القسم الطبي

فوائد التمر واللبن للحامل

فوائد التمر واللبن للحامل

يعتبر خليط التمر واللبن من أكثر أنواع المشروبات تناولًا من قبل السيدات الحوامل، ذلك لما يحتويه من فوائد هامة للجسم خلال فترة الحمل وما بعد الولادة، ونتعرف عليها من خلال النقاط التالية:

  • يقي المعدة من التقلصات والعسر الهضمي: بسبب كون اللبن من المشروبات الملينة للمعدة، فهو يقلل من العسر الهضمي الذي يمكن أن تتعرض جراء تناول المأكولات الدسمة، كما أن التمر يحتوي على نسبة عالية من الألياف المساعدة على تحسين العمليات الهضمية المختلفة.
  • يحتوي على فيتامين “أ”: يعد فيتامين “أ” من أنواع الفيتامينات الهامة للمرأة الحامل، حيث إنه يقي الجلد من كافة المشاكل التي تواجهه خلال فترة الحمل، جراء تمدده بسبب كبر حجم الجنين، كما أنه مفيد للمرأة في فترة ما بعد الحمل، بسبب كونه مساعد مهم للجلد للعودة إلى حالته الطبيعية والتخلص من علامات التمدد المزعجة.
  • خفيف على المعدة: لذا فهو من أفضل المشروبات الواجب تناولها في الشهور الأخيرة للحمل، بسبب انعدام قدرة المرأة الحامل على تناول كميات كبيرة من الطعام في تلك الفترة بسبب كبر حجم الجنين، لذا فهو يعتبر من المشروبات الخفيفة الخاوية على نسبة عالية من السكريات الأحادية الغير مضرة للجسم.
  • يقلل من آثار الدوخة والإرهاق: تعاني المرأة الحامل من الكثير من فترات الإرهاق والتعب بسبب زيادة تحملها لحجم الجنين، لذا فإن الطاقة التي يمدها مشروب التمر واللبن للمرأة الحامل من أكثر الأمور المفيدة لها خلال تلك الفترة.
  • يقي العظام من الهشاشة: يحتوي المشروب على نسبة عالية من الكالسيوم، مما يؤهله لأن يكون من أهم المشروبات الواجب تناولها من قبل المرأة الحامل خلال فترة الحمل، ذلك لإعادة بناء العظام مرة أخرى، جراء امتصاص الكالسيوم الموجود في الجسم من قبل الجنين.
  • يقي من الإصابة بفقر الدم: بسبب احتواء الشروب على نسبة عالية من عنصر الحديد، الهام في زيادة نسبة الهيموجلوبين في الجسم، مما يساعد على حماية الجسم من فقر الدم.
  • يحتوي على عنصر الزنك: يعتبر عنصر الزنك من العناصر الهامة لجسم المرأة الحامل، كما أنه من العناصر المفيدة جدًا لجسم الجنين.
  • مخفض جيد للكوليسترول الضار: بسبب من خلال قدرته على توصيل الأكسجين بكميات كبيرة للخلايا الموجودة في الجسم، بسبب احتوائه على نسبة عالية من العناصر البكتينية.
  • يقي من الأمراض: بسبب قدرة مشروب التمر واللبن على تحفيز إنتاج الجسم لكميات كبيرة من الخلايا، ذلك من خلال تجديد الخلايا المصابة وتبديلها بخلايا جديدة، فهو بذلك يقي الجسم من الإصابة بالأمراض المختلفة، خاصةً أمراض القلب والسرطان.
  • يحتوي على نسبة عالية من فيتامين “ج”: يعتبر مشروب التمر واللبن من أكثر المشروبات الحاوية على نسبة عالية من فيتامين “ج”: وهو من أهم الفيتامينات التي يجب أن تستفاد بها المرأة الحامل، ذلك لكونه مساعد أول في التخلص من العدوى الجرثومية والفيروسية ومضاد لأنواع كثيرة من الالتهابات.
  • يحتوي على فيتامين”د”: لذا فهو من أهم المشروبات التي تساعد الجسم على امتصاص نسبة عالية من الكالسيوم.
  • يقلل من خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم: ذلك بسبب احتوائه على عنصر البوتاسيوم القادر على تقليل خطر الإصابة بضغط الدم المرتفع من خلال الحفاظ على ضغط الدم في مستواه الطبيعي.
  • منشط جيد للدورة الدموية: لذا فهو من المشروبات المفيدة في فترات الصيام، أو فترات التعب، لكونه من الأمور التي تمد الجسم بالطاقة اللازمة لتحمل المشقة والتعب والإرهاق.
  • يحسن من عمل العضلات: ذلك من خلال احتوائه على العديد من العناصر الهامة لصحة العضلات والجسم بشكل عام.
  • يحتوي على نسبة عالية من الفولات: والتي تتمركز في التمر أكثر من اللبن، وتساعد على حماية الجنين من خطر الإصابة بالتشوهات الخلقية المختلفة.

