القسم الطبي

علاج ضعف المناعة عند الحامل

علاج ضعف المناعة عند الحامل

نقص المناعة عند المرأة الحامل من الأمور الخطرة التي تؤثر على صحة الأم والجنين، ويمكن علاجها بالطرق التالية:

  • تناول الأطعمة الصحية التي تعالج مشكلات المناعة.
  • في فترة الحمل يحتاج الجسم إلى نسبة عالية من الحديد والمكملات الغذائية التي تحتوي على حديد.
  • عنصر الحديد من الأشياء التي تقوي الجهاز المناعي في فترة الحمل كما أنه يضاعف من الطاقة ويساهم في التغلب على التوتر والضغط النفسي والعصبي.
  • لا بد أن يدخل جسم المرأة الحامل حوالي 27 ملليجرام من الحديد في اليوم الواحد.
  • إمداد الجسم بفيتامين د من الأمور الهامة التي تقلل من نقص مناعة الجسم أثناء فترة الحمل، حيث إنه يعمل على تنظيم عمل الخلايا التي تكافح العدوى البكتيرية والفيروسية.
  • أثناء فترة الحمل يحتاج الجسم إلى نسبة أكبر من فيتامين د خاصة في الثلث الأخير من الحمل.
  • لا بد من تناول الأغذية التي تحتوي على كمية وفيرة من الفيتامين والمعادن ويتوفر ذلك في الخضروات والمكسرات والفواكه والحبوب الكاملة.
  • الابتعاد عن تناول الأطعمة الجاهزة والسريعة غير الصحية.
  • اتباع نظام غذائي يضم مادة “البروبيوتيك” وهي عبارة عن بكتيريا نافعة تعمل على توازن البكتيريا الطبيعية التي تتواجد في الامعاء وتقوي من الجهاز المناعي.
  • تنظيم فترات النوم من الأمور التي تساعد على الرفع من جودة الجهاز المناعي خاصة في فترة الحمل حيث تكون ساعات النوم تتراوح من 7 إلى 9 ساعات في الليل.

هل يتسبب الحمل في نقص المناعة؟

في فترة الحمل تطرأ العديد من التغيرات على جسد الأم، وذلك حتى تتوفر بيئة سليمة وصحية لنمو الجنن ، وقد تؤثر هذه التغيرات بالسلب على الأم وصحتها، ومن ضمن هذه التغيرات ضعف الجهاز المناعي.

حيث يقل عمل الجهاز المناعي في فترة الحمل مقارنة بما كان عليه في السابق، ولكنه يبقي نشيط، هذه التغيرات تظل طوال فترة الحمل، كما أن الجهاز المناعي يؤثر على صحة الأم بشكل كبير ومن الأشياء التي يؤثر عليها ما يلي:

  • تصاب الأم بالعدوى بمنتهي السهولة، وخاصة في الثلث الأول من الحمل، ولكن تكون أقل عرضة للأمراض في الثلث الثاني من الحمل.
  • قد يحدث غياب أو اختفاء لبعض الأعراض المسببة للمرض عند النساء الحوامل بسبب ضعف الخلايا المناعية.
  • تكون أكثر عرضة للإصابة بمضاعفات الإنفلونزا أو أي أنواع آخرى من العدوى.

تأثير نقص المناعة على الحامل

يؤثر نقص المناعة بالسلب على الأم ،ومن هذه التأثيرات ما يلي:

  • قد يكون السبب في تأخير نمو الجنين، حيث إن سلامة صحة الجنين تعتمد على الجهاز المناعي للأم، لذلك عند حدوث أي خلل في الجهاز المناعي الخاص بالأم يتأخر نمو الجنين.
  • يتسبب في الإعياء والتعب الشديد، ومن الجدير بالذكر أنهما من الأعراض الشائعة أثناء فترة الحمل، ولكن في حالة نقص المناعة يكون الأمر ملحوظ وبشدة.
  • التعرض للإصابة بمرض الإنفلونزا بشكل متكرر ويعتبر من الأمور غير المعتاد عليها.
  • تكون عدد مرات الغثيان في الحمل كثيرة ومتكررة عن الطبيعي الذي يظهر أثناء فترة الحمل.
  • تكون الأم أكثر عرضة للإصابة بأي عدوى بكتيرية أو فيروسية أو سموم ومن ثم تنتقل إلى الجنين بسهولة، كما أنها تعرض للعديد من الالتهابات.

