القسم الطبي

هل المشي يخفض السكر التراكمي

هل المشي يخفض السكر التراكمي

قد أثبتت العديد من الدراسات والتجارب أن المشي يقلل من نسبة السكر التراكمي في الدم، حيث ممارسة التمارين المعتدلة مثل المشي، يمكن أن تجعل القلب ينبض بصورة أسرع بعض الشيء، إلى جانب جعل التنفس أقوى، فالمشي والرياضة بصفة عامة تُحسن من صحة الإنسان، وتعطيه طاقة وحيوية، والعيش والبقاء في أحسن صورة ممكنة.

  • كما تقوم العضلات باستهلاك المزيد من الجلوكوز (السكر في مجرى الدم)، ومع مرور الوقت من الممكن أن يترتب عن هذا خفض مستويات السكر التراكمي في الدم.
  • بالإضافة إلى المشي قد يجعل الأنسولين في الجسم يعمل في أفضل صورة، وتظل هذه الفوائدة مستمرة ساعات حتى بعد المشي أو التمرين.
  • وليس من الضروري المبالغة في المشي، إذ إن المجهود الكبير أحياناً، قد يؤدي إلى زيادة نسبة السكر في الدم بصورة مؤقتة بعد الانتهاء منها، فهو يعمل على زيادة إفراز الجسم للهرمونات المسؤولة عن التوتر مما قد يترتب عليه زيادة نسبة السكر في الدم.

فوائد المشي لمرضى السكري

هناك العديد من الفوائد التي يتضمنها المشي، ومن الممكن ملاحظتها عند قياس نسبة السكر في الدم، بالإضافة إلى عمل الجسم بشكل وبصحة أفضل، والقيام بالمهام الحياتية دون الإحساس بالتعب والإرهاق، لذا فإن المشي له فوائد عديدة بالنسبة لمرضى السكري، والتي تحتوي على ما يلي:

  • قد يساعد الجسم على أن يستخدم الأنسولين بصورة أكثر فعالية.
  • له دور في تحسين النوم.
  • المشي السريع يساعد في زيادة المقدرة على التحمل وحرق الزائد من السعرات الحرارية، كما يجعل القلب أكثر صحة.
  • يُفيد العقل عن طريق المساهمة في تقليل نسبة التوتر وأعراض الاكتئاب والقلق.

هل الجري يخفض السكر

هل المشي يخفض السكر التراكمي

يعد الجري أحد الأسباب التي تعمل على تقليل نسبة السكر في الدم، ولكن يجب أن يكون بصورة منتظمة، بحيث إنه من الممكن أن يساهم في المحافظة على نسب السكر في الدم، وإبقائها تحت السيطرة، وكذلك يعمل على الحد من زيادة الوزن والسمنة المفرطة، وغير ذلك من المشاكل الصحية.

  • قد يُساعد على تقليل خطر الإصابة بالسكري في المقام الأول.
  • يعد الجري من التمارين المثالية لمرضى السكر.
  • يساعد في تعزيز حساسية الجسم للأنسولين بصورة طبيعية، وخاصة لدى الأشخاص المصابين بمرض السكري من النوع الثاني.

الطعام الذي يخفض السكر التراكمي

1664404627 380 هل المشي يخفض السكر التراكمي

توجد بعض الأطعمة التي تساهم في خفض سكر الدم التراكمي عند تناولها بانتظام، ولفترات طويلة، وفي الفقرات التالية سوف نتعرف على أهم الأطعمة التي تعمل على ذلك في الجدول التالي:

