إسلاميات

مواضع الحجامة للسحر

مواضع الحجامة للسحر

يمكن التعرف من خلال هذا المقال على مواضع الحجامة للسحر على النحو التالي:

  • مواضع الحجامة للسحر هي ذلك المكان الذي يصاب بالسحر في جسم الإنسان المصاب بالحسد أو السحر.
  • أكدت العديد من الدراسات والمصادر أن الحجامة يمكن أن تكون علاج جيد للسحر، حيث أن السحر يمكن أن يصيب الإنسان من خلال محاولة إخراج الدم الفاسد من المكان الذي تعرض للأذى في جسم الإنسان.
  • ويمكن التأكيد على أن الحجامة هي طريقة لعلاج السحر وإخراجه من الجسم من خلال هذا الحديث الشريف: “عن جَابِر بْن عَبْدِ اللَّهِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا، قَالَ: سَمِعْتُ رسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: إِنْ كَانَ فِي شَيْءٍ مِنْ أَدْوِيَتِكُمْ خَيْرٌ، فَفِي شَرْطَةِ مِحْجَمٍ، أَوْ شَرْبَةِ عَسَلٍ، أَوْ لَذْعَةٍ بِنَارٍ تُوَافِقُ الدَّاءَ، وَمَا أُحِبُّ أَنْ أَكْتَوِيَ” رواه البخاري.

ما هي الطريقة التي تستخدم لإخراج السحر من الجسم

يمكن التعرف على الطريقة التي يمكن استخدامها للعمل على إخراج السحر من الجسم والتي يمكن عرضها على النحو التالي:

  • يمكن العمل على الاستفراغ، وذلك يتم في المكان الذي يصاب بالسحر في جسم الإنسان وهي الطريقة التي يتم إخراج السحر بها.
  • كما يتم إخراج السحر والحسد من خلال القرآن الكريم، والرقية الشرعية وقراءة آية الكرسي والمعوذتين.
  • كما يمكن علاج آثار السحر الذي يوجد في الجسم من خلال الحجامة، حيث يتم وضعها في مكان في جسم الإنسان الذي يلحق به الضرر والأذى الذي ينتج عن السحر، حيث تتخلص من السحر، وكذلك الاستفراغ، كما يتم العمل على إخراج الدم الفاسد من الجسم والتخلص من السحر.

مواضع الحجامة للعين والحسد

مواضع الحجامة للعين والحسد، وهو من التساؤلات التي تتكرر بكثرة، ويمكن التعرف على ذلك من خلال ما يلي:

  • توضع الحجامة على الجزء المصاب من جسم الإنسان بالحسد، أو بالسحر، حيث تعمل الحجامة على علاج الكثير من الأمراض الجسدية التي تنتج عن العين والحسد.
  • كما تعمل وتساعد الحجامة على علاج الكثير من الأمراض الأخرى بعيداً عن العين والحسد، كما أكد على ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم أن الحجامة تساعد على شفاء الكثير من الأمراض.
  • ويمكن الاستدلال على ذلك من خلال أحاديث أبي هريرة رضي الله عنه، أن نبي الله صلى الله عليه وسلم قال: “من احتجم لسبع عشرة، أو تسع عشرة، أو إحدى وعشرين، كانت شفاء من كل داء” ،وهذا يعني أن من يقوم بعمل الحجامة في اليوم السابع عشر، أو في اليوم التاسع عشر، أو في اليوم الواحد والعشرون يتم شفاءه بفضل الله سبحانه وتعالى من كافة الأمراض والشقاء الذي يعاني منه بسبب السحر والحسد والعين.

مواضع عمل الحجامة بشكل عام

يمكن التعرف على المواضع التي توضع بها الحجامة بشكل عام، والتي يمكن عرضها على النحو التالي:

  • توضع الحجامة أسفل الرأس، أو يمكن أن توضع على الكتف.
  • توضع على المناطق التي توجد أعلى العنق من الجانبين.
  • يمكن أن يتم وضع الحجامة في المنطقة التي تقع أسفل الفكين وتحت الأذن.
  • يتم وضع الحجامة في منطقة الساقين.
  • توضع عند منطقة العرقوبين، وهي تقع في أعلى كعب القدم.
  • يتم وضع الحجامة في منطقتي الأكتاف.
  • توضع الحجامة في منطقة العصعص.
  • توضع على الذراعين.

علاج مرض السكر بالحجامة

لكي يتم علاج مرض السكري باستخدام الحجامة من خلال استخدام وسيلتين لا ثالث لهم، ويمكن التعرف على ذلك من خلال ما يلي:

الحجامة الرطبة

  • الحجامة الرطبة هي عبارة عن جروح سطحية، يتم من خلالها استخراج الدم الفاسد من الجسم، وذلك عبر الكؤوس الزجاجية التي يتم وضعها على الجسم.

الحجامة الجافة

  • يتم استخدام الحجامة الجافة بدون جروح حيث تعمل على استخراج الدم الفاسد من الجسم، حيث يتم إخراجه من الأعضاء الداخلية للجسم، وهي تؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة الجسم .
  • مرض السكري له نوعان، وهما السكر الدافئ، والسكر البارد ،ويمكن علاج السكر الدافئ باستخدام الحجامة الرطبة، ولكن السكر البارد يمكن أن يتم علاجه باستخدام الحجامة الجافة.
  • ولكن من الجدير بالذكر أن الحجامة لا تعتبر وسيلة كافية للعمل على علاج السكر، كما يجب الالتزام بكافة الأدوية التي وصفها الطبيب لك، والاهتمام بتباع نظام صحي لا يوجد به سكر.

ما الأمراض التي تساعد الحجامة في علاجها 

تساعد الحجامة على علاج الكثير من الأمراض المختلفة، ويمكن التعرف على الأمراض التي تساعد الحجامة على علاجها من خلال ما يلي:

  • تساعد الحجامة على علاج المشكلات التي تنتج من الجهاز الهضمي، ومنها الإصابة بقرحة في المعدة، أو القولون.
  • علاج العديد من المشكلات التي تنتج عن آلام الظهر.
  • تساعد على علاج المشكلات الناتجة عن آلام الرقبة والأكتاف.
  • تعالج آلام الرأس الكلي، وكذلك تعمل على علاج الصداع النصفي.
  • علاج الكثير من المشكلات والآلام الخاصة بالمفاصل، والروماتيزم، والروماتويد.
  • تساهم في علاج الكثير من الأمراض الجلدية ومنها حبوب الشاب، وكذلك الحزام الناري.
  • يساعد على علاج العصب السابع.
  • تعالج الكثير من المشكلات التي تتعلق بالصدر والشعور بالصعوبة في التنفس.
  • تعالج الحجامة مشكلات تأخر الإنجاب.
  • تعالج أمراض القلب، وكذلك ارتفاع ضغط الدم.

أنواع الحجامة وكيفية استخدامها

توجد الكثير من أنواع الحجامة، والتي تختلف عن غيرها في طريقة استخدامها، ويمكن التعرف على ذلك من خلال ما يلي:

الحجامة الجافة

  • تعتبر من أكثر الأنواع شيوعاً بالنسبة للحجامة، حيث أنها تستخدم أسلوب الشفط للأعضاء الداخلية.
  • يمكن أن تستمر الجلسة الواحدة لعمل الحجامة من 5 إلى 10 دقائق، كما تبقى الكؤوس في مكانها على الجسم لا تتحرك.

الحجامة الرطبة

  • أثناء القيام مبالحجامة الرطبة يتم القيام بعمل بعض الشقوق البسيطة في الجلد لإخراج الدم، والتي تؤدي إلى النزيف، ولكنه لا يضر بالإنسان بل هو نزيف صحي.
  • حيث يخرج الدم من خلال الشفط مكان الشقوق، كما تستمر مدة الجلسة الخاصة بالحجامة الرطبة لمدة لا تتعدى الدقائق، حيث يتم من خلالها شفط الدم الفاسد من داخل الجسم وذلك عبر الجروح التي يقوم بها المعالج.

التدليك بالحجامة

  • يتم استخدام زيت للتدليك في كل الأماكن التي ترغب في وضع الحجامة بها، ومن ثم يتم استخدام الكؤوس للعمل على شفط الهواء للعمل على تحريك الجسم.
  • كما يستغرق الوقت الذي يتم فيه عمل الحجامة من 5 دقائق إلى 60 دقيقة، ولكنها لا تسبب أضرار.

الحجامة السريعة

  • يتم ذلك من خلال الشفط السريع المتكرر الذي يتم عمله باستخدام الكؤوس، وتحتاج إلى ما يتراوح بين 5 إلى 10 دقائق فقط للقيام بها.

الآثار الجانبية التي تحدث عند عمل الحجامة

توجد بعض الآثار الجانبية التي تنتج عن عمل الحجامة، والتي يمكن توضيحها لك من خلال ما يلي:

  • تترك علامات في الجسم تشبه الكدمات نتيجة لاحتباس الدم، ولكن تزول تلك العلامات بعد فترة.
  • تحدث تصبغات في الجلد نتيجة لمكان شفط الجلد، ويتصبغ الجسم بلون غامق.
  • الإصابة بالدوخة والدوار وهي ناتجة عن فقد كمية كبيرة من الدم.
  • مع ارتفاع درجة حرارة الأعضاء أثناء وضع الحجامة تؤدي إلى زيادة تعرق الجسم والشعور بالحرارة.
  • الرغبة المتكررة في القيء والشعور بالغثيان الشديد.
  • يحدث تهيج بسيط في الجلد.
  • الشعور بالألم مكان وضع الحجامة نتيجة لشفط الجلد والضغط.
  • الإصابة بالتورم والكدمات، وكذلك الندبات الناتجة عن الحجامة.