نصائح لتقوية المناعة أثناء الحمل

هناك العديد من الإرشادات والنصائح التي يجب اتباعها لتقوية المناعة خاصة في فترة الحمل، ومن هذه النصائح ما يلي:

  • تناول فيتامينات الحمل: لا بد من تناول فيتامينات ومكملات الحمل حيث إنها تساعد الجسم في الحصول على العناصر الغذائية اللازمة، بالإضافة إلى أنها تساعد الجنين في الحصول على الطاقة والنمو بشكل طبيعي، كما يجب استشارة الطبيب قبل تناول أي أدوية أو مكملات أو فيتامينات، حيث إنه يصف لها الأدوية التي تحتوي على حمض الفوليك، والكالسيوم، وفيتامين د، والحديد.
  • اتباع نظام غذائي صحي: يعتبر التنظيم في الطعام من الأمور الهامة التي تساعد على تقوية الجهاز المناعي، ولكن يجب أن يكون الغذاء يحتوي على كمية كافية من الكربوهيدرات والبروتينات والدهون الصحية، ويكون من الأفضل الإكثار من تناول الفاكهة والخضروات والبعد تماماُ عن الوجبات السريعة أو الأطعمة التي تحتوي على كمية كبيرة من الدهون.
  • ممارسة التمارين الرياضية: تعتبر الرياضة من الأشياء المفيدة للجسم، ولا تشكل أي خطورة على الأم أو الجنين كما أنها تعطي فرصة للأم بالولادة الطبيعية، ولكن يجب القيام بالتمارين المخصصة للنساء الحوامل فقط.
  • الابتعاد عن التوتر: التوتر من الأشياء التي تؤثر بالسلب على الصحة، لذلك يكون من الأفضل الابتعاد عن التوتر قد المستطاع والتواجد في بيئة إيجابية، ومن الجدير بالذكر أن الضحك يعمل على تقوية الجهاز المناعي.
  • الحفاظ على درجة حرارة الجسم: لا بد من الحفاظ على درجة حرارة الجسم خاصة في فترة الشتاء.

هل يمكن أخذ التطعيمات أثناء الحمل؟

من الأفضل أن تأخذ المرأة التي تخطط لحدوث حمل كافة التطعيمات واللقاحات اللازمة قبل الحمل، حيث إن معظم التطعيمات يوصي الأطباء بعدم أخذها في فترة الحمل، وفي حالة إن لم تتمكن من تناول اللقاح قبل الحمل يمكن أن تأخذ أنواع معينة من اللقاحات مثل: الإنفلونزا ولقاح السعال الديكي، ويعتبران من الأطعمة الروتينية وباقي الأطعمة من الأفضل أخذها قبل الحمل.

ومن الجدير بالذكر أنه يمكن تناول التطعيمات أثناء فترة الرضاعة الطبيعية حيث تكون آمنة على الأم، ومن اللقاحات التي يجب على المرأة تناولها قبل حدوث الحمل ما يلي:

  • الحصبة (Measles).
  • النكاف (Mumps).
  • الحصبة الألمانية (Rubella).
  • الحُماق أو جدري الماء (Varicella)
  • الكزاز (Tetanus).
  • شلل الأطفال (Polio).
  • التهاب الكبد الوبائي ب (Hepatitis b).

الأغذية التي تقوى المناعة في فترة الحمل

هناك العديد من الأغذية التي تساهم في تقوية المناعة خاصة في فترة الحمل ومن هذه الأغذية ما يلي:

  • الأطعمة الغنية بفيتامين ج: يعتبر فيتامين ج من مضادات الأكسدة التي تساهم في تقوية الجهاز المناعي وتكون السبب في سرعة شفاء الجروح، كما أنها تقلل من خطر الإصابة ببعض الأنواع من السرطان، ومن هذه الأغذية ما يلي:
    • الفواكه الحمضية.
    • البطاطا.
    • الطماطم.
    • الفراولة.
    • البروكلي.
    • الفلفل الرومي الأخضر والأحمر.
    • الكرنب.
    • الكيوي.
  • الثوم: يعتبر الثوم من الخضروات التي تعمل على تقوية المناعة، حيث إنها تحتوي على مركب الأليسين وهو عبارة عن مضاد حيوي قوي يتم إفرازه عند مضغ حبة الثوم، كما أن الثوم يمكن استخدامه كمضاد للبكتيريا ومضاد للفطريات.
  • الزنجبيل: يعمل الزنجبيل على تحسين نسبة المناعة في الجسم كما أنه يعتبر مضاداً للالتهابات.
  • الكركم: الكركم يعتبر مضاداً للالتهابات والميكروبات، حيث إنه يعمل على تثبيط عملية تكاثر البكتيريا، ويساعد في تقوية المناعة ومقاومة العدوى.
  • العسل: العسل يحتوي على العديد من الفوائد الصحية وهذا بسبب أنه يحتوي على مضادات أكسدة، كما أنه يعمل كمضاد للأكسدة وبالتالي يكون من الأغذية التي تساهم في تقوية الجهاز المناعي.

أسئلة شائعة

كيف ارفع المناعه عند الحامل؟

يتم ذلك من خلال عدة طرق ومنهم ما يلي:
– تناول فيتامين د.
– الحرص على تناول الأغذية النافعة.
– الحصول على مادة الزنك.
– تناول المكسرات.
– تناول الثوم.
– الحصول على البكتيريا النافعة.
– أخذ قسط من الراحة.
– الحفاظ على النظافة والتعقيم

هل نقص المناعة يسبب تشوهات للجنين؟

عندما يتم نقل أي مرض أو عدوى للأم ومن ثم تنتقل للجنين كما يمكن أن تنتقل له من بعد الولادة من خلال الرضاعة الطبيعية.

مقالات ذات صلة