أدبيات

قصة خياله حلوه

قصة خياليه حلوه

تنمي القصص والروايات المهارات والقدرات الإبداعية للأطفال، فهي من الوسائل التعليمية التي يفضل الاستعانة بها من أجل تعليم الصغار السلوكيات الحسنة.

قصة القاضي والذبابة

  • في بلدة بعيدة كانت تعيش فتاة صغيرة مع أمها، واعتادت تلك الصغيرة على مساعدة أهل بيت القاضي مقابل أخذ مقابل مادي.
  • بعدما قامت الفتاة بإنهاء كافة أعمالها في منزل القاضي، أعطاها ليرة واحدة وذلك جعلها تحزن فكانت تريد أخذ الكثير من الأموال لجلب الطعام.
  • اشترت الفتاة دبس ووضعته في وعاء، وقد حذرتها أمها بحفظ الدبس حتى لا تقع فيه الذباب ويفسد، وبعد أن نفذت الفتاة نصيحة الأم في اليوم التالي وجدت الفتاة أن الذبابة سقطت بداخل الدبس.
  • حزنت الفتاة بشدة على فساد الدبس، وعلى هذا لجأت إلى القاضي لتقديم شكوى ضد الذبابة.
  • الفتاة: أريد أن أشتكي الذبابة، فقد اشتريت الدبس، قال جيد سوف تأكلين وأضافت ثم وضعته على الشباك وغطيته.
  • رد القاضي أحسنتي التدبر.
  • ذكرت الفتاة أن الذبابة قد سقطت بداخل الوعاء، وتريد معاقبتها.
  • أمر القاضي الفتاة إذ وجدت الذبابة تقتلها، لكن الفتاة حزنت ووقفت تبكي.
  • وجدت الفتاة الذبابة تقف على كتف القاضي، وعلى الفور قامت بضرب الذبابة من على القاضي.
  • شعرت الفتاة أنها انتصرت على الذبابة واستطاعت أن تأخذ حقها.

قصة علي بابا

  • كان هناك شاب يسمى علاء الدين يعيش في مدينة بعيدة تسمى قمر الدين، وبعد وفاة والده عاش مع أمه وبسبب أحواله المادية الضيقة دائماً يشعر بالحزن، وبالرغم من وجود عمه الغني إلا أنه لا يريد مساعدته.
  • أن علاء الدين من الشباب الماهرين، لذا كان يحبه جميع أهل المدينة فهو دائماً يساعد الضعيف ويعطف على الصغير، وذلك جعله محبوب للغاية.
  • في يوم أثناء وجود علاء الدين في السوق سمع احد التاجر يقول أن المغارة بها الكثر من الذهب والألماس، لذا قرر أن يذهب للحصول على الكنز.
  • جلس علاء يفكر وعلم أنه لن يستطيع الذهاب بمفرده، لذا ذهب إلى عمه وطلب مساعدته وعندما علم بأمر الذهب طمع ووافق على الفور.
  • قام علاء الدين بربط نفسه بالحبال واستعد للذهاب إلى المغارة من أجل إحضار الكنز ليصبح من أغنياء القوم.
  • صعد علاء إلى المغارة وطلب من عمه أن يمسك طرف الحبال من الخارج حتى يشده إذا حدث أمر مفاجئ، وبالفعل تم تنفيذ الخطة.
  • بمجرد أن جمع علاء الدين كافة الذهب قام بوضعه في الحقيبة ثم أعطاه لعمه الذي طمع فيه وترك الحبال حتى يظل علاء مسجون داخل المغارة.
  • هرب العم بالكنز وترك علاء بمفرده، وعلى هذا قرر علاء الدين بالبحث عن أشياء تساعد في الخروج من ذلك المأزق.
  • أثناء بحث علاء الدين وجد مصباح غريب، فقام بإزاحة الأتربة من فوقه ليخرج منه الكثير من الدخان، ومن ثم ظهر المارد.
  • المارد: يا مولاي أنا هنا لمساعدتك.
  • أدرك علاء الدين أن المارد يستطيع أن يحقق جميع أمانيه، لذا طلب منه الخروج من المغارة، وعلى الفور نفذ المارد الطلب.
  • علاء الدين: أتمنى منك أيها المارد جمع الكنز وإحضاره من عمي.
  • المارد: تحت أمرك يا سيدي.
  • أصبح علاء الدين غني للغاية، وخلال ذلك قابل الأميرة ياسمين وحين رأها وقع في حبها وطلب من المارد أن يساعده في الزواج منها.
  • حين تقدم علاء للأميرة ياسمين رفض الملك، لأنه يرغب في زواجها من رجل ذو منصب هام، وبعد فترة سرق العم المصباح من علاء الدين.
  • قام العم بتحقيق أطماعه وهذا أثر على المملكة بشكل سيء، وعلى هذا قرر علاء الدين في أخذ المصباح حتى يحمي أهل المدينة من شرور عمه.
  • حينما رأي الملك شجاعة علاء الدين، وافق على طلب زواجه من أبنته وبعد ذلك حرر علاء الدين المارد من المصباح حتى لا يستغله أحد مرة أخرى.

