القسم الطبي

ما هي مراحل الحزن الخمسة

ما هي مراحل الحزن الخمسة

كيوبلر روس هو النموذج الموضح لمراحل الحزن ويشير إلى أنها تتكون من خمس مراحل تبدأ من الإنكار وتنتهي بالتقبل، وقد قامت الدكتورة السويسرية إليزابيث كوبلر روس بذكر ذلك النموذج في كتابها من أجل نشر الوعي بين الإفراد، إذ أن الحزن قد يؤدي بصاحبه إلى الوفاة.

مرحلة الإنكار

  • أول مراحل الحزن هي الإنكار، عند سماع الشخص خبر ما للمرة الأولى بدون توقع أو ترتيب للأمر يؤثر ذلك على صحته النفسية بشكل سلبي، إذ يرفض تصديق الحدث ويشعر بالتوهه والضياع.
  • يصبح العقل رافض للتقبل، فإن تلك الطريقة تشبه تحصين العقل من الصدمة وهي طريقة دفاع يعتمدها العقب لفترة ما، لكن في حالة الاستمرار في الرفض ففي تلك الحالة يجب الاستعانة بأخصائي نفسي لتجاوز الأزمة.
  • تتمثل المواقف التي يلجأ إليها الفرد للإنكار مثل سماع خبر وفاة أو الانفصال عن شريك الحياة، أو الإقالة من العمل.
  • يستغرق عقل الشخص وقت يظن فيه بأن الأمر سوف يعود كما هو عليه مرة أخرى وكأن الخبر المذكور غير حقيقي، وبعد فترة يصدق الخبر ويبدأ التعايش مع الحقيقة.

مرحلة الغضب

  • أن أول أنفعال يظهر على الشخص بعد إنكاره لخبر أو موقف ما يكون الغضب ليصبح بذلك المرحلة الثانية للحزن، حيث يشعر بالخوف والعجز والتشتت.
  • يبدأ الشخص في إسقاط اللوم على نفسه وذكر بعض الجمل الشبيه لعبارة لماذا أنا، ولماذا يحدث لي ذلك؟، ومن ثم يغضب ويثور على المحيطين به.
  • يتخبط الشخص خلال تلك المرحلة إذ يناجي الله مرة بالاعتراض عن ما يحدث معه وتارة أخرى يطلب منه أن يعيد له ما فقده من جديد، كما يوعد الله بالحفاظ على الشخص أو الشيء المفقود حين يحصل عليه مجدداً.
  • أن تخبط المشاعر أمر طبيعي أن يحدث عند تلقي خبر صادم ومفجع، لكن من اللازم التحكم في ذلك الانفعال وتخطي تلك المرحلة.

مرحلة المساومة

  • تتمثل مرحلة المساومة في طلب الحصول على الشيء، فإذا المتلقي فقد شخص يبدأ بالمفاوضة معه من أجل الرجوع إليه مرة أخرى، أو يطلب من الله استرجاع ما فقده؛ وعلى هذا يشعر بالعجز وقلة الحيلة.
  • في بعض الأحيان يشعر الشخص بالذنب، ويتحمل كافة الأمر على عاتقه، لكن يجب تقبل الأمر على حقيقته ومواجهته.

مرحلة الاكتئاب

  • أن مرحلة الاكتئاب هي المرحلة الرابع من مراحل الحزن، فبمجرد تلقى خبر صادم يعيش المرء حالة من الإنكار والغضب ثم يبدأ في المساومة وعند الفشل يشعر بالاكتئاب.
  • ينتج عن ذلك الشعور الخوف الشديد والبكاء مما يؤثر على الصحة الجسدية للشخص، كما يصبح غير قادر على النوم بشكل منتظم.
  • أن الشعور بالاكتئاب والضيق عند سماع خبر محزن غير متوقع أمر طبيعي، فذلك لا يعني أن المرء يعاني من خلل عقلي أو ما شابه بل ذلك رد فعلي عن الحدث الذي يمر به خلال تلك الفترة.
  • يصاحب الاكتئاب الشعور بالإحباط، وعلى المرء في تلك المرحلة الاستعانة بأحد المقربين منه لإخراج تلك الطاقة السلبية عن طريق الحديث، فإن تفريغ مشاعر الاكتئاب يقلل من حدة الحزن.

مرحلة التقبل

  • أن مرحلة التقبل هي المرحلة الخمسة والأخيرة من مراحل الحزن، إذ يبدأ المرء في تصديق الموقف الذي يمر به،
  • يساعد التقبل للموقف على تجاوز الأمر بشكل أقل حدة وتأثير على صحة المرء، ويجب التفكير بشكل عملي للوصول إلى حل سديد.
  • أن تقبل الأمر لا يعني أنتهاء الحزن بل يشير إلى قدرة المرء على التعايش برغم ألم الخسارة الذي يمر به، ويمكن الوصول للتقبل من خلال التفكير بشكل إيجابي والتركيز على أفكار سعيدة.

