القسم الطبي

حجم الجنين فى الشهر السابع

حجم الجنين فى الشهر السابع

يمكن من خلال هذا المقال التحدث حول حجم الجنين فى الشهر السابع، ويمكن التعرف على الكثير من المعلومات في هذا الصدد، من خلال السطور التالية:

  • توجد بعض القياسات الشائعة في الشهر السابع للجنين، حيث في الشهر السابع قد يكون الجنين بلغ قياسات وزن وطول ومحددة.
  • يبغ طول الجنين في الشهر السابع حوالي 36 سنتيمتر.
  • يصل وزن الجنين في الشهر السابع من الحمل فيما يتراوح بين 900 إلى 1.800 غرام.

معلومات حول نمو الجنين في الشهر السابع

يمكن التعرف على بعض الأمور المهمة حول وزن الحنين في الشهر السابع، ويمكن التعرف على بعض الأمور التي يحصل عليها الجنين في هذا الشهر، ويمكن عرضها على النحو التالي:

  • في الأسبوع 28 من الحمل من المتوقع أن تكون الأجفان الخاصة بالجنين قد اكتملت، وتبدو عين الجنين مفتوحه نوعاً ما.
  • في الأسبوع 29 من الحمل، في ذلك الأسبوع من المتوقع أن تشعل المرأة الحامل ببعض الركلات في بطنها من الجنين، ويكون قادر على التحكم في جسمه، ويركل الأم ركلات خفيفة.
  • في الأسبوع 30 من الحمل، في ذلك الأسبوع من الحمل يكون متوقع أن يصبح الحنين قادر على فتح عينه بشكل كامل، ويمكن أن يكون شعر رأس الجنين قد ظهر، وغطى فروة رأسه.
  • في الأسبوع 31 من الحمل، في هذا الأسبوع يكون من المتوقع أن يكون نمو الأعضاء والأجهزة الخاصة بالجنين قد اقتربت من الاكتمال، ويبدأ الجنين باكتساب الوزن بشكل أسرع نسبياً.

أعراض شائعة في الشهر السابع

هناك العديد من الأعراض التي يمكن أن تظهر على المرأة الحامل خلال الشهر السابع من الحمل، ويمكن التعرف على تلك الأعراض على النحو التالي:

  • الشعور بصعوبة في المشي، وذلك بسبب تزايد الضغط المتسبب فيه ثقل الطفل وثقل بطن المرأة الحامل، وهذا يكون ثقيل على أعضائها الداخلية، وخاصة المثانة البولية.
  • حدوث الكثير من التقلبات المزاجية، وأحياناً المعاناة من المزاج السيئ.
  • الشعور بالألم الشديد في منطقة أسفل الظهر.
  • الشعور بالكثير من التشنجات في منطقة البطن، والمعاناة من الآلام في منطقة البطن.
  • الإصابة بما يسمى قناع الحمل، وهي مجموعة من الكلف ومشكلات البشرة التي تعاني منها المرأة في تلك المرحلة.
  • الشعور باحتقان في الأنف، وسيلان وحرقان في الأنف.
  • تكون المرأة معرضة للإصابة بالبواسير، ويجب أستشارة الطبيب على الفور حتى لا تعاني.
  • الشعور بالصداع الشديد، والدوار والدوخة.
  • وجود الكثير من الاضطرابات الهضمية، التي تنتج عنها انتفاخ البطن، والغازات، والإصابة بالإمساك، وكذلك عسر الهضم.
  • الشعور بالتورم في الكاحلين، والقدمين.
  • كثرة التبول.
  • حدوث الكثير من الاضطرابات في النوم.
  • الإحساس بالإرهاق العام، والتعب المستمر، وعدم الرغبة في أداء المهام اليومية.
  • بدء المخاض الكاذب.
  • ظهور الكثير من العلامات المتعلقة بتمدد الجلد، وتكون واضحة جداً، ويعاني منها الكثير من النساء، وذلك نتيجة اختلافات الوزن التي تمر بها المرأة خلال فترة الحمل.
  • يمكن أن تشعر المرأة بعد السيطرة على المثانة البولية، والرغبة الملحة في التبول المستمر.
  • يمكن أن تلاحظ المرأة خلال فترة الحمل بخروج بعض الإفرازات المختلفة من حلمة الثدي، نتيجة لتغير الهرمونات.
  • ظهور العروق العنكبوتية في الأطراف السفلية للمرأة.

نصائح للحامل في الشهر السابع

يوجد العديد من النصائح التي لا بد من اتباعها لكي تمر فترة الحمل الخاصة بالمرأة بسلام وأمان، وولادة الجنين بشكل صحي وسليم، ويمكن التعرف على تلك النصائح على النحو التالي:

  • العمل على ممارسة التمارين الرياضية، ولكن بعد استشارة الطبيب المتخصص، والموافقة على ذلك، ويجب الحرص على فترات الراحة التي توجد بين التمارين الرياضية المختلفة، حيث تساعد التمارين الرياضية على تسهيل عملية الولادة، وممارسة الرياضات السهلة، مثل المشي، واليوغا، والسباحة.
  • لا بد من تغير وضعيات الجلوس والوقوف، لا يمكن الجلوس لفترات طويلة بنفس الوضعية، للحفاظ على مرونة الجسم.
  • لا بد من الاسترخاء والابتعاد عن التوتر والقلق، والأفكار السيئة، حيث يجب قضاء الوقت في ممارسة الأشياء المحببة.
  • يجب اتباع حمية غذائية متكاملة، وإدخال كافة العناصر الغذائية الهامة للجسم، حتى يستفيد الجنين منها، وعدم ضعفه وإصابته بالكثير من المشكلات.
  • الحفاظ على أخذ قسط كافي من النوم والاستراحة، وتجنب النوم على الظهر الذي يصبح صعب مع تقدم شهور الحمل.
  • الحرص على ارتداء الملابس المريحة والقطنية، لكى تتمكن من عملية التهوية الجيدة، وعدم الشعور بالقلق وعدم الارتياح.
  • العمل على استخدام مزيلات التعرق، في حالة المعاناة من مشكلة العرق الزائد التي تعاني منها الكثير من النساء في فترة الحمل.
  • لإجراء الفحوصات بشكل مستمر وروتيني، لكي تعمل على متابعة قوة الدم، ومعرفة إن كانت زمرة الدم على الشكل السالب، في تلك الحالة لا بد من اتخاذ الكثير من الإجراءات الطبية اللازمة.
  • التوقف التام عن التدخين، إن كانت الأم مدخنة، حيث أن التدخين يؤثر على صحة الجنين بشكل سلبي، كما يعرض صحة الجنين للكثير من المخاطر والمشكلات التي تعوق نموه.
  • الحرص على تجنب حمل الأشياء الثقيلة، حيث أنها تسبب الضغط على البطن، والتي تؤثر على نمو الجنين.
  • العمل على تجنب الضوضاء، حيث يكون في تلك الفترة من الحمل يكون سمع الجنين قد أكتمل، وارتفاع الأصوات يؤثر على الجنين ويزعجه.
  • العمل على ممارسة التمارين الخاصة بالتنفس والاسترخاء التي تعمل على تهدئة الأم، حيث أن الحالة النفسة للأم تؤثر بشكل كبير على الجنين، وبالتالي لا بد من ممارسة تمارين التنفس لمدة تتراوح بين 10 إلى 15 دقيقة بشكل يومي.
  • لا بد من الحصول على اللقاحات الموصى بها، ولكن حسب ما يقرر الطبيب المعالج، وذلك للعمل على الحفاظ على صحة الأم والجنين.