القسم الطبي

علاج متلازمة كورساكوف

علاج متلازمة كورساكوف

تعرف متلازمة كورساكوف بأنها فقدان للذاكرة بسبب مشاكل في الجهاز العصبي، إذ يلاحظ نقص فيتامين أ نتيجة عدة عوامل، ويعالج من خلال المكملات الغذائية والحقن التي بها مادة الثيامين.

  • أن أغلب الحالات المصابة بمتلازمة كورساكوف تكون بسبب إدمان المخدرات او الكحوليات التي تؤثر على المخ، ووظائف الجسم.
  • تعالج متلازمة كورساكوف من خلال الحقن الوريدية لفيتامين أ، وبجانب ذلك يلزم الخضوع لجلسات العلاج النفسي والتأهيل.
  • من ضمن طرق العلاج المتبعة وضع نظام غذائي صحي يحسن من وظائف الجسم، مع ممارسة التمارين الرياضية.
  • الجدير بالذكر أنه لا يوجد أدوية علاجية مخصصة لمتلازمة كورساكوف وأعراض فقدان الذاكرة، الأمر يعتمد على إعادة نسبة نقص الفيتامين المسبب لتلك المتلازمة عن طريق الحقن.

أسباب متلازمة كورساكوف

وضح الأطباء إلى أن هناك العديد من الأسباب التي تصيب الجسم بخلل في وظائف المخ والجهاز العصبي، لكن لم يصل العلم إلى كيف تصاب الخلايا بتلك المتلازمة، لكن هناك أسباب مؤدية للمرض.

  • سوء الامتصاص.
  • الآثار الجانبية للعلاج الكيماوي.
  • مرض الإيدز.
  • الإصابة بمرض السرطان.
  • إنقاص الوزن الشديد.
  • الالتهابات الشديدة.

أعراض متلازمة كورساكوف

  • فقدان الذاكرة: يصعب على المريض تذكر الكثير من الأمور ويرجع ذلك إلى نقص فيتامين أ من المخ، لذا يصبح الشخص غير قادر على التواصل مع الآخرين بشكل صحيح.
  • الهلوسة: من أبرز الأعراض التي تظهر على المريض هي الهلوسة والشك المستمر عن الآخرين، فقد يتخيل المريض موقف أو حدث ما ويعيش فيه وهو من نسج خياله فقط ولا يتعلق بالواقع.
  • الشعور بالنعاس والخمول: يصبح المريض في حالة تعب وخمول ويجعله يرغب في النوم، مع تجنب التعامل مع المحيطين به للشعور بالغربة والوحدة وعدم القدرة على التفاعل معهم.
  • خلل في درجات الحرارة: تختلف درجات حرارة الجسم لتنخفض بشكل مفاجئ، مما يؤثر على ضغط الدم.
  • الرعشة المستمرة: يصاب المريض بمتلازمة كورساكوف بالرعشة الجسدية، نتيجة الخلل في الجهاز العصبي.
  • ضعف الرؤية: يلاحظ على المريض ضعف الرؤية وزغللة بسبب الإصابة بمتلازمة كورساكوف.
  • تذبذب الحركة: يشعر المريض بتذبذب حركي ونتيجة خلل في الجهاز العصبي مما يؤثر على حركة المشي.
  • التشتت: يصبح المريض في حيرة دائمة وتشتت ولا يستطيع التركيز في عمل محدد، كما يصبح حديثه مبهم وغير مفهوم.

تشخيص متلازمة كورساكوف

  • تخشص الحالة المرضية من خلال استبعاد بعض الأسباب والمعاينة الشاملة والتعرف على التاريخ الوراثي للحالة.
  • يخضع المريض للتشخيص من خلال طرح بعض الأسئة على المريض لمعرفة إذ كان الشخص مدمن مع معرفة الأعراض الجسدية التي تظهر على المريض.
  • يلزم معرفة النظام الغذائي للمريض وإذا كان يعاني من فقدان شهية أو أمراض أخرى، كما ان عمليات انقاص الوزن قد تؤدي إلى متلازمة كورساكوف.
  • هناك فحص جسدي لحالة المريض لمعرفة مدى استجابة الوظائف الحسية مع فحص وظائف الجهاز العصبي، كما يتم تحديد مستوى السكر ووظائف الكبد.
  • يفضل القيام بالفحوصات الطبية كاختبار الدم لمعرفة نسب الفيتامينات والعناصر بداخل الجسم، وفي حالة وجود خلل يتم الخضوع للعلاج.

