القسم الطبي

أسباب رجفة الجسم وخفقان القلب

أسباب رجفة الجسم وخفقان القلب 

هناك تفسيرات عديدة للرجفة الجسم وخفقان القلب تختلف من موقف إلى آخر، فمنها الناتجة عن مرض القلب، ومنها الأسباب الطبية كالخفقان في القلب مع التعرق، وأسباب أخرى كالرجفة والخفقان في القلب عند الشعور بالغضب، وأيضا هناك خفقان في القلب مع تنميل في الجسم عند النوم، وهنا يرسل الجسم إشارات عديدة عندما يشعر بالتعب أو الإرهاق أو عند حدوث أي خلل في أجهزته، وسوف نقوم بتفسير هذه الأعراض في الآتي:  

أمراض القلب تسبب خفقانه ورجفة الجسم

تتسبب أمراض القلب في العموم بحدوث خلل في خفقان القلب وتسرعه وعدم انتظامه، ومن هذه الأمراض ما يلي:

  • اضطرابات ضربات القلب: إن مفهوم اضطرابات ضربات القلب يتمثل في ما هي الفترة التي تكون بين النبضة والأخرى، وهل هي في حالة تزايد أم قلة، وذلك يختلف على حسب تعرض عضلة القلب للإشارات الكهربائية الناتج ظهورها عن آثار بعض المواد الكيميائية في الدم مثل الأدوية.
  • تسارع ضربات القلب: هو من الأزمات التي يتعرض لها القلب نتيجة حدوث خلل في بعض الإشارات الكهربائية ويؤدي ذلك إلى عدم انضباط في معدل ضربات القلب، حيث يبلغ قياسها في تلك الحالة حوالي 250 – 150 نبضة في الدقيقة.
  • عيب في الحاجز البطيني: ينشأ هذا العيب منذ ولادة الطفل، ويكون هذا العيب عبارة عن توصيل الدم الغني بالأكسجين إلى الرئة بدلا من الجسم، مما يسبب ضغطا على عضلة القلب.
  •  تضيق الأبهر: ويحدث ذلك نتيجة إلى انغلاق الصمام الأبهري، الذي يسبب قلة في تدفق الدم، مما يجعل على القلب ضغطا في بذل المجهود لكي يضخ الدم إلى كافة أعضاء الجسم.
  • الرفرفة الأذينية: وهي خلل غير طبيعي في القلب نتيجة سرعة نبض الأذيني الذي يتجاوز سرعة البطينين، ويحدث أيضا بسبب الإشارات الكهربائية التي تقوم العقدة الجينية بإطلاقها، وذلك يحدث خلل في انتقال الإشارات حول مسار الأذين الأيمن، مما يتسبب في انقباضه بسرعة أكبر من البطينين.

الأسباب الطبية لخفقان القلب ورجفة الجسم

قد يحدث خفقان القلب ورجفة الجسم للعديد من الأسباب المرتبطة ببعض الحالات المرضية، وإجمالاً فإن خفقان القلب ورجفة الجسم يحدثان لأحد الأسباب التالية:

  • انخفاض مستوى السكر بالدم وهو من أهم الأسباب التي تسبب خفقان في القلب ورجفة في الجسم، لأنه عند حدوث انخفاض مستوى السكر في الدم يحفز إفراز بعض الهرمونات مثل الأدرينالين الذي يقوم على زيادة ضربات القلب.
  • تعاطي المواد المخدرة مثل أدوية الكوكايين والأمفيتامينات والاكستاسي، حيث يؤدي تناولها إلى إفراز الهرمونات التي تسبب في سرعة خفقان القلب.
  • تناول بعض الأدوية إن بعض الأدوية تسبب آثار جانبية تؤدي إلى خفقان في القلب أو عدم انضباط في سرعته، ومن هذه الأدوية: المضادات الحيوية، الأدوية النفسية، أدوية الربو، أدوية الغدة الدرقية، أدوية ارتفاع ضغط الدم، أدوية الفطريات.
  • مرض الباركنسون؛ وهو عبارة عن حدوث خلل في الناتج العصبي المعروف بالدوبامين.
  • الرجفان الأذيني ويقوم على عدم انتظام في ضربات القلب.
  • التغيرات الهرمونية.
  • فقر الدم؛ وينقسم إلى:
    • فقر دم انحلالي يحدث نتيجة ازدياد عملية تحلل خلايا الدم داخل الطحال، فيؤدي ذلك إلى نقص في عدد خلايا الدم الحمراء.
    • فقر دم مزمن: يحدث نتيجة ظهور عدد قليل في خلايا الدم الحمراء الناتجة عن الأمراض المزمنة أو أمراض المناعة.
    • نقص الحديد: هو أحد أشكال فقر الدم أيضا يحدث نتيجة نقص عنصر الحديد ويؤدي ذلك إلى عدم قدرة نقل الأوكسجين بصورة طبيعية.
  • حدوث خلل في توصيل النبضات الكهربائية.
  • الأسباب النفسية التي تنقسم إلى نوبات هلع نتيجة لحدوث خلل في النوم (كوابيس).

أسباب رجفة الجسم وخفقان القلب عند الغضب 

  • يحدث خفقان وعدم انتظام في ضربات الجسم حين يشعر بالتوتر او الغضب الشديد ويتم ذلك نتيجة افراز هرمون الادرينالين مما يجعله في حالة استعداد للموقف الذي أثاره أو عرضه للغضب.

أسباب أخرى لرجفة الجسم وزيادة معدل النبض

  • تناول كميات من الكافيين والنيكوتين وذلك يؤدي إلى عدم انضباط في معدل ضربات القلب.
  • التمارين الرياضية يمكن أن تؤدي زيادة التمارين الرياضية التي تتمثل في ركوب الدراجة أو الركض دون أخذ استراحة أو التمارين التي تعتمد على حمل الأوزان الثقيلة، وتؤدي إلى جعل القلب ينبض سريعا مما يتسبب في حدوث اضطرابات بالقلب وعدم انتظام ضرباته.
  • إن الإجهاد المفرط يسبب تأثيرات سلبية خاصة إذا كان هذا الإجهاد في حالة استمرار.
  • تناول المشروبات الكحولية.
  • تسمم السيانيد: سم قاتل يمنع وصول الأكسجين إلى الجسم مثل التشنج.

أسباب رجفة الجسم مع دقات في القلب أثناء النوم 

  • قد تتلخص في تناول الأدوية دون اللجوء إلى الطبيب.
  • قبل مجيء الدورة الشهرية.
  • الإصابة بالحمى وعدم انضباط درجة حرارة الجسم.
  • كثرة التوتر البدني أو الذهني. 
  • حدوث خلل في مستوى الكوليسترول في الجسم.
  • نقص الأوكسجين. 
  • ممارسة تمارين رياضية كثيرة قبل النوم.
  • حدوث تغيرات هرمونية مثل الحمل.
  • كثرة التدخين.

متى يكون خفقان القلب خطير 

إن خفقان القلب شيء طبيعي يحدث في جسم الإنسان وليس خطير، ولكن عند الشعور بحدوث شيء غريب وغير طبيعي أو عدم انتظام ضربات القلب مع مصاحبة دوخة وألم في الصدر وإغماء أو انقطاع في النفس، فيجب في هذه الحالة استشارة الطبيب وإجراء فحوصات تخطيط القلب وتحاليل.

كيف يمكن التعامل مع خفقان القلب 

تختلف طريقة العلاج من فرد إلى آخر على حسب ما هي العوامل المسببة في هذا الخفقان، أو ما هي حالة المريض، أو الفئة العمرية، ولكن هنا الهدف هو محاولة تنظيم معدل ضربات القلب، والتي يمكن أن نتحكم بها من خلال الآتي:

  • نقوم بالضغط على بطن المريض.
  • غسل الوجه بالماء البارد.
  • نقوم بالضغط الخفيف على الشريان السباتي الذي يتواجد في منطقة الرقبة.
  • نقوم بالضغط الخفيف على منطقة مدمع العين أثناء إغلاقها.
  • تساعد المصاب على أخذ أنفاسه بإغلاق فتحتي الأنف والطلب من المريض النفخ وأنفه مغلقة (شهيق وزفير).

كيف يمكن قياس نبضات القلب 

قامت كلية الطب بجامعة هارفارد بوضع تبين طريقة حساب نبضات القلب بخطوتين باستخدام الأصابع الخطوة الأولى منطقة الرسغ، والخطوة الثانية منطقة الرقبة، وسوف نوضح القياس بكلتا الطريقتين فيما يلي:

  • منطقة الرسغ: وفيها يتم استعمال كلتا الأصبعين السبابة والوسطى بالضغط على منطقة الرسغ المعاكس أسفل قاعدة الإبهام مباشرة.
  • منطقة الرقبة: وفيها يتم الضغط برفق على جانب الرقبة أسفل عظمة الفك مباشرة. وفي كلتا الطريقتين يتم عد عدد النبضات خلال 15 ثانية ومن ثم ضربها في 4 والناتج يكون معدل ضربات قلب المريض.

هل يمكن الوقاية من خفقان القلب 

نعم يمكن الوقاية من خفقان القلب، والطريقة الأمثل للحفاظ على الجسم ومنع التعرض للإصابة بمرض القلب هي الالتزام بالخطوات التالية:

  • الحفاظ على الوزن صحي وسليم. 
  • الابتعاد عن التدخين.
  • الحد من شرب الكافيين وتناوله بمعدلات بسيطة.
  • عمل فحوصات بانتظام كل سنة. 
  • الابتعاد عن التوتر والإجهاد الذهني والبدني.
  • ممارسة الرياضة بانتظام واتباع نظام غذائي صحي مليء بالفواكه والخضراوات وخالي من الدسم والدهون.
  • التحكم في مستوى الكوليسترول وضبطه في المعدل الطبيعي. 
  • السيطرة على ضغط الدم.  
  • انقطاع المشروبات الكحولية نهائياً أو الأدوية المخدرة والمنشطات.
  • التحكم في الأدوية التي لا تشترط وصفة طبية، مثل المضادات الحيوية والأدوية الخاصة بالرشح والسعال لأنها تسبب خفقان في القلب وعدم انتظام ضرباته.