القسم الطبي

أعراض الجلطة الوريدية

أعراض الجلطة الوريدية وأعراض الجلطات القلبية وتشخيص جلطة الاوردة العميقة و أعراض الجلطة الصغرى و أسباب حدوث الجلطات العميقة، هذا ما سوف نتعرف عليه فيما يلي.

أعراض الجلطة الوريدية

-الشعور بألم في منطقة الساق.
-وجود تورم في الساق أو اليد.
-احمرار أو تشوه في جلد الساق.
-الإصابة بالحمى وارتفاع درجة حرارة الجسم.
-مواجهة صعوبة في التنفس أو الشعور بالدوار أو الإغماء أو تسرع نبضات أو السعال الدموي.
-الشعور بحالات الدفء في الساق المتضررة.
-الشعور بحالات الدوار أو الإغماء.
-ألم في الصدر ويزداد سوءً عند التنفس أو في حالة السعال.
-سرعة أو عدم انتظام دقات أو ضربات القلب.
-الإصابة بالسعال المصحوب بالدم.

تشخيص جلطة الاوردة العميقة

يلجأ الطبيب لتشخيص جلطة الأوردة العميقة بأحد التدابير التالية أو كلها مجتمعة:
-الفحص السريري.
-الموجات فوق الصوتية المزدوجة (بالانجليزية: Duplex ultrasonography). حيث توضح هذه الصورة وجود جلطة دموية في جدار الوريد في الساق.
-فحص بروتين دي دايمر.
-إجراء بعض الفحوصات العضلية العصبية.
-التصوير الاشعاعي السينية ( X-ray ).
-التصوير المقطعي المحوسب ( CT ).
-التصوير بالرنين المغناطيسي.
-فحص أمراض جهاز المناعة.
-Protein C and protein S levels.

أعراض الجلطات القلبية

تتضمن علامات النوبة القلبية وأعراضها الشائعة ما يلي:
-ضغط أو ضيق أو ألم أو إحساس ضاغط أو مؤلم بالصدر أو الذراعين قد ينتشر إلى الرقبة أو الفك أو الظهر
-غثيان أو عسر هضم أو حرقة في فم المعدة أو ألم في البطن
-ضيق النفس
-عرق بارد
-الإرهاق
-دوار أو دوخة مفاجئة

أعراض الجلطة الصغرى

-ألم في الصدر
يصيب ضيق الصدر منطقة منتصف الصدر أو في الجانب الأيسر منه، وغالبًا ما يستمر لأكثر من بضع دقائق، وقد يختفي ثم يعود مجددًا.
-عدم الراحة في أجزاء معينة من الجسم
قد يشعر المصاب بالجلطة الخفيفة بعدم راحة في الجزء العلوي من الجسم خاصةً في الظهر، أو الجزء العلوي من المعدة، أو أحد أو كلا الذراعين، أو الفك، أو الكتفين، أو الرقبة.
-ضيق في التنفس
قد يشعر المصاب بالجلطة الخفيفة بضيق في التنفس الذي يصاحبه ألم في الصدر، خاصة أثناء ممارسة النشاط البدني، أو خلال فترات الراحة.
-أعراض أخرى
تشمل أعراض الجلطة الخفيفة الأخرى فيما يأتي:
-الشعور الدوخة.
-التعرق بشدة دون سبب واضح.
-ضعف عام في الجسم.
-الغثيان، والقيء.
-القلق الشديد أو الخوف من الموت.
من الجدير بالتنويه أن أعراض الجلطة الخفيفة قد تختلف من شخص لآخر، ففي حين قد يشعر بها البعض، هناك الكثير من الناس قد لا يدركون حتى أنهم أصيبوا بالجلطة القلبية.

أسباب حدوث الجلطات العميقة

يمكن لأي شخص أن يصاب بجلطات الأوردة العميقة ، ولكنه يصبح أكثر شيوعًا في سن الأربعين. بالإضافة إلى العمر
هناك أيضًا عدد من عوامل الخطر الأخرى ،بما في ذلك:
-وجود تاريخ من الاصابة بجلطات الاوردة العميقة أو الانسداد الرئوي
وجود تاريخ عائلي من الجلطات الدموية
-عدم النشاط لفترات طويلة – مثل بعد العملية أو أثناء رحلة طويلة
تلف الأوعية الدموية – قد يؤدي جدار الأوعية الدموية التالفة إلى تكوين جلطة دموية
-وجود بعض العلاجات التي تسبب تجلط الدم بسهولة أكبر من المعتاد – مثل السرطان
(بما في ذلك العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي)
-وأمراض القلب والرئة ، متلازمة هيوز.
-الحمل “يتجلط الدم بسهولة أكبر أثناء الحمل”
-زيادة الوزن أو السمنة

الوقاية من جلطات الاوردة العميقة

التمرينات الرياضية فالتمرينات الرياضية تزيد من تدفق الدم و تمنع ركوده و بالتالى تحمى من التجلط و خصوصا تمارين الساقين . فاذا اضطررت للجلوس لفترات طويلة امنح نفسك فترة من الراحة تمدد فيها ساقيك أو أن تتحرك قليلا . و الرياضة آيضا تحافظ على الوزن المثالى و تقى من السمنة التى تعتبر من عوامل الخطورة للإصابة بجلطات الأوردة العميقة

ظهرت المقالة أعراض الجلطة الوريدية أولاً على مواضيع.