إسلاميات

قصص أبطال المسلمين

قصص أبطال المسلمين

من أهم القصص التي يجب على الإنسان معرفتها وهي قصص أبطال المسلمين لما فيها من مواعظ وإيمان بالله ونصرة الرسول ومحارية من أجل الإسلام، كما أن قصص أبطال المسلمين لها دور مهم وكبير في إنشاء أجيال تقوم على التربية الصحيحة، ومن تلك القصص:

قصة معاذ ومعوذ

  • معاذ ومعوذ هما غلامان أسلموا بالرسول صلى الله عليه وسلم وصدقوا كلامه وكانوا مع من دخلوا في الإسلام والإيمان بالله وحده.
  • وقد رأى الغلامان تعذيب أبو جهل للمسلمين، وكانوا يحزنوا حزنًا شديدًا ويتعجبوا من كل هذا التعذيب ولكن لم يكن باليد شئ فلم يقدروا على منعه من تعذيب المسلمين.
  • وفي ذات يوم كان هناك هناك غزوة لمسلمين ضد الكفار، وذهب الغلامان للرسول صلى الله عليه وسلم وترجاه أن يشاركوا في تلك الغزوة.
  • رفض الرسول صلى الله عليه وسلم، ولكن كانا الغلامان مصران على المشاركة وظلوا يلحوا على النبي إلحاحًا شديدًا حتى وافق.
  • ومع بداية الغزوة كان تركيز الغلامان على أبو لهب حتى حان الوقت المناسب الذي يقدروا فيه أن ينقضوا عليه ويقتلوه.
  • وبعد أن انقضا عليه وطعناه بالسيف، ذهبا إلى الرسول مسرعين وحكوا له ما حدث.
  • لم يصدق الرسول وتسائل من يقدر على قتل أبا لهب، حتى سأل الغلامان هل أزلتم الدماء من السيف؟.
  • رد عله الغلامان بالنفي وأروه السيف فقالا كلاكما قتله.

قصة أسامة بن زيد

  • أسامة بن زيد هو واحد من أبطال المسلمين الذين نصروا الدين الإسلامي وأعزوا الرسول صلى الله عليه وسلم.
  • منذ صغر أسامة بن زيد وهو يحب المعارك والغزوات، كما أنه تدرب كثيرًا منذ صغر سنه على القتال.
  • حتى وقت غزوة المسلمين ضد الكفار كان أسامة بن زيد لم يتعدى العاشرة من عمره، ولما علم أسامة بن زيد بوجود غزوة طلب من الرسول الانضمام.
  • رفض الرسول صلى الله عليه وسلم انضمام أسامة بن زيد إلى الغزوة على الرغم من براعته في القتال إلا أنه لا زال صغيرًا.
  • وبعد أن رفض الرسول طلبه عاد باكيًا إلى البيت، ولكنه لم ييأس ظل يلح على الرسول أن ينضم إلى الغزوة.
  • وبعد إلحاح كبير وافق رسول الله أن ينضم أسامة بن زيد إلى الغزوة ولكن بشرط أن يكون دوره في الغزوة تضميد جروح الجنود المصابين والمحاربين في المعركة.
  • فرح أسامة بن زيد بهذا الخبر كثيرًا، كما أنه كان يريد أن يري الرسول صلى الله عليه وسلم مهاراته القتالية في المعركة، وكان يريد الدفاع عن الدين.
  • وبعد أن كبر أسامة بن زيد أوصى الرسول أن يتولى قيادة أحد الجيوش الإسلامية لبراعته، فتولى قيادة أحد الجيوش في خلافة أبو بكر الصديق.
  • وفي الوقت الذي تولى فيه القيادة كانا لم يتعدى الثامنة عشر من عمره.

قصة علي بن أبي طالب

  • على بن أبي طالب من أهم أبطال المسلمين، فهو كان أول غلام آمن بالرسول صلى الله عليه وسلم ودافع عنه وعن الدين الإسلامي.
  • وبدأت بطولة على بن أبي طالب في فراش النبي صلى الله عليه وسلم، حين وقف الكفار في صفوف أمام بيت الرسول لإيذائه، وجعله يترك مكة ويهاجر.
  • قام الرسول بالاتفاق مع المسلمين أن يسبقوه إلى المدينة ويظل هو في مكة، ثم سيلحق بهم فيما بعد.
  • وبالفعل قام المسلمين بالمهاجرة إلى المدينة وانتظار الرسول لاستقباله.
  • وبعد مهاجرة جميع المسلمين من مكة، كان هذا الوقت لخروج النبي الأمين من بيته والإلحاق بهم، كما أنه كان عليه أن يخرج من منزله دون أن يلاحظه أحد من الكفار الذين يقوموا بمحاصرة المنزل لقتله.
  • وهنا يكمن دور على بن أبي طالب العظيم حيث بدل ملابسه مع النبي ونام في فراشه حتى يراه الكفار ويظنوا أن الرسول لا زال نائم في الفراش.
  • وفي حال أن لكفار قاموا بالانقضاء على الفراش لقتل النبي يجدوا على بن أبي طالب مكانه.
  • لذلك قام علي بالتضحية وإظهار الشجاعة الكبيرة لفداء الرسول صلى الله عليه وسلم على الرغم من أنه لم يكن تجاوز العشر سنوات.

