القسم الطبي

ما هي متلازمة جوسكا

ما هي متلازمة جوسكا

تعد الاضطرابات النفسية من أبرز المشكلات التي قد يمر بها أي إنسان والتي تسبب له العديد من التقلبات المزاجية؛ مما يؤثر على علاقته العائلية والشخصية، وقد تؤثر أيضاً على حالته الجسدية.

  • تعد متلازمة جوسكا من الاضطرابات النفسية المنتشرة وهي عبارة عن حالة تصيب الشخص، حيث إنه يبدأ بالحديث مع نفسه في حوارات طويلة ومناقشات طويلة تدور داخل الرأس.
  • لا يكون من الضروري أن يخرج صوته من الإنسان حتى يسمعه الأشخاص المحيطة به، ويكون هذا الحديث الطويل في الرأس فقط ولا يعلم عنه أي أحد، وبالتالي يصاب صاحبه بحالة دائمة من الشرود والانعزال عن الأشخاص المحيطة به، بالإضافة إلى أنه يصاب بحالة من العجز الاجتماعي والمهني لعدم قدرته على التواصل مع الآخرين.

تأثير جوسكا على الصحة النفسية

قد تتسبب متلازمة جوسكا في العديد من الاعراض السلبية والاضطرابات النفسية ومن ضمنها الاكتئاب والقلق والشره المرضي العصبي، بالإضافة غلى انها تكون تذكير للنفس بعد قول ما يدور في النفس أو أي شيء، حيث إن كل ما يدور بالعقل تكون عبارة عن اشياء مختلطة بين السلبي والغيجابي ومن الصعب التحكم بها، حيث إنها تنقسم إلى عدة أقسام ومنها الحديث النفسي الإيجابي والسلبي، والأفكار اقد تتراوح بين الأفكار السلبية المدمرة أو الأفكار الإيجابية المدمرة ويمكن التعرف على آثار الحديث مع النفس سواء سلبي أو إيجابي فيما يلي:

الحديث الذاتي الإيجابي

الحديث الإيجابي هو عبارة عن حديث ذاتي مع النفس مثمر بأفكار إيجابية، وهذا الحديث يكون له مواقف حقيقة يتم بناء الحديث عليها، ومن ثم يتم تخطي المعتقدات والتخيلات ومرور الأوقات الصعبة أو الأفكار التي ينشرها الحديث السلبي، كما أن الجديث الإيجابي يساعد الإنسان على التحسين من أدؤاه حيث إن الشخص يقوم بوصف المشاعر الخاصة به ويبث روح الطمانينة والأمان بداخله، بالإضافة إلى أن هذا الحديث لا يتم به استخدام ضمائر المتكلم.

يعتبر الحديث الإيجابي الذاتي من أهم الأشياء التي يمكن اتباعها عند الشعور بالقلق، ويعتبر نوع من أنواع التكييف مع الأمر، وتعتبر من الاستراتيجات الصحية تقوم من خلالها النفس بالحديث لبإرادي عن عاصر مهمة للغاية.

الحديث الذاتي  السلبي

الحديث الذاتي  السلبي هو عبارة عن الحديث مع النفسي الذي يصل إلى حد التدمير، حي إن الشخص يخلق حواراً نقدياً بينه وبين نفسه ويكون به شيء من اللوم والانتقاد الجارح للنفس قد تصل إلى فترة الطفولة ومعتقداتها التي تكونت في النفس منذ الصغر، وتحليل آراء الآخرين وخاصة آراء الوالدين.

  • كما أن تلك المعتقدات التي تكون السبب الرئيسي في خلق حديث مزعج مع النفس تكون من نابعة من البيئة التي تواجد بها، ومن ضمن الأحاديث المترددة على النفس من هذا النوع أنا فاشل، أنا غير مرغوب، أنا أناني، أنا لا يوجد لدي هدف.
  • يكون الحديث دائماً باستخدام ضمير المتكلم، لا يكون الحديث السلبي جراء معتقدات سابقة أو منذ الصغر فقط، ولكن قد تكون بسبب ضغوطات نفسية من العمل أو الدراسة أو الأشخاص المحيطة بك التي تكون حاملة للعتاب واللوم والذم بالصفات الشخصية وخلق العيوب، وهذا يخلق العديد من المشاكل ومنها الشعور بأنك شخص مكروه أو شخص لا يمتلك أي صفة من الصفات الحميدة.

