القسم الطبي

أعراض متلازمة السيروتونين

أعراض متلازمة السيروتونين

هرمون السيروتونين مادة تفرز بداخل الجسم من أجل تنظيم الدم ودرجة حرار الجسم وكذلك الخلايا العصبية، لكن تحدث متلازمة السيروتونين نتيجة الإفراط في تناول الأدوية العلاجية، مما يؤدي لظهور أعراض مرضية مثل الحمى والأسهال.

  • الشعور بالصداع المزمن.
  • الإسهال.
  • زيادة ضربات القلب.
  • الحمى.
  • زيادة العرق.
  • التعرض للإغماء.
  • آلام في العضلات.
  • غثيان.
  • خلل في ضغط الدم.
  • الأرق الشديد.

الأعراض النفسية لمتلازمة السيروتونين

أن تغير نسبة هرمون السيروتونين يؤدي لحدوث تغيرات مزاجية ونفسية لدى المريض، فقد يشعر بالقلق والتوتر.

  • الفصام.
  • خلل في النوم.
  • الاكتئاب.
  • قلة الرغبة الجنسية.
  • قلة التركيز.
  • النسيان.
  • القلق.
  • التقلبات المزاجية.

أسباب متلازمة السيروتونين

هناك بعض الحالات التي تصاب بمتلازمة السيروتونين نتيجة الأدوية أو بسبب بعض المكملات الغذائية، وهناك أسباب أخرى.

  • تناول الكحوليات والمخدرات من الأسباب الناتج عنها زيادة هرمون السيروتونين في الجسم.
  • في بعض الأحيان يتناول المريض أدوية علاجية للبرد والانفلونزا، وزيادة الكمية المتناولة يؤدي لخلل بالجسم.
  • هناك بعض الأدوية الخاصة بعلاج الاكتئاب التي تعمل على تقليل أعراض المرض ينتج عنها فرز الهرمون بنسب مرتفعة.
  • تسبب المسكنات وبعض الكبسولات مثل تابنتادول وترامادول وكذلك كسيكودون وأدوية الغثيان، في الإصابة بالمتلازمة.
  • دواء التريبتان للصداع النصفي ودواء كاربامازيبين وحمض الفالبرويك، تغير من نسب الهرمون في الجسم لذا يجب الحذر عن تناولهم.
  • الجدير بالذكر أن عشبة الجينستغ قد تؤدي للإصابة بالهرمون، لذا من الضروري عند تناول أدوية أو أعشاب علاجية استشارة الطبيب لتجنب حدوث مضاعفات.

تشخيص متلازمة السيروتونين

أن متلازمة السيروتونين مختلفة ما بين درجة خفيفة إلى شديدة، ويعتمد الأمر على تأثير الأدوية التي يتناولها المريض، كما أن الكحول يؤدي إلى الإصابة بدرجة حادة من متلازمة السيروتونين.

  • تشخص متلازمة السيروتونين من خلال الفحص الطبي، لكن قد لا يظهر النتيجة بشكل دقيق وعلى هذا يقوم الطبيب بسؤال المريض عن الأعراض الدائمة والتعرف على الأدوية العلاجية المتناول لمعرفة المتلازمة.
  • من اللازم القيام باختبار لوظائف الجسم، مع تحديد تأثير الأدوية وذلك يصل في النهاية لنسبة هرمون السيروتونين بالجسم.
  • إلى جانب هذا يتم القيام بفحص تصوير مقطعي وتحليل دم وبول والبزل الشوكي، وفي النهاية تحدد نسبة متلازمة السيروتونين.

هل نقص السيروتونين يسبب دوخة

  • أن نقص هرمون السيروتونين يؤدي إلى الإصابة بالدوخة وقد يصل الأمر إلى الإغماء مع الشعور بالقيء والغثيان.
  • قد يشعر المريض بارتفاع ضربات القلب والرعشة الشديدة، وينبغي في تلك الحالة سرعة التوجه إلى الطبيب.
  • في حالة الخضوع للعلاج فور التعرف على الإصابة، تزداد فرصة اتزان نسبة الهرمون بالجسم خلال أسابيع.
  • ذكر الأطباء إلى أن هناك حالات لا تستجيب للعلاج بشكل سريع، وفي تلك الحالة يتم تغير الدواء بآخر وذلك قد يستغرق فترة أطول.
  • لذلك يجب عند ملاحظة أعراض غريبة على الجسم وتستمر لوقت طويل، يفضل وقف الأدوية المتناولة لعلاج الاكتئاب وأدوية الصداع والخضوع للمعاينة الطبية.

تحليل هرمون السيروتونين

هناك تحليل يحدد من خلاله نسبة هرمون السيروتونين بالجسم، ويجب عند القيام به تجنب تناول الأطعمة الدسمة والأدوية العلاجية التي قد تؤثر بالسلب على نسبة الهرمون وبالتالي لا تحدد بشكل صحيح.

