القسم الطبي

علاج تساقط الرموش بسبب الثعلبة

ما هي الثعلبة 

مرض الثعلبة هو أحد أمراض المناعة الذاتية، والتي تسبب مهاجمة الجهاز المناعي لبصيلات الشعر والعمل على إتلافها؛ مما يؤدي إلى تساقط الشعر بصورة سريعة، مما يؤدي إلى الإصابة بالصلع في العديد من المناطق المتفرقة من الجسم، فقد تصيب فروة الرأس أو الذقن أو الرموش أو أي من المناطق الأخرى التي تحتوي على الشعر، لكن لا يكون الضرر الواقع على بصيلات الشعر دائماً بالرغم من عدم معرفة أسباب الإصابة بالثعلبة. 

هل يمكن علاج تساقط الرموش بسبب الثعلبة 

حتى الآن لم يتوصل العلم إلى علاج يعالج الثعلبة بصورة نهائية سواء كانت الإصابة في الجسم بصورة عامة أو أحد مناطق الجسم بصورة خاصة أو في الرموش، لكن يوجد بعض الأدوية التي تساهم في العمل على تخفيف تساقط الشعر ومنع حدوثه في المستقبل، بالإضافة إلى أن هناك بعض الطرق التي تساهم في زيادة نمو الشعر مرة ثانية، وتعد طريقة علاج تساقط الرموش هي نفس طريقة العلاج التي يتم اللجوء إليها من أجل علاج الثعلبة بمناطق الجسم المختلفة. 

لكن فاعلية العلاج تختلف ما بين شخص إلى شخص آخر ويوجد بعض الحالات القليلة التي ينمو بها شعر الرموش مرة ثانية من تلقاء النفس دون الحاجة للتدخل العلاجي، كما أن هناك بعض الأشخاص لا يظهر عليهم تحسن بالرغم من تجربة العديد من الوسائل العلاجية، وهناك بعض الأشخاص تظهر عليهم أعراض التحسن وينمو الشعر لكنه يتساقط مرة ثانية بعد فترة قليلة. 

كيف يمكن علاج تساقط الرموش بسبب الثعلبة 

هناك العديد من الأدوية والطرق العلاجية التي يتم اللجوء إليها من قبل الطبيب لعلاج تساقط الرموش بسبب الثعلبة أو علاج الثعلبة بصورة عامة ومن بينها: 

محلول مينوكسيديل 

يعد محلول مينوكسيديل من أشهر أنواع الأدوية التي يتم وصفها من أجل علاج الثعلبة فهو يعمل على إعادة نمو الشعر مجددًا، ويستخدم المحلول للأطفال والبالغين والسيدات والرجال، هناك العديد من التركيزات المختلفة للعلاج لكن الأشهر في علاج الثعلبة هو ال5% فهو الأكثر فاعلية، يتم استخدام كمية من المحلول وتدليك المناطق المصابة به بصورة يومية، وسوف تلاحظين بدء نمو الشعر مرة ثانية في غضون 12 أسبوع في حالة الاستجابة للعلاج. 

استخدام علاجات المناعة الموضعية 

علاجات المناعة الموضعية تعد من العلاجات الفعالة للغاية في علاج الثعلبة خاصة مع الحالات الشديدة، لكن لا يتم استخدامها إلا تحت إشراف الطبيب المختص، حيث أن تطبيقها موضعيًا من تلقاء النفس قد يؤدي إلى تهيج واحمرار الجلد نتيجة تنشيط عمل جهاز المناعة ومن أشهر التقنيات المستخدمة هي مادة diphencyprone (DPCP) والتي تستخدم على المناطق التي يوجد بها فراغات مرة واحدة في الأسبوع وتظهر النتائج في خلال ثلاثة أشهر. 

علاجات أخرى 

هناك بعض الأدوية الثانية التي قد تساعد في إعادة نمو الرموش مرة ثانية ومن بينها دواء البيماتوبروست والذي يستخدم على هيئة قطرة للعين، وقد تبين أن استخدام هذا الدواء فعال وآمن  في إعادة نمو شعر الرموش مرة ثانية عند وضعه على الجفون المصابة. 

