القسم الطبي

أسباب ألم تحت الإبط الأيسر للنساء

أسباب ألم تحت الإبط الأيسر للنساء

تعتبر منطقة تحت الإبط من المناطق الحساسة في الجسم، والتي تحتزي على مجموعة من التراكيب المُختلفة، فهي تضم الأعصاب، والأوعية الدموية، والعقد اللمفاوية، لذا فإن من الشائع الشعور بألم مُتفاوت الشدة في منطقة الإبط الأيسر، وفي الفقرات القادمة سوف نتعرف على أسباب ألم تحت الإبط الأيسر للنساء على النحو الآتي:

  • الذبحة الصدرية: قد ينتج عن الإصابة بالذبحة الصدرية الشعور بآلام في الكتف، وتحت الإبط الأيسر، وغير ذلك من الأعراض الأخرى..
  • الإصابة بالهربس النطاقي: يتسبب الفيروس المُسبب للهربس النطاقي بظهور طفح جلدي مُؤلم عادةً في منطقة الصدر، والظهر، والإبط.
  • تفاعلات الحساسية: أحياناً ما تحدث نتيجة استخدام العوامل المُثيرة للتحسس، مثل: مُزيلات العرق، والعطور، وغسولات الجسم.
  • التعرض للإجهاد العضلي: قد يحدث الإجهاد العضلي نتيجة ممارسة التمارين الرياضية.
  • تورم العقد اللمفاوية: يوجد عدد من العُقد اللمفاوية المُنتشرة في أنحاء الجسم المختلفة، بما في ذلك منطقة تحت الإبطين، وعندما يتعرض الجسم للإصابة بعدوى بكتيرية، أو فيروسية، تتورم هذه العُقد، وتُسبب الألم تحت الإبط.
  • الإصابة بالعدوى البكتيرية: حيث إن البكتيريا تنمو في البيئة الرطبة، والدافئة.
  • الحلاقة: قد تُسبب الحلاقة بشكل غير مُناسب الألم تحت الإبط.
  • الإصابة بسرطان الثدي: من الممكن أن ينتشر السرطان خارج الثدي، حيث يؤثر في الجهاز اللمفاوي.
  • الإصابة بأمراض المناعة الذاتية: مثل التهاب المفاصل الروماتويدي، والذئبة، فهذه الأمراض قد تُسبب تورم العُقد اللمفاوية تحت الإبط، مما يؤدي إلى الشعور بالألم.
  • التعرض للإصابات: كما في حال تعرضت التراكيب الموجودة في منطقة الإبط للإصابات، والتي بدورها تُسبب الألم تحت الإبط
  • المُعاناة من ارتداد أحماض المعدة: ففي بعض الحالات ينتج عن ارتداد أحماض المعدة الشعور بألم تحت الإبط.
  • الوَذمة اللمفية: وهي الحالة التي تترافق مع حدوث خلل في تدفق اللمف.
  • الكتَل الحميدة: مثل الكيسة، والورم الشحمي.
  • الدورة الشهرية: فالعديد من النساء يُعانين من وجود ألم في الثدي عند لمسه في فترة الدورة الشهرية، والذي قد ينتشر، حيث يُؤثر في منطقة تحت الإبط.
  • انضغاط العصب: والذي قد يحدث نتيجة التعرض لإصابة، أو نتيجة وجود ورم، أو انتفاخ يُؤثر بالضغط على الأعصاب، ومثال ذلك: الإصابة بورم بانكوست.

أعراض ألم تحت الإبط الأيسر للنساء

تختلف الأعراض حسب الأمر المسبب في ألم الإبط، والتي تتمثل في التالي:

  • المشكلات الجلدية، مثل بصيلات الشعر الملتهبة أو القوباء المنطقية، حيث سوف تسبب طفحاً جلدياً واضحاً أو أعراض أخرى.
  • من الممكن أن يصاحب اضطرابات العقد الليمفاوية تورماً في الذراع أو الإبط.
  • من الوارد أن تسبب أيضاً الألم أو التورم في البطن أو الساقين إذا تأثرت الغدد الليمفاوية الأخرى.
  • كما يمكن أن تضمن علامات سرطان الثدي على تغيرات في شكل وحجم الثدي.
  • قد يحدث انكماش جلد الثدي، وتغيرات في مظهر الحلمة.

العلاج الطبيعي لألم تحت الإبط

هناك عدد من الطرق العلاجية المنزلية الطبيعية التي يمكن من خلالها الوقاية من ألم تحت الإبط، أو التقليل والتخفيف كم شدة الألم، وتتمثل هذه الطرق على الآتي:

  • الإستمرار في نظافة منطقة الإبط.
  • الحرص على ارتداء الملابس الفضفاضة.
  • يمكن استخدام ضمادات الثلج؛ وذلك لتخفيف من الألم العضلي.
  • تجنب الحلاقة باستخدام الشفرة؛ فذلك قد يُسبب تهيج الجلد.
  • الابتعاد عن استخدام الصابون، أو المنظفات الثقيلة، والتي تحتوي على مُهيجات للجلد.
  • استخدام الضمادات الدافئة؛ للتخفيف من انتفاخ العُقد اللمفاوية، والألم المُصاحب له.
  • كما يمكن تدليك منطقة تحت الإبط، حيث يُساهم ذلك في التخفيف من التورم، وأيضاً يُحسن من تدفق الدورة الدموية في المنطقة.
  • استخدام الأدوية المُضادة للالتهاب، مثل: الإيبوبروفين، وذلك بهدف التخفيف من حدة الالتهاب، والألم.
  • تجنب مشاركة أدوات العناية الصحية مع الآخرين.
  • استخدام الأدوية الستيرويدية الموضعية، أو المضادة للفطريات؛ لعلاج المشاكل الجلدية التي تُسبب ألماً تحت الإبط.