فوائد منقوع التمر للرحم

يعتبر التمر من أكثر المأكولات المفيدة للمرأة الحامل في فترات الحمل المختلفة، خاصةً في الفترة الأخيرة للحمل، ذلك لقدرة على تسهيل عملية الولادة من خلال زيادة نسبة المخاض، وزيادة تقلصات الرحم مما يساعد المرأة الحامل على الدخول في فترة المخاض بطريقة طبيعية وسريعة.

بالإضافة إلى احتوائه على الكثير من المواد التي تساعد على توسيع عنق الرحم، مما يساعد على نزول الجنين، خاصةً الأجنة ذات الوزن الزائد، ويقي المرأة الحامل من التعرض للتعب الشديد أثناء الولادة، كما أن لتلك الفائدة الكثير من الأهمية في التقليل من خطر التعرض لعمليات الولادة القيصرية.

كمية التمر المناسبة للحامل

أكدت الدراسات أن تناول الكميات المفرطة للتمر من الأمور التي يمكن أن تتسبب في ظهور الكثير من الأعراض السلبية على المرأة الحامل، لذا يفضل عدم الإكثار من تناوله، كما أنه في حال تم أكل التمر بهدف تسهيل عملية الولادة، فيفضل تناول ما يقارب 6 تمرات فقط يوميًا على أن تكون كل تمرة منهم متوسطة الحجم.

يجدر الإشارة إلى أن تناول التمر من الأمور المحببة في السنة النبوية الشريفة، كما يمكن تناوله في بدايات الحمل، حيث إنه لا يشكل أي نوع من أنواع الضرر على الجنين في تلك الفترة.

هل التمر واللبن يزيد وزن الجنين

نعم، يعد تناول كميات كبيرة من التمر في اليوم من الأمور التي تساعد على زيادة وزن الجنين في فترات الحمل، ويجدر الإشارة إلى أن تلك الملحوظة يمكن أن تكون من الملحوظات المفيدة لدى البعض والضارة لدى البعض الآخر، حيث إن زيادة وزن الجنين من الأمور التي تحمل كلا الأمرين الفائدة والضرر معًا، ذلك بسبب أنه في حال كان وزن الجنين طبيعياً وتناولت الأم كميات كبيرة من التمر.

فإن هذا يزيد من نسبة تعرضها للولادة الصعبة؛ بسبب صعوبة إخراج الجنين من جسمها، أما في حال قامت المرأة الحامل بتناول كميات كبيرة من التمر في حال كان وزن الجنين قليلاً أو غير طبيعي، فهذا من الأمور المفيدة له، ولصحته، ويجدر الإشارة إلى أن وزن الجنين من الأمور التي يتم معرفتها من قبل الطبيب المختص، بالإضافة إلى الكثير من الأمور الأخرى الهام معرفتها للحفاظ على صحة الجنين خلال فترة الحمل، ولاكتشاف المخاطر التي يمكن أن تصيبه قبل أن تشكل ضرراً عليه.

اضرار التمر واللبن للحامل

تمكن أضرار التمر في الكمية المتناولة من قبل المرأة الحامل، ذلك بسبب أن تناول كميات كبيرة من التمر واللبن يتسبب في زيادة نسبة السكريات في الدم، والكثير من الأضرار الأخرى، لذا يفضل تناول كميات طبيعية من التمر واللبن في اليوم الواحد، والتي تتراوح ما بين 3 إلى 6 ثمرات.

محاذير تناول التمر والحليب للحامل

تكمن الخطورة في تناول التمر واللبن في اللبن ذاته، وفيما يلي نتعرف على الأشخاص الغير مناسب لهم تناول التمر واللبن:

  • المصابين بحساسية تجاه بروتينات اللبن المختلفة.
  • المعرضون لعمليات زراعة الأعضاء، ذلك بسبب وجود خطورة في تناول اللبن لهم، ذلك بسبب احتوائه على أنواع معينة من البكتيريا التي يمكن أن تسبب بعض الأضرار لهم.
  • المعانون من انعدام القدرة على تحمل اللاكتوز، حيث إنهم في حال تناولهم كميات كبيرة من اللبن يتسبب ذلك في ظهور الكثير من الأعراض السلبية على أجسامهم، تتمثل في ألم المعدة، والإسهال، وتقلصات البطن.
  • أصحاب المناعة الضعيفة، ذلك بسبب احتواء اللبن على أنواع عديدة من البكتيريا، والتي يمكن أن تتسبب ببعض الأضرار للجسم، في حال كان من أصحاب المناعة الضعيفة.

ماذا يحدث للجنين عند تناول التمر؟

يستفاد الجنين بشكل كبير من تناول الأم للتمر، وذلك بسبب قدرته على إمداد الجنين بكميات مناسبة من المغنسيوم المفيد لتقوية الأسنان والعظام، وهو بذلك يقي الأم من الإصابة باختلال المشيمة وتسمم الحمل، والتعرض لخطر الإصابة المبكرة، كما أنه يساعد على تنظيم مستويات ضغط الدم والسكر لدى الجنين.

هل اكل التمر يساعد على الحمل بولد؟

أكدت بعض الأبحاث على أن تناول الأطعمة الحاوية على نسبة عالية من السكر، تساعد على زيادة فرصة إنجاب ولد.

مقالات ذات صلة