القسم الطبي

مطوية السلامة في تناول الدواء

مطوية السلامة في تناول الدواء

تحتوي مطويات السلامة في تناول الدواء الكثير من النصائح والإرشادات الهامة، والتي تدول حول الطريقة التي يجب على ولي الأمر اعتمادها في إعطاء الأطفال الأدوية، فيتم إعطاء جرعة الدواء بعد استشارة طبية، وحسب الجرعة التي يوصي بها الطبيب، وسنحاول عرض مطوية السلامة في تناول الدواء.

1668789908 33 مطوية السلامة في تناول الدواء
1668789908 751 مطوية السلامة في تناول الدواء

السلامة في تناول الدواء للأطفال

يعتبر تناول الدواء أحد الأمور الهامة التي يجب الاهتمام والتركيز فيها، والحرص على قواعد السلامة في تناول الدواء بمختلف أنواعها، فمن المعروف أن كل أنواع الأدوية لا يستطيع أي شخص إدارتها أو التعامل معها، ولكن الأطباء والصيدليين فقط هم بإمكانهم فقط نصح المريض بكيفية تناول كل نوع محدد له من الأدوية والعقاقير، وبشكل عام، فالسلامة في تناول الدواء تعرف على أنها تناول الدواء وأخذه بشكل صحيح، كما يجب أن يتم شراء الأدوية والعقاقير من الصيدليات المرخصة فقط.

  • عندما يقوم الطفل بتناول الدواء الخاص به بالشكل الصحيح، يعد هذا الدواء واحداً من أجزاء الفريق الطبي الذي يقوم على رعاية الطفل الصحية، مع وجوب الانتباه عند تناول الأدوية، فيجب أن يتم تناولها بشكل صحيح.
  • يجب على الوالدين أو ولي الأمر أن يتعرف على كل الأدوية التي يقوم الطفل بتناولها، وعليه أن يكون ملماً بالطريقة الصحيحة لتناول كل نوع من أنواع تلك الأدوية، وما هي دواعي استخدام كل تلك الأدوية على حدة.

طرق اتباع السلامة في تناول الدواء

حتى تتمكن من تطبيق السلامة في أخذ الدواء، عليك أن تقوم باتباع بعض النصائح والإرشادات، والتي من بينها كل مما يلي.

  • عليك أن تقوم بالاستفسار عن إذا كانت تلك الجرعات المنخفضة مفيدة حسب عمر المريض، أو إذا كان يعاني من مشاكل في الكبد أو الكلى.
  • يجب عليك أن تقوم بإبلاغ المختص أو الطبيب في حالة بدأت ظهور أي أعراض جانبية غير معتادة، وقد يطلب منك الطبيب نفسه ذلك في بعض الأدوية.
  • تقوم بمعرفة إذا ما كان المريض يعاني من أي نوع من أنواع الحساسية تجاه المادة الفعالة الموجودة داخل الدواء.
  • تقوم بتدوين كل الأدوية التي تم تناولها، وتقوم بالاحتفاظ بتلك المدونة في قائمة خاصة، وتمثل التاريخ الطبي والصحي لك، حتى يتمكن الطبيب بعد ذلك من معرفة ما الأمراض التي تعرضت لها، وهل يتناسب الدواء الذي سينصحك به مع أي من الأدوية التي تتناولها حالياً.
  • تقوم بالتأكد إذا ما كنت قد حصلت على الدواء المناسب من الصيدلية أم لا.
  • تقوم بإخبار الطبيب أو الصيدلي إذا كنت تعاني من أي مشكلة في تناول دواء محدد، وتذكر السبب وراء ذلك.

ما هي مبادئ السلامة في تناول الدواء؟

تعتمد مبادئ السلامة في تناول الدواء على الكثير من النقاط، والتي يمكن حصر بعضها في النقاط التالية.

