القسم الطبي

ماذا تعني نسبة الدم 7 للحامل في الشهر الخامس

ماذا تعني نسبة الدم 7 للحامل في الشهر الخامس

نسبة الدم 7 يقصد بها قوة الدم في الجسم، وهي تعتبر نسبة صغيرة جدًا أي أن المرأة التي تعاني من نسبة دم 7 هي مرأة مصابة بفقر الدم خلال فترة الحمل، وهي مشكلة كبيرة نسبيًا ولكن لا تدعو للقلق بشكل كبير لأن لها طرق علاجية متعددة.

  • وفي الحالات التي لا يتم فيها معالجة فقر الدم تصاب المرأة بالعديد من المضاعفات أثناء فترة الحمل.
  • كما أنها تتعرض لمضاعفات أثناء الولادة، لذلك ينصح دائمًا بالذهاب إلى طبيب بشكل متكرر أثناء فترة الحمل.
  • وإجراء الفحوصات المتعددة للاطمئنان على الحالة الصحية بشكل عام، وعند اكتشاف أي نوع من المشاكل الصحية يتم حلها في مرحلة متقدمة.

ما هي نسبة الدم الطبيعية للحامل؟

يقول عدد من الأطباء أنه لمن الطبيعي أن تقل نسبة الدم في جسم المرأة أثناء فترة الحمل، ويعود ذلك إلى

  • البلازما التي تعتبر المكون المائي الأساسي للدم، في فترة الحمل يزداد حجمها، لكي تكون قادرة على توفير كميات مناسبة من الأكسجين وتوصيل العناصر الغذائية المهمة إلى كل من الأم والجنين.
  • من الطبيعي أن تزداد خلايا الدم الحمراء لتصل إلى نسبة 20%، ولكن لأن البلازما المكونة لتلك الخلايا تزداد بشكل أكبر، فيؤدي ذلك إلى تخفيف تركيز خلايا الدم الحمراء في الدم.
  • ويعتبر ذلك إشارة إلى أن الجسم يحتاج إلى بعض العناصر الغذائية المهمة والضرورية مثل الحديد، لكي يصبح قادر على إنتاج كميات من خلايا الدم الحمراء التي يحتاج إليها الجسم.
  • يرتبط الهيمجلوبين بنسبة الدم في الجسم، لذلك من الطبيعي أن تقوم المرأة في فترة الحمل بقياس نسبة الهيمجلوبين في الجسم، ويتم تشخيص الحالة على أنها مصابة بفقر الدم على حسب نسبة الهيمجلوبين في الجسم.
  • وعندما ينخفض الهيمجلوبين عن النسبة الطبيعية له في الدم يتم تشخيص الحالة على أنها فقر الدم، والنسب الطبيعية للهيمجلوبين هيا:
    • النساء في سن الإنجاب: 12 – 16 غرام/ديسيلتر.
    • خلال الثلث الأول والثالث من الحمل: يكون الحد الأدنى لنسبة الدم الطبيعية للحامل 11 غرام/ ديسيلتر.
    • ويعني ذلك أن نسبة الدم الطبيعية للحامل يجب أن تكون أعلى من 11 غم/ ديسيلتر وذلك في الثلث الأول والثالث ويجب أن تكون في الثلث الثاني أعلى من 10.5 غم/ ديسيلتر.

أسباب انخفاض نسبة الدم للحامل

يعتبر من الأسباب الأساسية في انخفاض نسبة الدم عند الحامل هو زيادة حجم البلازما، ولكن بجانب ذلك السبب يوجد عدد من الأسباب الأخرى التي لها دور في انخفاض نسبة الدم عند المرأة الحامل، ومن تلك الأسباب:

نقض الحديد

  • هو واحد من أكثر الأسباب الشائعة في انخفاض نسبة الدم عند الحامل.
  • حيث أن نقص الحديد في الجسم أي أنه لا يوجد كميات كافية ومناسبة التي يحتاج إليها الجسم، ليصبح لديه القدرة على إنتاج كميات كافية من خلايا الدم الحمراء.

نقص حمض الفوليك

  • يتواجد حمض الفوليك في العديد من المصادر مثل الورقيات والخضروات، كما أنه يتواجد في بعض الأطعمة الصحية التي على الإنسان أن يتناولها ليحصل منها على حمض الفوليك.
  • يحتاج الجسم إلى حمض الفوليك لكي يصبح قادر على إنتاج كميات كافية من خلايا الدم الحمراء.
  • بالإضافة إلى أن نقص حمض الفوليك من الجسم يسبب بعض المشاكل مثل ظهور العيوب الخلقية على الجنين، والتشوهات على الحبل العصبي، كما أنه يسبب في انخفاض وزن الطفل أثناء الولادة.

