القسم الطبي

علاج ازرقاق الأظافر

علاج ازرقاق الأظافر

يعد ازرقاق الأظافر من أكثر الأعراض الشائعة خاصة في فصل الشتاء، وذلك لأنه ناتج عن انخفاض كمية الأكسجين أو خلايا الدم الحمراء الموجودة في الدم، حيث يتسبب في تصبغ الأظافر باللون الأزرق المائل إلى اللون الأرجواني، وقبل أن نتعرف على أسبابه سنذكر أولاً طرق علاجه، وهي كالتالي:

  • في بداية الأمر يجب الذهاب إلى الطبيب لمعرفة السبب المرضي الذي أدى إلى ظهور هذا الازرقاق في الأظافر، لأنه قد يدل على وجود اضطرابات أو خلل في القلب أو الجهاز الرئوي، حيث يقوم الطبيب بأخذ عينة من الدم وفحصها، ثم يوصي بالعلاج المناسب.
  • اتباع نظام غذائي صحي متكامل، والابتعاد عن الوجبات السريعة.
  • تجنب تناول الأدوية التي تحتوي على آثار جانبية من ضمنها ازرقاق الأظافر، أو الرجوع إلى الطبيب، حتى يستبدلها بأدوية أخرى.
  • الالتزام بممارسة تمارين اللياقة البدنية التي تساهم في تنشيط الدورة الدموية الذي يصل الدم إلى جميع الأعضاء والأطراف.
  • المداومة على غسل القدمين والأظافر، مع استخدام الكريمات المرطبة للجلد.
  • تجنب ارتداء الأحذية الضيقة التي تضغط على القدمين، وتتسبب في حدوث الازرقاق.
  • في حالة الذهاب إلى صالونات الأظافر يجب التأكد من نظافة الأدوات المستخدمة تجنباً للإصابة بعدوى ما.
  • علاجات أخرى: ومنها ما يلي:
    • تناول الأدوية التي تعالج المشكلات القلبية والرئة، الذي يساعد في زيادة تدفق الدم إلى الأعضاء والأنسجة والأطراف.
    • استخدام العلاج بالأكسجين الذي يتمكن من استعادة المعدلات الطبيعية للأكسجين في الدم.
    • تجنب بعض الأدوية مثل: حبوب منع الحمل، حاصرات بيتا، أدوية الحساسية.
    • التوقف عن التدخين، وعدم تناول المشروبات الغنية بالكافيين.

أسباب ازرقاق الأظافر

هناك بعض العوامل المسببة في حدوث ازرقاق الأظافر، وهي تشتمل على التالي:

بعض الأدوية

توجد بعض الأدوية التي تؤدي إلى إصابة الأظافر باللون الأزرق، وهي كما يلي:

  • الأدوية التي تستخدم في علاج الأمراض الذهانية مثل الفينوثيازين.
  • الأدوية التي تستخدم في تنظيم الضربات القلبية مثل الأميودارون.
  • مضادات الملاريا.
  • العقار المستخدم في علاج داء الوردية وهو المينوسيكلين.

انخفاض درجة الحرارة

ينتج عن انخفاض درجة حرارة الجو إصابة الأطراف بالازرقاق، وهذا يعتبر استجابة من الجسم حتى تظل الأعضاء الداخلية للجسم في درجة حرارة ملائمة.

  • حيث مع زيادة انخفاض درجات الحرارة والبرودة الشديدة، تبدأ الأوعية الدموية في التضيق، وبالتالي يتم منع وصول الدم الذي يحتوي على الأكسجين إلى الأطراف، فتصاب بالازرقاق.
  • ولذلك يمكن القيام بتدليك الأطراف او تدفئة اليدين حتى تعود الأظافر إلى لونها الطبيعي، ولكن في حالة عدم العودة يكون ذلك وراءه الإصابة بمرض ما أو وجود تشوهات هيكلية ينتج عنها عدم وصول الدم المحمل بالأكسجين إلى أجزاء الجسم المختلفة.

التصبغ بالفضة

يعد أحد العوامل المسببة في حدوث ازرقاق الأظافر، حيث يتسبب الإصابة بتسمم عنصر الفضة في ظهور بعض الأعراض التي يعتبر ازرقاق الأظافر أحدها، وهذا لأنها تعد أول الأماكن التي ترسب فيها الفضة، ومع زيادة تراكم عنصر الفضة في هذه المنطقة يشدد الأمر سوءاً، بالإضافة إلى أنها من الصعب علاجها، كما يعتبر أكثر الأشخاص المعرضين للإصابة به هم العاملين في مناجم الفضة وصانعي الفضة.

المخاطر المهنية

هناك بعض المهن التي تتسبب في الإصابة بازرقاق الأظافر، ومنها ما يلي:

  • العاملين في مجال منظفات المعان ومزيلات المواد الطلائية.
  • صانعي الأصباغ أو الحبار.
  • الميكانيكيين.