  • تقوم بالابتعاد قدر الإمكان عن تخزين الأدوية في الأماكن شديدة الحرارة أو الرطوبة، ويفضل الاحتفاظ بها في أماكن جافة، ودرجة حرارتها متوسطة تميل للباردة كما في الثلاجة أو حتى في درجة حرارة الغرفة، ويتم معرفة طرق تخزين الأدوية بالطريقة الأفضل من خلال المنشور الموجود داخل علبة الدواء.
  • عليك أن تبتعد تماماً عن تناول أي نوع من أنواع الدواء يكون منتهي الصلاحية.
  • عليك أن تلتزم بتناول الدواء الخاص بك، والذي قام الطبيب المتابع لحالتك بوصفه لك، وتبتعد عن تناول أي دواء موصوف لشخص آخر، وحتى وإن كان يعاني من ذات الأعراض التي تعاني منها.
  • بعض الأدوية التي تأتي على هيئة أقراص أو حبوب، يطلب منك الطبيب أن تقوم بسحقها، ويذكر لك طريقة خاصة لتناولها، ولكن عليك أن تقوم بتلك الخطوات مع هذا الدواء فقط، ولا تقوم بتعميم تلك الطريقة على كل الأدوية التي تتكون من أقراص أو حبوب.
  • يقوم الطبيب بتحديد الجرعة اللازمة لكل مريض، والجدول الزمني الخاص بتناول تلك الأدوية، لذلك عليك أن تعمل على المحافظة على تلك الجرعة في التوقيت الذي ذكره الطبيب، ولا تقم بتغيير جرعات الدواء أو الجدول الزمني الخاص بتلك الأدوية دون أن تقوم باستشارة الطبيب.
  • يجب الأطفال التعرف على كل الأشياء المحيطة بهم، وتلك العملية تجعلهم يقومون بمحاولة تناول كل الأشياء الصغيرة، وعلى وجه الخصوص الملونة منها التي يجدونها بالقرب منهم، وكون أغلب الأقراص تمتلك ألوان مختلفة قد تكون جاذبة للأطفال حتى يستكشفوها، فيجب حفظ الأدوية بشكل بعيد تماماً عن متناول الأطفال.
  • قدر الإمكان عليك أن تحاول صرف كافة الأدوية وشرائها من نفس الصيدلية، حتى تتمكن من حفظ كافة الوصفات الطبية التي تقوم بشرائها منها.
  • عليك أن تقوم بإخبار الطبيب والصيدلي بكل الأدوية والمستحضرات الطبيعية التي تقوم بتناولها.
  • في حالة إذا كنت تعاني من مرض آخر، أو تتناول أدوية أخرى، عليك أن تخبر الطبيب المعالج، وهو يقوم بوصف الأدوية لك، بنوعية الأدوية التي تتناولها.
  • يجب أن يتم تناول الأدوية وفقاً للإرشادات الطبية أو الصيدلية المختصة.

طرق إدارة الدواء

توجد أنواع مختلفة لطرق إدارة الأدوية والعقاقير الطبية، وقد تكون على معرفة بواحدة أو اثنتين من تلك الطرق، ولكن يجب عليك أن تعرف أن الأدوية يمكن تناولها باستخدام طرق مختلفة، وتعتمد الطريقة الأمثل لتناول الدواء على 3 عوامل رئيسية، وهي كما يلي.

  • صيغة الدواء.
  • الجزء الذي يتم معالجته في الجسم.
  • الطريقة التي يتفاعل بها الدواء داخل الجسم.

فهناك بعض الأدوية التي يتم تدميرها بشكل كامل من خلال حمض المعدة في حالة تم تناولها من خلال الفم، هذا النوع من الأدوية يتم تناوله عن طريق الإبر بدلاً من الفم.

التدريب في إدارة الدواء

لا تدار كل أنواع الأدوية في المنزل، أو عن طريق شخص ما لم يتلقى التدريب الخاص لإدارة تلك الأنواع من الأدوية، ولكن يتم تدريب الأطباء والممرضين وغيرهم من الذين من شأنهم التعامل مع المرضى من مقدمي الرعاية الصحية على الكيفية المناسبة التي من خلالها يتم تناول هذا الدواء بشكل آمن، وحتى يتمكنوا من ذلك فعليهم أن يفهموا الدواء فهماً شاملاً، ومن بين النقاط الهامة التي يجب أن يكونوا على دراية بها ما يلي.

  • التخزين السليم والمناولة وحتى طرق التخلص من الدواء بعد استخدامه.
  • الآثار الجانبية المحتملة لكل نوع من أنواع الدواء، ومدى ردود الأفعال الخطيرة التي قد يقوم بها المريض، والتي تصاحب بعض الإجراءات الضرورية.
  • الوقت المناسب لتناول الجرعات الخاصة بالدواء.
  • كيف تتحرك الأدوية داخل الجسم.

على ذلك يتم القيام بتدريب مقدمي الرعاية الصحية، وفي الحقيقة يتم مراعاة الحقوق الخمس من قبل مقدمي الرعاية الصحية عندما يقومون بإدارة العقارات المخدرة، وتلك الحقوق هي كما يلي.

  • الطريقة الصحيحة.
  • الجرعة المناسبة.
  • الوقت المحدد.
  • الدواء الصحيح.
  • المريض الصحيح.

الأسئلة الشائعة

ما هي السلامة الدوائية؟

تعد السلامة الدوائية فرع من فروع العلوم الدوائية الجديدة، والتي يهتم بدراسة كل الأمور التي ترتبط بالآثار الجانبية الخاصة بالأدوية والمنتجات الصحية الكيميائية، وكل الأمور التي تتعلق باستهلاك الأدوية.

كل من الوقت يستغرق مفعول الدواء؟

تختلف إجابة هذا السؤال باختلاف نوعية الدواء التي يتم تناوله، فعلى سبيل المثال.
– يحتاج الدواء التي يتم تناوله عن طريق الفم إلى فترة زمنية ما بين 20 دقيقة إلى ساعة، حتى يبدأ مفعوله في الظهور.
– في حالة الدواء المتوفر على هيئة إبر أو حقن، أو الذي يتم تناوله من خلال الاستنشاق، فيبدأ مفعوله في الظهور في فترة تتراوح ما بين ثوان أو دقائق معدودة.

مطوية السلامة في تناول الدواء

مقالات ذات صلة

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock