أدبيات

تعبير عن إزالة الغابات

تعبير عن إزالة الغابات كذلك سنتحدث عن اثار إزالة الغابات على البيئة وما هو تأثير إزالة الغابات على تغير المناخ كذلك سنتحدث عن خاتمة تعبير عن إزالة الغابات كل تلك الموضوعات تجدونها من خلال مقالنا هذا.

تعبير عن إزالة الغابات

محتويات الموضوع
1-مقدمة تعبير عن إزالة الغابات
2-اثار إزالة الغابات على البيئة
3-تأثير إزالة الغابات على تغير المناخ
4-خاتمة تعبير عن إزالة الغابات

مقدمة تعبير عن إزالة الغابات

مع نمو العالم بوتيرة يصعب مواءمتها، حيث تتحول الحاجة المتزايدة إلى مساحة لتكون مصدر قلق، مع الحاجة الماسة إلى الأرض للزراعة والصناعية والأهم من ذلك المتطلبات الحضرية لاحتواء المدن وتزايد عدد سكانها يحدث إجراء مباشر أصبحنا نعترف به على أنه “إزالة الغابات”.
تعني إزالة الغابات بعبارات بسيطة قطع وإزالة الغطاء الحرجي أو مزارع الأشجار لاستيعاب الاستخدام الزراعي أو الصناعي أو الحضري، ينطوي على نهاية دائمة للغابات لجعل تلك الأرض متاحة للأغراض السكنية أو التجارية أو الصناعية، إزالة الغابات أو قطعها هي إزالة غابة أو حامل من الأرض يتم تحويله بعد ذلك إلى استخدام غير الغابات، يمكن أن تنطوي إزالة الغابات على تحويل أراضي الغابات إلى مزارع أو الاستخدام الحضري، تحدث أكثر عمليات إزالة الغابات تركيزًا في الغابات المطيرة الاستوائية.
خلال القرن الماضي تعرض الغطاء الحرجي حول العالم لخطر كبير تاركًا الغطاء الأخضر منخفضًا إلى أدنى مستوى له على الإطلاق وهو حوالي 30 بالمائة، ووفقًا لمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو) يُفقد سنويًا ما يقدر بـ 18 مليون فدان (7.3 مليون هكتار) من الغابات، إزالة الغابات تؤدي إلى العديد من الاختلالات بيئيًا، إن ما يجعل إزالة الغابات مقلقة هو الآثار الفورية والطويلة الأجل التي من المحتم أن تحدثها إذا استمرت بالسرعة الحالية، تشير بعض التوقعات إلى أنه سيتم القضاء على الغابات المطيرة في العالم إذا استمرت إزالة الغابات في وتيرتها الحالية.

اثار إزالة الغابات على البيئة

1-التصحر
إذا لم يتم إيقاف تآكل التربة ، يمكن أن تتحول الأرض في النهاية إلى صحراء ، وصفت الأمم المتحدة التصحر بأنه يحتمل أن يكون أكثر تغير في النظام البيئي تهديداً في العالم.
2-الاحتباس الحراري
ازالة الغابات هو مساهم كبير في تغير المناخ العالمي ، يأتي حوالي 20 في المائة من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري في العالم من إزالة الغابات الاستوائية ، منذ عام 2000 أضاف فقدان الغطاء الشجري 98.7 جيجا طن إلى انبعاثات ثاني أكسيد الكربون العالمية.
في عام 2017 أضافت إزالة الغابات حوالي 7.5 مليار طن من ثاني أكسيد الكربون إلى الغلاف الجوي ما يقرب من 50 في المائة أكثر من جميع انبعاثات ثاني أكسيد الكربون المتعلقة بالطاقة من الولايات المتحدة بأكملها.
3-إفساد دورة المياه
تعتبر الأشجار ضرورية لدورة المياه ، في النظام البيئي للغابات المطيرة ، يتم الاحتفاظ بأكثر من نصف المياه داخل النباتات كأمطار تمتصها وثلاثة أرباع المياه العذبة في العالم يتم توفيرها من مستجمعات الغابات ، لذلك عندما يتم قطع الأشجار يتم تدمير دورة المياه أيضًا.
4-تدمير الموائل الطبيعية وفقدان الأنواع
70٪ من النباتات والحيوانات في العالم تعيش في الغابات ، عندما تضيع الموائل بسبب إزالة الغابات ، فإنها تضغط على عدد كبير من الأنواع وهي السبب المباشر في الانقراض.
إزالة الغابات تدمر موائل الحياة البرية وهي سبب رئيسي لتراجع أعداد الحيوانات البرية إلى النصف في الأربعين سنة الماضية ، بدءاً ب الانقراض الجماعي السادس.
5-تآكل التربة
بدون جذور الأشجار لترسيخ التربة ، فإنها تغسل بما في ذلك العناصر الغذائية الموجودة في التربة مما يؤدي لتاكل التربة.