بذور الشيا _ قد يساعد تناولها على التحكم في مستوى السكر في الدم.
_ هناك عدد من الدراسات التي ربطت ما بين استهلاك بذور الشيا وانخفاض نسبة السكر في الدم، إلى جانب تعزيز حساسية الأنسولين.
بذور الكتان _ وهي تضمن على الكثير من الألياف والدهون الصحية.
_ تُعرف بفوائدها الصحية. وبالتحديد في أنها قد تُساهم في تقليل نسبة السكر في الدم.
دقيق الشوفان _ يعد من الخيارات الجيدة بالنسبة لمرضى السكري، وهذا يرجع لقلة قيمة مؤشر مستوى السكر في الدم.
_ يحتوي على كمية عالية من الألياف.
يُعتقد أن تناول الشوفان الكامل مع أكثر من ثلاثة جرامات من الألياف القابلة للذوبان كل يوم قد يساعد مُصابي السكري من النوع الثاني حتى يتحكموا في نسبة السكر في الدم من خلال زيادة حساسية الأنسولين.
_ يُفضل محاولة الابتعاد عن دقيق الشوفان الفوري الذي يُضاف إليه كمية من السكر، ويجب الحرص على مستوى السكر الكلي إذا تم إضافة الفاكهة إليه.
الحبوب الكاملة _ من الممكن عند تناول الحبوب الكاملة كالأرز البني، يكون له تأثيرات أقل شدة على نسبة السكر في الدم، وذلك لأنه لا يُهضم بسرعة.
_ تشتمل على الكثير من الألياف.
المأكولات البحرية _ تعد مصدرًا عاليًا بالبروتين، الدهون الصحية، المعادن، الفيتامينات، وكذلك مضادات الأكسدة.
_ تساهم في عملية تنظيم نسبة السكر في الدم.
_ كما يعد عنصر البروتين هام جداً في التحكم في مستوى السكر في الدم، فهو يعمل على إبطاء الهضم ويُحد من زيادة معدل السكر في الدم بعد الطعام، وكذلك فهو يُعطي شعوراً بالشبع.
_ قد يكون له دور كبير في عدم الإفراط في تناول الطعام.
_ تحسين القدرة على خسارة فقدان الدهون الزائدة في الجسم.
الفواكه والخضروات _ تحتوي على العديد من الألياف.
_ يوصي الأطباء الأشخاص المصابين بداء السكري بأن يتناولوا حصتين من الفاكهة وثلاث حصص من الخضروات بصورة يومية.
_ ينتج عن تناولها الحفاظ على نسبة السكر في الدم.
_ تحتوي الثمار الناضجة على كمية أكبر من السكر مقارنة بتلك الأقل نضجًا.
_ قد يكون تناول الفاكهة مع قشرتها له فائدة أكثر، إذ إن القشرة تحتوي على ألياف عديدة، وبالتالي تساعد في تنظيم مستوى السكر في الدم.

مشروب يخفض السكر التراكمي

كما هناك العديد من المشروبات التي تعمل على تقليل نسبة السكر التراكمي في الدم، والتي من الممكن أن تؤثر إيجابياً عند الاستمرار عليها فترات طويلة، والتي منها ما يلي:

  • الشاي الأخضر: ويتمثل دوره على التالي:
    • يساعد على تعزيز عملية التمثيل الغذائي للجلوكوز عند الأصحاء.
    • يعمل على تقليل نسبة الجلوكوز في الدم لدى هؤلاء المصابين بمرض السكري.
    • ولكن هذا الأمر لا يزال بحاجة إلى القيام بالمزيد من الدراسات للتأكد من صحته التامة.
  • ماء الشعير: حيث يشتمل دوره على الآتي:
    • يحتوي على كمية كبيرة من الألياف الغير قابلة للذوبان، وبالتالي تكون مفيدة بالنسبة لمرضى السكري.
    • يوصى به الأطباء لهم، نظرًا لمساعدته في المحافظة على مستوى السكر في الدم.
    • يجب الحرص على شرب ماء الشعير الغير محلى حتى تكون النتائج فعالة.
    • له خصائص مضادة للأكسدة والتي تعمل على منع الكثير من الأمراض الأخرى.
  • مشروب الحلبة: فهو يعمل على:
    •  تخفيض مستوى السكر في الدم، بالإضافة إلى مذاقها اللذيذ.
    •  استهلاك ما يقارب 25 غرام من الحلبة يوميًا قد يساعد على تنظيم مستوى السكر في الدم، والتحكم بارتفاع مستوى السكر بعد الوجبات.
    • يقلل من الكوليسترول.
  • الزنجبيل: فهو يقوم بما يلي:
    • مفيد من أجل تقليل مستوى السكر في الدم لمرضى السكري.
    • يساعد على تقليل مقاومة الأنسولين لدى مرضى السكري من النوع الثاني.

الوقت المناسب لممارسة الرياضة لمرضى السكري

1664404627 602 هل المشي يخفض السكر التراكمي

يعد أنسب وقت لممارسة الرياضة لمرضى السكري هو بعد حوالي نصف ساعة (30 دقيقة) من تناول الطعام، وهذا يرجع إلى نسبة الجلوكوز بعد الوجبات تكون عالية جداً، تتم عادةً في خلال 90 دقيقة.

  • سوف يساعد بدء التمرين في غضون ذلك الإطار الزمني على أن يمنع الجلوكوز من الارتفاع عن الحد المطلوب.
  • كما يتم حماية جدار الأوعية الدموية من الآثار السلبية للجلوكوز الزائد.
  • لذا يُفضل الحرص على المشي فور الانتهاء من تناول الطعام.

نصائح من أجل تقليل السكري التراكمي

ومن أهم هذه النصائح ما يلي:

  • أخذ الأدوية الموصوفة من قبل الطبيب والانتظام على تناولها.
  • تجنب استهلاك المشروبة الغنية بالسكريات، مثل: المشروبات الغازية، أو العصائر، أو الشاي المثلج.
  • شرب كميات كافية من الماء.
  • اختيار أنواع الكربوهيدرات بعناية، حيث أن الكربوهيدرات التي توجد في المعكرونة والحلويات، والخبز، والكعك، فقد تعمل على رفع مستوى السكر في الدم إلى أعلى مستوياته.
  • ممارسة الرياضة.

مقالات ذات صلة