القسم الطبي

كيف يتكون ماء الجنين

ما هو السائل الأمينوسي 

السائل الأمينوسي هو السائل الشفاف الذي يحيط بالجنين داخل الرحم وهو عبارة عن سائل أصفر شفاف يتكون في أول 12 يوم من حدوث الحمل، له الكثير من الوظائف الهامة ومن أهمها الحفاظ على الجنين وضمان معدل نمو طبيعي له، لذلك إذا كانت كمية السائل كبيرة أو قليلة عن المعتاد من الممكن حدوث العديد من المضاعفات التي تؤثر على الحمل وتهدد حياة الجنين. 

كيف يتكون ماء الجنين 

يتكون ماء الجنين في بداية الحمل من ماء جسد الأم، لكن في نهاية الحمل يكون غالبية السائل من بول الطفل والمعادن والمواد العضوية التي يتم إفرازها من قبل جسم الجنين، يتم قياس كمية السائل الأمنيوسي بصورة دائمة من قبل الطبيب وذلك عبر استخدام جهاز السونار وحساب متوسط الماء حول الجنين. 

تتغير نسب ماء الجنين على حسب مراحل الحمل المختلفة وعادة ما يتراوح الماء ما بين 5 إلى 25 سم، لذلك إذا كانت قليلة عن الحد الأدنى يعد نقص في ماء الجنين وفي حالة الزيادة عن 25 سم يعد زيادة عن المعدل الطبيعي، وفي كلتا الحالتين يجب الذهاب إلى الطبيب من أجل المتابعة المستمرة والدقيقة معه حتى الوصول إلى الولادة. 

خلال الثلث الأول من الحمل تكون نسبة السائل الأمنيوسي تتراوح بين 8 و 18 سم، أما متوسط نسبة السائل خلال الفترة بداية من الأسبوع الرابع عشر حتى الأسبوع 30 نحو  14 سم لدى غالبية السيدات، ثم تنخفض نسبة السائل في الثلث الأخير من الحمل مع اقتراب الولادة وتصبح النسبة الطبيعية بين 5 و 10 سم. 

ما هي أهمية ماء الجنين 

يمثل السائل الأمنيوسي أهمية كبيرة لصحة الجنين والمساعدة في إتمام الحمل وذلك كالآتي: 

  • يساعد في حماية الجنين من الضغوط الخارجية فهو بمثابة مضاد للصدمات. 
  • يلعب دورًا هامًا في التحكم بدرجة حرارة الطفل فهو يعزله ويحافظ على درجة الحرارة في المستويات الطبيعية. 
  • يعمل على مكافحة العدوى فهو يحتوي على الكثير من الأجسام المضادة والهرمونات والفيتامينات والمعادن الهامة للطفل. 
  • يمكن للطبيب ملاحظة وجود أي مشكلات صحية للجنين خاصة في البلع من خلال متابعة وقياس نسبة السائل الأمنيوسي. 
  • يساعد في تطور نمو الرئة والجهاز الهضمي للجنين. 
  • يساعد في نمو العضلات والحفاظ على صحة العظام فهو يساعده على الحركة بصورة دائمة مما يعمل على إعطاء العظام فرصة للنمو بصورة صحيحة. 
  • الفصل بين أعضاء الجسم فهو يحمي من تكون الأصابع معًا وحدوث الالتصاقات. 
  • دعم الحبل السري من الانضغاط مما يحمي الطفل من مشكلات صحية عدة، فهو ينقل الطعام والأكسجين من المشيمة للجنين. 

مخاطر نقص ماء الجنين 

ينخفض السائل المحيط بالجنين في الثلث الأخير من الحمل وتحديدًا منذ الوصول إلى الأسبوع الثلاثين من الحمل بصورة تلقائية، لكن إذا انخفضت هذه النسبة عن الحد الأدني تمثل خطر شديد على نمو الجنين بصورة طبيعية داخل الرحم، مما يزيد من التعرض للإجهاض والولادة المبكرة بالإضافة إلى العيوب الخلقية وقد يؤدي ايضًا إلى وفاة الجنين. 

لذلك لابد من الحفاظ عليه ضمن المستويات الطبيعية أي لا تقل كميته عن 600 ملم في الأسابيع الأخيرة من الحمل وقبل البدء في عملية الولادة والمخاض. 

نصائح لزيادة السائل الأمينوسي 

اكتشاف مشكلة نقص السائل الأمينوسي في الثلث الأول أو الثاني من الحمل يشكل مشكلة كبيرة للغاية، حيث أن المخاطر تزداد بصورة كبيرة ومن بينها التعرض إلى الإجهاض والولادة المبكرة وزيادة فرص الإصابة بالعيوب الخلقية، لذلك إليك أهم النصائح التي تساعد في زيادة ماء الجنين: 

  • شرب كميات كبيرة من الماء. 
  • الحصول على قسط كبير من الراحة، بالإضافة إلى تقليل النشاط البدني خاصة إذا كنت تعانين من تسرب الماء من المهبل. 
  • تناول الأطعمة والخضروات التي تحتوي على نسبة كبيرة من الماء مثل الخيار والخس والسبانخ والفواكه مثل البطيخ والطماطم والشمام والجريب فروت. 
  • تجنب تناول المكملات العشبية مثل مدرات البول والأدوية التي تزيد من التبول لحمايتك من الجفاف، لذلك لابد من الحفاظ على رطوبة الجسم بصورة دائمة. 
  • احرصي على ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة بصورة منتظمة من أجل العمل على زيادة تدفق الدم إلى الرحم والمشيمة وزيادة مستوى السائل الأمينوسي في الجسم. 

مقالات ذات صلة