القسم الطبي

أضرار الحلبة على الكلى

أضرار الحلبة على الكلى

تعتبر الحلبة من البذور الهامة والتي ينتج عنها الكثير من الفوائد، ولكن الإفراط منها يمكن أن يسبب بعض المخاطر.

  • لا توجد الكثير من الدراسات التي تؤكد على أضرار الحلبة للكلى، ولكن قد أشارت إحدى الدراسات، والتي تم نشرها في مجلة Middle East Journal of Applied Sciences والتي نشرت في عام 2017 ميلادياً.
  • هي من الدراسات التي تم إجراؤها على الفئران حيث تم استخدام كمية كبيرة من بذور الحلبة، والتي يمكن أن ينتج عنها بعض الآثار الجانبية والمخاطر على الكلى.
  • حيث أوضحت الدراسة أنها أدت إلى وجود العديد من التغيرات الإقفارية في الكبيبات الكلوية، ولكن بشكل خفيف وطفيف.
  • كما بينت أن العمل على استخدام بذور الحلبة، ولكن بجرعات أقل يكون آمناً إلى حد بعيد على الفئران وعلى صحة الكلى، كما أنها لم ينتج عنها أي مشاكل.
  • بل بالعكس عملت الحلبة على التقليل من مستوى الكوليسترول في الدم، وكذلك التقليل من الدهون الثلاثية والجلوكوز عند الفئران، دون أن تسبب أن أعراضاً جانبية على الكلية أو وظائفها.
  • ويجدر بالإشارة أن هناك العديد من الفوائد التي تنتج من تناول الحلبة للكلى، كما أظهرت بعض الدراسات التي تم إطلاقها في عام 2014 أن التأثيرات المحتملة لمضادات التحصي البولي وكذلك مضادات الأكسدة التي توجد في الحلبة يمكن أن تساعد على التقليل من الأخطار التي تتعلق بتشكيل وتجميع الحصوات على الكلى.
  • التقليل من ضرر الأنسجة الكلوية، والتي ترتبط بالتعرض إلى العديد من المواد السامة والضارة، والتي تعرف باسم الجذور الحرة.
  • ولكن هناك العديد من التجارب المختلفة، والتي تؤكد وتثبت أهمية وفوائد الحلبة وكذلك التعرف على الآثار الجانبية الناتجة عنها.
  • ومن الجدير بالذكر أنه لا بد من استشارة الطبيب قبل استخدام الحلبة أو استخدام الأعشاب بشكل عام بكميات كبيرة.
  • حيث في العديد من الأحيان تضم تلك النباتات على بعض المواد السامة والملوثات، والتي يمكن أن تتعارض مع الأدوية التي يتناولها الشخص وبالتالي يمكن أن ينتج عنها بعض الآثار الجانبية.

علاقة الحلبة بالكلى

يمكن التعرف على علاقة الحلبة بالكلى من خلال ما يلي:

  • تعتبر الحلبة هي من الأعشاب الطبيعية والتي يوجد لها العديد من الفوائد الصحية المختلفة حيث تضم العديد من الفيتامينات والمعادن التي يحتاجها الجسم.
  • الحلبة من الأعشاب المهمة لمن يعانون من حصوات الكلى، أو للأشخاص الذين يعانون من الإمساك المزمن حيث يتم العمل على تناول الحلبة بجرعات مناسبة بكي تمنع تكوين حصوات على الكلى.
  • قامت العديد من الدراسات والتجارب العلمية بالعمل على توضيح أن المواد الفعالة التي تشارك في تركيب الحلبة يمكن أن تساعد بشكل كبير على إدرار البول وكذلك المساعدة على طرد السموم والرواسب التي تتكون على الكلية والعمل على تنقية الكلية.
  • وبالتالي من الأفضل العمل على تناول الحلبة المغلية بعد العمل على تركها لكي تبرد حتى تقوم بدورها على تنظيف الجسم من السموم.
  • ولكن لا بد من توخي الحذر ويمنع العمل على تناول الحلبة في كل صباح عند حدوث الإمساك المزمن لأن الحلبة تتكون من نسبة عالية من الألياف وهي التي تساعد في عميلة الهضم وذلك لكي نتجنب الأضرار التي يمكن أن تنتج عن الحلبة.
  • حيث يمكن أن يتم تناول ملعقة شاي صغيرة من الحلبة لمدة يومين ولا يمكن الإكثار من كمية الحلبة وخاصة لمرضى الكلى حتى لا تشكل العديد من المخاطر أو تأتي بنتيجة عكسية على صحة الشخص.
  • تعد الحلبة بها كمية كبيرة من الأملاح المعدنية والتي لها تركيز عالي وهذا يؤثر على الكلى.

