إسلاميات

كيف صعد ابليس في سفينة نوح

كيف صعد ابليس في سفينة نوح

  • عندما دعا سيدنا نوح عليه السلام قومه لعبادة الله وترك عبادة الأصنام؛ استجاب له الضعفاء والفقراء منهم، بينما شك في دعوته الأغنياء والأقوياء.
  • وسعى كل من شكك في دعوة سيدنا نوح لمحاربته، وقالوا بأن نوح ما هو إلا بشر، حيث جاء في سورة هود: “فَقَالَ الْمَلَأُ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ قَوْمِهِ مَا نَرَاكَ إِلَّا بَشَرًا مِثْلَنَا”، وذلك على الرغم من أن نوح لم ينكر ذلك ولم يقل سوى ذلك.
  • وعلى الرغم من عناد قوم نوح وزيادة عدد من يكفر به وليس من يؤمن بدعوته؛ إلا أنه عليه السلام لم ييأس منهم، فظل يدعوهم لمدة ألف سنة إلا خمسين عامًا.
  • ثم أمر الله عز وجل نبيه نوح أن يصنع سفينة بمساعدة الملائكة، ينفذ فيها جميع أوامره، وبالفعل زرع نوح الشجر في سنوات ثم قطعه واستخدم خشبه في صناعة السفينة.
  • وعندما كان الكفار يرون نوح وهو منهمك في صناعة السفينة؛ كانوا يسخرون منه، نظرًا لجفاف الأنهار والبحار، فعلى أي ماء سوف تسير السفينة!
  • وقد انتهى نوح عليه السلام من صناعة السفينة التي تميزت بضخامتها في طولها وارتفاعها، ثم انتظر أمر ربه، الذي أخبره أن علامة بدء الطوفان هو فوران التنور.
  • وعندما فار التنور؛ فتح نوح عليه السلام السفينة، ودعا المؤمنين إليها، وحمل من كل حيوان ووحش وطير زوجين.
  • واستطاع إبليس أن يدخل السفينة بشكل غير نظامي، حيث تعليق بذيل الحمار والذي كان منهمكًا في دخول السفينة حتى لا يغرق.
  • فقد قال ابن عباس : كان في السفينة ثمانون رجلا ، أحدهم جرهم ، كلهم بنو شيث ، وقال قتادة : كانوا ثمانية أنفس : نوح ، وامرأته ، وثلاثة بنوه ، ونساؤهم . وقال الأعمش : كانوا سبعة ، ولم يذكر فيهم زوج نوح . وحمل معه جسد آدم ، ثم أدخل ما أمر الله به من الدواب ، وتخلف عنه ابنه يام ، وكان كافرا ، وكان آخر من دخل السفينة الحمار ، فلما دخل صدره تعلق إبليس بذنبه فلم ترتفع رجلاه ، فجعل نوح يأمره بالدخول فلا يستطيع حتى قال : ادخل وإن كان الشيطان معك . فقال كلمة زلت على لسانه ، فلما قالها دخل الشيطان معه ، فقال له نوح : ما أدخلك يا عدو الله ؟ فقال : ألم تقل ادخل وإن كان الشيطان معك ؟ فتركه”.

من ساعد نوح في بناء السفينة

  • ساعدت الملائكة سيدنا نوح عليه السلام في بناء السفينة.
  • ولم يكن سيدنا نوح نجارًا، فلم يعرف كيف يمكن أن تُصنع سفينة وبهذا الحجم الضخم، ولكن عليه السلام صناعها طبقًا لتوجيهات الله عز وجل له.

قصص الحيوانات في سفينة نوح

  • كما سبق وأن ذكرنا، بعد أن انتهى سيدنا نوح من بناء السفينة، حمل فيها من كل حيوان ووحش وطير زوجين.
  • فعندما أمر الله تعالى نوح بإدخال الحيوانات للسفينة، قال نوح: أي رب ، كيف أصنع بالأسد والبقرة ؟ وكيف أصنع بالعناق والذئب ، والطير والهر ؟ قال : الذي ألقى بينهما العداوة هو يؤلف بينها . فألقى الحمى على الأسد ، وشغله بنفسه.
  • وفي الطابق الأسفل من السفينة، وضع سيدنا نوح الطير، أما الطابق الأوسط فقد وضع فيه الوحش، وفي الطابق الأعلى استقر هو ومن معه من البشر.
  • ومما جاء عن ابن عباس عندما أحيا عيسى بن مريم كعب حام بن نوح، قال له: “حدثنا عن سفينة نوح . قال: كان طولها ألف ذرع ومائتي ذراع، وعرضها ست مائة ذراع، وكانت ثلاث طبقات، فطبقة فيها الدوابُّ والوحش، وطبقة فيها الإنس، وطبقة فيها الطير. فلما كثر أرواث الدوابِّ، أوحى الله إلى نوح أن اغمز ذَنب الفيل ، فغمزه فوقع منه خنـزير وخنـزيرة، فأقبلا على الرَّوْث. فلما وقع الفأر بجَرَز السفينة يقرضه، (4) أوحى الله إلى نوح أن اضرب بين عيني الأسد ، فخرج من منخره سِنَّور وسنّورة، فأقبلا على الفأر، فقال له عيسى: كيف علم نوح أنّ البلاد قد غرقت؟ قال: بعث الغرابَ يأتيه بالخبر، فوجد جيفةً فوقع عليها، فدعا عليه بالخوف، فلذلك لا يألف البيوت قال: ثم بعث الحمامة فجاءت بورق زيتون بمنقارها وطين برجليها، فعلم أن البلاد قد غرقت قال: فطوَّقَها الخضرة التي في عنقها، ودعا لها أن تكون في أنسٍ وأمان، فمن ثم تألف البيوت”.