الخطط الذاتية مع النفس

يعتبر التخطيط من الأمور الجيدة التي ترد إلى النفس حاجتها إلى السعي الدائم، وهذا يكون من خلال بعض الكلمات التحفيزية حتي تشعر بالرضا التام، ويا حبذا أن صدرت تلك الكلمات التحفيزية من شخص اخر، فقد تتردد دائماً في الأذهان حتى تدفعك في خطوة إلى الأمام، حيث إن التخطيط إلى المستقبل من أهم الأمور التي ترسم طرق النجاح وخاصة وإن كانت مع النفس

هل الجوسكا له علاقة بالوسواس القهري؟

الحوار مع النفس أو الجوسكا ليس بأمر دائم الظهور، ولكنه يتردد من حين إلى أخر، أو من بعد وقوع موقف ما، وقد يكون عند الأشخاص الذين يعانون من عد التلقائية في التعامل، كما أنهم لا يمر عليهم موقف إلا بعد التحليل العميق والدقيق، وقد يكون هذا الأمر جزءاً من الشخصية ويأخذ وقتاً طويلاً وقد يكون الأمر مرهقاً ومتعباً للغاية.

أما الوسواس القهري، فقد يكون دائم الظهور في العديد من المواقف، حيث إنه ترد العديد من المواقف بأفكار معينة وبشكل مستمر، ويكون الشخص يحاول أن يقاومها بشتى الطرق، على الرغم من أنها تسبب له الإزعاج والتوتر والقلق.

هل طبيعي الشخص يكلم نفسه

يعتبر الحديث مع النفس من الأمور الطبيعية، حيث أن العديد من الأشخاص يرغبون في الحديث مع النفس، كما أن ذلك الأمر يكون منتشراً بين العديد من الأشخاص، ولكن يوجد فاصل صغير بين الحالة الطبيعية المتعارف عليها بين الجميع والحالة المرضية آلية تتسبب في العديد من المشاكل النفسية والصحية.

  •  التحدث إلى الذات أو أمام المرآة ما هو إلا تفكير داخلي، ولكن بصوت عال صادر من الإنسان، وهو أمر طبيعي، بل إنه دلالة على أن هذا الشخص طبيعي، أما المرضى النفسيون الذين يتحدثون إلى أنفسهم لفترات طويلة في أوقات مستمرة ومختلفة وهو أمر يدعو إلى القلق، ويتم التأكد من أن هذه حالة تعاني من اضطراب ما أو أنها حالة مرضية عندما تشعر بأنها تسمع أصوات أو كلمات ما موجهة إليها وهي بالتالي ترد عليها.
  • ويعتبر هذا المرض انفصاماً في الشخصية وهو مرض نفسي خطير يؤدي إلى الهلاوس السمعية والتحدث مع النفس بكثرة، كما أنه يحتاج إلى علاج مكثف وقوي في مدة زمنية كبيرة.

علاج متلازمة جوسكا

العلاج لا يكون من خلال تناول الأدوية لأنه ليس بمرض نفسي، فقد فإنه يحتاج إلى أمور نفسية داخلية ومنها زيادة الثقة بالنفس وتحقيق أقصي استفادة من الحديث من النفس وذلك يكون من خلال:

  • استخدام الكلمات الايجابية فقط: يعض الكلمات الإيجابية قد تدفع صاحبها نحو التقدم إلى الأأمام وتحقيق أقصي ما عنده، ولكن في بعض الأوقات قد نحتاج إلى قليل من النقد ولكن من باب المحاسبة وعدم الوقوع في الأخطاء مرة أخري، ولكن من دون استخدام أسلوب جلد الذات أو اللوم الدائم بقسوة شديدة لأن ذلك لا يكون من التحفيز بل من التدمير.
  • سؤال النفس: عندما ترغب في التعرف على المزيد لا بد من التحدث مع النفس وسؤالها عن ماذا تفعل؟ وهل من تطور جديد؟ هذا سوف يساعدك علفى اكتشاف نفسك والتخلص من التوتر والشعور بالفشل.
  • الابتعاد عن صيغة المتكلم: يمكن أن تكون صيغة التأكيد من الطرق المناسبة لتحفيز نفسك وتقوية الصفات الإيجابية بداخلك، لكنمن دون استخدام ضمير المتكلم وباستخدام ضمير المخاطب حيث يمكن أن تساعدك بعض الكلمات مثل: أنا قوي و أنا محبوب و يمكنني مواجهة مخاوفي اليوم، هذه الكلمات تبث الثقة بالنفس، وعندما تلقنها كما لو كنت تتحدث إلى شخص آخر، ذلك قد يكون من الأسهل لك أن تقوم بتصديقها، فيمكن أن يحدث ذلك فارق كبير إذا كنت تعاني من مشكلة في التعاطف مع الذات وتود تحسين احترام الذات.

مقالات ذات صلة