القسم الطبي

أسباب التبول الكثير بعد شرب الماء

أسباب التبول الكثير بعد شرب الماء

تعددت الأسباب حول فرط التبول، كما أن ذلك يعد إنذاراً لوجود مشكلة صحية قد تعاني منها، عند ملاحظة تكرار دخول الحمام، فإذا كنت تلاحظ فرط في التبول فإليكم الأسباب التي تساهم في كثرة التبول:

شرب الكثير من الماء

  • يمكن أن يكون الماء داخل الجسم ليس من المياه التي تقوم بتناولها على مدار اليوم، ولكن يمكن أن تكون من أطعمة أو مشروبات أخرى غير الماء، أما فرط شرب المياه أيضاً له عامل أساسي في كثرة التبول، كما أنه لا بد من الحفاظ على معدل المياه في الجسم حتى يصبح لون البول شفاف أو مائل إلى اللون الأصفر، ولكن في المعدل الطبيعي هذا لا يسبب دخول الحمام بشكل مستمر.
  • لذا عند تكرار أمر التبول بشكل غير معتاد فهذا يعد إنذار بوجود مشكلة صحية.

التهاب المسالك البولية

  • عند وجود بكتيريا في الكلي أو المثانة فهذا يعد إشارة إلى كثرة التبول، فالتهاب المثانة أو تضخمها يعد أحد الأكثر انتشاراً.
  • تضخم المثانة يعني أن المثانة لا تستطيع امتصاص البول بالكمية المتعارف عليها، فتسبب كثرة التبول ويكون البول غريب الرائحة، كما أن تضخم المثانة يسبب أيضاً الحمى والألم في البطن السفلية والقشعريرة والغثيان.
  • عند الإصابة بالتهاب في المسالك البولية فينصح بعض الأطباء بتناول المضادات الحيوية حتى تتخلص من تلك العدوى.

مدرات البول

  • مدرات البول عبارة عن أقراص تسمي أيضاً بحبوب الماء، هذه الأقراص تساعد الكلى في إطلاق المزيد من الأملاح مع خروج البول، كما تساعد في ارتفاع ضغط الدم وحل مشاكل الكبد والكلى.
  • مدرات البول تجعل المريض يتبول بشكل كثيف أكثر من المعتاد، كما تسبب له الغثيان وألم أسفل البطن.

مرض السكري

مرض السكر الأكثر انتشاراً في الفترة الأخيرة سواء كان النوع الأول من السكري أو النوع الثاني من السكري كل منهم يرفع معدل السكر في البول وبالتالي لا تستطيع الكلي التخلص من تلك السكر فتبدأ فإخراجه مع البول، في تلك الحالة يزداد العطش لدي المريض ويجعله يتبول أكثر من الطبيعي.

مرض السكري الكاذب

  • مريض السكري الكاذب لا ينتج جسمه هرمون الفاسوبريسين، وهو هرمون يحفز الكلى على إطلاق الماء داخل الدم وقت الحاجة إليها، عند نقص هذا الهرمون يسبب للمريض الشعور بالغثيان والارتباك والعطش الشديد.
  • لذا مريض السكري الكاذب يتبول بمعدل أكبر خمس أضعاف المعدل الطبيعي، يمكن التحكم في هذا الأمر بالأدوية ولكن بعد استشارة الطبيب.

حصوات الكلى

  • عدم شرب الكثير من المياه وتناول الوجبات الغذائية عالية البروتين، فهذا يساعد على تكوين المعادن والأملاح على شكل حصى صغيرة بالكلى، يمكن لهذه الحصى النزول مع البول ولكن هذا الأمر يتطلب لشرب المزيد من الماء، حتى تخرج الحصى مع البول دون تدخل جراحي.
  • لا يشعر المصاب بوجود الحصوات إلا بعد تحرك الحصوات من مكانها أو إذا تحركت الحصى إلى الحالبين، ينتج عن ذلك ألم شديد يصعب تحمله يُسمي بالمغص الكلوي، هذا الألم يمنع تدفق البول بشكل طبيعي ووجود صعوبة في خروج البول، هناك العديد من الأعراض ومنها:
    • الشعور بألم شديد أسفل البطن والفخذ.
    • الشعور بحرقان أثناء التبول.
    • الغثيان والاستفراغ.
    • الشعور بالتبول الكثير ولكن يتبول بكميات قليلة في كل مرة.
    • يصبح لون البول أحمر وردي أو بني غامق.
    • تغير رائحة البول.
    • تغير مفاجئ في درجة حرارة الجسم.

الحمل

في الأشهر الأخيرة من الحمل يضغط الجنين على المثانة حتى يأخذ مساحة أكبر، مما يجعل الأم تتبول بشكل أكثر، ولكن إذا وجدت المرأة صعوبة في التبول أو ألم أو نزول قطرات من الدم مع البول يجب عليها زيارة الطبيب.

