معلومات عامة

كيفية التعامل مع مريض التصلب اللويحي ما هي؟

كيفية التعامل مع مريض التصلب اللويحي

يكون المحيطون بمريض التصلب المتعدد في حيرة من أمرهم حول كيفية التعامل مع مريض التصلب اللويحي ؛ لذا نوضحها لكم، فضلًا عن عرض بعض المعلومات الأخرى التي قد تحتاجون إلى معرفتها عن هذا المرض.

كيفية التعامل مع مريض التصلب اللويحي

  • يمكنك شراء ملابس له تتكون من الشرائط اللاصقة بدلًا من الأزرار لتسهيل إرتدائها.
  • التخلص من أي شيء قد يتسبب في ارتطامه به أو إنزلاقه.
  • ضع طاوله بجانبه عليها كل شيء قد يحتاج إليه بشدة.
  • ضرورة المتابعة مع الطبيب المختص وتناول الأدوية المحددة للسيطرة على أعراض هذا المرض وتجنب مضاعفاته، وتنفيذ إرشادات الطبيب.
  • وفي السطور التالية نعرض لكم علاج هذا المرض وأعراضه.. يمكنكم كذلك معرفة: كم سنة يعيش مريض التصلب اللويحي ؟

علاج التصلب اللويحي

يكون الهدف من علاج التصلب اللويحي المتعدد السيطرة على المرض فقط، والتحكم في الأعراض المصاحبة له، وإيقاف تطوره، ولكن لا يتواجد علاج يشفي منه تمامًا، ومن الأدوية المستخدمة حسبما وصفت وزارة الصحة السعودية على موقعها الرسمي:

  • مجموعة الكورتيكوستيرويد وتعمل على تقليل أعراض الالتهاب، وكذلك مجموعة الأنترفيورن: والتي تعمل على إبطاء تطور المرض، وجلاتيرامير أسيتيت والذي يقلل من هجمات الجهاز المناعي على الأعصاب، وفينقوليمود والذي يقلل كذلك من هجمات الجهاز المناعي على الأعصاب، والأمر نفسه مع ناتاليزماب وتيريفلونومايد.
  • ميتوزانترون والذي يعالج الحالات الحادة والمتطورة من التصلب اللويحي؛ فيعمل على تثبيط الجهاز المناعي.
    احذر من استخدام أي دواء من الأدوية المذكورة في الأعلى إلا بعد استشارة الطبيب المختص والرجوع إليه؛ لمنع تفاقم المرض.

أعراض مرض التصلب المتعدد

  • التهاب وتورم العصب البصري، والذي ينتج عنه مشاكل في الرؤية في واحدة من كلتا العينين، أو في العينين معًا في حالات نادرة.
  • العمى المؤقت أو فقدان البصر تمامًا أو عمى الألوان أو الرأرأة أو حركات العين
    اللاإرادية أو ازدواج الرؤية أو الوبصة/ الفوسفين.
  • يشعر المريض كذلك بفقدان الشهية وفقدان الرغبة الجنسية.
  • ضعف الانتصاب أو صعوبة المحافظة على الانتصاب لفترة مناسبة.
  • تأخر القذف أو عدم القذف بشكل كامل.
  • كما يعاني من تقلبات نفسية ولكنه عرض نادر، وقد يفكر في الانتحار أيضًا.
  • تشنج العضلات وألم العظام، والشعور بالألم في الظهر والمفاصل والرقبة.
  • الإمساك.
  • فقدان القدرة على التحكم بالمثانة والأمعاء، فيعاني المريض من صعوبة
    في إفراغ المثانة بالكامل، وسلس البراز أو سلس البول، وكثرة التبول ليلًا،
  • والحاجة الملحة والمتكررة والمفاجئة للتبول، والإصابة بالتهاب المسالك البولية.
  • فقدان التوازن والتنسيق الحركي؛ فيكون من الصعب على المريض التنقل والحركة.
  • الشعور بالدوار، أو الترنح، أو الرعاش.
  • جفاف المهبل.
  • صعوبة الوصول إلى النشوة الجنسية.
  • ويشعر المصاب بهذا المرض أيضًا بالارتباك، ويكون غير قادر على التركيز، أو الكلام بشكل طبيعي فيتعلثم عند الحديث، كما أنه يكون غير قادر على التعلم أو التفكير أو التخطيط بشكل جيد.
  • التعب والإرهاق ويظهر هذا بشكل كبير في نهاية اليوم أو في الطقس الحار أو بعد ممارسة الرياضة ومن القيام بأبسط المهام.
  • الشعور بالألم والتنميل في الوجه، وفي الجذع والأطراف.
  • كما يعاني من صعوبة في تذكر المعلومات الجديدة، ومن التوتر والاكتئاب والإحباط.
  • قد تتشابه أعراض هذا المرض مع أعراض أمراض أخرى؛ لذا التشابه لا يعني صحة التشخيص ويجب الذهاب إلى الطبيب المختص.

جميع المعلومات المذكورة في هذا المقال هي فقط مجرد معلومات تعريفية عن المرض، ولا تغني مطلقًا عن ضرورة استشارة الطبيب المختص؛ حتى أن تشابه أعراض هذا المرض بما تشعر به بنسب كبيرة
لا تعني صحة التشخيص؛ فهو أمر يعلمه الطبيب فقط؛ فقد تتشابه أعراض العديد من الأمراض.

وإلى هُنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا، وعرضنا لكم إجابة سؤال: كيفية التعامل مع مريض التصلب اللويحي.. آملين أن نكون قد قدمنا لكم ما تبحثون عنه.. إذا كنتم ترغبون في معرفة شيء آخر عن هذا المرض، شاركونا إياه في التعليقات في الأسفل؛ لنعرضه لكم فيما بعد.. يمكنكم كذلك معرفة المزيد من المعلومات عن: التصلب اللويحي