تأثير إزالة الغابات على تغير المناخ

1-ذوبان الجبال الجليدية
تؤدي إزالة الغابات في المناطق القطبية الباردة إلى اضطراب الغطاء الجليدي، في النهاية هناك ذوبان متزايد مما يؤدي إلى ارتفاع مستوى سطح البحر أو المحيط، حيث أن التغيير المناخي هو أيضا نتيجة لهذا النشاط.
عندما يتم قطع مثل هذه الأشجار ويبدأ الجليد في الذوبان يحدث هذا التغيير في نمط الطقس والذي يمتد أيضًا إلى التغير في الظروف المناخية في المناطق القطبية، مع ذوبان الجبال الجليدية هناك ارتفاع في مستويات سطح البحر مما قد يؤدي إلى فيضانات شديدة.
2-يقلل من رطوبة التربة ويؤدي إلى التصحر
في الظروف العادية تحتوي التربة على رطوبة عالية، حيث يجب الحفاظ على الرطوبة ولا يمكن القيام بذلك بنجاح إلا إذا كان هناك غطاء غابات، إذ أن الدور الحاسم الذي تلعبه الأشجار هو أنها تغطي التربة وتمنع التربة من فقدان بخار الماء، حيث أنه عندما يتم تسخين التربة يفقد البخار ولكن عندما تكون مظلات الأشجار موجودة لا يتم فقد البخار الزائد.
ولكن مع استمرار عمليات إزالة الغابات يُفقد بخار الماء وتنقطع دورة المياه، في المقابل لن تهطل الأمطا؛ بسبب عدم وجود الأشجار، حيث أنها قد تنتهي العملية برمتها بظهور صحراء، كما ارتبطت معدلات التحول إلى الصحراء في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى بإزالة الغابات في غابات غرب ووسط إفريقيا.
3-زيادة تأثير الاحتباس الحراري
في الظروف العادية تكون الأشجار دائمًا مهمة في امتصاص غازات الدفيئة مثل ثاني أكسيد الكربون والنيتروجين وغيرها الكثير، أظهر بحث أجراه (Global Forest Research Research) أن إزالة الغابات أدت إلى إطلاق ما يقرب من مليار طن من ثاني أكسيد الكربون في عام 2010، ومع قطع الأشجار الذي ينتج عنه استنفاد الغطاء الحرجي فإن تركيز غازات الدفيئة يزيد من معدل الاحتباس الحراري.
وهذا يؤدي إلى تغير مناخي لا مفر منه وأنماط مناخية معاكسة مثل الفيضانات الشديدة أو الجفاف، حيث تؤدي زيادة تأثير الدفيئة أيضًا إلى زيادة مستويات التبخر والنتح، كما تؤدي درجات الحرارة المرتفعة إلى تمديد فترات الجفاف وتفاقم ظروف الجفاف.

خاتمة تعبير عن إزالة الغابات

هنالك بعض الأشياء التي يحتاج الإنسان إلى أن يكون لديه الوعي الكافي لكي يقوم بالتعامل معها مثل الغابات، والتي تعد من أهم مصادر الأوكسجين الذي يلزم الإنسان للتنفس، ويجب علينا أن نقوم بالمحافظة على تلك الغابات وحمايتها بكل الطرق الممكنة.

ظهرت المقالة تعبير عن إزالة الغابات أولاً على مواضيع.