إسلاميات

هل كثرة النمل في البيت يدل على الحسد

هل كثرة النمل في البيت يدل على الحسد

قام المركز العالمي للفتوى الإلكترونية بالتأكيد على أن وجود النمل في المنزل من الأمور المعتادة والطبيعية التي تتعرض لها كل البيوت في بعض الأوقات من السنة، ويمكن مواجهة هذا الأمر عن طريق استخدام الطرق الكيميائية الحديثة لطرد مثل تلك الحشرات خارج البيت والتخلص منها، مشيراً إلى أنه لا علاقة للنمل بوجود أي حسد أو حتى كدعوى للرزق، فالنمل يعيش في بيئات مختلفة، ومن السهل عليه أن يجد الطريق لبيوتنا ويدخلها بحكم صغر حجمه، فيدخلها بحثاً عن الطعام فقط، ليس لأي سبب آخر.

نص ديني يشير إلى علاقة ظهور النمل في المنزل بالحسد

كما أوضح المركز العالمي للفتوى الإلكترونية على أن ربط ظهور النمل في المنزل بالحسد ما هي إلا اجتهادات من بعض الناس، ولكن لم يتم ورود أي نصوص شرعية في ذلك، بالإضافة إلى أن الشريعة الإسلامية مقيدة في إطلاق الأحكام الشرعية بالنصوص الشرعية، وكون هذا الأمر لم يرد فيه أي نص، وما هي إلا اجتهادات، فمن العبث أن يتم تصديق وجود علاقة بين ظهور النمل في البيت وبين الحسد، كونه من الاجتهادات التي ليس لها أصل شرعي تستند إليه، والأفضل ترك مثل تكل الأفكار المبتدعة، ففي مثل تلك الأفكار تقليل من منزلة الدين لدى المسلم.

الرقية الشرعية من الحسد

إذا شعر الإنسان بأنه قد تعرض للحسد، فعليه أن يقوم برقية نفسه وبيته باستخدام الرقية الشرعية، والتي تقيه من شر الحسد بإذن الله، وتلك الرقية تعتمد على بعض الخطوات، والتي كما يلي.

  • قراءة سورة الفاتحة، فلها في الرقية فضل عظيم، فقد قال فيها رسولا لله- صلى الله عليه وسلم-: (أنَّ نَاسًا مِن أَصْحَابِ رَسولِ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ كَانُوا في سَفَرٍ، فَمَرُّوا بحَيٍّ مِن أَحْيَاءِ العَرَبِ، فَاسْتَضَافُوهُمْ فَلَمْ يُضِيفُوهُمْ، فَقالوا لهمْ: هلْ فِيكُمْ رَاقٍ؟ فإنَّ سَيِّدَ الحَيِّ لَدِيغٌ، أَوْ مُصَابٌ، فَقالَ رَجُلٌ منهمْ: نَعَمْ، فأتَاهُ فَرَقَاهُ بفَاتِحَةِ الكِتَابِ، فَبَرَأَ الرَّجُلُ، فَأُعْطِيَ قَطِيعًا مِن غَنَمٍ، فأبَى أَنْ يَقْبَلَهَا، وَقالَ: حتَّى أَذْكُرَ ذلكَ للنبيِّ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ، فأتَى النبيَّ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ فَذَكَرَ ذلكَ له، فَقالَ: يا رَسولَ اللهِ، وَاللَّهِ ما رَقَيْتُ إلَّا بفَاتِحَةِ الكِتَابِ فَتَبَسَّمَ وَقالَ: وَما أَدْرَاكَ أنَّهَا رُقْيَةٌ؟ ثُمَّ قالَ: خُذُوا منهمْ، وَاضْرِبُوا لي بسَهْمٍ معكُمْ. وفي رواية : بهذا الإسْنَادِ. وَقالَ في الحَديثِ: فَجَعَلَ يَقْرَأُ أُمَّ القُرْآنِ، وَيَجْمَعُ بُزَاقَهُ وَيَتْفِلُ فَبَرَأَ الرَّجُلُ.) (حديث صحيح)
  • ثم عليه أن يرقي نفسه باستخدام سورتي الناس والفلق، وذلك في حالة إذا كان يشك في أنه تعرض للحسد، أو حتى يقوم برقية بيته ونفسه.