نصائح لتخفيف تساقط الرموش بسبب الثعلبة 

أشارت بعض الدراسات والأبحاث إلى أن هناك العديد من الطرق البديلة قد تساعد في تخفيف آثار الثعلبة بصورة عامة، لكن لا زالت هذه الدراسات في حاجة للمزيد من الأبحاث حتى يتم التأكد من فاعليتها ومن بين هذه الطرق ما يلي: 

  • اللجوء إلى العلاج العطري ودهن المنطقة المصابة به مثل زيت خشب الصندل، زيت إكليل الجبل أو زيت الزعتر. 
  • تناول مكملات الشاي الأخضر. 
  • الأحماض الأمينية سواء تم الحصول عليها على هيئة مكملات غذائية أو عن طريق تناول نظام غذائي غني بالمصادر التي تحتوي على الأحماض الأمينية مثل الأسماك والبيض والمكسرات. 
  • تطبيق عصير البصل على المناطق المصابة بالثعلبة. 
  • تناول بعض الأدوية والفيتامينات والمعادن مثل البيوتين والحديد وعنصر الزنك. 
  • اللجوء إلى بعض الوسائل البديلة للرموش بصورة مؤقتة ومن بينها ارتداء الرموش الصناعية، أو النظارات الطبية والتي تساعد في حماية العين من الالتهابات التي تحدث نتيجة عدم وجود الرموش.

طرق طبيعية لعلاج مرض الثعلبة 

هناك بعض الوصفات الطبيعية التي يتم اللجوء إليها لعلاج مرض الثعلبة ومن بينها: 

خلطة أوراق الريحان مع زيت الخروع 

تعد أعشاب الريحان هي أحد أفضل أنواع الأعشاب الطبيعية التي تتميز بالخواص الفعالة والفوائد الصحية للجسم، ويمكن أن يتم استخدامه بصورة منتظمة من أجل إعادة نمو الشعر مرة ثانية والوقاية من تساقط الشعر. 

يمكن نقع بذور الريحان في كمية مناسبة من زيت الخروع وتركها لمدة ليلة كاملة، ثم يتم استخدام الزيت في دهن منطقة الرأس أو العين أو الذقن، وتكرر بصورة يومية للحصول على النتائج المرجوة. 

وصفة بذور الكتان 

تعرف بذور الكتان بفوائدها الصحية للجسم والشعر حيث أنها تحتوي على نسبة كبيرة من الأحماض الدهنية والأوميجا 3 مما يجعله أحد الخيارات التي تقلل من تساقط الشعر وتحمي من الإصابة بالصلع وتحفز من نمو الشعر وتزيد من كثافته. 

يمكن تناول بذور الكتان في النظام الغذائي اليومي أو صنع جل منه من لتدليك مناطق الفراغات به، وذلك من خلال وضع كمية من بذور الكتان في كوب من الماء الفاتر ثم يرفع على نار هادئة ويترك لمدة ربع ساعة حتى يتحول إلى مادة هلامية، ويستخدم الجل الناتج منه في تدليك مناطق الفراغات بشكل يومية. 

علاج ثعلبة الشعر بالثوم 

خلط زيت الثوم بالعسل الأبيض ومن ثم إضافة بيضة واحدة إلى هذا المزيج يمكن أن يساهم في إنبات الشعر مرة ثانية في الذقن أو فروة الرأس، فقط يتم تدليك مناطق الفراغات بهذا المزيج ويترك لمدة نصف ساعة ثم يشطف الشعر جيدًا بواسطة شامبو لطيف. 

زيت اللافندر لعلاج الثعلبة 

يعد زيت اللافندر ايضًا أحد الخيارات المميزة التي تساعد في إنبات الشعر، لكن لا يجب استخدامه بصورة منفردة على الجلد حتى لا يؤدي إلى تهيجه، لذلك يفضل مزجه بزيت اللوز أو زيت جوز الهند. 

علاج الثعلبة بالخل 

يعد استخدام الخل بصورة منتظمة على مناطق الفراغات داخل الرأس من بين العلاجات التي ينصح بها بعض الأطباء، وذلك من خلال تدليك مناطق الفراغ باستخدام قطنة مبللة بالخل لمدة 20 دقيقة، ثم يشطف الشعر بعد ذلك جيدًا.

مقالات ذات صلة