قصة أسماء بنت أبي بكر الصديق

  • كنا أسماء بنت أبي بكر لها دور كبير في مساعدة الرسول صلى الله عليه والدفاع عن الدين الإسلامي.
  • وفي الوقت الذي كان يمكث فيه الرسول صلى الله عليه وسلم وأبا بكر في الغار للابتعاد والهروب عن الكفار حتى لا يلحقوا بهم الأذى كانت أسماء بنت أبي بكر تحمل الطعام من مكة المكرمة إلى الغار كل يوم.
  • وفى مرة من المرات التي كانت تحمل فيها الطعام لهم، كان الطعام ساخناً وبحث عن شئ يفضل بين يدها وبين الطعام الساخن حتى تقدر على توصيله.
  • قامت بقطع الحزام التي كانت ترتديه إلى نصفين لتستخدمه في حمل الطعام وتخفيف درجة الحرارة قليلًا، ومن هنا سميت أسماء بنت أبي بكر “بذات النطاقين”.
  • وفي ذات مرة سأل أبو لهب أسماء بن أبي بكر عن أبيها أبو بكر فلم تجبه، فقام أبو لهب بلطمها على وجهها بقوة ومن شدة قوة اللطمة وقع القرط من أذنها.

زيد بن حبيب

  • زيد بن حبيب هو واحد من أبطال المسلمين الذي التقي بالعديد من التابعين، وأخذ عنهم الصفات الحسنة وهي حب الله والسعي إلى رضاه وحب الرسول صلى الله عليه وسلم ونصرة الدين الإسلامي.
  • كنا زيد بن حبيب يستمع دائمًا إلى سيرة الصحابة وما كان دورهم في الإسلام ونصرتهم للرسول وللدين، وكان معجبًا بهم وبقتالهم.
  • سعى زيد بن حبيب إلى أن يكون مثل الصحابة وأن يكون مثل تلك القادة الأبطال الذين عرفوا النصر في ساحات القتال.
  • فقام بالمشاركة في العديد من الفتوحات الإسلامية في كل البلاد قي المشرق والشمال وبلاد الترك والأقاليم، وخاض العددي من المعارك الذي حقق فيها النصر الكبير للإسلام والمسلمين.
  • كان كثير الترحال ينتقل الرسائل بين جيوش المسلمين في البلاد المختلفة لكي يتم التعاون فيما بينهم وتحقيق النصر، حتى عرفه الكثير من سكان المدن من كثرة ترحاله.
  • وعرف زيد بن حبيب ببارعته في ساحات القتال ومهارته في الرمي فهو لا يخطئ أبدًا.
  • كما أنه كان يساعد الجميع حتى أنه في ذات مرة وهو على الطريق إلى عاصمة الإقليم (تفليس) سمع شخص ما يستغيث فأسرع إليه ليساعده.
  • فإذا بها فتاة على حمار تصخ وتستغيث من نمر فوق الصخرة التي تقع بجانبها، وكان النمر على استعداد أن ينقض عليها.
  • فقام زيد بن حبيب بالجري بحصانه وتصويب الرمح على النمر وقبل أن ينقض النمر على الفتاة كان رمح زيد أسرع منه وقضى على النمر.
  • وقتل زيد بن حبيب النمر لتظل الفتاة في دهشة وخوف كبير حتى سمعت صوت الفارس وهو لا يقول لها لا تخافي وأذهبي في طريقك.

أسئلة شائعة

من هم أبطال المسلمين؟

هناك العديد من أبطال المسلمين الذين قدموا التضحيات ورفعوا من شأن الإسلام ونصروا الرسول صلى الله عليهم ودافعوا عن الدين الإسلامي ومن الأبطال أبرهة من الرائش، أبو قيس بن الأسلت، أسعد الكامل، الأفريقس، الجارث الأعرج بن جبلة، الحارث بن عمرو الكندي، مالك بن عوف النصري.

من هو أعظم قائد عربي؟

أعظم قائد عربي هو القائد الأول محمد صلى الله عليه وسلم وهو نبي الله العظيم الذي جاء لهداية البشرية أجمعين، ودعوهم إلى الإيمان بالله وبدين الحق، وعبادة الله عز وجل وحده ليس معه شئ والابتعاد عن عبادة الأصنام، فهو أعظم قائد عسكري قاد المسلمين وأعز الإسلام ونصر دين الله الحق.

مقالات ذات صلة

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock