الأمومة والطفل

ما هو النزيف الداخلي للحامل

ما هو النزيف الداخلي للحامل ونزول دم في بداية الحمل وأنواع نزيف الحمل و أسباب نزول الدم للحامل، هذا ما سوف نتعرف عليه فيما يلي.

ما هو النزيف الداخلي للحامل

نزيف الحمل هو خروج دماء خفيفة أو غزيرة من الرحم عبر المهبل، وهذا النزيف أحيانًا يكون عابر وأحيانًا أخرى يكون ناتج من أسباب تحتاج العلاج أو ناتج عن الإجهاض.
تجدر الإشارة إلى أن ليس كل نزيف حمل يؤدي إلى الإجهاض، لذا لا داعي للقلق وخصوصًا إن كان هذا النزيف حادث في الثلث الأول من الحمل بوتيرة خفيفة

نزول دم في بداية الحمل

نزول دم أثناء الحمل في الشهر الأول على شكل قطرات فاتحة اللون أو نزول دم بني أثناء الحمل: غالباً لا يكون لها تأثير خطير أو مضاعفات تؤثر على الحمل. ويحدث هذا الأمر بشكل عارض بسبب انغراس البويضة، أو بعد الجماع، أو نتيجة القيام بإجراء طبي مثل فحص مسحة عنق الرحم. كما قد تتساءل بعض النساء حول نزول دم وردي خفيف وقت الدورة هل هو حمل، والحقيقة أنه يمكن فعلاً أن يكون حمل.
نزول دم أثناء الحمل على شكل نزيف: ويكون بكمية كبيرة يشبه النزيف الذي يحدث خلال الدورة الشهرية، يرافقه في معظم الأحيان تبعات ومضاعفات على كل من الأم والجنين، وهو يوجب مراجعة الطبيب المختص لمتابعة الحالة، وتشخيص السبب، واتخاذ الإجراء المناسب.

أشياء توقف نزيف الحمل

-في حالة حدوث نزيف أثناء فترة الحمل يجب على المرأة الامتناع عن ممارسة العلاقة الزوجية حتى يتوقف النزيف ويختفي الألم.
-توفير الراحة الجسدية والنفسية ومحاولة الابتعاد عن أي ضغوطات تؤثر على حالتها النفسية.
-تساعد النشا بشكل كبير في توقف النزيف أثناء الحمل وتعمل على تخفيف الألم وذلك من خلال إضافة النشا إلى كوب من الماء البارد وتناوله مرة واحدة يومياً.
-يجب على المرأة الحامل ارتداء الفوطة الصحية عند حدوث النزيف حتى تستطيع أن تتعرف على نوع الدم ولونه وكميته.

أنواع نزيف الحمل

فى كثير من الأحيان، يحدث نزيف خفيف جدا دون ألم في وقت مبكر من الحمل، وقد يكون ناتجا عن استمرار الهرمونات التي تدفع دورة الطمث لديك بقوة بما يكفي لتسبب هذا النزيف، ولكن لا تقلقى بشأنه كثيرا لأنه لا يضر بطفلك ويتوقف وحده.
ولكن، حتى مع ذلك، تحققى دائما من الطبيب إذا كنتى تنزفين في أي مرحلة أثناء الحمل، لأن هذا النزيف قد يشير إلى مضاعفات خطيرة إذا كان:
1- شكل النزيف يختلف عن الذى يصاحب الدورة الشهرية، إذا كان أخف وزنا في التدفق أو أغمق في اللون عن المعتاد، ويصاحبه ألم شديد ومستمر، من جانب واحد في بطنك، فقد يكون علامة على الحمل خارج الرحم.
2- نزيف حاد، جنبا إلى جنب مع آلام الظهر المستمرة أو آلام في البطن، قد يكون هذا علامة على الإجهاض.
3- النزيف المفاجئ وغير المؤلم، قد يحدث هذا إذا كان لديك مشكلة فى المشيمة.
4- نزيف داكن مع أو بدون تجمعات دموية، فقد يعني أن لديك انقطاع فى المشيمة.
5- قد يعني النزيف الشديد أنك فى طريقك لولادة مبكرة، إذا كان حملك أقل من 37 أسبوعا

أسباب نزول الدم للحامل

الثلث الأول من الحمل
تتضمن الأسباب المحتملة وراء نزف الدم المهبلي في الثلث الأول من الحمل ما يلي:
-الحمل المنتبذ (حيث تنغرس البويضة المخصبة وتنمو خارج الرحم، في قناة فالوب مثلًا)
-نزف الانغراس (والذي يحدث بعد حوالي 10 إلى 14 يومًا من الحمل، حيث تنغرس البويضة المخصبة في بطانة الرحم)
-الإجهاض (الاسقاط التلقائي قبل الأسبوع العشرين)
-الحمل الرحوي (حالة نادرة تتحول فيها بويضة ملقحة غير طبيعية إلى نسيج غير طبيعي بدلاً من تكوين جنين)
-ومن أمثلة مشاكل عنق الرحم التهاب عنق الرحم وتهيُّج عنق الرحم أو ظهور نماء على عنق الرحم
الحمل في الثلث الثاني والثالث
تتضمن الأسباب المحتملة وراء نزف الدم المهبلي في ثلث الحمل الثاني أو الثالث ما يلي:
-قصور عنق الرحم (انفتاح مبكر في عنق الرحم يُمكن أن يؤدي إِلى ولادة مُبتسرة)
-الإجهاض موت الجنين في داخل الرحم أو (موت الجنين قبل بلوغه 20 أسبوع)
-انفصال المشيمة المبكر (عندما تنفصل المشيمة — وهي الجزء المسؤول عن توفير المواد الغذائية والأكسجين للطفل — عن جدار الرحم)
-المشيمة المنزاحة (عندما تغطي المشيمة عنق الرحم، مما يؤدي إلى نزيف حاد أثناء الحمل)
-مخاضًا مبكرًا (التي قد تؤدي إلى نزف الدم الخفيف— خاصةً إِذا ترافقت معها التشنجات أو ألم كليل في الظهر أو ضغط الحوض)
ومن أمثلة مشاكل عنق الرحم التهاب عنق الرحم وتهيُّج عنق الرحم أو ظهور نماء على عنق الرحم.
-تمزق الرحم هو إصابة نادرة لكنها تُهدد الحياة بالخطر يتمزق فيها الرحم بمحاذاة خط الندب التي خلفتها عملية قيصيرية سابقة

ظهرت المقالة ما هو النزيف الداخلي للحامل أولاً على مواضيع.