علاج ألم تحت الإبط

هناك طرق أخرى يمكن من خلالها علاج ألم تحت الإبط، ومنها ما يلي:

  •  فيتامين هـ:
    • هو من العناصر التي تساعد على تخفيف الالتهابات خلال أيام، حيث يمكن استعمال زيت فيتامين هـ للحد من ألم تحت الإبط الأيسر لمدة مرتين أو ثلاثة مرات خلال الأسبوع.
    • ومن الممكن أيضًا الإستفادة من فيتامين هـ عن طريق إدخاله في النظام الغذائي من خلال تناول الأطعمة الغنية بفيتامين هـ مثل بذور عباد الشمس، واللوز، والأفوكادو، وزيت الزيتون، واللفت، والسبانخ، والبنجر، والهليون.
  • خل التفاح:
    •  يتم استخدام خل التفاح حتى يعالج ألم تحت الإبط الأيسر، حيث يعمل كمضاد للالتهاب، كما يمكن استخدامه عن طريق خلط كميات متساوية من الماء وخل التفاح، ثم يتم نقع منشفة بالخليط، وبعد ذلك يتم وضع المنشفة تحت الإبط الأيسر لمدة خمس دقائق، ثم يتم شطف منطقة الألم بالماء الدافئ وتترك لكي تجف، ويتم تكرار تلك العملية عدة مرات خلال اليوم.
    • ومن الممكن أيضاً أن يتم وضع العسل مع خل التفاح في كوب ماء، حيث يتم خلطه وتناوله مرتين يوميًا لعدة أسابيع إلى أن تلاحظ تحسن الحالة، ثم يتم إيقافه.
  • عصيرالليمون:
    • يحتوي على فيتامين ج الذي يجعله حلًا جيدًا للعديد من المشاكل، بما فيها ألم تحت الإبط الأيسر، فهوه غني بخصائص مضادة للإلتهاب، كما أنه قابض قوي.
    • يتم استخدامه عن طريق نقع قطعة من القطن داخل عصير الليمون، ثم يتم وضعها على منطقة الألم تحت الإبط الأيسر لمدة 20 دقيقة، وبعد ذلك يتم غسل المنطقة المصابة بالماء الدافئ إلى أن تصير المنطقة لزجة، ويتم تكرار تلك العملية عدة مرات خلال الأسبوع.
  • العسل:
    • يعد من الأدوية الطبيعية المضادة للالتهاب، لذلك فهو يساعد على تقليل الألم والتخلص من التهيج، كما أنه أفضل طريقة لاستخدامه هي تدليك تحت الإبط بالعسل، حيث يتم تركه إلى أن يجف لمدة عشر دقائق، وبعد ذلك يتم شطفه بالماء الدافئ، ويتم تكرار تلك العملية مرتين يوميًا إلى أن تحصل على النتائج المطلوبة.
  • الثوم:
    • يعتبر مضاد حيوي طبيعي له فعالية في تخفيف ألم تحت الإبط الأيسر، كما يمكن استخدامه أثناء فترة الحمل والرضاعة من خلال تجهيز عجينة الثوم، ثم يتم تركها لمدة خمس دقائق على منطقة الألم تحت الإبط الأيسر، كما يمكن إدخال الثوم في وصفات الطعام في حالة عدم الرغبة في استخدامه بشكل مباشر.

طرق الوقاية من ألم تحت الإبط

يوجد بعض الطرق التي يمكن استخدامها للوقاية من الإصابة بألم تحت الإبط، وفي الفقرات التالية سوف نذكر أبرز تلك الطرق، كما يلي:

  • القيام بممارسة التمارين الرياضية ورفع الأثقال خاصة، وذلك يكون بحرص ودون مبالغة لتجنب حصول شد عضلي.
  • الحصول على لقاح ضد حزام النار.
  • التخلص من أي مستحضر يسبب تحسس الجلد واستبداله بمستحضر آخر.
  • الحفاظ المستمر على نظافة منطقة تحت الإبط.
  • إستشارة الطبيب في حال الإصابة طفح جلدي أو تحسس في منطقة تحت الإبط.

أسئلة شائعة

متى يعتبر ألم الإبط خطيراً؟

 تختلف الأعراض الماصحبة للألم وبشكل كبير، مثلًا: إذا كان السبب هو الحزام الناري، فإن هذا قد ينتج في ظهور طفح جلدي مرافق، وفي حالة إذا كان السبب هو إصابة العقد الليمفاوية بالتهاب، حيث قد يلاحظ المريض تورمًا في أجزاء أخرى من الجسم، في أماكن تواجد العقد الليمفاوية تحديدًا.

أسباب ألم تحت الإبط الأيسر للنساء

مقالات ذات صلة