انخفاض فيتامين ب 12

  • هو من أهم الفيتامينات التي يحتاج إليها الجسم لإنتاج كميات مناسبة من خلايا الدم الحمراء الصحية والسليمة التي يحتاج إليها الجسم.
  • من الممكن الحصول على ذلك الفيتامين من بعض المصادر مثل الأطعمة التي تحتوي عليه.
  • وقد ينقص ذلك الفيتامين نتيجة نظام غذائي نباتي، يؤدي إلى نقص نسبة الفيتامين في الجسم وبالتالي عدم قدرة الجسم على إنتاج خلايا الدم الحمراء.
  • كما أن انخفاض فيتامين ب 12 يؤدي إلى ظهور تشوهات خلقية لدى الجنين.

أعراض انخفاض نسبة الدم للحامل

من الممكن أن تظهر بعض الأعراض على المرأة الحامل تدل على أنها تفتقر لخلايا الدم الحمراء التي يحتاج إليها الجسم ومنها:

  • ظهور شحوب ملحوظ على الجلد والشفتين والأظافر.
  • تدهور الصحة والشعور بالتعب والإرهاق الدائم.
  • تصبح المرأة ضعيفة غير قادرة على القيام بالمهام اليومية البسيطة.
  • الشعور بضيق في التنفس بشكل متكرر وملحوظ.
  • عدم القدرة على التركيز.

تنبيه

تلك الأعراض المصاحبة لفقر الدم تتشابه بشكل كبير مع أعراض طبيعية وشائعة تتعرض لها الحامل في فترة الحمل، لذلك ينصح باستشارة الطبيب والذهاب إليه بشكل متكرر وإجراء العديد من الفحوصات التي من خلالها يمكن التعرف على الصحة العامة للمرأة ومن تلك الفحوصات المهمة والضرورية فحص الدم الروتيني.

نصائح للحفاظ على نسبة الدم الطبيعية للحامل

قام بعض الأطباء المختصين بوضع عدد من النصائح المهمة والضرورية لكل مرأة حامل، ويجب عليها معرفتها والقيام بها للحفاظ على نسبة الدم الطبيعية في الجسم والحفاظ على صحتها وصحة الجنين، ومن تلك النصائح:

  • تناول المكملات الغذائية، والأطعمة التي تحتوي على كل العناصر والفيتامينات المهمة والضرورية للجسم، والتي تساعد الجسم في إنتاج خلايا الدم الحمراء التي يحتاج إليها.
  • إجراء فحوصات الدم الضرورية بشكل دوري خلال فترة الحمل لمعرفة نسبة الدم في الجسم.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على الحديد لأنه من العناصر المهمة التي يحتاج إلى الجسم لإنتاج خلايا الدم الحمراء، بالإضافة إلى اتباع نظام غذائي متوازن يحتوي على اللحوم الحمراء الخالية من الدهون، والدجاج، والأسماك، والخضروات الورقية الداكنة، والبيض، والمكسرات، والفول، والعدس.
  • تناول الفواكه الحمضية والأطعمة الغنية بفيتامين ج للمساعدة في امتصاص الحديد.
  • تناول الأطعمة الغنية بحمض الفوليك لأن الجسم يحتاج إليه مثل الفاصولياء، والخضروات الورقية، والفواكه الحمضية، والعصائر، والحبوب المدعمة بحمض الفوليك. 

أسئلة شائعة

كم نسبة الدم الطبيعي للحامل في الشهر الخامس؟

قال بعض الأطباء المختصين في أمراض النساء والتوليد أن النسبة الطبيعية تتراوح ما بين 11 جم و12.5 جم، كما أنها أضافت أن هناك بعض العوامل التي تؤثر على نسبة الدم في الجسم وبذلك تقوم بتأثير على نسبة الهيمجلوبين في الدم أثناء فترة الحمل، ويؤدي ذلك إلى إصابة المرأة الحامل بفقر الدم.

كم نسبة فقر الدم الحاد للحامل؟

يعتبر قياس الهيمجلوبين أمرًا شائعًا أثناء الحمل، وذلك وفقًا لمنظمة الصحة العالمية، ويتم قياس نسبة الدم في الجسم من خلال معرفة نسبة الهيمجلوبين في الدم، وتصاب المرأة بفقر الدم عندما تقل نسبة الهيموغلوبين عن النّسب الآتية: النساء في سن الإنجاب: 12 – 16 غرام/ديسيلتر. خلال الثلث الأول والثالث من الحامل: يكون الحد الأدنى لنسبة الدم الطبيعية للحامل 11 غرام/ ديسيلتر.

هل نسبة الدم 8 للحامل؟

في الشهر الثامن من الحمل تكون نسبة الدم الطبيعي للحامل 10.5 بالتالي نسبة الدم 8 هي مرأة مصابة بفقر الدم ، وفي باقي أشهر الحمل 12-16 جم/ ديسيليتر، ففي حالة أن كانت نتائج الفحوصات للمرأة الحامل أن نسبة الدم 9 يجب إعطائها المكملات الغذائية ومكملات الحديد التي تساعد الجسم في القدرة على إنتاج الكميات المناسبة من خلايا الدم الحمراء.

مقالات ذات صلة