قصة خيالية ممتعة قصيرة

أن القصص الخيالية نوع من الروايات التي تتضمن الأساطير الغربية والممتعة، ومن بينهم يوجد قصة الجمل الأعرج التي تعلم الصغار أهمية الثقة بالنفس.

قصة الجمل الأعرج

  • كان هناك جميل أعرج يعيش في القرية مع باقي الجمال، وذات يوم تم الإعلان عن وجود سباق لاختيار أسرع وأقوى جمل.
  • قرر الجمل الاشتراك في المسابقة، وحين علم زملاءه تعجب الجميع فكيف يستطيع الجري بتلك الإصابة، وأجمعت الجمال على خسارته.
  • أخذت لجنة التحكيم تعهد على الجمل بأن يتحمل كافة الإصابات التي قد يتعرض لها خلال المسابقة، ووافق الجمل.
  • دخل الجمل السباق وبدأ في السير بشكل بطيء بسبب حركة قدمه، ومع الوقت بدأت الجمال الأخرى تتعب وتسقط واحدة تلو الأخرى.
  • ظل الجمل يسير بنفس حركته إلا أن وصل لخط النهاية، وقد فاز على جميع الجمال المشاركين معه.
  • تعجبت الجمال من نجاح الجمل في الفوز عليهم، وشعر الجمل بالانتصار والفرح لأنه استطاع أن ينال الفوز رغم إحباط جميع من حوله.
  • نتعلم من القصة أن الثقة بالنفس هي المفتاح الذي من خلاله يصل الشخص إلى النجاح، لذا يجب أن يؤمن المرء بذاته وانه قادر على تحقيق أهدافه.

حكاية نسر

  • بداخل شجره كبيره كانت تعيش انثي النسر وتضع بيضها في القن، تنتظر أن تفقس لترى صغيرها تحلق فوق العش.
  • ذات يوم جاءت عاصفه قويه هزت جزع الشجرة، وعلى هذا سقطت إحدى البيضات بداخل قفص الدجاج 
  • اندمجت البيض مع بيض الدجاجة وحين فقست رحبت بها جميع الطيور.
  • ترى النسر مع الكتاكيت الصغار والدجاج، إذ أعتقد أنه واحد منهم.
  • في يوم رأى النسر مجموعه من النسور تحلق وتطير في السماء، تمنى النسر أن يكون مثلهم.
  • حين علم الدجاج رغبته في الطيران، سخر منه الجميع وأخبره أنه دجاجه وعليه التعايش على هذا الأمر فلن يستطيع الطيران.
  • حزن النسر فقد كان يريد أن يحقق حلمه في الطيران، ومن الوقت نسى حلمه ومات وهو لا يعلم أنه نسر وكان يمكنه الطيران

قصه قناعه الصياد 

  • كان هناك رجلين يعملان في صيد الأسماك، واعتادا على الذهاب إلى البحيرة معا.
  • في يوم اصطاد إحداهما سمكة كبيرة للغايه،  وعلى هذا قرر أن يعود للمنزل.
  • قال الصياد لصديقه: لا تذهب واصطاد سمك أخر.
  • رد الصياد العاقل: ولماذا اجمع سمك كثير.
  • قال صديقه: لكي تصبح رجل غني.
  • قال الصياد: وماذا اعمل حين أصبح غني؟
  • أضاف الآخر: سوف تمتلك الكثير من الأموال.
  • قال الصياد: وماذا اعمل بتلك الأموال.
  • رد الصديق: سوف تكف عن الصيد.
  • قال الصياد: حينها ماذا اعمل 
  • أضاف الآخر: ستستطيع الجلوس مع أسرته وقضاء وقت أطول.
  • قال الصياد العاقل وهذا ما أفعله الآن، لذا لا احتاج للسمك الوفير.

حماقه عامل

  • كان هناك عامل كسول، وفي يوم حصل على عمله ذهبيه، لذا ارد أن يخبأها عن الجميع.
  • قرر العامل أن يحفر حفرة واسعه ويضعها بداخلها، وقام بوضع ورقه شجر لتكن علامه للمكان.
  • بعد ذهاب العامل حلت رياح قويه، نقلت ورقه الشجر إلى الضفة الأخرى.
  • في اليوم التالي حين حضر العامل لم يجد الورقة وقام بالحفر في المكان، لكنه لم يدرك أنه بداخل الصحراء وبذلك فقد العملة الذهبية.

الأسد الغبي

  • في غابة كبيرة كان يعيش أسد يظن أنه الأذكى والأهم من بين الحيوانات، وذات يوم جاء فأر ووقف أمامه وقال أيها الملك لما أنت لا تستطيع الطيران؟
  • رد الأسد: أنا لا أطير لكنني أستطيع مهاجمة الطيور.
  • قال الفأر: إذن أنت لست الأقوى.
  • تعجب الأسد من كلام الفأر، وتحداه أن يطير مثل الطيور الأخرى، وبالفعل وقف فوق التل وحاول الطيران لكنه وقع وجرحت رأسه.
  • ضحك الفأر وقال أرى أنني نجحت في هزيمة أقوى حيوان في الغابة.
  • قال الأسد: بل أنا تعلمت أن لا أدخل في جدال مع الحمقى مرة أخرى.

مقالات ذات صلة