السكتة الدماغية

  • عند حدوث أمراض دماغية أو تلف في الباركنسون تتلف الأعصاب التي تتحكم في المثانة، هنا تزداد رغبة المريض في التبول.
  • عند استشارة الطبيب في هذا الأمر ينصح بتغيير النظام الغذائي مع تناول بعض الأدوية، إذا ازداد الأمر قد يلجأ الطبيب للتدخل الجراحي.

ضعف الحوض

عند تقدم عمر المرأة أو كثرة الولادة قد يتسبب ذلك في ضعف عضلة الحوض مما يجعلها تضغط علي المثانة أو تخرجها من مكانها أو يتمدد مجرى البول، هذا الأمر يسبب زيادة في إدرار البول.

الأورام

بعض الأورام السرطانية الحميدة قد تحفز إلى التبول الكثير، لأنها تضغط على منطقة المثانة أو ما حولها، ولكن من العلامات المميزة للإصابة بالسرطان هي خروج قطرات من الدم مع البول.

البروستاتا

عند تضخم البروستاتا عند الرجال، هذا يجعل الرجل تبول أكثر من المعتاد، ويوجد العديد من المشاكل التي تتعلق بغدة البروستاتا ومنها:

  • سرطان البروستاتا: مع زيادة العمر قد يُصاب الرجل بسرطان البروستاتا، تظهر أعراض عديدة على الرجال الذين تتراوح أعمارهم من 50 إلي 65 سنة، ومن هذه الأعراض:
    • إدرار البول بشكل ضعيف، مع استغراق وقت أطول.
    • نزول دم مع البول أو مع السائل المنوي.
    • الشعور بالتعب أثناء التبول.
    • الشعور بأن المثانة لم تفرغ بعد.
    • تكرار التبول على مدار اليوم وخاصة في فترة النوم.
  • تضخم البروستاتا: تضغط البروستاتا على مجرى البول وهذا قد يؤدي إلى حبس البول بالمثانة وعدم تدفقه، مما يزيد من ألم المثانة أثناء الانقباض ويزيد من التبول.
  • التهاب البروستاتا: قد تلتهب غدة البروستاتا أو تتورم ولكن لا يوجد سبب واضح لذلك، وتظهر بعض الأعراض التي تشير إلى وجود التهاب في البروستاتا ومن هذه الأعراض:
    • صعوبة التبول.
    • تكرار الحاجة للتبول.
    • الشعور بألم عند القذف.
    • وجود ألم في الحوض والأعضاء التناسلية والفخذ والقدمين.

توقف التنفس أثناء النوم

قطع التنفس أثناء النوم يضعف من إرسال إشارات لإفراز هرمون الفازوبرسين، هذا الهرمون يرسل الإشارات لحبس البول أثناء فترة النوم، كما أن توقف التنفس أثناء النوم يشير إلي عدم توافر الأكسجين في الدم وهذا يحفز الكليتين للتخلص من الماء الزائد.

الإمساك

عند تجمع الفضلات داخل الأمعاء هذا يضغط على المثانة، وهذا يزيد من الشعور بالتبول الكثير، بالإضافة إلى ضعف عضلات الحوض التي تساهم في التحكم بالأمعاء والمثانة.

فوائد الإكثار من شرب الماء

للماء فوائد كثيرة لا يمكن حصرها، يمكن عرض بعض منها كما يلي:

  • التقليل من الإمساك: شرب الماء والسوائل يقلل من خطر التعرض للإصابة بالإمساك.
  • تحسين الأداء البدني: كثرة شرب الماء أثناء التمارين الرياضية شيء ضروري حتى يعوض الجسم الذي يفقده أثناء التعرق بالإضافة إلى أن الماء يمد الجسم بالطاقة ويزيد من نشاط الجسم.
  • المساعدة على الهضم: شرب الماء يسهل عملية الهضم، كما أنه يساعد على تكسير الطعام بسهولة.
  • إنقاص الوزن: عند اتباع نظام غذائي ينصح الأطباء بشرب الماء حتى يساعد على خسارة الوزن والدهون.

الوقاية من كثرة التبول

لا توجد طريقة واضحة للتخلص من هذه المشكلة، ولكن يمكن اتباع بعض النصائح لتقليل من هذا الأمر:

  • اللجوء إلي الطبيب فور الشعور تكرار هذا الأمر لمعرفة السبب والقيام بمعالجته.
  • عدم تناول الأطعمة التي تحفز إدرار البول.
  • اتباع نظام غذائي صحي سليم.
  • ممارسة التمارين الرياضية التي تقوي من عضلة الحوض.