القسم الطبي

علاج ضيق التنفس عند الحامل

علاج ضيق التنفس عند الحامل

يعتبر ضيق التنفس من أكثر الأعراض الشائعة بين النساء الحوامل، حيث يستنشقون الهواء بكل صعوبة، كما قد يُسبب هذا الضيق الإصابة بالتهاب رئوي أو الربو وغير ذلك، لذا ما هي أسباب حدوث ذلك، وما هي طرق علاجه، هذا ما سنتعرف عليه عزيزتي القارئة في مقالنا اليوم.

قبل أن نتعرف على أسباب ضيق التنفس لدى المرأة الحامل، سنبدأ مقالنا بوسائل العلاج، والتي تشتمل على الآتي:

  • الاستلقاء على أريكة مريحة أو على السرير والنوم بطريقة صحيحة، حتى يفسح المجال للرئة بأخذ كمية الهواء المناسبة.
  • الاستمرار على تمارين التنفس، مع عدم الشعور بالقلق والتوتر حتى لا تصابي باضطرابات نفسية تتسبب في ضيق التنفس.
  • تناول الأدوية الموسعة للشعب الهوائية والمضادات الحيوية، والمنشطات التي تقلل انتفاخ الرئة، مع استشارة الطبيب قبل تناولها.
  • التدرب على تمارين الاسترخاء واليوغا، التي تساهم إلى حد كبير في التقليل من هذا الضيق والحفاظ على سلامة الرئتين.
  • عدم الجلوس بنفس الوضعية لفترة طويلة من الوقت.
  • التنفس العميق الذي يساعد الرئة في تحمل الضغط الزائد في حالة فترات الحمل المتقدمة

ضيق التنفس عند الحامل

مع زيادة حجم الجنين في رحم الأم يبدأ الحجاب الحاجز بالضغط على الجهاز التنفسي والرئتين بشكل كبير وخاصة في فترات الحمل الأخيرة، مما يتسبب في حدوث ضيق التنفس عند الحامل، وعدم استطاعتها في التنفس بشكل طبيعي، فهي تعد من الأعراض الطبيعية الناتجة عن الحمل ولا تستدعي الكثير من القلق، حيث أن اتباع مجموعة من الإرشادات والنصائح المختلفة يمكن أن يساعد في التغلب عليه.

أعراض ضيق التنفس عند الحامل

ينتج عن الشعور بضيق التنفس عدد من الأعراض المختلفة التي تظهر على الحامل بشكل كبير، والتي تتمثل في الآتي:

  • الشعور بآلام شديدة في منطقة الصدر، وعدم القدرة على التنفس بصورة طبيعية.
  • التنفس السريع.
  • يصبح لون الشفاه والأطراف ملونة باللون الأزرق، مع شحوب الوجه الناتج عن عدم توافر الأكسجين في الجسم والرئة.
  • التعرض للسعال الشديد، والشعور بالقشعريرة.
  • الإحساس بالتوتر والخوف الناتج عن ضيق التنفس.
  • الإصابة بالربو والتهابات الرئة.

أسباب ضيق التنفس للحامل

توجد مجموعة من الأسباب والعوامل المختلفة التي تتسبب في حدوث ضيق التنفس عند الحامل، وهي تشتمل على التالي:

أسباب رئيسية

  • أسباب متعلقة ببداية فترة الحمل: يكون ضيق التنفس في الشهور الأولى من الحمل أقل عن الشهور المتقدمة، والتي تنتج عن ما يلي:
    • يرتفع الحجاب الحاجز بمقدار 4 سم، بحيث تكون الرئة قادرة على التنفس والاستنشاق بكل سهولة.
    • يتسبب ارتفاع هرمون البروجستيرون في عملية التنفس، فيؤدي إلى حدوث سرعة التنفس.
  • أسباب متعلقة بمنتصف فترة الحمل: عند بداية الثلث الثاني من الحمل، تحدث مجموعة من التغيرات في الجهاز التنفسي، وهي كالتالي:
    • يزداد حجم الجنين، فبالتالي يزداد حجم الحجاب الحاجز ويضغط على الجهاز التنفسي تدريجياً.
    • زيادة الضغط على الأعضاء الداخلية والعضلات والأنسجة القريبة من البطن.
    • زيادة الضغط على جهاز القلب الذي من شأنه أن يدعم نمو الجنين والمشيمة من خلال ضخ كميرة كبيرة من الدم، ونتيجة لذلك تحدث بعض التغيرات في وظائف القلب.
  • أسباب متعلقة بفترات الحمل الأخيرة: في الثلاثة أشهر الأخيرة يتغير موقع رأس الجنين، الأمر الذي يؤثر على الجهاز التنفسي والرئة، فتشعر المرأة الحامل بضيق شديد في التنفس، ولكن بعد حدوث الولادة ونزول الجنين يعود الجهاز التنفسي إلى وضعه الطبيعي.

أسباب مرضية

هناك بعض الأمراض التي يمكن أن تصاب بها الحامل فتؤثر على تنفسها، ومنها التالي:

  • الإصابة بالربو الحاد والزكام.
  • الحساسية الصدرية.
  • الشعور بالأرق والتوتر.
  • فقر الدم.
  • الإصابة بمرض السرطان، خاصة سرطان الرئة.
  • اعتلال عضلة القلب التضخمي.
  • الحمل بتوائم.
  • الضعف العضلي الوبيل.
  • الزيادة المفرطة في الوزن خلال الحمل.
  • شكل البطن ووضع الجنين في منطقة الرحم.

هل يمكن أن يشير ضيق التنفس عند الحامل إلى مشكلة خطيرة؟

هناك بعض الحالات من النساء الحوامل يصبن بضيق التنفس نتيجة لأمراض تنفسية، مثل الربو والإنفلونزا وغير ذلك، حيث هناك نسبة كبيرة من المصابين بمرض الربو من الحوامل يعانون من أعراض خطيرة، والتي منها الشعور بضيق التنفس، ومن أبرز هذه الأمراض كما يلي:

  • الإصابة بالالتهاب الرئوي: حيث من الضروري أن تحصل المرأة الحامل على لقاح الإنفلونزا، حتى لا تصاب بأعراض ضيق التنفس.
  • الجلطات الدموية: توجد بعض الحالات النسائية من الحوامل اللواتي يصبن بتجلطات دموية ناتجة عن عوامل طرأت على الدورة الدموية، حيث يمكن أن تصل إلى الجهاز الرئوي، ولكن هي من الحالات النادر حدوثها.

علاج ضيق التنفس عند الحامل بالأعشاب

يمكن الحد من الشعور بضيق التنفس من خلال تناول بعض الأعشاب التي تساهم في توسع الشعب الهوائية وسهولة التنفس مرة أخرى، ومنها الآتي:

  • عصير الجزر: يساعد مشروب الجزر في علاج ضيق التنفس بشكل كبير.
  • أوراق الجوافة: تعتبر من أهم المشروبات التي تساهم في توسع الشعب والهوائية، ويمكن تحضيره عن طريق غلي أوراق الجوافة لمدة 10 دقائق، ثم نصفي مياهها، كما يمكن تناولها ثلاث مرات في اليوم.
  • عصير الرمان: يعتبر من المشروبات المساهمة في تقليل الضيق التنفسي عند الحامل، ويحضر من خلال عصره في الخلاط، وتناوله مرة أو مرتين يومياً.
  • الزعتر: يتضمن الزعتر على مضاد الالتهاب والذي يسمى (الهستامين)، ويلعب دورأ هاماً في علاج الاحتقان والكحة ومشكلات التنفس، وهو يعد من العلاجات التي كانت تستخدم في العصور القديمة.
  • الكركم: يشتمل الكركم على مادة تسمى بـ (الكركمين) التي تقوم بمقاومة أعراض التحسس والالتهابات، كما يعالج السعال وضيق التنفس وتوسيع الشعب الهوائية.
  • الحلبة: يحتوي الحلبة على مواد من شأنها أن تعالج مشكلات الصدر والتنفس، بجانب فعاليته في علاج احتقان الأنف ونزلات البرد، ويساهم في توسيع الشعب الهوائية.
  • النعناع: يعتبر مشروب النعناع من المشروبات التي لها فعالية كبيرة في علاج الاضطرابات الصدرية، والتي منها الشعور بضيق التنفس، حيث يمكن تحضيره بإضافة السكر إليه، ولا يستخدم مع العسل، لأن العسل يعمل على انقباض الرحم، كما يمكن استنشاق النعناع المغلي مما يعمل على توسيع الشعب الوائية.
  • الزنجبيل: يعالج الزنجبيل مشكلات ضيق التنفس ونزلات البرد، كما يعد فعالاً في توسيع الشعب الهوائية والأوعية الدموية، ولكن يجب التقليل من تناوله، لأنه قد يتسبب في حدوث خطورة على الحامل، فقد يتسبب في حدوث الإجهاض.

متى يجب زيارة الطبيب؟

وفي حالة وجود أعراض خطيرة يجب الذهاب إلى الطبيب، وتتمثل في:

  • زيادة مشكلة الربو.
  • انقطاع التنفس وصعوبته.
  • ضربات قلبية سريعة.
  • سعال دموي.
  • تغير لون الشفاه والأطراف إلى الأزرق.

أسئلة شائعة

متى يكون ضيق التنفس خطر على الحامل؟

-حدوث ضيق تنفس شديد.
-زيادة ضربات القلب.
-الشعور بفقدان الوعي.

كيف تتخلص من ضيق التنفس نهائياً؟

للتخلص من ضيق التنفس، إتباع الآتي:
-المداومة على تمارين التنفس والاسترخاء.
-ممارسة تمارين اليوغا.
-تناول أدوية متعلقة بالمشاكل الصدرية المختلفة، مع استشارة الطبيب أولاً.
-استخدام المروحة اليدوية.
-إعداد مشروبات الأعشاب التي تحتوي على مضادات الالتهابات.
-الجلوس في وضعيات مناسبة لراحة الجهاز التنفسي من أجل توسيع الشعب الهوائية والسماح بمرور الهواء.

مقالات ذات صلة