أدبيات

قصص سعيدة للأطفال 2023

قصص سعيدة للأطفال

يمكن من خلال سرد بعض القصص للأطفال أن تصل لهم بعض المعلومات والأمور التي تزيد من تسلية الأطفال وتقويم بعض الأخلاق، كما أن القصص فرع من فروع الأدب، الشعور بالسعادة هو ما يحلم به الإنسان دائما، وقد يكون لبعض الأشخاص الوصول إلى الراحة والاستجمام هو أهم طرق الوصول إلى السعادة، ولا بد من الوالدين أن يغرسوا في أولادهم أن أبسط الأشياء قد تؤدي إلى الشعور بالسعادة، فيمكن إذا رأينا عصفوراً جميلاً يشعرنا بالسعادة، أو بعض الزهور المتفتحة أو الكثير من هذه الأشياء البسيطة، يمكن أن نجعل من الإنسان يشعر بالسعادة والراحة، وعلى المعلم أن يهتم بالأطفال داخل الفصل لكي يشعروا بالسعادة في المدرسة حتى لا ينفروا منها.

قصة الأميرة الجميلة

تعد قصة الأميرة الجميلة من الأساطير التراثية، وتعلم الأطفال عدم الإنصات إلى الغرباء، والاستماع إلى نصائح الوالدين تجنبا للوقوع في المشاكل، وحمل الود والحب للآخرين، حتى يعيش المرء في سعادة وسلام.

  • يوم من الأيام كانت تعيش فتاة جميلة في قصر كبير مع والدها الأمير والدتها.
  •  كانت تلك الأسرة الملكية المحبوبة من الجميع والطفلة التي كلما رآها أحد شعر بالسعادة والفرح.
  • وكانت الطفلة دائما ما تذهب إلى الحديقة الخاصة بالقصر، وتلهو بها وتلعب مع بعض الحراس الذين كانوا يحملون لها والحب.
  • في يوم من الأيام عندما كانت الطفلة تلهو في الحديقة، فجاءت سيده وقالت العجوز هل تساعدينني في حمل الأشياء، ومساعدتها الفتاة.
  • وذهبت إلى الفتاة، وأعطتها ثمرة حتى تأكلها شكرتها الطفلة.
  •  وظلت الفتاة تلهو في الحديقة، لم تكن تدري الفتاة أن هذه السيدة ليست مجرد عجوز عادية، وأنها من السحرة.
  • والثمرة التي أعطتها إليها بها سحر.
  • أكلت الفتاة الثمرة قبل أن تذهب إلى النوم، ثم في الصباح الباكر في اليوم التالي نظرت الفتاة إلى نفسها في المرآة، فوجدت نفسها، فقد تحولت إلى قطة كبيرة الحجم.
  •  كانت تشعر الطفلة بالرعب الشديد اتجاه هذا الأمر، ولم تفهم ماذا يحدث.
  •  دخلت الأم بسبب صوت صراخ طفلتها، ووجدتها قد تحولت إلى قطة.
  • كانت تشعر الأم بالغرابة الشديدة تحدثت معها الأم، وسألتها عما حدث، فأخبرتها الطفلة أن سيدة عجوز أعطتها ثمرة لكي تأكلها.
  • وعندما أكلتها استيقظت وجدت نفسها هكذا تفهمت الأم الأمر، وأدركت أن تلك العجوز كانت ساحرة.
  • وليست مجرد امرأة عادية، ظلت الطفلة تبكي بكاء شديدا.
  • وعم الحزن داخل القصر، بسبب حزن الطفلة الشديد.
  •  قرر الأمير بأنه سوف يبحث في كل مكان عن تلك العجوز، حتى يجدها وتعيد ابنته مرة أخرى إلى حالتها العادية.
  • ظلت الأم حزينة على حال طفلتها، وكانت تخرج الطفلة من حين لآخر إلى الحديقة، حتى تشعر نفسها بالسعادة، لكنها كانت تعود إلى غرفتها مسرعة حزينة وتبكي.
  • ذهبت العجوز إلى الأمير بنفسها، وأخبرته بأنها هي التي حولت طفلته إلى قطة.
  •  وسألها الأمير لماذا فعلتي ذلك بطفلتي، فكان ردها، لا تشعر بالحب اتجاهها؛ لأنها دائما سعيدة ودائما تشعر بالفرح ويحبها الجميع.
  •  نظر الأمير إلى السيدة باستغراب شديد، وأخبرته أنها سوف تعيد الطفلة مرة أخرى إلى حالتها الطبيعية إذا أعطها مائة قطعة من السبائك الذهبية.
  • فوافق الأمير على طلبها، ولكنه أخبارها عندما تعود الطفلة إلى حالتها الطبيعية سوف يعطيها الذهب، وافقت العجوز على هذا الاتفاق.
  • وأعطتها الطفلة ثمرة أخرى وأكلتها الفتاة.
  •  وفي اليوم التالي عادت إلى حالتها الطبيعية، وأصبحت  تشعر بسعادة شديدة أعادت الطفلة السعادة والحب في القصر مرة أخرى.
  • قد تؤدي الغيرة إلى أذى الآخرين، لذلك لا بد أن نتحلى بالحب والخير تجاه الجميع.

قصة علاء الدين

  • كان يا ما كان في بلدة بعيدة كان يعيش شاباً يسمى علاء الدين مع أمه، واشتهر بحب مساعدة الآخرين.
  • لدى علاء الدين عم غني وطماع، وعلى الرغم معرفته بفقر علاء الدين واحتياجه للمساعدة، إلا أنه يبخل عليه.
  • ذات يوم، حين خرج علاء عبد إلى السوق سمع أحد التجار يتحدث عن كنز موجود في المغارة أعلى التل.
  • قرر علاء الدين الذهاب إلى هناك، لكنه يحتاج إلى أحد معه لكي يساعده، لذا لجأ إلى عمه.
  • ذهب علاء الدين مع عمه إلى المغارة، واتفقا على ربط علاء بالحبل، وإذا حدث له مكروه بداخل المغارة يقوم بسحبه والفرار بعيداً.
  • بالفعل ذهب الاثنين، ودخل علاء الدين المغارة، وجمع الكنز في حقيبته، وأعطاها للعم الذي انتهز الفرصة، وترك الحبل ليظل علاء محبوساً بداخل المغارة.
  • حاول علاء الدين البحث عن مكان يخرج منه وأثناء ذلك وجد مصباحاً قديماً وقرر أن يمسك الأتربة من فوقه حتى يشتغل.
  • خرج دخان شديد من المصباح، ومن وسطه ظهر المارد.
  • انحنى المارد أمام علاء الدين، وقال له أنه سيحقق له أمانيه.
  • طلب علاء الدين من المارد الخروج من المغارة والحصول على الكنز من عمه، وبالفعل أصبح علاء الدين من أغنياء البلدة.
  • رأى علاء الدين الأميرة ياسمين، وقرر الزواج منها وحين ذهب إلى الملك رفض طلبه بحجة أنه ليس صاحب سلطة أو جاه.
  •  أخذ العم يبحث عن سبب غنى علاء الدين بتلك السرعة، وعلم بوجود المارد، وعلى الفور خطط لسرقته، وحصل على المصباح.
  • استغل العم الطماع وجود المصباح للسيطرة على المملكة، وحين علم علاء الدين ذلك جمع قوته، وحارب العم إلى أن حصل على المصباح مرة أخرى.
  • أعاد علاء الدين المملكة إلى أحوالها المعتادة مرة أخرى، ومن ثم حرر علاء المارد من داخل المصباح.
  • بسبب إنقاذ علاء للمملكة وافق الملك على زواجه من ابنته ياسمين، وتم معاقبة العم على أفعاله السيئة.
  • عاش علاء الدين والأميرة ياسمين حياة سعيدة، وتولى حكم المملكة بكل عدل.

شجاعة دجاجة 

  • في إحدى المزارع كان هناك مجموعة من البط والدجاج يعيش في مزرعة كبيرة. 
  • اعتادت الطيور على الذهاب إلى البحيرة كل يوم للعب والسباحة، أما الدجاجة الصغيرة كانت تظل في العش وحيدة.
  • كانت الطيور ترى أن الدجاجة الصغيرة بحاجة للاعتناء، وذلك يسبب لهم الإزعاج، لذا لا يرغب أحد في اللعب معها، وذلك الأمر جعلها تشعر بالحزن والضيق.
  • في يوم حينما خرجت الطيور قرر الجميع الذهاب إلى الجهة الأخرى، من أجل اللعب وسط الأشجار.
  • أثناء ذهابهم كان الثعلب الماكر يستظل تحت إحدى الأشجار، وحين رآهم شعر أن طعام العشاء جاهز.
  • قرر الثعلب في الذهاب إلى الطيور، وبدأ التحدث معهم، قال الثعلب أنه يعرف مكاناً مليئاً بالنباتات والخضروات، إذ يمكنهم تناول كافة أصناف الطعام بحرية.
  • فرحت الطيور، وقرروا الذهاب معه، وخلال ذلك كانت الدجاجة الصغيرة تسير خلفهم، ورأت تجهيز الثعلب الماكر لمصيدة كبيرة لكي يأكل أصدقاءها الطيور.
  • أسرعت الدجاجة في تنبيه الأصدقاء وبالفعل لاحظ الجميع تصرفاته الماكرة، وعلى هذا خدعوا الثعلب، ونجحوا في وضعه بداخل المصيدة.
  • قامت الدجاجة الصغيرة بمساعدة الطيور، وأخذت الجميع إلى المزرعة بأمان.
  • اجتمعت الطيور، واعتذرت من الدجاجة الصغيرة على سوء تعاملهم معها، وتقدموا بالشكر لها على شجاعتها لإنقاذهم من الثعلب الماكر.
  • تعلم الجميع عدم تجاهل شخص يعيش معهم، وعلى هذا أصبحت الطيور والدجاجة الصغيرة أصدقاء.

قصص سعيدة للأطفال 2023

مقالات ذات صلة