  • وضح الأطباء إن تناول الأكلات التي بها تريبتوفان تؤدي إلى زيادة هرمون السيروتونين بالدم، وتتمثل في ثمرة الموز والكيوي والأناناس وكذلك الشمام والأفوكادو والجريب فروت.
  • يوجد بداخل البرقوق والجوز والطماطم والباذنجان تريبتوفان لذا يجب تجنب تناولهم حتى لا تتغير نسبة السيروتونين بالجسم.
  • إلى جانب هذا تؤدي أدوية المورفين وريزيربين وكذلك الليثيوم وميثيل دوبا إلى تغير الهرمون وحدوث اختلاف في نتائج التحليل.
  • أن الأفراد المصابين بالتليف الكيسي وانسداد الأمعاء وكذلك الجلطات القلبية ومتلازمة الإغراق من الأمراض التي تحدث أختلاف في هرمون السيروتونين.
  • الجدير بالذكر أن الأطباء وضحوا الآثار الجانبية التي تظهر على المريض عند القيام باختبار هرمون السيروتونين، فقد يصاب الشخص بالدوار أو النزيف.
  • في بعض الأحيان يصاب المريض بجرح عند القيام بالاختبار، وعلى هذا يصبح معرض للالتهابات أو العدوى.
  • من الأفضل عند القيام باختبار هرمون السيروتونين تقليل كمية الطعام والابتعاد عن الأدوية التي تؤثر بالسلب على الجسم.

أفضل علاج متلازمة السيروتونين

هناك أدوية تساعد في رفع مستوى هرمون السيروتونين في الدماغ، ويوجد بعض الأدوية الأخرى مثل فلوكسيتين وسيرترالين وكذلك باروكسيتين التي تعمل على تقليل السيروتونيت للتخلص من الاكتئاب، ويحدد العلاج بناء على درجة الإصابة وحالة المريض.

  • علاج الحالات الخفيفة: أن المصابين بمتلازمة السيروتونين بنسبة ضئيلة يمكنهم العلاج من خلال وقف الأدوية المؤثرة على الهرمون مع المتابعة الطبية.
  • في بعض الأحيان تتحسن حالة المريض خلال يومين أو ثلاثة ما دام الإصابة نتيجة الأدوية، ومن ثم يعود الجسم لحالته الطبيعية.
  • علاج الحالات الشديدة: ينبغي عند الشعور بزيادة ضربات القلب والدوار التوجه إلى الطبيب والخضوع لعلاج شامل.
  • أما بالنسبة إلى الحالات المصابة بمتلازمة السيروتونين بدرجة شديدة، يكون العلاج من خلال الحقن الوريدي والأكسجين لتنظيم الدم، كما أن هناك أدوية للقلب.
  • أن المصابين بالحمى الشديدة بسبب المتلازمة يتم علاجهم من خلال أنبوب تنفسي وأدوية لخفض الحرارة.

أعشاب لعلاج متلازمة السيروتونين

هناك بعض الأعشاب التي تنظم إفراز هرمون السيروتونين في الدم، وعلى هذا تقل فرصة الإصابة بأعراض المتلازمة.

  • الروز ماري: من فوائد الروز ماري أو إكليل الجبل هو تعزيز صحة الدماغ من خلال تنظيم هرمون السيروتونين.
  • الكركم: يعتبر الكركم من النباتات التي تحتوي على عناصر ومعادن هامة للجسم، وقد يساعد في زيادة هرمون السيروتونين لدى بعض الحالات.
  • الحلبة: هناك دراسة تشير إلى أن الحلبة تساهم في رفع هرمون السيروتونين بالجسم، ويكون ذلك عن طريق تعزيز أكسيداز أحادي الأمين لذا يفضل تناولها.
  • المليسة: أن عشبة المليسة من النباتات التي تؤثر بشكل إيجابي على هرمون السيرتونين، كما أنها من الأعشاب التي تحد من شعور الاكتئاب.
  • الكرفس: يرفع نبات الكرفس هرمون السيروتونين، لذا من الأفضل تناوله في الوجبات الغذائية.

الوقاية من متلازمة السيروتونين

  • للوقاية من متلازمة السيروتونين ينبغي عدم تناول الأدوية العلاجية إلا بعد التحدث مع الطبيب لتحديد العلاج والجرعة المناسبة مع الحالة المرضية.
  • يجب معرفة مكونات الأدوية المتناولة والآثار الجانبية لها، فإن ذلك يجب المريض الكثير من المضاعفات.
  • يلزم تجنب تناول الأدوية والعقاقير بدون وصفة علاجية، ففي بعض الأحيان يصاب الجسم بالحساسية أو متلازمة السيروتونين.
  • أما في حالة الشعور ببعض الأعراض الفجائية مثل ارتفاع درجة الحرارة والتعرق والدوار يجب التوجه للطبيب للفحص والمعاينة.
  • أشار الأطباء إلى أن متلازمة السيروتونين لا تسبب مضاعفات صحية شديدة، لكن هناك بعض الحالات التي تصاب بالإغماء، وإذا لم تعالج الحالة تصب معرضه لمشاكل صحية مختلفة.

الأسئلة الشائعة

ماذا يحدث عند زيادة السيروتونين في الجسم؟

يشعر المريض بزيادة ضربات القلب وضغط الدم، وصعوبة في التنفس مع الإصابة بالقيء والغثيان والحمى وذلك يجعله غير واعي لما حوله.

متى تنتهي متلازمة السيروتونين؟

تختلف فترة انتهاء متلازمة السيروتونين بناء على درجة الإصابة، فقد يشفى المريض بعد يومين أو ثلاثة وفي أحيان أخرى يصل الأمر إلى أسابيع حتى يتماثل المريض للشفاء.

مقالات ذات صلة