الأمومة والطفل

أسباب الدوخة عند الحامل في الشهر الرابع

أسباب الدوخة عند الحامل في الشهر الرابع كما سنذكر كذلك علاج الدوخة للحامل في الأشهر الأولى وما هي أهم نصائح للحامل في الأشهر الأولى كذلك سنتحدث عن الدوخة للحامل ونوع الجنين كل تلك الموضوعات تجدونها من خلال مقالنا هذا.

أسباب الدوخة عند الحامل في الشهر الرابع

1-الضّغط على الرّحم
فضغط الرّحم المتزايد على الأوعية الدّموية، خصوصًا إذا كان الجنين بحجم كبير يزيد من الشّعور بالدّوخة لا سيما في الثّلث الثُاني والثُالث من الحمل، أي ابتداءً من الشّهر الرّابع منها، كما أن الاستلقاء على الظّهر خلال الحمل يزيد من الشّعور بالدّوار والدّوخة، وذلك بسبب منع الرّحم لتدفّق الدّم من الأطراف السّفليّة إلى القلب.
2-سكّري الحمل
قد تحدث الدّوخة عند انخفاض مستوى السُّكَّر في الدّم عند الحامل الّتي تعاني من سكري الحمل، ويحدُث سكّري الحمل، نتيجة تأثير هرمونات الحمل على الطّريقة الّتي يُنتج بها الجسم الإنسولين، وقد تحدُث الدّوخة بالإضافة لمجموعة من الأعراض الأخرى كالتّعرّق والصّداع، وتُعالج الحالة عادةً عن طريق تناول وجبة خفيفة، كقطعة من الفاكهة أو قطع من الحلوى، لذا يُعدّ ضروريًّا إجراء اختبار لنسبة السُّكَّر في الدّم خلال الأسبوعين 24-28 من الحمل.
3- النّوم بطريقة خاطئة
فنوم الحامل على ظهرها يُسبّب ضغطًا إضافيًّا على الأوعية الدّموية الكبيرة التي تنقل الدّم من أسفل الجسم إلى القلب، مما يُسبّب الشّعور بالدّوخة إلى حين تغيير الوضعيّة، واستعادة تدفّق الدّم الطّبيعي.
4-زيادة ارتفاع درجة حرارة الحامل
فبسبب وجود الجنين الّذي يُشكّل ثقلًا على الأم الحامل، فقد تشعر بالحرارة في الكثير من الأحيان، فتواجدها في مكان مزدحم، وخانق، يزيد من شعورها بالحرارة، مما يُسبّب الدّوخة لها، وأحيانًا فقدان الوعي.
5- فقر الدّم
فخلال فترة الحمل، يحتاج جسم الحامل إلى المزيد من الدّم لدعم احتياجات الأم والجنين، فعدم تناول كميّات كافية من الحديد، وحمض الفوليك، في النّّظام الغذائي، يُسبّب انخفاضًا في إنتاج الجسم لخلايا الدّم الحمراء التّي يحتاجها الجسم لتصنيع الدّم، كما يقلّ إنتاج الهيموغلوبين المسؤول عن نقل الأكسجين في الدّم، مما ينتج عنه إصابة الحامل بفقر الدّم الّذي تُعدّ الدّوخة من أهم الأعراض لوجوده، بالإضافة للشّعور بالتّعب وشحوب الوجه.
6- الجفاف
قد يحدُث الجفاف خلال الشّهر الرّابع من الحمل، لأن جسم الحامل يُصبح بحاجة إلى المزيد من الماء، وبسبب الذّهاب إلى الحمّام باستمرار، فعلى الحامل تناول ما لا يقل عن 8-10 أكواب من الماء يوميًّا خلال فترة الحمل، وتزداد هذه الكميّة عند إضافة المزيد من السّعرات الحراريّة إلى النّظام الغذائي.
7-انخفاض ضغط الدّم
يحدُث انخفاض الدّم نتيجة توسّع الأوعية الدّمويّة بسبب تغيّر الهرمونات خلال فترة الحمل، من أجل إيصال الدّم الكافي للجنين، ومع ذلك فإنّ جسم الحامل لا يستوعب توسّع الدّورة الدّمويّة، كما يذهب جزء كبير من الدّم إلى الرّحم، مما ينتج عنه انخفاض في ضغط الدّم، وانخفاض تدفّق الدّم إلى الدّماغ، مما ينتج عنه شعور بالدّوار والدّوخة المؤقّتة، خصوصًا عند الوقوف، أو عند تغيير الوضعيّة، كما أنّ النّساء المصابات بدوالي القدمين، أو اللّواتي يُصبن به خلال فترة الحمل، هنّ أكثر عرضةً لحدوث الدّوخة أيضًا.

علاج الدوخة للحامل في الأشهر الأولى

1-يجب على المرأة الحامل عدم الوقوف لفترة طويلة، حيث يؤدي الوقوف لفترات طويلة، وغير متقطعة إلى الإحساس المستمر بالدوخة، ولا يتوقف هذا الشعور إلا عند الجلوس.
2- كما يجب على المرأة الحامل عدم الاستلقاء على الظهر لفترات طويلة، وخاصة في الثلاثة أشهر الأولى من فترة الحمل، وكذلك في الشهور الأخيرة أيضًا.
3- يجب على المرأة الحامل أثناء الرغبة في الوقوف أن تقوم ببطء شديد للغاية، وذلك لأن الوقوف بطريقة مفاجئة، قد يتسبب في الشعور بالدوخة والصداع.
4- يجب على المرأة الحامل تناول الطعام بشكل دوري ومستمر، وخاصة الأكلات، والأطعمة الغنية بالفيتامينات والمعادن المفيدة للجسم، وذلك لأن الانتظار لفترات طويلة بدون طعام، قد يؤدي إلى الشعور الدائم بالدوار، والدوخة

نصائح للحامل في الأشهر الأولى

1-تجنبي التعرض للملوثات وجميع المواد السامة، التي قد توجد في الجو، أو في الأدوات المنزلية مثل: منتجات التنظيف، والطلاء، وحاولي الابتعاد عن استنشاق هذه السموم، لأنها تشكل خطرًا على صحة الجنين.
2- لا تتعرضي للأشعة السينية أو تحت الحمراء، فهناك بعض الأشعة قد تسبب تشوهات للأجنة عند التعرض لها.
3-لا تتناولي أي أدوية أثناء الحمل دون استشارة الطبيب الخاص، فبعضها يمكن أن ينتقل عبر المشيمة إلى الجنين ويسبب كثيرًا من المخاطر الصحية.
4-تجنبي الاستحمام في أحواض المياه الساخنة أو حمامات الساونا، فدرجات الحرارة المرتفعة المستخدمة في هذه الأماكن قد تزيد من درجة حرارة الجنين وتؤذيه، وقد تؤدي إلى الإجهاض.
5-تجنبي التدخين أو التدخين السلبي، فالسجائر تحتوي على المواد الكيميائية التي يمكن أن تضر بالجنين، كما أنها يمكن أن تسبب تمزق الكيس الأمنيوسي وحدوث الإجهاض.
6- تناولي فيتامينات ما قبل الولادة، بعد استشارة الطبيب المتابع لحالتك.
7-مارسي الرياضة الخفيفة بانتظام، يمكنك مثلًا ممارسة تمارين كيجل.
8-اتبعي نظامًا غذائيًا غنيًا بالفواكه، والخضراوات، وأنواع البروتين قليلة الدسم، والألياف. اشربي كثيرًا من الماء. تناولي سعرات حرارية كافية (نحو 300 سعر حراري أكثر من المعتاد).

الدوخة للحامل ونوع الجنين

1-تحدث الدوخة غالبًا للمرأة في الثلث الأول من الحمل وهذا الشيء طبيعي ولا يشكل أي خطر عليها، فتصاب الأم بالدوخة بسبب تكوين الجنين الذي يقوم بسحب الدم والفيتامينات والمعادن اللازمة لنموه من جسم الأم.
2-ولهذا يجب على الأم أن تعوض هذا بتناول الأدوية والمكملات الغذائية الهامة، وهناك بعض الأقاويل الشائعة حول الدوخة عند الحامل في الشهر الثاني ونوع الجنين التي قد تتمكن من معرفته من خلال هذا العرض.
3-وهذا بالطبع غير صحيح على الإطلاق ولم يثبت علميًا وجود علاقة بين نوع الجنين والدوخة فهي فترة عادية من فترات الحمل تصاب بها أغلب النساء بعدم التوازن والشعور بالدوخة بنسبة قد تختلف من امرأة لأخرى، حسب الطبيعة الجسدية لكل منهم.

ظهرت المقالة أسباب الدوخة عند الحامل في الشهر الرابع أولاً على مواضيع.

مقالات ذات صلة