الفوائد العامة للحلبة

تعتبر الحلبة من الأعشاب الهامة والتي تضم العديد من العناصر الغذائية المختلفة، وبالتالي ينتج عنها الكثير من الفوائد ويمكن التعرف على ذلك من خلال ما يلي:

  • توجد بالحلبة الكثير من العناصر الغذائية الأساسية والهامة والتي تساعد على استخدامها كمضادات أكسدة قوية.
  • حيث من أهم العناصر الغذائية التي توجد بالحلبة هي الكولين والإينوزيتول وفيتامين ب7، وفيتامين أ، وفيتامينات ب، وفيتامين د، والحديد والألياف الغذائية سواء كانت القابلة للذوبان أو الغير قابلة للذوبان.
  • كما أن الحلبة تضم العديد من الأحماض الدهنية المختلفة والأساسية ومنها الليبيدات المفسفرة، والغليكوليبيدات، وحمض الأوليك، وحمض اللينولينيك وحمض اللينوليك.

أضرار الحلبة على الجسم

على الرغم من وجود العديد من الفوائد والعناصر الهامة في الحلبة إلا أنها يمكن أن ينتج عنها بعض الأضرار للجسم ويمكن التعرف عليها من خلال ما يلي:

  • تضم الحلبة نسبة كبيرة من هرمون الدايزوجنين، كما تضم أملاح معدنية بنسبة كبيرة وبالتالي ينتج عنها العديد من الفوائد، ولكن من الناحية الأخرى الإفراط منها يمكن أن ينتج عنه العديد من الأضرار على الكلى؛ حيث إنه يعمل على منع امتصاص الحديد.
  • من الأفضل عدم تناول المصابين بالأنيميا الحلبة؛ حيث إنها لها تأثير على عمل الغدة الدرقية، وتؤثر على إفراز الهرمونات وبالتالي من الأفضل عدم تناول الحلبة لمن يعانون من مشاكل الغدة الدرقية.
  • من الأفضل توخي المرأة الحامل الحذر من الإفراط من استخدام الحلبة؛ حيث إنها تعمل على تنشيط الرحم وحدوث العديد من التقلصات في بداية الحمل، وخاصة عند الإفراط من شرب الحلبة خلال فترة الحمل يمكن أن تؤثر على نمو الطفل أيضاً وإصابته بإعاقة في الدماغ والخلايا العصبية، وهذا يمكن أن يسبب بعض التشوهات والإعاقات.
  • تناول الحلبة بشكل مفرط ولمدة طويلة من يعانون من مرض السكر يمكن أن يؤثر بشكل كبير على مستويات السكر في الدم وبالتالي لا بد من استشارة الطبيب قبل تناول الحلبة وللعمل على تحديد الجرعة المناسبة منها.

محاذير استخدام الحلبة

توجد العديد من الحالات التي يتم تحذيرها من استخدام الحلبة ويمكن التعرف على ذلك من خلال ما يلي:

  • لمن يعانون من الحساسية تجاه النباتات وخاصة نباتات الفصلية البقولية، ومنها فول الصويا والفستق والسوداني والبازلاء والحلبة.
  • مرضى السكري؛ حيث إن الحلبة تؤثر بشكل كبير على مستوى السكر في الدم وخاصة للأشخاص الذين يعانون من مرض السكر، وبالتالي من الأفضل مراقبة مستوى السكر عند استخدام الحلبة.
  • الذين يعانون من انخفاض ضغط الدم، حيث يمكن أن تسبب الحلبة انخفاض في ضغط الدم، وهذا يؤدي إلى انخفاض الضغط بشكل أكبر.
  • للأشخاص الذين يجرون العمليات الجراحية؛ نظراً لتأثير الحلبة على مستوى السكر في الدم، وبالتالي لم يتم السيطرة على مستوياته خلال الجراحة وبالتالي لا بد من التوقف عن استخدام الحلبة قبل أسبوعين على الأقل من موعد الجراحة.

إرشادات عند تناول الحلبة للوقاية من أمراض الكلى

توجد العديد من الإرشادات والنصائح التي لا بد من اتباعها للوقاية من أمراض الكلى عند استخدام الحلبة ويمكن التعرف عليها من خلال ما يلي:

  • الحرص على تناول كميات كافية من المياه بشكل يومي، وتتراوح من 2 إلى 3 لترات كل يوم.
  • لا بد من تناول الفواكه والخضروات التي تضم نسبة عالية من السوائل.
  • التقليل من الأطعمة التي تضم كمية كبيرة من الأملاح.
  • عدم الإفراط من تناول الأدوية المسكنة، والتي يمكن أن تسبب حدوث فشل كلوي.
  • حصول الشخص على قسط كاف من النوم يتراوح من 6 إلى 8 ساعات في اليوم.
  • محاولة عدم التعرض للحزن الشديد والضغط النفسي المبالغ فيه؛ لأنه يسبب أمراض الكلى.

أسئلة شائعة

هل الحلبة تسبب فشل كلوي؟

تساعد الحلبة على منع تكون حصوات على الكلى، كما أنها يمكن أن تخفف من ألم الكلى، ولكن لا بد من استخدامها بكميات محددة، وبالتالي تعتبر الحلبة هي علاج مفيد للذين يعانون من مشكلات الكلى.

هل تناول الحلبة يومياً مضر؟

يمكن أن تسبب الصداع والانتفاخ وبعض الاضطرابات في البطن والإسهال، وأحياناً فقدان الشهية، ويمكن أن تؤثر على رائحة الجسم إلى حد ما.

مقالات ذات صلة