الأمومة والطفل

أسباب انفصال المشيمة

أسباب انفصال المشيمة وسوف نتحدث عن علاج انفصال المشيمة الجزئي هل انفصال المشيمة خطير ما هو انفِصال المشيمة أوضاع المشيمة النازلة نجدون كل تلك الموضوعات من خلال مقالنا هذا

أسباب انفصال المشيمة

1-إن أسباب انفصال المشيمة الأولية ليست معروفةً، إنما هناك عدة حالات وعوامل تتعلق بهذا الوضع، ومن أهمها
2-عمر أم متقدم.
3-كثرة الولادات.
4-منشأ أفريقي أمريكي.
5-فرط ضغط الدم.
6-مقدمات الارتعاج (Preeclampsia).
7-التفريغ السريع للرحم، كما يحصل في ولادة التوائم عند خروج الجنين الأول.
8-إصابة خارجية.
9-تدخين السجائر.
10-الكحول.
11-المخدرات.
12-وجود ورم عضلي في الرحم.

علاج انفصال المشيمة الجزئي

1-من غير الممكن إعادة وصل الـمَشيمة المنفصلة عن جدار الرحم. تعتمد خيارات العلاج لانفصال المشيمة على الظروف التالية عدم اقتراب الطفل من فترة حمل مكتملة. إذا بدا الانفصال بسيطًا، مع انتظام سرعة القلب لدى طفلكِ، ولا يزال الوقت مبكِّرًا على موعد الولادة، قد تحتاجين إلى العلاج بالمستشفى للمراقبة الحثيثة. في حالة توقُّف النزف واستقرار حالة طفلكِ، يُمكنكِ الراحة بالمنزل.
2-قد تتناولين الأدوية للمساعدة على اكتمال نمو رئتيْ طفلكِ ولحماية دماغ طفلكِ، وذلك عند ضرورة اللجوء إلى الولادة المبكِّرة.
3-اقتراب الطفل من فترة حمل مكتملة. بوجه عام بعد 34 أسبوعًا من الحمل، إذا بدا الانفصال المشيمي ضئيلًا، قد يكون ممكنًا حدوث الولادة المهبلية مع المراقبة الدقيقة. في حالة تطوُّر الانفصال أو كان يُعرِّض صحتكِ أو صحة طفلكِ للخطر، ستحتاجين إلى الولادة العاجلة — بواسطة العملية القيصرية.

هل انفصال المشيمة خطير

1-انفصال المشيمة هو انفصالها عن بطانة الرحم ، تحدث هذه الحالة عادة في الثلث الثالث من الحمل ولكن يمكن أن تحدث في أي وقت بعد الأسبوع العشرين من الحمل ، حوالي 1 ٪ فقط من جميع النساء الحوامل سوف يعانين من انفصال المشيمة ، ويمكن علاج معظمهن بنجاح اعتمادًا على نوع الانفصال الذي يحدث.
2-وترجع أهمية المشيمة إلى ارتباطها بجدار الرحم وتزود الطفل بالطعام والأكسجين عبر الحبل السري ، عادة ، تنمو المشيمة على الجزء العلوي من الرحم وتبقى هناك حتى ولادة طفلك ، خلال المرحلة الأخيرة من المخاض ، تنفصل المشيمة عن الرحم ، وتساعد انقباضاتك على دفعها إلى المهبل (قناة الولادة) ، وهذا ما يسمى أيضًا بعد الولادة.
3-ويعد انفصال المشيمة عن جدار الرحم قبل الولادة حالة خطيرة ، يمكن أن تنفصل جزئيًا أو كليًا ، إذا حدث هذا ، فقد لا يحصل طفلك على ما يكفي من الأكسجين والمواد المغذية في الرحم ، قد يكون لديك أيضًا نزيف خطير ، لذا يجب مراجعة الطبيب على الفور .

ما هو انفِصال المشيمة؟

1-تسمى المشيمة التي تبدأ بالانسحاب بعيدًا عن الرحم قبل الولادة بانفصال المشيمة.وقد تنسحب المشيمة عن الرحم قليلًا أو كثيراً،وكلما انسحبت أكثر، ازداد الخطر بالنسبة إلى المرأة وجنينها.
2-يكون انفصال المشيمة أكثر ميلًا للحدوث من بعد 20 أسبوعاً من عُمر الحمل،
3-وإذا انسحبت المشيمة قليلًا فقط عن الرحم، قد لا ينمو الجنين بشكلٍ كاملٍ أو قد يكون هناك القليل جدًا من السائل السلوي،
4-إذا انسحبت المشيمة بشكلٍ كاملٍ، قد يموت الجنين
5-لمُعالَجة انفصال المشيمة، سيطلب الأطباءُ من المرأة البقاء في المستشفى وقد يقومون بتوليد الصغير مُبكرًا
6-لا يعلم الأطباءُ لماذا يحدُث انفصال المشيمة،ولكن تكون هذه الحالة أكثر ميلًا عند الحوامل بسبب ارتفاع ضغط الدَّم غير المضبوط استخدام الكوكايين حدوث انفصال للمشيمة من قبل إصابة خطيرة في بطنك (مثل حوادث اصطدام السيارات) تدخين التبغ

أوضاع المشيمة النازلة

1-المشيمة المنخفضة جزئيًا
في هذه الحالة ، تكون المشيمة أمام الجنين، أي في الموضع الأمامي لكنها لا تغطي عنق الرحم تمامًا ، ولكن جزئيًا فقط.
في هذه الحالة لن يؤكد الطبيب الوضع النهائي للمشيمة قبل الشهر الثامن، لأن احتمال ارتفاعها مرتفع جدًا.
2-المشيمة النازلة بالكامل
هي المشيمة المتأخرة التي تغطي عنق الرحم بالكامل وتسد عنق الرحم ، وإذا كانت الأم قد خضعت لعملية قيصرية من قبل ، فإن المشيمة في هذا الوضع تغطي أيضًا موضع جرح الولادة الأول.
وفي أسوأ الحالات تكون المشيمة ملتصقة بجدار الرحم في مكان الجرح القديم ، ومهما تقدم الحمل سيزداد حجم الرحم والجنين، وسيبتعد عن موضعه الأصلي، وفي الواقع يكون الخطر في أعلى مستوياته لأنه قد يكون هناك نزيف -بارك الله- أو قد تنفصل المشيمة مع نمو الجنين، أو عدم وجود ما يكفي من الدم والغذاء والأكسجين للجنين لينمو ويكمل الحمل، وهذا الوضع يتطلب من الأطباء المتابعة بعناية حتى موعد الولادة لتجنب المضاعفات السلبية.

ظهرت المقالة أسباب انفصال المشيمة أولاً على مواضيع.