الحالات التي تسبب ازرقاق الاظافر

هناك بعض الحالات المرضية التي تسبب ازرقاق الأظافر، وهي كالتالي:

الأمراض القلبية

  • فشل القلب: هي الحالة التي يكون فيها القلب غير قادراً على ضخ الدم إلى كافة أجزاء الجسم المختلفة بشكل سليم، وبالتالي عدم وصول الدم للأطراف، بجانب الإحساس بالضعف والتصلب في القلب أحياناً.
  • الداء القلبي الخلقي: هو مرض ناتج عن وجود تشوهات خلقية في القلب، وهي تحدث منذ ولادة الطفل، كما تكون هذه التشوهات في صمام القلب أو الجدار أو الشرايين أو الأوردة، بالتالي ينتج عنه عدم ضخ الدم بشكل كافي إلى الأعضاء والأطراف المختلفة، وعادةً ينقطع بالكامل.
  • متلازمة آيزينمينغر: هي حالة ناتجة عن تلف في الأوعية الدموية في الرئتين بسبب عدم الخضوع للعلاج في حالة المرض القلبي الخلقي، حيث يؤدي إلى عدم تدفق الدم بشكل طبيعي، فينتج عنه عدم وصول الدم إلى القلب والرئة، وبالتالي يتسبب في زيادة الضغط في شرايين الرئة، مع تصلب في الأوعية الدموية في الجهاز الرئوي.

أمراض الرئة

  • مرض الربو: هو مرض ينتج عن ضيق أو تورم في الممرات الهوائية، وعادة قد يؤدي إلى إفراز مخاط يتسبب في الإصابة بالسعال، كما يؤدي إلى حدوث صعوبة في التنفس، مع وجود صفير أثناء عملية الزفير.
  • داء الانسداد الرئوي المزمن: هو حالة مرضية رئوية ناتجة عن تعرض الرئة لأحد الغازات أو الجزيئات المتناهية الصغر التي تسبب التهيج لفترة من الوقت، مثل الدخان الناتج التدخين، فينجم عنه خلل في تدفق الهواء من الرئتين، وتشمل أعراضه على: ضيق في التنفس، والسعال المستمر، والبلغم، والصفير عند الزفير.
  • الالتهاب الرئوي: هو مرض ناتج عن تعرض الرئة للبكتيريا والفطريات التي ينجم عنه التهاب في الحويصلات الهوائية، وتراكم السوائل فيها، وينتج عنه أعراض مثل: صعوبة في التنفس، ارتفاع درجة حرارة الجسم، السعال.
  • متلازمة ضيق التنفس الحادة: هي حالة ينتج عنها تراكم السوائل واحتباسها في الرئة، وبالتالي لا تتمكن الرئة من الحصول على الأكسجين، بالإضافة إلى عدم حصول الدم على الأكسجين المطلوب لنقله إلى أجهزة الجسم، مما يؤدي إلى عدم قدرة أعضاء الجسم في القيام بوظائفها المختلفة.

أمراض الدم

  • التسمم بأول أكسيد الكربون: هي حالة ناتجة عن استنشاق كميات كبيرة من أول أكسيد الكربون مما يرتبط بالهيموغلبين مما يؤدي على إزالة جزيئات من الأكسجين منه، وبالتالي ينتج عنه عدوم وصول الأكسجين على كافة أنحاء الجسم والإصابة بعدد من الأمراض.
  • كثرة الحمر الحقيقية: هو أحد أنواع السرطانات التي تصيب الدورة الدموية، حيث يتسبب في زيادة كثافة الدم وقلت تدفقه، نتيجة لزيادة إنتاج كريات الدم الحمراء عن طريق نخاع العظام، مما يؤدي إلى الإصابة ببعض الأمراض ومنها تخثر الدم.
  • ميتهيموغلوبينية الدم: هو مرض ناجم عن عدم قدرة الهيموغلوبين في توصيل الأكسجين بشكل فعال إلى كافة أنسجة الجسم، وهذا ناتج عن زيادة مستويات الميتهيموغلوبين.

أمراض أخرى

كما هناك حالات مرضية أخرى تتسبب في حدوث ازرقاق الأظافر، ومنها:

  • هبوط ضغط الدم.
  • متلازمة رينود.
  • مشاكل في الشرايين والأوردة.
  • صدمة نقص حجم الدم.
  • اضطرابات في الجهاز اللمفاوي.

أسئلة شائعة

متى يكون ازرقاق الأظافر خطير؟

يشير لون الأظافر الزرقاء إلى انخفاض الأكسجين فى خلايا الدم الحمراء، كما تعرف هذه الحالة باسم الازرقاق، وهي حالة ناجمة عندما لا يكون هناك ما يكفى من الأكسجين فى الدم، الأمر الذي يتسبب في تحول لون الجلد أو الغشاء الموجود تحت الجلد إلى لون الأزرق الأرجواني.

ما هو لون الأظافر الطبيعي؟

في الحقيقة يعتبر لون الأظافر الطبيعي شفافاً، كما يظهر من تحتها اللون الوردي بسبب الشبكة الوعائية الغنية بالأوعية الدموية، ولكن في حالة إذا ظهرت الأظافر باللون البني، أو الأسود، أو الأخضر، أو الأصفر، أو الأبيض، أو الأحمر فهي دلالة على الإصابة بإحدى الحالات المرضية.

علاج ازرقاق الأظافر

مقالات ذات صلة