القسم الطبي

اعراض البواسير الداخلية عند النساء

اعراض البواسير الداخلية عند النساء

تعتبر مشكلة البواسير من المشكلات المرضية المزعجة التي تسبب الكثير من الآلام، وبوجه خاص عند قضاء الحاجة، وتنقسم البواسير إلى البواسير الداخلية والبواسير الخارجية، حيث يختلف كل منهما في الأعراض التي تطرأ على الجسم، وفي ذلك نسلط الضوء على اعراض البواسير الداخلية عند النساء، تنشأ البواسير الداخلية بداخل الشرج، ولا يستطيع المريض أن يراها أو يشعر بها، ومن النادر أن تسبب له الإزعاج، ولكن تتمثل أعراضها في الآتي:

  • الشعور بالإجهاد عند التبرز.
  • الإصابة بالنزيف الغير مؤلم، حيث تلاحظ السيدة كمية صغيرة من الدم الفاتح في المرحاض، أو على ورق الحمام.
  • وفي بعض الحالات تدلى البواسير الداخلية وتتمدد وتنتفخ لخارج فتحة الشرج.
  • وفي بعض الأحيان تصبح أعراض البواسير أكثر الما وتهيجاً، وتسبب النزيف الدموي الشديد.

ما هي البواسير؟

تعرف البواسير بأنها أوردة منتفخة ومتضخمة تشبه الدوالي الوريدية، ولكن يتمثل ظهورها في الشرج أو الجزء السفلي من المستقيم، وفي بعض الحالات تسبب البواسير الإزعاج والنزيف، وتصاب البواسير الأعمار والأجناس المختلفة، ولكن تزداد احتمالية الإصابة بها مع تقدم العمر، حيث أثبتت العديد من الدراسات أن البواسير تصيب ما يزيد عن 50 %، للأشخاص من هم فوق عمر الخمسون عاماً.

ما هي أعراض البواسير الخارجية

بعد أن أوضحنا في بداية المقال ما هي أعراض البواسير الداخلية عند النساء، فسوف نوضح كذلك ما هي أعراض البواسير الخارجية، حيث تظهر هذه البواسير حول الجلد خارج فتحة الشرج، وتتمثل أعراضها في الآتي:

  • الإصابة بالتورم حول فتحة الشرج.
  • الشعور بالحكة والتهيج في منطقة الشرج.
  • النزيف.
  • الشعور بالألم وعدم الراحة.

أسباب الإصابة بالبواسير

يوجد الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالبواسير، وهذه الأسباب تتمثل في الآتي:

  • يعتبر زيادة الوزن والسمنة المفرطة، على رأس الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالبواسير حيث يؤدي زيادة كتلة الجسم إلى الضغط على عظام الحوض، مما يؤدي ذلك إلى تورم البواسير.
  • الإصابة بالإمساك الشديد، الذي ينتج من خلال الأطعمة الصلبة التي لا تحتوي على الألياف.
  • الإجهاد عند التبرز.
  • الحمل، وذلك لأن وزن الجنين يضغط على منطقة فتحة الشرج.
  • الجماع الشرجي.
  • رفع الأثقال.
  • التقدم في العمر.

مضاعفات مرض البواسير

من الجدير بالذكر أن مشكلة البواسير تعد من المشكلات التي لا ينتج عنها مضاعفات، ولا تسبب أي من المشكلات إلا في حالات نادرة، يصاب الأشخاص المصابون بالبواسير بالمضاعفات التالية:

  • فقر الدم.
  • بعض الجلطات الدموية في البواسير، وعلى الرغم من عدم خطورتها إلا أنها تسبب الكثير من الألم المزعج، حيث تحتاج في بعض الأوقات إلى التدخل الطبي للتخلص منها.
  • حدوث عدوى.
  • ظهور بعض الزوائد الجلدية والأنسجة التي تدلى من الجلد.
  • الإصابة بالباسور المختنق، وتظهر هذه الحالة نتيجة لتوقف إمداد الدم إلى باسور داخلي، وذلك نتيجة ضعف العضلات.

