إسلاميات

هل الحجر الاسود من الجنة

هل الحجر الاسود من الجنة

يعتبر الحجر الأسود جزء من الكعبة الشريفة، خيث يتواجد في جانب الكعبة ويشاهده المسلمون أثناء الطواف وجود ذلك الحجر يمثل قيمة كبيرة عند المسلمين حيث أنهم يبدأون الطواف من عنده اتباعاً لسنة النبي صلى الله عليه وسلم، من المفضل أن يبدء الطواف بتقبيل الحجر الأسود ويرجع ذلك لقيمته.

قد أوضح المؤرخون أن الحجر مكون من خمسة عشر قطعة، منهم سبع قطع تُغطى بمعجون بنى يمكن أن يراه كل طائف، وهو خليط من المسك والصمغ والعنبر ويكون عند رأس الحجر الكريم، حيث إن وصف الحجر الأسود يرجع إلى أن رأسه فقط سوداء أما باقي الحجر أبيض، وطوله حوالي ذراع.

الحجر الأسود نزل به ملك من السماء، عن ابن عباس رضي الله عنه، قال الرسول صلى الله عليه وسلم: “نزلَ الحجرُ الأسوَدُ منَ الجنَّةِ وَهوَ أشدُّ بياضًا منَ اللَّبنِ فسَوَّدَتهُ خطايا بَني آدمَ”

رواه الترمذي

كما أن الحجر الأسود هو حجر كريم أنزله الله من الجنة وقبله النبي صلى الله عليه وسلم واتباعاً لسنته غنقوم بتقبيله وإن كان حجر لا يضر ولا ينفع، وكما ذُكر في الحديث أن بياضه أشد من بياض اللبن أي عند نزوله من السماء كان شديد البياض مثل اللبن ولكنه أسود من خطايا البشر ووصل غلى الحال الذي وصل عليه الآن، وظل الحجر بذلك اللون حتى يتذكرون الذنوب والخطايا الذين قاموا بها.

وللتأكيد أن الحجر الأسود قد نزل من الجنة قال الرسول صلي الله عليه وسلم: “الحجرُ الأسوَدُ من حجارةِ الجنَّةِ وما في الأرضِ من الجنَّةِ غيرُه وكان أبيضَ كالمَها ولولا ما مسَّه من رجسِ الجاهليَّةِ ما مسَّه ذو عاهةٍ إلَّا برِئ”

رواه عبد الله بن عباس

هذا الحديث يبين أن الحجر الأسود لو ما لمسه أنجاس الجاهلية لا يكون بأحد عاهة ألا وشفاه الله، وهو الشيء الوحيد من الجنة على الأرض، حيث إنهله مكانة كبيرة في قلوب المسلمين.

المستشرقون والحجر الأسود

عندما علم المستشرقون ما ورد عن النبي الكريم صلى الله عليه وسلم وأنه الحجر الأسود قد جاء من الجنة، أراد المستشرقون أن يخرجوا ثغرة في الإسلام ويشنوا الهجوم عليه، وأشاعوا أن الحجر الأسود ما هو إلا حجر صُنع من البازلت، وحتى يثبتون صحة كلامهم أرسلوا جاسوس بريطاني من قبل الجمعية الجغرافية البريطانية التابعة لجامعة كامبردج، أُرسل هذا الجاسوس حتى يثبت صحة كلامهم وأن ما جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم هو الباطل.

هل الحجر الاسود من الجنة.webp
  • ظل الجاسوس البريطاني يدرس اللغة العربية لمدة سبع سنوات وعاش في المغرب فترة ليست بقليلة حتى يتعلم اللهجة المغربية من أهلها، ومن المغرب رحل على مصر على أنه حاج مغربي، في القرن التاسع عشر، وركب باخرة تحمل الحجاج المصريون وكانت الباخرة بها الزاد والطعام الخاص بهم، ولكرم المصريين الشديد كانوا يطعمونهم من طعاهم وأحسنوا معاملته، فتأثر الجاسوس البريطاني من حسن المعاملة، وعندما دخل المسجد النبوي تأثر مرة أخرى ومنها تطرق إلى المدينة المنورة، والتأثر الأكبر عندما رأي الكعبة أمامه وما يحيطها من الجبال في كل جانب، حيث أنها تقع في منطقة منخفضة ومن عظمة المنظر كتب وقال: “لقد هزني ذلك المنظر كثيرًا من الأعماق”.
  • على الرغم من كل رآه إلا أنه صمم على إكمال مهمته التي أتى من أجلها، وفي ذلك الوقت كان القرامطة أخذوا الحجر الأسود ونقلوه إلى الأحساء، نتيجة النقل تفتت الحجر إلى أربع عشر قطعة كل قطعة بحجم حبة جوز الهند، وفي لحظة أثناء غفلة الحراس على الكعبة الشريفة حيث لم تكن الحراسة مثل الآن تسلل الجاسوس إلى داخل الكعبة وأخذ قطعة من الحجر الأسود، ومن ثم توجه إلى السفارة البريطانية في جدة في المملكة العربية السعودية واحتفل به السفير البريطاني كأنه بطل من الأبطال، حيث ظن السفير أن هذا الحجر دليل على أن كلام الرسول صلى الل عليه وسلم غير صحيح.
  • ذهب إلى بريطانية عن طريق باخرة أسترالية، وقام بوضع الحجر في متحف التاريخ الطبيعي في لندن حتى يقوم العلماء بتحليل الحجر، من خلال تحليل الحجر وجدوا أنه نيزك من نوع فريد، فتأثر الجاسوس البريطاني مما وجده وأعلن إسلامه،ووثق رحلته من خلال كتاب أطلق عليه (رحلة إلى مكة) يتألف الكتاب من جزأين، حيث أن الجزء الأول كان يصف كيف كان عدو للإسلام وأهله والجزء الثاني وصف فيها مدى خضوعه إلى الله عز وجل.