مضاعفات متلازمة كورساكوف

  • وضح الأطباء إن نقص فيتامين أ يؤدى إلى خلل في الجهاز العصبي والحبل الشوكي، وعلى هذا يصاب الشخص بمضاعفات مختلفة.
  • الغيبوبة: يصاب الجهاز العصبي بخلل وتلف مما يؤثر على إشارات المخ ووظائف الجسم بشكل عام، وعلى هذا يتعرض المريض للغيبوبة.
  • الوفاة: من ضمن المضاعفات الناتجة عن متلازمة كورساكوف، ويكون ذلك بسبب التهاون في العلاج أو اكتشاف الإصابة في مراحله المتأخرة.
  • من النادر وصول مصابي متلازمة كورساكوف إلى الوفاة، وذلك لأن نسبة الثيامين التي يحقن بها الجسم تساعد في تحسين حالة المريض.
  • الإصابة بجنون العظمة: تعرف تلك الإصابة على أنها تشتت عقلي وشك دائم، إذ يشعر المريض بأنه مضطهد من الآخرين ومحاط ببعض الحاقدين عليه، وذلك الوهم نتيجة مضاعفات متلازمة كورساكوف.

عوامل تؤدي للإصابة بمتلازمة كورساكوف

  • الكحول: أظهرت بعض الدراسات الطبية إن الإفراط في تناول الكحوليات من العوامل التي تصيب المخ بتذبذب عند إرسال الإشارات ومن هنا يصاب المريض بمتلازمة كورساكوف.
  • الأمراض المزمنة: أن مرض الإيدز وغسيل الكلى وبعض الأمراض الأخرى يكون من نتائجها السلبية على الجسم الإصابة بخلل ذهني وفقدان بالذاكرة.
  • سوء التغذية: في بعض الأحيان يخضع الشخص لحمية غذائية قاسية وعلى هذا يتجنب تناول العديد من العناصر التي يحتاج إليها الجسم، وعلى هذا تتأثر الوظائف والمخ بشكل سلبي مما يؤدي لمتلازمة كورساكوف.

تأثير كورساكوف على الجسم

  • الخرف والزهايمير هو التأثير الأكثر شيوعاً الذي يصاب أصحاب متلازمة كورساكوف، فالأمر لا يقف عند الخلل وتلف انسجة المخ بل يظهر التأثير على الصحة الجسدية بشكل عام.
  • يصاب مريض متلازمة كورساكوف بأمراض مزمنة ويؤثر ذلك على القلب وعلى الدورة الدموية، ليصبح الجسد في حالة إعياء شديد.

هل يشفى مريض كورساكوف

  • ذكر الأطباء بإمكانية الشفاء من متلازمة كورساكوف لكن ذلك في حالة الخضوع للعلاج الطبي ووقف الأسباب المؤدية للإصابة.
  • هناك دراسة توضح إن نسبة المتعافين من متلازمة كورساكوف تصل إلى 25 %، حتى إذ أستغرق الأمر وقت طويل.
  • في حالة عدم الوصول للشفاء التام يصل المريض لتحسن كبير، ويظهر ذلك من خلال تعاملات مع الآخرين كما أن وظائف الجسم تعود لحالتها الطبيعية مرة أخرى.
  • إلى جانب هذا يوجد بعض الحالات التي تصاب بتلف شديد في المخ وعلى هذا يحدث فقدان ذاكرة شديد، مما ينتج عنه صعوبة التعافي حتى بالعلاج الدوائي، وفي تلك الحالة يظل المريض تحت العناية والملاحظة مع تناول بعض الأدوية لتنظيم إشارات المخ وتحسين حالة الجسم.

مدة التعافي من متلازمة كورساكوف

  • تختلف مدى التعافي من متلازمة كورساكوف من حالة إلى أخرى، فإذا خضع المريض للعلاج المبكر قد تتحسن حالته خلال شهور.
  • هناك بعض الحالات التي تصل للشفاء بعد عام كامل من العلاج، ويجب على المريض الصبر والحرص على الإلتزام بكافة التعليمات الطبية.

الوقاية من متلازمة كورساكوف

أن أكثر الفئات المصابة بمتلازمة كورساكوف هم مدمنين الكحوليات، لذا ترتفع نسبة المرض في الدول الغربية عن الدول العربية، والوقاية تتمثل في تجنب الكحول المدمر لمادة الثيامين بالجسم.

  • يمكن الوقاية من متلازمة كورساكوف عن طرق تناول الوجبات الغذائية الصحية وتجنب العادات السيئة خاصة التدخين والمخدرات التي تؤثر بشكل سلبي على وظائف الجسم.
  • من الأفضل الحرص على تناول بعض الأطعمة الغذائية التي تتضمن فيتامين أ والمعادن مثل السبانخ والمكسرات وكذلك الفاصوليا والبرتقال.
  • يلزم القيام بالمتابعة الطبية لمعرفة الحالة الصحية للفرد، وفي حالة وجود مؤشرات تدل على وجود خلل بوظائف المخ سيكون التدخل العلاجي السريع آمن وسيؤدي لتحسن حالة المريض.
  • في حالة احتياج الحالة للعلاج الكيميائي، يجب المواظبة على الجلسات للمثول إلى الشفاء خلال فترة معينة.

مقالات ذات صلة