القسم الطبي

كيف يكون ألم الظهر في بداية الحمل

كيف يكون ألم الظهر في بداية الحمل

يظهر الم الظهر بنسبة كبيرة جدا بين الحوامل وفي المراحل الأولي من الحمل، قد يعاني السيدات الحوامل اللاتي لديهم بعض المشاكل الصحية بمنطقة اسفل الظهر قبل فترة الحمل، ولكن من الطبيعي أن تصاب الحامل ببعض من الآلام اسفل الظهر أخر شهور الحمل بسبب الثقل لأسفل وزيادة الضغط علي فقراتها.

  • قد تعاني الحامل من الم شديد بالظهر في الأسابيع العشرين الأولي، حيث قد تشعر بضغط شديد بمنطقة الحوض ونزيف مهبلي حاد قد يؤدي إلي الإجهاض.
  • يستمر الم الظهر من الشهر الأول حتي الثالث عند معظم الحوامل، ويمكن أن يكون هذا الألم ناجم من وصول البويضة المخصبة لرحم الأم، مما يتسبب ذلك في الم بالظهر يشبه الم فترة الحيض.

الم الظهر أثناء الحمل

يؤثر الم الظهر علي حوال 50% من الحوامل، وتكون الآلام الظهر اكثر إزعاجا في الثلث الثاني والثالث من الحمل.

  • التغيرات التي تطرا علي الجسم وخاصة في الشهور الأولي من فترة الحمل.
  • اضطرابات النوم بسبب الألم والحركة الغير صحيحة أثناء اليوم لممارسة الحياة اليومية.
  • يزداد الألم أثناء المشي أو الوقوف أو رفع الأشياء، وتحدث كثير من التغيرات مما يؤدي زيادة منحني اسفل العمود الفقري.
  • زيادة الوزن خلال فترة الحمل.
  • لتغيرات الهرمونية، التي تطرا علي  الجسم ع وإنتاج هرمون الريلاكسين (بالإنجليزية: Relaxin) أثناء فترة الحمل، مما يؤدي إلى ارتخاء الأربطة في منطقة الحوض والعمود الفقري مما قد ينجم عنه الشعور بعدم الاستقرار والألم في الظهر.
  • فصل عضلات البطن المستقيمة، يلاحظ فصل عضلات البطن المستقيمة في بعض حالات الحمل نتيجة لتوسع الرحم ولكن يكون ذلك في الشهور الأخيرة من الحمل.
  • الضغط العصبي والإجهاد التي تعاني المرأة الحامل منه الضغط أثناء فترة الحمل، مما يتسبب في شعورها بالألم في كامل الجسم وخصوصا منطقة الظهر.
  • زيادة توتر وشد العضلات يؤثر علي حركة الحامل.
  • تغيرات في مركز ثقل الجسم، حيث يزداد الضغط علي منطقة العمود الفقري، ظهور تغيرات في مركز ثقل الجسم أثناء الحمل يدفع الحامل إلى ضبط وضعية الجسم وطريقة الحركة بشكل ما، مما يؤدي إلى الإجهاد والألم في الظهر.

أسباب الم اسفل الظهر للحامل

قد تتساءل الحوامل في بداية الحمل ما سبب الم اسفل الظهر للحامل في الشهر الثاني، وهناك العديد من الأسباب التي يمكن أن تسبب ألم الظهر في  الثلث الأول من الحمل، والذي يمتد منذ تلقيح البويضة وحتى نهاية الشهر الثالث من الحمل، وتشتمل هذه الأسباب الاتيه:

  • قد يكون ألم الظهر علامة من علامات الحمل المبكرة للسيدات.
  • ارتفاع مستوى الهرمونات: تتسبب الهرمونات التي يفرزها الجسم أثناء الحمل في ارتخاء الأربطة والمفاصل خاصة في منطقة الحوض مما يسبب ألم أسفل الظهر، وقد ينتشر الألم إلى باقي مفاصل الجسم لذلك لابد من استشارة الطبيب المعالج.
  • الإجهاد: يزيد الإجهاد من ألم الظهر سواء أثناء الحمل أو في الأوقات الأخرى، وقد يتسبب الإجهاد العاطفي أيضا بزيادة سوء هذه الأعراض، لأن الحالة النفسية للحامل لابد أن تظل مستقرة حتى لا تؤثر على الجنين.
  • تساعد الراحة واتخاذ وضعيات مريحة على التخفيف من ألم الظهر، لا يوجد أفضل مرهم ظهر للحامل، لأنه لا توجد الكثير من الأبحاث حول سلامة استخدام المراهم والكريمات لألم الظهر للحامل، ويجب استشارة الطبيب قبل استخدام أي كريم أو مرهم علاجي حتى لا يكون به مواد قد تؤثر بشكل سلبي علي الحامل أو الجنين.