أضرار الحزن الشديد

تظهر أضرار الحزن بشكل واضح على الجسد، حيث يلاحظ وجود علامات زرقاء في مناطق متفرقة تعني تجلط الدم نتيجة الشعور بالألم والحزن والضغط النفسي ويرجع الأمر إلى أن الحزن يؤثر على عملية التنفس لينتج عنه ضعف الأوعية الدموية لذا تظهر علامات باللون البني الداكن أو الأزرق.

  • الاكتئاب: هناك بعض الأشخاص الذين يصابون بالاكتئاب الحاد نتيجة تعايش موقف حزين وصادم، فلا يستطيع العقل تقبل الأمر لينغلق المرء على نفسه كالقوقعة مما يجعله متشائم دائماً، وفي تلك الحالة يجب الخضوع للفحص الطبي والجلسات النفسية.
  • آلام جسدية: تعالج الآلام الجسدية من خلال القشرة الحزامية في المخ التي تصل للمرء شعور بالتحسن وذلك يقلل من شعور الوجع، وفي حالة الحزن الشديد يحدث تغيرات في كيمياء المخ وينتج عن ذلك خلل في الدورة الدموية ويظهر ذلك على الجسم.
  • أزمات قلبية: أشارت بعض الدراسات العلمية أن الحزن الشديد والصدمة يؤدي إلى أرتفاع ضغط الدم ومشاكل بعضلة القلب، إذ يوجد نسبة كبيرة من الأشخاص يفقدون حياتهم نتجة تلقي خبر محزن الذي على آثره تحدث سكتة قلبية.
  • ضعف الجهاز المناعي: يؤثر الحزن بشكل مباشر على الجهاز المناعي، ليصبح الشخص معرض للإصابة بالأمراض المزمنة مثل أورام السرطان.
  • اضطرابات الشهية: يصبح الشخص الحزين غير قادر على تناول الوجبات الغذائية بصورة صحيحة، ليصاب بفقدان شهية مما ينتج عنه مشاكل بالجهاز الهضمي.
  • الآرق: أن الأشخاص المصابين بالحزن الدائم نتيجة فقد أحد المقربين هم الفئات التي تعاني من الآرق المزمن، فيصبح المرء غير قادر على النوم لعدد ساعات متواصلة بدون رؤية كوابيس أو اضطرابات.

كيفية التخلص من الحزن والاكتئاب

  • التأقلم: من أهم الطرق المساعدة لتجاوز الحزن والأكتئاب يكون من خلال التأقلم، إذ يجب تقبل الأمر والتعايش معه فلا يوجد حدث يظل للأبد والحياة متغيرة بشكل دائم، لذا يجب التركيز على جوانب الحياة.
  • التفكير بإيجابية: للتخلص من الحزن والاكتئاب يجب على المرء إبعاد الأفكار السلبية عنه والتفكير بشكل إيجابي، فإن ذلك يصل به إلة أتزان نفسي.
  • التواصل مع الآخرين: من أبرز العوامل التي يجب الاستعانة بها عند معايشه أمر حزين أو سيء هي التواصل مع الأخرين، ففي تلك الأوقات يحتاج المرء إلى الدعم النفسي من جميع المقربين.
  • من اللازم تجنب الانعزال عن الآخرين والبدء في مشاركة المشاعر السلبية التي يشعر بها المرء، وإذا لم يشعر بتحسن فيتوجب عليه اللجوء إلى اخصائي نفسي لتجاوز الصدمة بشكل سليم.
  • وضع الأهداف والخطط: أن الاهتمام بالحياة العملية من حيث وضع الخطط والأهداف يجنب المرء الحزن والأكتئاب، وذلك لأن الوصول للهدف يزيد من شعور النجاح مما يجعل الشخص في اتزان نفسي.
  • انهاء الحزن: هناك بعض الفئات التي ترغب في تجاوز الحزن والاكتئاب بصورة سريعة، لذا يبدأ في ممارسة حياة مثل السابق وذلك نتاج طبيعي يعبر عن رفض تصديق الخبر أو الموقف، لكن يفضل التخلص من طاقة الحزن والغضب والاكتئاب مع عدم الانغلاق بشكل كلي بداخل تلك المشاعر السلبية، وبتلك الطريقة سوف ينتهي الحزن في وقته الطبيعي.

الأسئلة الشائعة

ما هي مرحلة المساومة؟

تشبه مرحلة المساومة بالسلاح الذي يلجأ إليه المرء بغرض تصحيح الوضع حتى تعود الحياة إلى طبيعتها، وذلك نتيجة رفضه لحقيقة الأمر.

كيف اتخلص من شعور الفقد؟

يعتمد الأمر على شقين الأول بإخراج الحزن والزعل والمشاعر السلبية بشكل كلي والتعبير عنه، ثم تقبل الوضع والتعايش معه ويفضل التواصل بشكل أعمق مع الأشخاص المحيطين للحصول على الدعم.

مقالات ذات صلة