كيفية علاج البواسير الداخلية

هناك العديد من الإجراءات التي يوصي بها الطبيب، في حالة وجود ألم أو نزيف مستمر كأحد المضاعفات الناتجة عن البواسير الداخلية، وتتمثل هذه الإجراءات في الآتي:

  • ربط شريط مطاطي: حيث يقوم الطبيب بوضع شريطاً، أو شريطان من الأشرطة المطاطية الصغيرة، حول قاعدة البواسير الداخلية، وذلك ليقطع عنها الدورة الدموية، مما يعمل ذلك على تيبس البواسير وسقوطها في خلال أسبوع، وفي بعض الحالات قد تكون أشرطة البواسير غير مريحة، وقد تسبب نزيفا يبدأ في خلال يومين إلى أربع أيام بعد عملية الربط، ولكن نادرا ما يكون هذا النزيف شديد، ولكن في بعض الأحيان تحدث الكثير من المضاعفات الأكثر خطورة.
  • المعالجة بالتصليب: حيث يقوم الطبيب بحقن محلول كيميائية، بداخل نسيج البواسير لكي تتقلص، ومن مميزات هذا الإجراء أنه غير مؤلم، فقد يشعر المريض فقط ببعض الألم الطفيف، ولكن يعد هذا النوع من العلاج هو أقل كفاءة من ربط الشريط المطاطي.
  • التخثير باستخدام الأشعة تحت الحمراء أو الليزر أو الحرارة: حيث تسبب هذه التقنية تصلب وذبول البواسير الداخلية الصغيرة النازفة.

أعراض البواسير عند النساء الحوامل

هناك العديد من الأعراض، التي من خلالها نستدل على إصابة الحامل بالبواسير وهذه الأعراض هي على النحو الآتي:

  • من أسباب تكون البواسير أثناء الحمل، هو تعرض الأوعية الدموية في المستقيم ومنطقة الشرج، إلى الضغط العالي مما يسبب حبس الدم والأوردة.
  • فيعمل ذلك إلى تضخمها، ويتسبب وزن الجنين غي حدوث هذا الضغط القوي على أورده البواسير، ومن ذلك فتصاب الحامل بالتهاب البواسير.
  • ومن الجدير بالذكر أن أعراض البواسير قبل الولادة لا تختلف عن أعراضها بعد الولادة أو عند السيدة غير الحامل.
  • حيث تتشابه الأعراض في جميع الحالات، فتشعر المرأة بالتدلي من فتحة الشرج مع الشعور بالحكة والألم.
  • أو ظهور تورم أو تكتل في فتحة الشرج، وذلك إن كانت البواسير خارجية.

تشحيص البواسير عند النساء

نوضح من خلال النقاط التالية، كيفية تشخيص البواسير لدى النساء وذلك على النحو الآتي:

  • يتمثل تشخيص البواسير من خلال الفحص الظاهري، على منطقة المؤخرة، كما يقوم الطبيب كذلك بالفحص داخل الشرج من خلال دفع الإصبع داخل المستقيم.
  • بعد ارتداء القفاز، وذلك لكي يستشعر تورم الأوعية الدموية وانتفاخها، وفي بعض الحالات يلجأ الطبيب لإدخال منظار بدتخل فتحة الشرج.
  • وذلك لكي يرى بعض السنتيمترات الأعمق داخل المستقيم، ولكي يتم التشخيص بصورة أفضل.
  • وهناك بعض الحالات الأخرى التي تستدعي الفحص من خلال الأشعة السينية، أو تنظير القولون بصورة كاملة في بعض الحالات المتقدمة، للوصول لنتائج أكثر دقة.
  • كما يمكن تشخيص البواسير عند النساء من خلال أشعة الباريوم، حيث تتلقى المريضة حقنة باريوم.
  • ثم يقوم الفني بالتقاط عدد من الصور السينية للجزء السفلي من الجهاز الهضمي.

نصائح للوقاية من أعراض البواسير

هناك العديد من الإرشادات والنصائح، التي يجب أن تأخذ محل اعتبار للحد والتخفيف من أعراض البواسير عند النساء والرجال معاً، وهذه النصائح تتمثل في الآتي:

  • شرب الكمية الوفيرة من الماء، وذلك لتجنب تصلب البراز والإمساك.
  • محاولة عدم الشد أثناء عملية التبرز.
  • الإسراع بالتخلص من البراز بمجرد الإحساس بحركة الأمعاء.
  • عدم الجلوس لفترات طويلة، وبوجه خاص على الأسطح الصلبة.
  • ممارسة الرياضة على نحو مستمر، وذلك لتجنب الإصابة بالإمساك، كما من الضروري المشي يوميا لمدة نصف ساعة.
  • الإكثار من الأطعمة التي تحتوي على الألياف، حيث تعمل على تليين البراز وتسهيل إخراجه.
  • مثل الشوفان والنخالة والأرز البني، والخضروات مثل الجزر والورقيات الخضراء والفاكهة مثل البطيخ والبرتقال.

اعراض البواسير الداخلية عند النساء

مقالات ذات صلة