أنواع الم الظهر للحامل

تكثر أسباب وأعراض الم اسفل الظهر عن السيدات الحوامل، لذا يصبح الألم من أعراض الحمل للسيدات المتزوجات، وبعض الأسباب التي قد تصاب بها السيدات الغير حامل، ومن هذه الأسباب:

  • إصابة الأربطة، والعضلات، والمفاصل بالديسك، لكن تظهر الإصابة بالديسك في هذه المناطق في الجسم نتيجة للإرهاق ووضعيات الجسم الخاطئة.
  • الطريقة الخاطئة في حمل ورفع الأشياء الثقيلة.
  • ضعف عضلات الظهر.
  • التعرض لإصابة ما في الظهر.
  • ممارسة بعض الأنشطة مثل المشي، والوقوف مدة طويلة، والجري، والانحناء إلى الأمام، والتقلب على السرير، وحمل الأشياء الثقيلة دون توقف أو دون أخذ قسط من الراحة.
  • تقدم الحمل وزيادة وزن الجنين، الأمر الذي يزيد من التوتر والعبء الواقع على المفاصل والأربطة في منطقة أسفل الظهر.
  • ضعف عضلات البطن بسبب توسيع منطقة الحوض.
  • إفراز بعض الهرمونات التي تعمل على ارتخاء العضلات والأربطة بهدف زيادة مرونة وتمدد قناة الولادة، ليس تأثير هذه الهرمونات على حوض المرأة الحامل فقط وإنما يمتد ليشمل جميع المفاصل بما فيها مفاصل العمود الفقري، مما يؤدي هذا إلى أن يفقد العمود الفقري مرونته.

الم اسفل الظهر للحامل الذي يصيب المفصل الحرقفي

تصاب الحامل بألم أسفل الظهر نتيجة إصابة المفصل الحرقفي، مما ينتج عنه ألم كبير جدا في منطقة الإليتين إضافة للناحية الخلفية والجانبية من الفخذ، وتزداد الإصابة بهذا النوع من الألم كلما تقدم الحمل كما يستمر إلى ما بعد الولادة في بعض الحالات.

  • يزداد الشعور بالألم أسفل الظهر الحرقفي أثناء الوقوف أو المشي أو قيادة السيارة لفترات طويلة أو عند الاستلقاء على السرير أو النهوض منه أو ممارسة الحياة اليومية وعدم أخذ ساعات للراحة.

الم اسفل الظهر والورك للحامل

تعاني نسبة صغيرة من النساء من ألم الورك خلال مرحلة الحمل، وقد يتسبب ذلك في  حدوث التهاب أو ضغط الظهر على عصب الورك، أو ما يعرف بـعرق النسا.

  •  تشعر الحامل بالتعب، والوخز نتيجة إصابة عصب الورك الذي قد يرافقه ألم في الظهر وربما يمتد حتى أسفل الرجل.
  • لابد من الحذر من  أن ألم أسفل الظهر الناجم عن إصابة العصب الوركي لا يرتبط بالحمل، حيث تصاب به النساء غير الحوامل أيضا، وهذا يؤكد عدم صحة ما هو شائع أن الطفل يسبب ضغط على العصب الوركي. 
  • لكن غير ذلك فإن طرق العلاج المستخدمة لعلاج هذا النوع من ألم أسفل الظهر مختلفة عن ما هو مستخدم لعلاج الأنواع الأخرى.
  • يتطلب من الحامل فور شعورها بألم في عظمة الحوض أو حولها من الجهة الأمامية مراجعة الطبيب الخاص بها أو أخصائي علاج طبيعي لتميزه عن الأنواع الأخرى من الآم الظهر، حيث يرتبط ألم عظمة الحوض أو ما حولها من الجهة الأمامية حتي لا تعرض نفسها لمشاكل صحية كبيرة بعد الولادة أو أثناء فتره الحمل.

علاج الآم الظهر عند الحامل

الآلم الظهر عند الحامل بالشهور الأولي من الأعراض التي يعاني منها كثير من السيدات.

  • استشارة الطبيب: يجب التوجه إلي استشاره الطبيب الخاص بالسيدة الحامل عند الشهور بألم في الظهر، حتي يطمئن الطبيب علي الحامل والجنين.
  • الجلوس بشكل سليم: يلزم علي السيدة الحامل الجلوس بشكل صحيح حرصا علي راحة منطقة الظهر، ومن الأفضل وضع عند الذهاب إلي النوم وضع وسادة بين الركبتين، حتي يخلص الحامل من الآلم الظهر.
  • ممارسة الرياضة الخفيفة: بعض الرياضات قد تزيد من مرونة العضلات للحامل، مما يساعد في تقليل الآلام التي تظهر خلال الشهور الأولي من الحمل، ويجب استشارة الطبيب أولا قبل ممارسة أي نوع من الرياضات.
  • الكمادات الباردة والدافئة: يمكن وضع الكمادات الباردة علي مكان الألم الحادث بالظهر لمدة لا تقل عن ثلث ساعة، ومن الممكن تكرار الكمادات الدافئة أيضا حتي تقلل من الشعور بألم الظهر، ولكن ذلك بعد استشارة الطبيب المعالج للحامل.

أسئلة شائعة

متي يبدآ الم الظهر في بداية الحمل؟

في حالات قليلة يبدأ الم الظهر مع الشهر الأول، حيث أن الم الظهر ينتشر في المراحل الحمل الأولي ويمكن أن تظهر في بداية الشهر الخامس والسابع.

كيف تعرفين انك حامل من غير تحليل؟

الشعور بتورم الثدي، الغثيان والتقيؤ المستمر، زيادة رغبة التبول، التعب العام بالجسم.

مقالات ذات صلة