كم بقيت سفينة نوح في الطوفان

  • صعد إلى السفينة الحيوانات والطيور والوحوش، وصعد عليها كل من آمن بنوح عدا زوجته وابنه والكثير ممن لم يؤمنوا به.
  • ثم انهمرت كميات كبيرة من الأمطار، وصعدت المياه من باطن الأرض، وانفجرت أمواج البحر واكتسحت الأرض، فأغرقت الكرة الأرضية بما فيها من أشجار وجبال.
  • وعندما بدء الطوفان نادى نوح ابنه، فقد قال الله تعالى في سورة هود: “وَنَادَى نُوحٌ ابْنَهُ وَكَانَ فِي مَعْزِلٍ يَابُنَيَّ ارْكَبْ مَعَنَا وَلَا تَكُنْ مَعَ الْكَافِرِينَ(42)قَالَ سَآوِي إِلَى جَبَلٍ يَعْصِمُنِي مِنْ الْمَاءِ قَالَ لَا عَاصِمَ الْيَوْمَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ إِلَّا مَنْ رَحِمَ وَحَالَ بَيْنَهُمَا الْمَوْجُ فَكَانَ مِنْ الْمُغْرَقِينَ”.
  • وقد أهلك الطوفان كل من كان على الأرض، عدا من ركب سفينة نوح عليه السلام.
  • لم يُذكر بالتحديد مدة استمرار سفينة سيدنا نوح عليه السلام في الطوفان.
  • فقد جاء عن ابن عباس قال: “كان مع نوح في السفينة ثمانون رجلاً معهم أهلوهم وأنهم كانوا فيها مئة وخمسين يوماً، وأن الله وجه السفينة إلى مكة فطافت بالبيت أربعين يوماً ثم وجهها الله إلى الجودي فاستقرت عليه”.

كم سنة عاش نوح بعد الطوفان

  • اختلف العلماء في أقوالهم حول عدد السنوات التي عاشها سيدنا نوح عليه السلام بعد الطوفان.
  • فقد جاء في “تفسير القرآن العظيم” لابن كثير:” يقال إن عمره كله كان ألف سنة إلا خمسين عاما ، لبث فيهم قبل أن يدعوهم ثلثمائة سنة ، ودعاهم ثلثمائة ، ولبث بعد الطوفان ثلثمائة وخمسين سنة “.
  • وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: “بعث الله نوحا وهو ابن أربعين سنة ، ولبث فيهم ألف سنة إلا خمسين عاما يدعوهم إلى الله ، وعاش بعد الطوفان ستين سنة حتى كثر الناس وفشوا”.
  • وقد روى ابن أبي حاتم في “التفسير” حدثنا أبو زرعة، ثنا صفوان، ثنا الوليد، ثنا أبو رافع إسماعيل بن رافع، عن زيد بن أسلم، عن عطاء بن يسار، عن كعب الأحبار، في قول الله: ” فلبث فيهم ألف سنة إلا خمسين عاما ” ، قال:”عاش بعد ذلك سبعين عاما”.
  • وقال وهب بن منبه عن ابن عباس، أنه عاش 1400 سنة.
  • وعن عون بن أبي شداد ، قال :” إن الله تبارك وتعالى أرسل نوحا إلى قومه وهو ابن خمسين وثلاث مائة سنة ، فدعاهم ألف سنة إلا خمسين عاما ، ثم عاش بعد ذلك خمسين وثلاث مائة سنة “.
  • وعن عكرمة رضي الله عنه قال ” كان عمر نوح عليه السلام قبل أن يبعث إلى قومه وبعدما بعث ألفا وسبعمائة سنة “.
  • ولتعدد تلك الأقاويل، فقد قال ابن كثير في “تفسير القرآن العظيم”: “قول ابن عباس أقرب”.

المراجع