القسم الطبي

ما هو رهاب الموت

ما هو رهاب الموت

  • رهاب الموت أو الفوبيا من الموت Thanatophobia هو أحد الأمراض النفسية التي تصيب الكثير من الأشخاص.
  • حيث يشعر المريض بخوف شديد من فكرة الموت سواء كان هذا الخوف على نفسه، أو على المقربين منه مثل الوالدين.
  • وعلى الرغم من أن الجميع يخاف من الموت؛ إلا أن الخوف الزائد منه والمرتبط بأعراض مرضية، يشير إلى تحوله إلى مرض نفسي، يعوق صاحبه عن ممارسة حياته بشكل طبيعي، وينعزل عن العالم الخارجي.
  • حيث يشعر المريض بفوبيا الموت بقلق نفسي مستمر تجاه فكرة الموت، أو الطريقة التي يمكن أن يموت بها.
  • وعند الإصابة برهاب الموت؛ تظهر على المريض عدة أعراض وهي:
    • الشعور بالخوف أو بالقلق عند التفكير في الموت.
    • الإصابة بالاكتئاب أو بالقلق المستمر.
    • الرغبة في الانعزال عن العائلة والأصدقاء.
    • الشعور بالذنب دون وجود سبب حقيقي.
    • الإصابة باضطرابات الهلع والتي تتجلى أعراضها في هبات الحرارة والتعرق والشعور بالدوخة واضطراب نبضات القلب أو تسارعها.
    • ينتاب المريض شعورًا بالغثيان أو بألم في معدته كلما فكر في الموت.
    • تجنب الاقتراب من المنزل أو المكان الذي وقع فيه وفاة، أو تجتب الذهاب إلى المقابر.
    • في الكثير من الأحيان لا يجد المريض سبيلًا للتخلص من حالته سوى بالانتحار، وهذا ما يحدث في الحالات المتقدمة والشديدة.
  • وينقسم مرض رهاب الموت إلى عدة أنواع وذلك على النحو التالي:
    • الخوف من فكرة عدم التحكم بحدوث الموت.
    • الخوف من المرض أو الألم، أو غير ذلك من الظروف التي تسبق الموت.
    • الشعور بالقلق حيال ظروف الأشخاص المحيطين والعائلة بعد الموت.
    • خوف الأطفال من موت والديهم.
    • الخوف من الظروف بعد الموت والمجهول المُنتظر.
  • وهناك عدة عوامل تزيد من فرص الإصابة بمرض فوبيا الموت، فالنساء اللاتي يصلن إلى الخمسين من عمرهن هن أكثر عُرضة للإصابة بالمرض.
  • وتزداد فرصة الإصابة به للأشخاص الأقل تواضعًا، إلى جانب المصابين بمشكلات صحية جسدية، وتزداد مخاطر الإصابة بهذا المرض في العشرينيات، وتزداد فرصة الإصابة بهذا المرض للأبناء والأطفال كلما تقدم عمر والديهم.

رهاب الموت عند النوم

  • قد ينتاب المريض شعوره بالقلق المستمر والخوف من فكرة الموت عند النوم، مما يعوقه عن النوم بشكل طبيعي ويسبب له الأرق.
  • كما أن الكثير من المصابين بهذا المرض يخافون من النوم ليلًا، حتى لا يطاردهم شبح الموت في أحلامهم، فيحرصون على الاستيقاظ لأطول وقت ممكن.

أسباب رهاب الموت

هناك مجموعة من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بمرض رهاب الموت وهي:

  • يخشى الكثير من الناس من فكرة الموت لأسباب دينية، نظرًا لما ينتظرهم من حساب، فيخشون أن يموتوا مذنبين، وهو ما يولد لديهم فكرة الخوف من الموت لهذا السبب.
  • الخوف من فقدان السيطرة، حيث يخشى المريض من الأمور المتعلقة بالموت والخارجة عن سيطرته مثل طريقة الموت وكل ما يتعلق بتلك اللحظة.
  • تُعد الإصابة بالمرض من أكثر مسببات الإصابة برهاب الموت، فالمريض يشعر بالقلق المفرط على صحته في تلك الحالة.
  • يخشى الكثير من الموت بسبب الظروف المحيطة بتلك اللحظة من مرض وألم.
  • الإصابة باضطرابات الهلع من العوامل المسببة للإصابة بفوبيا الموت، حيث يشعر المريض بالذعر من فكرة الموت.
  • من الأسباب المؤدية إلى الإصابة بمرض فوبيا الموت تعرض الشخص في سِن صغيرة لصدمة موت شخص آخر عزيز عليه، أو إصابته بمرض خطير، أو تعرضه لاعتداء عنيف، فيُصاب بصدمة نفسية تجعله خائفًا من فكرة الموت.

علاج رهاب الموت

يلجأ الطبيب المختص إلى أكثر من وسيلة في علاج مرض فوبيا أو رهاب الموت، وذلك على النحو التالي:

  • الأدوية: حيث يوصي الطبيب مريضه بتناول الأدوية التي تقلل من نوبات القلق والهلع، مع العلم أن استخدام تلك الأدوية يتم لفترة قصيرة.
  • العلاج بالكلام: حيث ينصح الطبيب مريضه بإخراج كل الأفكار والمشاعر بداخله على صورة كلام، وذلك حتى يستطيع أن يتأقلم معها.
  • ممارسة تقنية الاسترخاء: ومن خلالها يتم تخفيف الأعراض المرتبطة بالمرض، حيث يمارس المريض تقنية التنفس العميق والتأمل.
  • العلاج المعرفي السلوكي: وهو من أهم وسائل العلاج التي يلجأ إليها الطبيب، حيث يهدف إلى تغيير طريقة المريض في التفكير بالموت.
  • يتعلم المريض من تلك الوسائل العلاجية، أن الموت هو جزء طبيعي من دورة حياة الإنسان، ويصل إلى هذا الإدراك بعد اتباع عدة وسائل معه مثل تعريضه ببطئ إلى بعض حالات الوفاة، وذلك في جلسات العلاج النفسي ثم مواقف الحياة الحقيقية، حيث يستطيع بذلك مواجهة مخاوفه والتغلب عليها.

المراجع

مقالات ذات صلة