القسم الطبي

مراحل تطور مرض سرطان الرئة

مراحل تطور مرض سرطان الرئة

يوجد نوعان رئيسين لسرطان الرئة، هما سرطان الرئة ذو الخلايا غير الصغيرة Non small cell lung cancer، وسرطان الرئة ذو الخلايا الصغيرة small cell lung cancer، ولكل نوع من هذان النوعان مراحل تطور، وذلك على النحو الآتي:

مراحل تطور مرض سرطان الرئة ذو الخلايا غير الصغيرة

من الجدير بالذكر أنه يعد من الضروري معرفة مرحلة السرطان، حيث من شأن ذلك أن يساعد في معرفة مدى انتشار هذا المرض اللعين واختيار العلاج الأمثل له، ويعتبر سرطان الرئة ذو الخلايا غير الصغيرة من أكثر الأنواع انتشارا، ويقسم هذا النوع من السرطان إلى أربع مراحل وهما كالآتي:

  • المرحلة الأولى: تسمى هذه المرحلة بسرطان الرئة المبكر أو سرطان الرئة الموضعي، وفي هذه المرحلة يتواجد السرطان في الرئة فقط، ولا ينتشر لخارجها ويتمثل حجمه بأنه لا يتجاوز 4 سم.
  • المرحلة الثانية: حيث يكون السرطان متواجد في الرئة وقد ينتشر إلى أن يصل إلى العقد الليمفاوية القريبة، كما من الممكن أن يصل لمناطق قريبة من الرئة، وذلك كالعقد الليمفاوية القريبة.
  • المرحلة الثالثة:وتسمى هذه المرحلة بسرطان الرئة الموضعي المتقدم، حيث يتواجد الورم السرطاني بعدة أحجام مختلفة، وتنقسم هذه المرحلة لمرحلتان وهما كالآتي:
    • المرحلة الثالثة أ: حث يتواجد السرطان في العقد الليمفاوية، وبوجه خاص في نفس جانب الصدر الذي بدأ منه نمو السرطان.
    • المرحلة الثالثة ب: ويكون السرطان في هذه المرحلة قد انتشر لكي يصل إلى الغدد الليمفاوية إلى الجانب الآخر من الصدر، كما قد يصل إلى الغدد الليمفاوية التي توجد فوق عظمة الترقوة.
  • المرحلة الرابعة:ويطلق على هذه المرحلة سرطان الرئة الموضعي، ويكون السرطان انتشر في كلتا الرئتين وكذلك المنطقة التي تحيط بالرئتين، ومن المحتمل أن يصل السرطان في هذه المرحلة إلى الأعضاء البعيدة مثل الدماغ والكبد والعظام.

مراحل تطور مرض سرطان الرئة ذو الخلايا الصغيرة

يعتبر هذا النوع من السرطان من الأنواع الأقل شيوعاً، وله مرحلتان وهما كالآتي:

  • المرحلة المحددة( limited stage): حيث يكون السرطان موجودا في احد الرئتين، كما من الممكن ان ينتشر الي ان يصل الي العقد الليمفاوية القريبة في المنطقة الموجودة بين الرئتين في الصدر.
  • المرحلة واسعة النطاق(extensive stage) ينتشر السرطان في هذه المرحلة خارج الرئة المصابة إلى أن يصل للرئة الأخرى، كما من الممكن أن يصل إلى الأعضاء البعيدة وذلك مثل الدماغ.

ما هي دلالات مراحل سرطان الرئة

يعتبر تحديد مرحلة سرطان الرئة، من الأمور الهامة التي تساعد في معرفة العديد من الأمور وهي كالآتي:

  • مدى انتشار السرطان.
  • حجم الورم السرطاني.
  • مكان تواجد الورم، أو الخلايا السرطانية بداخل الرئة.

ما هي طرق تحديد مراحل سرطان الرئة؟

بعد أن ذكرنا في الفقرات السابقة ما هي مراحل تطور مرض سرطان الرئة، وما هي دلالات مراحل سرطان الرئة، فسوف نوضح كذلك ما هي طرق تحديد مراحل سرطان الرئة، وذلك لاختيار العلاج الأمثل ولمساعدة الأطباء في توقع نتائج العلاج، حيث يستخدم الأطباء العديد من الاختبارات والفحوصات ومن بينها اختبارات التصوير أو الخزعات، وتتمثل فحوصات التصوير المستخدمة في تحديد مراحل سرطان الرئة فيما يلي:

  • فحوصات التصوير المقطعي المحسوب (computed tomography scans).
  • التصوير بالرنين المغناطيسي للدماغ (Magnetic resonance imaginig of the brain).
  • التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني (positron emission tomography)

ومن الجدير بالذكر أن الأطباء يستخدمون نفس نظام تحديد مراحل السرطان لكلا من نوعي سرطان الرئة، حيث يتم تشخيص سرطان الرئة ذو الخلايا الصغيرة في مراحله المتأخرة، أما سرطان الرئة ذو الخلايا غير الصغيرة فيشخص في المعتاد في المرحلة الثالثة أو الرابعة، وبصورة عامة فكلما قلت مرحلة السرطان، فيكون انتشارة أقل ومن ثم يشخص بشكل أسهل وأفضل.

علاج سرطان الرئة

يجب في البداية معرفة أن العلاج يحدد بناء على نوع السرطان ومدى انتشاره، حيث يتم علاج سرطان الرئة ذو الخلايا غير الصغيرة بالجراحة، أو من خلال العلاج الكيماوي أو العلاج الإشعاعي أو العلاج الموجه أو عن طريق استخدام مزيج من هذه الطرق معا، أما علاج سرطان الرئة ذو الخلايا الصغيرة يعالج من خلال العلاج الكيماوي أو الإشعاعي، وذلك على النحو الآتي:

العلاج بالجراحة

فيقوم الطبيب باستئصال الورم السرطاني في الرئة من خلال الجراحة.

العلاج الكيماوي

حيث يتم استخدام أدوية خاصة تعمل على انكماش الورم السرطاني أو قتل السرطان، وتتمثل هذه الأدوية في شكل حبوب أو حقن وريدية.

العلاج الاشعاعي

في بعض الأحيان يلجأ الطبيب للعلاج الإشعاعي للسرطان، حيث يتم استخدام أشعة عالية الطاقة تعمل على قتل السرطان.

العلاج الموجة

حيث يتم استخدام الأدوية التي تمنع نمو السرطان وانتشاره إلى الأجزاء المحيطة.

العلاج من خلال المشاركة في التجارب السريرية

ويتمثل ذلك النوع من العلاج بأنه آخر طرق العلاج وأحدثها، فيشارك المريض في التجارب السريرية لأدوية علاج السرطان.

من الذي يصاب بسرطان الرئة

من الجدير بالذكر أن سرطان الرئة يعد من الأمراض التي تستغرق الكثير من الوقت لكي تتطور، وتظهر كمرض، كما ما يجب التنويه عنه أن تدخين السجائر يعد من أكثر عوامل الخطر شيوعاً التي تؤدي إلى الإصابة بسرطان الرئة، ومن المعروف أن الكثير من الأفراد الذين يدخنون السجائر أو يستنشقونها، ينتهي بهم الأمر إلى حدوث الكثير من التغيرات الغير طبيعية في الرئتين ومن ثم ينشأ عن هذه التغيرات الأورام السرطانية التي تنمو بداخل الرئة، وذلك علة النحو الآتي:

  • من خلال الأبحاث والدرسات تم اكتشاف أن 25% من المجموع الكلي لحالات سرطان الرئة في العموم، يتم تشخيصها واكتشافها لأفراد لم يسبق لهم أن دخنوا السجائر من قبل ولكن يتمثل السبب الكامن ورأى الإصابة بأنه غير معروف بالتحديد.
  • كما وجد أن هناك فردين من بين كل ثلاث أفراد من المصابين بسرطان الرئة، حيث تبلغ أعمارهم فيما يزيد عن 65 سنة.
  • كما أنه من المعلوم أن الفئة العمرية الأوسع للإصابة بهذا المرض هم فئة 70 عاماً.

ما هو حجم انتشار سرطان الرئة

يعد سرطان الرئة من الأمراض الخبيثة الأكثر شيوعا في مختلف أنحاء العالم، حيث شخص أكثر من مليون حالة منه على مدار كل عام، كما إشارات الإحصائيات أن الأشخاص المتوفين نتيجة إصابتهم بسرطان الرئة، هم أكبر فئة من بين المتوفين نتيجة الإصابة بأنواع السرطان المختلفة، وذلك أن كانوا من الرجال أو النساء، وقد تم تشخيص فردا واحدا من بين 14 فردا ولدوا حديثا مصابون بسرطان الرئة والقصبات الهوائية.

كيفية تشخيص سرطان الرئة

نوضح من خلال السطور القادمة كيفية تشخيص سرطان الرئة وذلك فيما يلي:

  • تبدأ الشكوك تدور في أذهان المرضي عندما تطرأ عليهم بعض العلامات الغير طبيعية، ومن ثم يتأكد من ذلك من خلال فحص دراسة الصور الإشعاعية التي تأخذ لمنطقة الصدر.
  • وذلك مثل الأشعة السينية والتصوير المقطعي المحسوب، أو عندما يكون المرض، قد وصل لمرحلة متقدمة فمن ثم تبدأ بعض اعرض المرض بالظهور، وذلك مثل ضيق التنفس والسعال والشعور بالتعب والألم الصدر وفقدان الوزن.
  • ويتطلب إجراء تشخيص مرض سرطان الرئة أخذ خزعة أو عينه وتحليلها، أو من خلال استئصال جزء من خلايا أو نسيج الورم المشكوك به، وتأخذ هذه الخزعة بواسطة المنظار المزود بكاميرا.
  • ويتم ايلاجه من خلال القصبات الهوائية، ويسمى هذا الإجراء تنظير القصبات والشعب الهوائية.
  • كما يمكن استخدام إبرة خاصة تدخل من خلال الجلد، إلى أن تصل لموضع الورم بداخل الرئة، وفي حالة عدم نجاح هذا الإجراء، يمكن الفحص من خلال التدخل الجراحي.

مقالات ذات صلة

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock