حيوانات ونباتات

هل الثعلب مفترس

هل الثعلب مفترس

يعرف الثعلب أنه من الحيونات الآكلة للحوم، المتعايشة في أغلب أماكن الكرة الأرضية، باستثناء قارة أنتاركتيكا القطبية الجنوبية، ويشتهر الثعلب بالمكر والذكاء ولذا سمى بالثعلب المكار، ومن ذلك نتساءل هل الثعلب مفترس، فالإجابة نعم، حيث يفضل الثعلب أكل الحيونات الأصغر منه، ومن الجدير بالذكر أن أسلوب القتل عند الثعلب ليس بينه وبين غذائه صلة، وذلك لأن الثعلب يقتل أكثر مما يحتاج من غذاء، كما أن قتل الثعلب للعديد من الحيونات الصغرى أدت إلى بداية انقراضها.

كيف يصطاد الثعلب

هل الثعلب مفترس

نذكر لكم من خلال النقاط التالية كيف يصطاد الثعلب فرائسه ليأكل لحومها، بالإضافة إلى ذكر عدة خصائص للثعلب وذلك على النحو الآتي:

  • في بداية تعرفنا على طريقة صيد الثعلب، فيجب أن نتفهم أن غريزة الافتراس لدية، حيث يقصد بالافتراس، أن ينقض الحيوان المفترس على الكائنات الحية لتكون فريسة له.
  • ويتميز الثعلب عن الذئب بأنه لا يصطاد في جماعات، وذلك على الرغم من أنه ينضم لفصيلة الكلبيات، كما أن الثعالب تشبه القطط في طريقة الصيد المفترس.
  • ويبدأ الثعلب في بداية صيده أن يتبع فريستي بطريقة بطيئة للغاية، وذلك إلى أن يقترب لمسافة قريبة منها ثم يهجم عليها، ويستخدم مخالبة لكي يقف الفريسة قبل عضها وقتلها.
  • ومن خلال الكثير من الأبحاث عن خصائص الثعالب تبين أن سلوك صيدهم مكتسب منذ الصغر.
  • ويتمثل هذا السلوك في طرق عديدة للصيد وذلك مثل الهجوم على الفريسة بشكل فردي يبعد نوعا ما عن التشابك بالعراك.
  • ويقتل الثعلب فريسته أكثر مما يحتاج لغذائه،ولأن معظم فرائس الثعلب تعد ضعيفة ومقارنة به فيكون من السهل عليه صيدها وقتلها دون مشقة.

بعض المعلومات حول حواس الثعلب

1663842203 297 هل الثعلب مفترس

بعد أن ذكرنا لكم الإجابة عن هل الثعلب مفترس، فسوف نذكر كذلك بعض المعلومات حول حواس الثعلب، وذلك على النحو الآتي:

  • تتميز حواس الثعلب بالعديد من المميزات وذلك مقارنة بغيره من الحيونات المفترسة، حيث تشمل هذه المميزات التطور في حاسة البصر وحاسة الشم وكذلك حاسة السمع واللمس.
  • حيث يستطيع الثعلب أن يسمع الأصوات المنخفضة التردد، وذلك كسماع الحيونات وهي في جحورها تحت الأرض، فيبدأ بالبحث عنها وصيدها لتكون فريسته.
  • كما يمتلك الثعلب حاسة بصر ازدواجية الرؤية، ومن ثم تعمل دماغ الثعلب على تقدير وحساب المسافة بصورة صحيحة.
  • وتتميز الثعالب بقدرتها على التواصل مع بعضها البعض وذلك من خلال صوتها المميز، فيستطيع كلا منهم أن يصل إلى الآخر، ولكن لا تصدر الثعالب صوتا واحدا كمجموعة واحدة.
  • وهناك الكثير من التشابه بين صوت الثعلب ونباح الكلب، فيتميز صوت الثعلب بأنه يصل إلى مسافات طويلة،ويكون صوته حاد على بعد هذه المسافات، ويشبه صوته السعال في المسافات القريبة.
  • وتستخدم آباء الثعالب أصواتها للتنبيه في حالات وجود أي من المخاطر.
  • أما في فترات التزاوج فيصدر الثعلب، اصوتا تشبه التمتة ويتردد صداه ويستخدم أيضا هذا الصوت في العرام العدائي بين الثعالب.
  • أما عن أنثى الثعلب، ففي أثناء فترة التكاثر تصدر صوت العويل، وفي بعض الأوقات تصر ذكور الثعالب مثل هذه الأصوات.
  • وتتواصل الثعالب مع بعضها البعض من خلال روائحها النفاة، التي تنتج من خلال الغدد المتواجدة في الذيل أو الأنف. كما أن الثعلب يستخدم الذيل لكي يعلم أفراد مجموعته بوجوده.
  • وتفضل الثعالب العيش في الأماكن التي يتوفر بها الغذاء وتعيش في أقاليم محددة، ولا تنتقل من مكان لآخر إلا عند نقص غذائها، حيث إن الثعالب تقطع الكثير من الأميال بحثاً عن الغذاء.
  • وتقسم الثعالب مجموعتها الكبيرة إلى مجموعات صغيرة، ويتولى رئاسة المجموعة اثنين من الثعالب، وذلك ليتولى مهمة السيطرة، وتجمع بين باقي المجموعة المرؤوسة صلة قرابة.
  • كما أن وجود الآباء مهم جدا في المجموعة وذلك ليتولى تربية الجراء الأصغر، وتعليمهم كيف أن يبقوا أحياء، وذلك للمحافظة على حياتهم من الجيونات المفترسة الأخرى.
  • أما الثعالب الأكبر فيكون لديهم الخبرة، على تعليم أبنائهم السلوك الصحيح وحمايتهم من مخاطر الحياة الخارجية.
  • وتعيش الثعالب في نظام هرمي، فيحصل المسيطر في المجموعة على أفضل طعام مما يؤدي ذلك إلى موت الجراء جوعاً.

علاقة الثعلب بالإنسان

1663842203 915 هل الثعلب مفترس

نوضح من خلال النقاط التالية ما هي طبيعة العلاقة بين الثعلب والإنسان، وذلك على النحو التالي:

  • من الجدير بالذكر أن الثعلب لا يشكل أي من المخاطر على الإنسان فالثعلب لا يهاجم الإنسان
  • ولكن يستهدف الثعلب الحيونات التي يربيها الإنسان في بيته.
  • كما من الممكن أن يهاجم الثعلب الأطفال الرضع، وذلك لصغر حجمهم.
  • ويستطيع الثعلب أن يتكيف في الأماكن والبيئات الجديدة بكل سهولة.
  • وتتمثل فائدة الثعالب بدورها في القضاء على بعض أنواع الفئات الزراعية وذلك على الرغم من قلة إيجابية وفوائد الثعالب.
  • كما تبع فراء الثعاب وتشكل القيمة الاقتصادية العالية، حيث توسعت التجارة في فراء الثعالب.
  • فأصبح يوجد مزارع متخصصة في تربية الثعالب وبيع فرائها، وذلك بجانب التركيز على إنتاج اللوان مميزة ومختلفة ليست متوفرة بكثرة.
  • ويعد من الجوانب السلبية لكثرة الثعالب بأنها أصبحت تحتل العديد من الدول الحضارية الممتلئة بالسكان.
  • كما أن الثعالب لا تحصل على الرعاية اللازمة فتتعايش على نفايات البشر.
  • وهناك كثير من الحيوانات الأليفة التي تقتل بواسطة الثعالب، وذلك مثل القطط والكلاب كما أن هناك الكثير من الحيوانات التي انقرضت في بعض الدول مثل أستراليا، وذلك بسبب الثعالب.
  • وقد انتشرت الكثير من أمراض في عدة دول بسبب ما تحمله الثعالب من أمراض وأوبئة مختلفة.
  • حيث تعمل هذه الأمراض على إصابة الكثير من الأفراد المتعايشون مع الثعالب والكلاب.

مقالات ذات صلة