القسم الطبي

تجربتي مع البقدونس للالتهابات المهبلية

تجربتي مع البقدونس للالتهابات المهبلية

توجد العديد من النساء اللائي حاولن تجربة البقدونس واستخدامه لعلاج الالتهابات المهبلية، ويمكننا عرض بعض تلك التجارب في النقاط التالية.

  • تذكر إحدى السيدات- لم ترد الإفصاح عن هويتها- على أحد الصفحات على منتدى من المنتديات الخاصة بالنساء- أنها كانت تعاني من بعض الالتهابات في المهبل، الأمر الذي كان يتسبب لها في ألم شديد، وتسبب في العديد من الأعراض المختلفة من الحكة والسيلان، الأمر الذي تسبب لها في دخولها في حالة من القلق والتوتر، الأمر الذي أدى بها للذهاب إلى طبيبة مختصة، حتى تساعدها على التعرف على السبب الخاص بتلك الالتهابات، والتي كانت تحديث بشكل متكرر.
  • بعد أن قامت الطبيبة بالفحص والتأكد من السبب الرئيسي في حدوث تلك الالتهابات، فأخبرتها الطبيبة أن تلك الالتهابات قد يرجع السبب في ظهورها إلى وجود فطريات أو بكتيريا داخل المهبل، ما يجعل البكتيريا، وبحكم أنها تعمل على التكاثر والازدياد من أعدادها داخل المهبل، وتقوم بإفراز نوع خاص من الفضلات، ما يتسبب في حدوث الانتفاخ داخل بطانة المهبل والشعور المزمن بالحكة.
  • وذكرت السيدة للطبيبة بأن تلك الأعراض قد ظهرت لديها وتزايدت في بعد أن تم حدوث الحمل، الأمر الذي زاد من قلقها بشأن صحة الحمل، وكان رد الطبيبة عليها مطمئناً بخصوص الحمل، وقد ذكرت لها الطبيبة أيضا إن تلك الالتهابات تزيد من الأعراض المسببة لها أثناء فترة الحمل، ما يتسبب في إحساسها ببعض الارتفاع في درجة الحرارة، كما يتم أثناء تلك الحالة التعامل بشكل محدود أكثر في التعامل مع الأدوية.
  • وقد أخبرتها الطبيبة أن في الحالات المشابهة لها، عليها أن تتناول نوعاً محدداً من المضاد الحيوي، وبعض الأدوية الخاصة التي تعمل على علاج الالتهابات، ولكن بسبب وجود الحمل، فلا توجد فرصة سانحة لتناول بعض الأدوية ذات الفاعلية القوية.
  • فقررت السيدة أن تحاول استخدام بذور البقدونس، حتى تتمكن من التخلص من الفطريات والبكتيريا الموجودة في المهبل، الأمر الذي يساعدها في التخلص من تلك الأعراض والالتهابات التي تعاني منها، لما للبقدونس من قدرة عالية على قتل الفطريات والبكتيريا.
  • فقامت بغلي نصف كوب كبير من بذور البقدونس بعد أن أضافت إليه لترين من الماء، وتركته على النار لقرابة ربع الساعة، ثم قامت بتصفية المحلول الناتج، وتركته حتى يصير دافئاً.
  • ثم قامت باستخدامه كغسول مهبلي، وكانت تستخدمه مرة يومياً، وبدأ الأعراض في الاختفاء بشكل نهائي مع مرور الوقت.

تحضير مغلي البقدونس للالتهابات المهبلية

يمكن أن يتم استخدام البقدونس كنوع من المطهرات المهبلية، والتي تستخدم للقضاء على الفيروسات والبكتيريا الموجودة داخله، وذلك عن طريق استخدام بعض المكونات التي تساعد على التطهير والعلاج، والتي من بينها ما يلي.

  • وعاء كبير.
  • كوبين من البقدونس المفروم.
  • 3 ملاعق كبيرة من عصارة الليمون.
  • عصا من الكرفس.
  • ربع ملعقة من الزنجبيل المطحون.
  • كوبين كبيرين من الماء.
  • مصفاة ضيقة.

ويتم تحضير الخليط كما يلي.

  • يمكن أن يتم الحصول على وعاء كبير، ويتم وضع كوبين من البقدونس المفروم مع 3 ملاعق كبيرة الحجم من عصارة الليمون، بالإضافة إلى عصا من الكرفس، مع وضع ربع ملعقة من الزنجبيل المطحون، مع إضافة كوبين كبيرين من الماء فيه.
  • ويتم وضع الوعاء على النار (استخدام درجة حرارة عالية)، ويتم تركه حتى يصل إلى الغليان، ويتم تخفيف درجة حرارة النار قليلاً، والتقليل من قوتها، ويتم ترك الوعاء على النار بعد ذلك لمدة تقرب من 10 دقائق فقط، وبعد ذلك يتم إبعاد الوعاء عن النار، وتركه حتى يبرد تماماً.
  • يتم إحضار المصفاة الضيقة والعمل على تصفية الخليط، ويتم وضعه في زجاجة، ويتم بعد ذلك الاحتفاظ به داخل الثلاجة، ويتم تناوله مرة في اليوم.

غسل المهبل بمنقوع البقدونس

تعتبر الإفرازات التي تحمل رائحة سيئة واحدة من أكثر المسببات للإزعاج والحرج لعدد كبير من النساء، وعلى وجه الخصوص المتزوجات منهن، ويمكنكي أن تستخدمي غسول طبيعي يساعدكي على القضاء على الرائحة السيئة، والتخلص بنسبة كبيرة من الإفرازات، ويعتبر البقدونس واحداً من أشهر أنواع الغسول الطبيعي، والتي يمكن استخدامه من أجل الحصول على تلك النتيجة، ويمكنكي استخدام منقوع البقدونس لهذا الغرض عن طريق اتباعك لبعض الخطوات البسيطة، وهي كما يلي.

  • يجب عليكي أن تتخلصي من أي بقايا أو ميكروبات عالقة بالبقدونس، وذلك عن طريق تنظيفه بشكل جيد، ويتم تركه حتى يصفى تماماً من الماء.
  • وبعد ذلك يتم وضعه في وعاء كبير مليء بالماء مرة أخرى، ويوضع ذلك الوعاء على النار، حتى يصل إلى مرحلة الغليان.
  • تقومي بترك الوعاء على النار يغلي لمدة لا تتخطى الربع ساعة، بعد ذلك تقومي برفعه من على النار، وتصفيته بشكل جيد، وتقومي بالاحتفاظ بالماء وتتركيه ليبرد، حتى يظهر اللون الأصفر عليه، وتنعدم الرائحة تماماً.
  • وبعد ذلك يمكنكي استخدامه كغسول مرتين يومياً.

علاج التهابات المهبل بالأعشاب

تعاني الكثير من النساء من الالتهابات في منطقة المهبل، والتي تظهر نتيجة بعض الفطريات أو الطفيليات أو البكتيريا التي تصل إلى ذلك العضو، وتعمل على التهاب المهبل، ولكن توجد الكثير من الطرق التي يمكنكي من خلالها التخلص من تلك الاتهابات وبشكل بسيط، ستعتمدي فيه فقط على الأعشاب، ومن بين تلك الأعشاب التي تعمل على علاج المهبل كل مما يلي.

الزعتر البري

يعمل الزعتر البري على منع انتشار الفطريات والقضاء عليها، وعدم وجودها مرة أخرى من الأساس في منطقة المهبل، وتستطيعي استخدامه عن طريق تبخيره، أو وضع بعض زيت الزيتون عليه لتخفيف تركيزه، ثم تقومي بتناوله.

زيت شجرة الشاي العطري

يعد واحداً من الزيوت الأساسية التي تستخدم للعمل على قتل الفطريات والبكتيريا والفيروسات، فقد أثبتت الأبحاث العلمية قدرته العالية على القضاء على الفطريات والبكتيريا بشكل كبير، وأن تحميلة من زيت شجرة الشاي تساعد في علاج الالتهابات المهبلية، وتستطيعي استخدامه عن طريق وضع بضع القطرات الصغيرة في المهبل، أو في حوض الاستحمام.

جوز الهند

يعد جوز الهند أحد أقوى مضادات الجراثيم الطبيعية، والتي يعمل على التخلص من كافة الجراثيم والفطريات الموجودة في منطقة المهبل، ويمكنكي استخدامه عن طريق وضع زيت جوز الهند على المهبل مرة واحدة يومياً لمدة 5 أيام متواصلة، كما يمكنكي وضع بضع القطرات منه على حوض الاستحمام الخاص بكي.

الكمون الأسود

تساعد عشبة الكمون الأسود على التخلص من الفطريات الموجودة في المهبل، كما أنها تقلل من ظهور الأعراض التي ترافق تلك الحالة أيضاً.

خلاصة الثوم

أحد أكثر المواد الطبيعية قدرة على التخلص من الفطريات، ومنع نموها مرة أخرى، ولكن ما ينفر الناس منه هو مدى الرائحة التي تنتج عنه، إلا أنه يساعد على التخلص من الكثير من الأمراض، وإذا تمكنتي من أكله، فيمكنك استخدامه عن طريق مضغ وابتلاع فص خشن من الثوم يومياً، وإن استطعتي أن تزيدي عن الفص زيدي.

إكليل الجبل

تمتلك عشبة إكليل الجبل الكثير من الخصائص التي تساعد على التخلص من الفطريات والطفيليات والبكتيريا، كونها مضادة للفطريات، وذات تأثير قوي على مكافحة الالتهابات، فهي تعمل على القضاء عليها، والتخفيف من الحكة أو الحرق في المنطقة.

مقالات ذات صلة