إسلاميات

شروط وجوب الزكاة في عروض التجارة

شروط وجوب الزكاة في عروض التجارة

زكاة عروض التجارة من الأمور التي تحمل الكثير من الشروط، لوجوب إخراج الزكاة عليها، وهي تتمثل فيما يلي:

  • أن يمر عليها عام كامل من الوقت الذي تم امتلاكها فيه.
  • أن يتوافر بها بلوغ نصاب إخراج الزكاة في الدين.
  • يتوافر بها النية في الربح والتكسب منها.
  • ألا تكون من عروض التجارة الغير مرغوب فيها من قبل الشخص، مثل: عروض التجارة الوراثية.
  • أن تكون ملكًا للشخص بإرادته.

يجدر بنا عرض مثال على شروط وجوب الزكاة في عروض التجارة، وهي يتمثل في التالي:

في حال أمتلك أحد الأشخاص شقة في أحد الأحياء السكنية، ولكنه رغب في بيعها بعد أن عرف أن أسعار الشقق في تلك المنطقة قد ارتفعت، وقد مر على الشقة عام كامل حين تمكن الشاري من بيعها بالسعر المرغوب، هنا تجب عليه الزكاة، وذلك بسبب مرور عام كامل على الشقة، ورغبة الشخص المالك لها من الاستفادة من فرق سعر الشراء، لتندرج الشقة بعد ذلك في عروض التجارة، أي البيع والشراء لطلب الربح.

ما هي عروض التجارة

عروض التجارة: هي كل الأمور التي يقصد شرائها للربح، حيث إن التاجر في حالتها لا يريد الاستفادة من الأمور المشتراة بعينها، ولكنه يريد الاستفادة من ربح بيعها، وقد سُميت بهذا الاسم لكونها من الأمور الغير المستقرة، أي أن التاجر لا يستفاد بها، بل هو في الأصل يريد بيعها، وهي تشمل كل أنواع المشتريات: مثل: السيارات، والملابس، والأخشاب، وغيرها.

هل زكاة عروض التجارة واجبة

نعم، ذلك استنادًا لقول الله “عز وجل”، في الآية الكريمة:

خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِم بِهَا وَصَلِّ عَلَيْهِمْ ۖ إِنَّ صَلَاتَكَ سَكَنٌ لَّهُمْ ۗ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ“.

“سورة التوبة، الآية: 103”.

زكاة عروض التجارة كيف تحسب

يتم حساب زكاة عروض التجارة من خلال حساب قيمة عروض التجارة، وذلك من خلال حساب قدر الإخراج الواجب، وهو: حساب ربع عشر القيمة العامة من عروض التجارة، وذلك بعد التأكد من مرور عام كامل عليها، وقد بلغت النصاب أي سنة قمرية كاملة، مثال:

  • في حال كسب التاجر مائة ريال في عرض التجارة، وجب عليه إخراج 2.5% من القيمة الكاملة لها، وهي 2.5 ريال مثلا.
  • كما يمكن حساب زكاة عروض التجارة من خلال المعادلة التالية: “قيمة السلع + ما على الشخص من ديون + النقد + الديون المرجوة” × 2.5 %.
  • يجب التنبيه على أن زكاة عروض التجارة يتم إخراجها عن الربح ورأس المال معًا، كما أنه لا يشترط أن يمر عالم كامل على الربح، وذلك لكونه تابع لرأس المال في الأصل.

هل تجب الزكاة في عروض التجارة المعدة للإيجار

لا، لا تجب زكاة عروض التجارة في حال كان القصد من التأجير غير البيع، لكن يجب على المستأجر إخراج زكاة على الإجازات التي بلغت النصاب بما انضم إليها من ربح، أو بنفسها، أو عروض التجارة.

نصاب زكاة عروض التجارة

النصاب في عروض التجارة هو نصاب الذهب، وهو عبارة عن عشرون مثقالًا، ويقدر وزنه بحسب الحالة الحالية له، لذا فإن كيفية حساب النصاب تتم من خلال حساب القيمة المالية التي حصل عليها البائع من بضاعته، أو من خلال تقويمه لها، بالعملة المحلية للبلاد، فإذا بلغت النصاب، أي كانت تقدر بعشرين مثقالًا بحسب وزن الذهب في تلك الفترة، وجب عليها إخراج الزكاة.

يجب التنبيه على أن وجوب الزكاة يتم بعد أن يمر على شراء البضائع، أو الأمر المرغوب في الربح من خلاله، عام كامل، والذي يقدر بسنة قمرية كاملة، وبأن تكون البضاعة ملكاً للشخص الواجب عليه الزكاة ملكًا كاملًا.

من شروط وجوب الزكاة في عروض التجارة أن يحول عليها الحول صح أم خطأ

نعم، تجب زكاة عروض التجارة بعد أن يمر عليها عام كامل، أي سنة قمرية كاملة.

زكاة عروض التجارة عند المالكية

أكد العلماء على أنه لا يوجد خلاف بين علماء الفقه في كل المذاهب الفقهية على قيمة زكاة عروض التجارة، وهم المذهب المالكي، والمذهب الحنبلي، والمذهب الحنفي، والمذهب الشافعي، على أن تكون الزكاة بمقدار ربع العشر.

أسئلة شائعة

ما مقدار الواجب في زكاة عروض التجارة؟

تقدر زكاة عروض التجارة بمقدار 2.5%، أي ربع العشر، ذلك باتفاق المذاهب الإسلامية الأربعة.

ما الفرق بين زكاة المال وزكاة التجارة؟

تقدر زكاة المال في عروض التجارة ب 2.5%، أي أن مقدار زكاة المال هو نفسه مقدار عروض التجارة، ولكن زكاة المال يختلف باختلاف نوعه.

هل تجب الزكاة في التجارة الخاسرة؟

نعم، ذلك في حال توافرت لها شروط زكاة عروض التجارة، من مرور حول كامل، و أن تكون التجارة قد بلغت النصاب بما كسبت أو بنفسها.

مقالات ذات صلة