الحقيقة العلمية للحجر الأسود

الحجر الأسود هو عبارة عن نوع من Tektites، والتيكتيت يُعرف بلونه الأسود المائل إلى الأخضر وفي بعض الأحيان يميل إلى اللون البني أو اللون الرمادي، وقد أطلق عليه اسم الزجاج الطبيعي.

1662323335 565 هل الحجر الاسود من الجنة.webp
  • هذا النوع يعتبر من الزجاج المكون من النيزك الذي ضرب الصحراء، حيث أن الصحراء عبارة عن رمال وفي أغلب الوقت تتتكون من رمال السيليكا أو رمال الكوارتز.
  • عندما ضرب النيزك الصغير الصحراء حدث انفجار عظيم بقوة انفجار هيروشيما النووي أو أكبر كما أنه أحدث حفرة كبيرة.
  • أثناء الاصطدام مع الأرض تسبب في إطلاق حرارة ضخمة نتيجة الانفجار الذي صهر الرمال وتكون حجر Tektites أو ما يُعرف بالزجاج الطبيعي أو ما يطلق عليه اسم الرمال المحترقة.

هل أصل الحجر الأسود نيزك؟

تعددت الآراء حول طبيعة الحجر الأسود في الماضي، حيث وصفه البعض أنه مجموعة من الأحجار المختلفة مكونة من البازلت وقطعة من الزجاج الطبيعي ونيزك حجري، قام المسؤول في الإمبراطورية النمساوية المجرية وهو بول باتريتش المسؤول عن الأحجار الكريمة بنشر أول تقرير عن الحجر الأسود في عام 1857م وأنه كان من أصل نيزك، وأضاف روبرت ديتز وجون ماكهون في عام 1974م أن الحجر الأسود من السيليكا في حقيقة الأمر.

  • قام المستكشف البريطاني هاري سانت جون Harry St. John في عام 1932م باكتشاف موقع اصطدام النيزك على أرض الصحراء وذلك أثناء رحلته في صحراء الربع الخالي عندما كان يبحث عن مدينة أوبار الأسطورية، ولم يجد تلك المدينة ولكنه وجد أمر أهم وهو مكان ارتطام النيزك في صحراء العرب، حيث إنه وجد مساحة كبيرة مغطاة بقطع من الأحجار السوداء يكون حجمها ما بين حصى صغير إلى قطع كبيرة جداً.
  • بعد البحث الدقيق حول ذلك الأمر وجد أن سرعة النيزك كانت تتراوح بين 40 إلى 60 ألف كم/ساعة وكان وزنه يصل إلى 3500 طن، وهذا ما جعله يصبح فتات مختلفة الأحجام في أماكن مختلفة.
  • قدمت إليزابيث تومسن في عام 1980م ورقة بحثية تأكد فيها ذلك الأمر، حيث إنها أوضحت أن الحجر الأسود من الزجاج أو يعتبر حجر متحول من آثار النيزك الذي سقط من حوالي 600 سنة في منطقة تُعي الوبار في صحراء الربع الخالي وهي تبعد عن شرق مكة بحوالي 1100 كم.
  • وطبقاً للأبحاث العلمية التي قدمها عدد من العلماء أن تكوين الحجر الأسود يتطابق مع تركيب الأحجار التي تتواجد في صحراء أوبار حيث كل منهم مكون من زجاج السيليكا المختلط مع بقيا النيزك من حديد ونيكل، وهو ما أكده الجميع أن الحجر الأسود عبارة عن أجزاء وليس قطعة واحدة متماسكة وكل قطعة يتراوح حجمها بحجم تمرة.

كيف وصل الحجر الأسود إلى مكة ؟

قبل ظهور الإسلام كان لكل قبيلة كعبتها الخاصة بها، والتي تضم الحجر الأسود، وكل قبيلة تطوف حول الكعبة سبع مرات وتقبل الحجر الأسود ويعتبر هذا جزء مهم من التقاليد التي يتبعها القبائل.

  • كانت أشهر الكعبات في شبه الجزيرة العربية بعد كعبة مكة هي كعبة قبيلة ثقيف وكعبة بيت اللات وكعبة نجران وكعبة شداد الأيادي وغيرها.
  • توضح النظريات المختلفة أن كل كعبة تشترك في صفتين أساسيتين فكلها تم بنائها على شكل مكعب وجميعها بها أحجار سوداء، وهذه الأحجار هي أحجار نيزكية كما أوضحنا من قبل.
  • لذلك الأمر قامت مختلف القبائل باستخدام الأحجار السوداء لبناء الكعبة حيث إنه يوجد في شرق مكة في صحراء أوبار