلم وتتخلص من كل سحر ومرض موجود بداخل الإنسان، فهي تساعد على هروب الشيطان والجن من الجسم.
  • بالإضافة إلى إخراج الصدقات للمحتاجين، والمحافظة على الصلاة وقراءة القرآن والرقية الشرعية.

مقالات ذات صلة