القسم الطبي

علاج ألم المستقيم عند الجلوس

علاج ألم المستقيم عند الجلوس

ألم المستقيم من الآلام التي تستهدف النساء أكثر من الرجال، وذروة الألم تكون أثناء الجلوس والمعروف إنها من الآلام المزعجة، وسوف نعرض لكم أعزائي أسبابها وطرق الوقاية منها، وفيما يلي علاج ألم المستقيم عند الجلوس:

  • تحديد درجة أو مستوى الألم  تعتبر الخطوة الأولى لتحديد كيفية العلاج ويتدرج مستوى الألم في المستقيم كما باقي الأعضاء، وتبدأ بالبسيط وتنتهي بمرحلة الألم القصوى التي تندرج إلى الخطورة وسرعة استشارة الطبيب لتحديد العلاج، هناك طرق منزلية يمكن أن تتبع لتخفيف حدة الألم الذي يسببه المستقيم عند الجلوس في حالات الشرخ الشرجي أو البواسير.
  • وذلك عن طريق المكوث في حمام ماء دافئ لفترة تصل إلى 20 دقيقة وعدم الاكتفاء بمرة واحدة بل التكرار مهم لتخفيف الألم، وعدم نسيان أنواع ومحتويات الطعام الذي نتناوله يفضل أن يكون غني بالألياف والترطيب ومراعاة عدم غياب السوائل.

حالات ألم المستقيم عند الجلوس

تتعدد الحالات المرضية المشتملة على آلام المستقيم وأعراضها التي يشعر بها المصاب حال الجلوس، ونعرف أن لكل مرض أو ألم طرق طبية وأدوية لها وسوف نعرض لكم ما يختص ببروتوكول العلاج الأساسي:

  • متلازمة العضلة الرافعة للشرج: يراعى التدليك المستمر واستشارة الطبيب في تناول الأدوية الخاصة والمضادة للالتهاب.
  • الشرخ الشرجي: المادة الفعالة هي الهدف من العلاج واحتواء الكريم على مادة الديلتيازيم أو نترات الجلسرين المواد المسؤولة عن ارتخاء العضلات أو حقن البوتوكس في العضلة العاصرة لهدف ارتخاء العضلة، وفي بعض الحالات الحرجة يلجأ الطبيب المعالج المختص إلى التدخل الجراحي وإجراء عملية تدعى “القطع الجانبي للعضلة العاصرة الداخلية”.
  • الناسور الشرجي: الناسور هو اتصال غير مرغوب فيه يتكون بين أجزاء منفصلة في البنية الأساسية، والناسور الشرجي مسمى نسبة لمكان تكونه وهو حول فتحة الشرج. ويعتمد الطبيب في البداية على وصف مضادات حيوية عند اكتشافه أثناء مراحل تكوينه الأولى وعند عدم السيطرة باستخدام المضادات يكون الحل المناسب هو إزالته تحت إشراف الطبيب وتحت التخدير في المستشفى.
  • الورم الدموي المحيط بالشرج: تعالج المشكلة بتصريف الدم المتجمع المحيط بالشرج أيضا تحت التخدير الموضعي وذلك في حالة الاكتشاف مبكرا وتنظيف المكان بأكمله، أما الحالات المتأخرة تستلزم إجراء عملية جراحية.
  • البواسير: استخدام كريم يحتوي على مادة فعالة تسمى الهيدروكورتيزون أو مخدر موضعي ومن المتعارف عليه أن اكتشاف المرض مبكرا وأثناء مراحله الأولى سبب في حل المشكلة بطريقة بسيطة وسريعة، عند تجاهل الألم يبلغ ذروته تكون المشكلة أو المرض في مراحله الأخيرة ويحتاج ذلك إما التدخل الجراحي أو العلاج لفترة أطول.

تعريف ألم المستقيم

هو التهاب ناتج عن الأنسجة الداخلية في عضلة المستقيم والتي يكون شكلها أسطواني يربط بنهاية القولون، والمسؤول عن إخراج فضلات الجسم عن طريق المستقيم، لذلك هو مرتبط بعدة عمليات، وعندما يلتهب أو يصاب تحدث مشاكل كثيرة منها ألم المستقيم عند الجلوس ومن المشاكل المصاحبة لذلك خروج الدم مع العملية الإخراجية وعدم انتظام العملية الإخراجية.

  • وألم المستقيم قد يكون عرض لمسبب آخر مثل أصحاب الأمراض التالية: مرض الأمعاء الالتهابية المتمثلة في التهاب القولون التقرحي، وقد يكون أثر جانبي من التعرض للإشعاع لعلاج مرضى السرطان.
  • موقع المستقيم: أسفل الأمعاء الغليظة في نهايته فتحة الشرج الخاصة بعملية الإخراج.
  • ألم المستقيم يكون عصبيًا يرتبط بآلام الشرج أو أسفل المستقيم عن طريق الإحساس بنبض داخل المستقيم ومنطقة العجزي العصعصي،

أسباب ألم المستقيم

الجسم عبارة عن شبكة متصلة بعضها ببعض ولذلك عند إصابة عضو أو مكان في الجسم لا بد أن يؤثر علي الآخر، وإصابة المستقيم تحدث أيضا عند التعرض لحادث الوقوع أثناء بعض الرياضات العنيفة، أسباب ألم المستقيم ترتبط باضطراب في العضلات الرافعة لفتحة الشرج ويظهر الألم أكثر الأوقات بعد الجماع أو أثناء عملية الإخراج، والاضطرابات الهضمية مسؤولة عن ظهور الألم، وهو يحدث لبضع ثواني عند من هم في منتصف الأربعين من عمرهم وجنس النساء هن أكثر عرضة له، ومن هنا شرح توضيحي عن أسباب ألم المستقيم:

  • الإصابة بالبواسير: وهنا دور السؤال ما الفرق بين التهاب المستقيم والبواسير؟ والإجابة هي أن التهاب المستقيم هو عبارة عن التهاب الغشاء المخاطي للمستقيم ويكون موقعه أعلى فتحة الشرج، أما التهاب البواسير فهو عبارة عن انتفاخات وتمددات بالأوردة داخل الشرج.
  • الشق الشرجي: هو تمزق في جلد المستقيم أو وجود شقة صغيرة بجوار فتحة المستقيم الذي يسبب تصلب  الأنسجة وهي مخزون الألم ووجود الدم المصاحب للعملية الإخراجية وشعور بحرقان أثناء التبول، وهذا الشق يحدث بسبب البراز الصلب المتواجد داخله نتيجة للجفاف، فيعمل البراز الصلب على الاحتكاك مع النسيج الداخلي مما يسبب الجرح أو الشق الشرجي.
  • تشنجات العضلات: هو اضطراب في عمل العضلة كما يحدث في باقي العضلات نتيجة غياب بعض العناصر الهامة من الدم.
  • احتباس البراز :وهو وجود البراز بشكل صلب بسبب الجفاف وغياب السوائل لذا يحتبس البراز في المستقيم وينتج أيضا مشاكل الانتفاخ وألم المعدة .
  • ألم العصعص: الطبيعي أن الوقوف المستمر قد يحدث عنه الأضرار وتعب الرجلين والقدمين وفي هذه الحالة يتسبب الجلوس فترة طويلة في المشكلة، وهذا غير متعارف عليه لذا فإن الإكثار من فعل خاطئ ما يسبب ظهور المشاكل الغير مرغوب بها، حيث يسبب الجلوس لفترة طويلة أو بوضع غير صحيح ألم المستقيم عند الجلوس، وألم العصعص يظهر بسبب مشاكل أخرى أيضا منها أورام العظام، التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • مشاكل الأمعاء: تصل مشاكل الأمعاء إلى المستقيم من التهاب القولون ومرض كرون الذي يحدث أسفل الجهاز الهضمي وتكون تقلصات المعدة وخروج دم مع البراز وفقدان الشهية والإسهال.
  • الأمراض المنقولة جنسيا: التعرض للعدوى ليس فقط عن طريق الطعام والشراب واللمس فهناك العدوى الجنسية التي تصيب المستقيم ببعض الفيروسات؛ مثل فيروس الورم الحليمي البشري والهربس والكلاميديا وكل منهم ينتقل عن طريق الجنس ويسبب الألم والنزيف والحرقان .
  • هبوط المستقيم: نتيجة انزلاق جزء أو كل المستقيم من فتحة الشرج وهذه الحالة تصيب المتقدمين في العمر وتجب متابعة الأمر بسبب تسرب البراز الناتج عنه وآلام حركة الأمعاء.    
  • خراج المستقيم: يحدث نتيجة الإصابة بالبكتيريا عن طريق العدوى ويسبب الألم أو التورم والالتهابات.
  • التهاب بطانة المستقيم: قد يحدث نتيجة التهابات المعدة ويسبب المشاكل مثل النزيف والإسهال.
  • سرطان المستقيم أو فتحة الشرج: السرطان مرض مزمن خاصة عند التأخر في اكتشافه وهو المسبب الرئيسي في الكثير من الألم وظهور الأعراض.

أعراض التهاب المستقيم

الأعراض هي الرسالة وطريقة المخاطبة التي يتحدث بها الجسد مع الإنسان لتوضيح ما به من مشاكل يجب حلها لذلك يجب الإنصات جيدا إلى رسائل جسمك، ومن أعراض التهاب المستقيم ما يلي:

  • تكرار حاجة إخراج الجسم عن الطبيعي.  
  • ملاحظة وجود سائل دموي عند عملية الإخراج.
  • خروج إفرازات عند عملية الإخراج.
  • شعور بالألم عند عملية الإخراج.
  • شعور بثقل في المستقيم مما يعيق الحركة.
  • شعور بالألم في الجانب الأيسر من البطن.