هل يجوز حرق النمل

أما الحكمة الشرعي في حرق النمل، فقد ذكر أن حكمه في الدين الإسلامي أنه لا يجوز حرق النمل، واعتمد في هذا الحكم على حديث رسول الله- صلى الله عليه وسلم-: (إنَّه لا ينبَغي أن يُعذِّبَ بالنَّارِ إلَّا ربُّ النَّارِ) (حديث صحيح)، أما فيما يخص قتل النمل بصفة عامة فحكم قتل النمل لا يجوز إلا في حالة كان النمل مؤذياً، فحينها فقط تكون صحة الإنسان مقدمة على حياة النمل، ويتم ذلك على قدر الضرورة، ويتم ذلك على اعتبار أن قتل النمل هو آخر حل تماماً، بعد استنفاذ سبل الإبعاد بلا فائدة، كما يمكن استخدام قراءة سورة النمل لطرد النمل الموجود في البيت، وبعد ذلك يتم استخدام المبيدات المختلفة.

علامات الحسد في البيت

يذكر بعض الشيوخ بعض العلامات التي تدل على الحسد في البيت، والتي من بينها ما يلي.

  • ظهور المشاكل المتكررة وبشكل كبير بين أفراد الأسرة، والوصول إلى التشاجر على أتفه الأسباب، واختفاء المسامحة بين أفراد الأسرة وعدم التماس الأعذار لبعضهم البعض، وغلبة الصوت العالي على معظم أحاديث الأسرة، كل ذلك إلى جانب اعتراض الجميع الدائم، وعدم موافقتهم على قرار واحد فيم بينهم.
  • انتشار الحزن والاكتئاب وسطرتهما على الجو العام للمنزل بشكل شبه دائم، أو دائم، إلى جانب عدم شعور أفراد الأسرة أنفسهم بالسعادة تجاه أي حدث سعيد يتعرضون له.
  • رغبة أهل المنزل أنفسهم في الانعزال عن العالم الخارجي، وحتى عن بعضهم البعض، ورفضهم لأي تغيير في ذلك.
  • تتكاثر الهموم وتتساقط عليهم الأخبار والمحزنة، بالشكل التي يزيد من حزنهم أكثر.
  • دائماً ما يكون المحسود راغباً في النعاس والخلود إلى النوم، ويلجأ للنوم لفترات زمنية طويلة خلال اليوم.
  • الشعور الدائم باليأس والإحباط المستمرين، واللذان يوصلان في النهاية إلى الاكتئاب وعدم الرغبة في القيام بأي شيء، ولا حتى الذهاب للعمل.
  • كثرة ظهور الأمراض في البيت المحسود، وبالأخص الأنواع من الأمراض التي يغلب على أسبابها الحوادث، أو حتى بدون أسباب بشكل متكرر وكثير في فترة زمنية قصيرة.
  • تبدأ الروائح الكريهة في الخروج من البيت، على الرغم من التنظيف والاهتمام بنظافة المنزل بشكل متكرر ومستمر.
  • تلف العديد من الأجهزة في فترة زمنية قصيرة، وعلى وجه الخصوص تلك الأجهزة التي تكون أثمانها مرتفعة.
  • تظهر العديد من التشققات في حوائط المنزل بدون داع، وحتى بدون وجود أي مشاكل في دهان البيت.
  • احتراق المصابيح الكهربائية بشكل مستمر ومتتال، أو حتى أن تتوقف كلها عن العمل فجأة وفي آن واحد.
  • كثرة الإنفاق بشكل كبير بالأخص على بعض المنتجات والأشياء التي لا فائدة منها، وقلة البركة في المال، وضياعه سريعاً.

مقالات ذات صلة