القسم الطبي

طريقة منقوع التين المجفف لنقص فيتامين د

ما هو نقص فيتامين د 

يعد فيتامين د أحد أهم الفيتامينات بالجسم حيث أثبتت العديد من الدراسات والأبحاث العلمية أن حدوث نقص في نسبة فيتامين د عن المعدلات الطبيعية بالجسم ينتج عنه العديد من المشكلات الصحية والنفسية، لذلك كان هناك اتجاه كبير لدى الكثيرين بالعمل على البحث عن أسباب نقص الفيتامين وعلاج الأعراض التي تنتج عن حدوث نقص في نسبة الفيتامين ومن بينها خلل في وظائف الجسم أو آلام العظام والضعف العام، فهو يساعد في تنظيم دخول المعادن من وإلى العظام، لذلك عند حدوث خلل شديد قد يؤدي هذا الأمر إلى تشوه العظام والإصابة بهشاشة وانخفاض نسبة الكالسيوم والفوسفور بالجسم. 

ما هي أسباب الإصابة بنقص فيتامين د 

  • عدم حصول الجسم على كمية كافية من أشعة الشمس. 
  • زيادة الوزن بصورة كبيرة عن المعدلات الطبيعية، ويعزى ذلك إلى أن الفيتامينات تتجمع في الدهون المتكتلة بالجسم في مناطق متفرقة بدلاً من التوجه لمسارها الصحيح. 
  • عدم اتباع الحمية الغذائية الصحية المناسبة قد تكون السبب وراء حدوث نقص فيتامين د في الجسم. 
  • التقدم في العمر.
  • نقص فيتامين د يصيب نسبة أكبر من السيدات نتيجة انقطاع الطمث والوصول إلى سن اليأس. 
  • يرتبط حدوث نقص فيتامين د في الجسم بالإصابة بالعديد من الأمراض مثل الأورام السرطانية وخلل الغدة الدرقية بالإضافة إلى أمراض الفشل الكلوي. 

طريقة منقوع التين المجفف لنقص فيتامين د 

ينصح العديد من الأطباء والمتخصصون في مجال التغذية المرضى الذي يعانون من نقص شديد في نسبة فيتامين د بتناول منقوع التين المجفف وزيت الزيتون، ويمكنك تجهيزه بصورة بسيطة للغاية من خلال إتباع هذه الخطوات: 

  • احضري برطمان زجاجي صغير وضعي به حبات التين المجفف على حسب الرغبة بالكمية. 
  • يتم سكب زيت الزيتون على التين المجفف، حتى يتم تغطيتها بالكامل به. 
  • يوضع هذا المزيج في الثلاجة بعد إحكام غلقه جيدًا، ثم يتم تناول حبة واحدة في الصباح قبل الإفطار. 
  • يجب الاستمرار على تناول هذا الخليط بصورة مستمرة من أجل المساعدة في رفع نسبة فيتامين د بصورة سريعة. 
  • يجب عليك تناول الأدوية الموصوفة لك من قبل الطبيب من أجل علاج فيتامين حيث أن هذه الوصفة هي وصفة مساعدة فقط وليست علاجاً. 

هل يمكن علاج نقص فيتامين د بالتين وحده؟ 

الإجابة على هذا السؤال هو لا يمكن علاج نقص فيتامين د بمنقوع التين وحده، فهي فاكهة تساعد في رفع نسبة فيتامين د بالجسم لكنها ليست علاج، كما أن هناك العديد من المصادر أشارت إلى أن هذا المنقوع لا يمد الجسم بكمية كافية من فيتامين د، وهناك العديد من المصادر الهامة التي تحتوي على نسبة كبيرة من فيتامين د ومن بينها: 

  • زيت كبد سمك القد: تحتوي الملعقة الواحدة من زيت سمك القد على نحو 75% من احتياجاتك اليومية من فيتامين د. 
  • السمك المملح: الشريحة الواحدة من السمك المملح تمد الجسم بنسبة 51% من الاحتياجات اليومية من فيتامين د. 
  • سمك أبو سيف: الشريحة الواحدة من سمك أبو سيف توفر لك أكثر من حاجتك اليومية من الفيتامين بنسبة تصل إلى 117%. 
  • الفطر: لاسيما فطر الشيتاكي الطازج وهو الأفضل حيث أن 50 جراماً منه يوفر لك نحو 95% من الحاجة اليومية للفيتامين. 
  • صفار البيض: هو أحد الخيارات الممتازة لمدة بالكالسيوم وفيتامين د. 
  • منتجات الألبان: كافة هي مصدر هام لفيتامين د.

فوائد منقوع التين وزيت الزيتون للجسم 

  • يساهم في العمل على رفع نسبة فيتامين د في الجسم بصورة سريعة وملحوظة. 
  • يعمل على تحسين الهضم فهو يحتوي على نسبة كبيرة من الألياف التي تعمل على تحسين عملية الهضم ويقي من الإصابة باضطرابات الهضم ويحمي من الإصابة بالإمساك. 
  • يساهم في إنقاص الوزن ويجعل الجسم محتفظ بالوزن الصحي الثابت، وجود الألياف به يعمل على التقليل من الرغبة في تناول الطعام. 
  • يساعد في تهدئة أعصاب الجسم. 
  • يلعب دورًا هامًا في علاج هشاشة العظام.
  • يعمل على رفع مستوى مناعة الجسم مما يجعله مفيد للقضاء على الرشح والزكام والسعال. 
  • يساعد في علاج بعض الأمراض المزمنة ومن بينها البهاق. 
  • يعمل منقوع التين والزيتون على تنظيم مستويات ضغط الدم بالجسم نتيجة لاحتوائه على عنصر البوتاسيوم والذي يخفض ضغط الدم، بالإضافة إلى وجود مادة الصوديوم. 
  • يلطف من البشرة ويحميها من تسلل علامات التقدم في السن. 
  • يساعد في تحسين الذاكرة نظرًا لاحتوائه على مادة البوليفينول التي تقلل الأكسدة بالمخ.

كم يحتاج الجسم من فيتامين د يوميًا؟

تعتمد الحاجة اليومية من فيتامين د على العمر، يبين الجدول الحاجة اليومية لكل فئة عمرية:

الفئة العمرية الكمية الموصى بها يوميًا (بالوحدة العالمية)
من الولادة – 12 شهر 400 وحدة، أي ما يعادل 10 ميكروغرام
1 – 3 سنوات 600 وحدة، أي ما يعادل 15 ميكروغرام
14 – 18 سنة 600 وحدة، أي ما يعادل 15 ميكروغرام
19 – 70 سنة 600 وحدة، أي ما يعادل 15 ميكروغرام
أكبر من 71 سنة 800 وحدة، أي ما يعادل 20 ميكروغرام
الحامل والمرضع 600 وحدة، أي ما يعادل 15 ميكروغرام

مقالات ذات صلة

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock