القسم الطبي

ما هو عمى الالوان

ما هو عمى الالوان كما سنذكر كذلك كيف يرى عمى الألوان وما هو علاج عمى الألوان كما سنذكر كذلك أسباب عمى الألوان كل تلك الموضوعات تجدونها من خلال مقالنا هذا.

ما هو عمى الالوان

1-أحد أمراض العيون الشهيرة، والتي يعاني فيها المصاب من صعوبة شديدة في رؤية وتحديد الألوان والتمييز بينهم.
2-وتحتوي العين على ما تسمى بالخلايا المخروطية، وهي تتكون من ثلاث خلايا تقوم بدورها في استقبال الضوء في شبكية العين، ومن ثم تقوم كل خلية باستقبال نوع واحد من الألوان الرئيسية الثلاث وهي الأحمر والأزرق، والأخضر، الأمر الذي يمكن الشخص الطبيعي من رؤية وتحديد الألوان بشكل جيد.
3-ويعد عمى الألوان واحد من أكثر أمراض العيون انتشارًا بين الرجال، كونه أحد العوامل الوراثية المرتبطة بنوع الجنس.

كيف يرى عمى الألوان

1-عمى الألوان له أنواع عديدة؛ فهناك نوع يسمى Deuteranomaly وهذا هو عمى اللون الأخضر، وهذه الحالة تجعل كل شيء يبدو باهتًا.
2-هناك نوع يسمى (Protanopia) وهو عمى اللون الأحمر، وهذا يجعل الألوان تعطي صبغة خفيفة من اللون الأخضر الوردي.
هناك حالة نادرة جدًا تسمى (Monochromacy) عمى الألوان الحقيقي، وفي هذه الحالة لا يرى بها المصاب أي لون على الإطلاق، كل ما يراه فقط تدرجات من اللون الرمادي والأسود، والأشخاص المصابون بهذا النوع من عمى الألوان تبلغ نسبتهم 0.00003%.
3-تتكون عين الإنسان الطبيعية من ثلاث خلايا مخروطية، وهذه الخلايا هي التي تستقبل الضوء وتحوله إلى إشارات كهربائية حتى توصلها إلى المخ.
4-يتم ترجمة هذه الإشارات في المخ عبر العصب البصري، وكل مخروط من هذه المخاريط يعمل على التقاط الألوان الأساسية مثل الأزرق، الأحمر، الأخضر، ووظيفة هذه الألوان تعمل على امتصاص صبغات الضوء الساقط والقيام بترجمتها.
5-المخروط الحساس للموجات الطولية للون القصيرة تعمل على امتصاص اللون الأزرق، أما الخلايا المخروطية الأخرى ذات الحساسية فإنها نقوم بامتصاص اللون الأخضر، وترجمته وتميزه.
أمام خلايا المخروطية ذات الحساسية العالية فإنها تقوم بامتصاص اللون الأحمر والقيام بتميزه.
6-وهذه هي الرؤية الطبيعية للألوان عند الشخص الطبيعي، ولكن لو كان هناك خلل في أحد الخلايا المخروطية في العين، فهذه الحالة هي التي تسبب قصور في رؤية الألوان، وهذا المرض من الأمراض التي للأسف ليس لها طريقة علاج.
7-الحالة الوحيدة للتخلص من هذه المشكلة، هي ارتداء نظارة طبية أو عدسات طبية تساعد على ظهور هذه الألوان بشكل طبيعي.

علاج عمى الألوان

1-استعمال عدسات لاصقه أو نظارات خاصة تمنع الانبهار. بحيث أن هذه العدسة أو النظارة تساعد المريض على التميز بشكل أفضل بين الألوان. حيث إنها تساعدهم علي الرؤية بوضوح في الإضاءة الغير قوية. استعمال عدسات لاصقه، أو نظارات خاصة تساعد علي التميز بين الألوان المختلفة.
2-حيث أنها تضمن رؤية ألوان طبيعية وبدون تدخل جراحي. إذا كان المريض لا يستطيع رؤية الألوان إطلاقاً، ويعتمد علي الخلايا النبوتية (rod cells) فهذا يعرففي علم العيون وأمراضها بعمى ألوان كلي. يحتاج هذا المرض إلي عدسات داكنة ومزوده بواقيات جانبية.
3-وقد يحتاج أيضًا إلى عدسات تقويم (عدسات للنظارات أو عدسات لاصقة ). لان الرؤية بواسطة الخلايا النبوتية فحسب أقل حدة ووضوح.
4- ويجب تعلم استغلال درجة وضوح اللون أو موقعه بدلاً من اللون نفسه. فمثلاََ يجب علي مريض عمي الألوان أن يستطيع تعلم وترتيب مواقع ألوان الشارة الضوئية الثلاثة.

كيف يمكن تشخيص عمى الالوان

1- يقوم الطبيب بعرض أرقام وأشكال على الحاسوب اللوحي باستخدام الإنترنت أو في عيادته، ويطلب منك تحديد الأشكال واللون الذي تراه بها، ويحدد الطبيب اللون والشكل الذي لا تستطيع رؤيته أو تخلط بينه وبين لون آخر، يعرف هذا النوع من الاختبارات بـ اختبار إيشيهارا ويتم فيه عرض مجموعة من النقاط الملونة التي تحتوي على حرف أو رقم.
2-يقوم الطبيب بجلب لعبة أوراق ملونة يطلب منك ترتيبها، فيحدد الطبيب اللون الذي لا تستطيع تحديده، وهذا لأن الأشخاص المصابون بعمى الألوان غير قادرين على تحديد اللون.

أسباب عمى الألوان

1-يحدث عمى الألوان بسبب وجود مشكلة في الأصباغ في العين. هناك خلايا على الشبكية (في الجزء الخلفي من العين) تتفاعل مع الضوء تسمى المخاريط و القضبان. تحتوي المخاريط على أصباغ (تسمى فوتوبيجمنتس) تتفاعل مع الأطوال الموجية المختلفة للضوء. عندما تحتوي جميع المخاريط على جميع الأصباغ الصحيحة ، تكون الرؤية على ما يرام ، ولكن حتى مع وجود صبغ واحد خاطئ ، قد لا يرى الشخص ألوانًا معينة بشكل صحيح.
2-إذا لم تكن هناك أي أصباغ في المخاريط على الإطلاق ، فإن هذا يعرف بـ أكروماتوبسيا، وهو يعني أنه لا يمكن رؤية اللون على الإطلاق ، ولكنها حالة نادرة. لذا ، إذا لم يعمل الفوتوبيجمنت الأخضر بشكل صحيح ، فقد يكون الشخص مصابًا بعمى الألوان الأحمر / الأخضر ، مما يعني أنه قد يصارع للتمييز بين درجات مختلفة من الأحمر والبني والأخضر والبرتقالي.

ظهرت المقالة ما هو عمى الالوان أولاً على مواضيع.