إسلاميات

هل يجوز إزالة الشعر بين الحاجبين

هل يجوز إزالة الشعر بين الحاجبين

الحاجب هو الشعر الذي ينبت على العظمة فوق العينين كما قال العرب “والحِجَاجُ العَظْمُ المُطْبِقُ على وَقْبَةِ العين وعليه مَنْبَتُ شعَر الحاجب” هذا الشعر النابت على العظم تحرم إزالته حتى إذا كان كثيفا وزائدا.

  • أما إذا كان الشعر ينبت بين الحاجبين أعلى منطقة الأنف فليس من ضمن الحاجبين، وهنا يجوز أن تتم إزالته وهذا ما أفتت به دار الإفتاء المصرية وفريق من العلماء. 

حكم إزالة  شعر الحاجبين 

  • حكم إزالة شعر الحاجبين محرم؛ لقول الرسول صلى الله عليه وسلم:- “لَعَنَ اللَّهُ النَّامِصَاتِ وَالْمُتَنَمِّصَاتِ” حديث صحيح، والنمص هو: ترقيق شعر الحاجبين وإزالتها حتى إذا كان بعلم الزوج أو لا، لأن هذا يعتبر تغيير ملامح خلق الله وهو أمر منهي عنه، ولعن الله كل من فعل النمص أو التي تفعل النمص لغيرها.

حكم إزالة شعر الوجه 

  • هناك العديد من آراء العلماء حول ذلك وهل يعتبر نمص أم لا؟ ولكن أجمع الكثير على أنه لا بأس من إزالة الشعر الذي ينبت على الوجه.
  • أيضا يستحب للمرأة فعل ذلك، لأن التزين للمرأة مطلوب فإذا نبت للمرأة شارب أو لحية هذا يكون أمر منفر للزوج ويجب عليها إزالته حتى تتجمل له.

حكم إزالة الحاجبين للرجل 

  • أجمعت بعض الأقاويل على أنه إذا كان الشعر النابت على الجبهة أو بين الحاجبين فلا حرج من إزالة هذا الشعر، وبعض الأقاويل الأخرى تمنع ذلك إلا إذا كانت الإزالة بالنتف أو بالخيط أو غيره من الطرق المشابهة.
  • سبب هذا الاختلاف هو اختلاف معنى النمص الذي ذكر في بعض الأحاديث وهو لعن من فعل ذلك، فالبعض خصص النمص بالحاجبين والبعض الآخر جعله للوجه كله، والنمص محرم للرجال والنساء لأنه يغير من ملامح الوجه، وفي هذا لا فرق بين الرجل والمرأة.
    •  القول الأول: (يختص النمص بالحاجبين) ذهبت بعض الأحاديث من أهل العلم وأفتت اللجنة الدائمة بجواز إزالة شعر الوجه ما عدا اللحية والحاجبين.
    • القول الثاني: (النمص لإزالة شعر الوجه عموما) ذهبت بعض الآراء إلى منع نتف شعر الوجه للرجل.
  • سٌئل الشيخ ابن العثيمين رحمة الله عليه: ما حكم نتف الشعر من الرأس واللحية؟ أجاب: “أما من اللحية أو شعر الوجه فإنه حرام لأن هذا يعتبر نمص والنمص هو نتف شعر الوجه واللحية منه وقد أثبت في حديثه بقول النبي صلى الله عليه وسلم أنه لعن النامصة والمتنمصة ” والله أعلى وأعلم إذا كان النمص يختص بشعر الحاجبين، وبناء عليه فيكون لا حرج على الرجل من إزالة شعر الوجه الذي يخرج عن اللحية والحاجبين.

حدود الحواجب في الإسلام 

  • الحاجب يخف تدريجيا في الجوانب وتوجد منطقة فوق الحاجب متصلة بالشعر تكون كثيفة نسبيا عن الجوانب، ولكن بكثافة أقل من كثافة الحاجب نفسه
  • الحاجبان يخفان بالتدريج حتى يقترنان، عادة تكون الحواجب رقيقة ودقيقة أو تكون كثيفة وواسعة، وهذا هو الأمر المعتاد عليه. 

حكم تجميل الحواجب بتقنية المايكرو بيلدنج 

  • تؤكد دار الإفتاء المصرية في إحدى الفتاوى أنه لا يوجد مانع من استخدام تقنية “المايكرو بيلدنج” لرسم الحواجب شرط أن تكون مادة طاهرة، حيث إنها تندرج تحت مسمى الرسم على الطبقة الخارجية من الجلد، وذلك يعتبر من أنواع الزينة الظاهرية المؤقتة ويمكن أن تزول بعد فترة، ولا يوجد بها أي تغيير مكروه  في الملامح وخلق الله عز وجل.
  • ويكون استخدام هذه التقنية بغرض علاج عيوب أو كنوع من أنواع التزيين للزوج وكل هذا بشرط عدم تواجد أي ضرر ولا يكون بغرض التدليس، ولكن يكون مستحب في حق الزوجة إذا كان غرضها التجمل لزوجها. 

حكم إزالة شعر الوجه بالليزر

هذا السؤال يدور في أذهان العديد من الرجال والنساء في وسط ظهور كل هذه التقنيات الحديثة وتطور الأساليب في إزالة الشعر، لذا فالحكم الصحيح لإزالة الشعر بالليزر أنه أجاز بعض الفقهاء الحنابلة إزالة الشعر بالليزر، وقال البعض أنه لا بأس من إزالة الشعر بالطرق المباحة التي لا تلحق أي ضرر، فإزالة شعر الوجه باستخدام تقنية الليزر جائزة إذا كانت طبيبة مختصة من تقوم بذلك ولا يجوز للطبيب إلا عند الضرورة. 

حكم إزالة  شعر اللحية بالليزر للشباب 

إن هذا الأمر يرتبط بحلق اللحية إذا كان جائز حلاقتها أم لا؟ ومن هنا يتم معرفة هل جائز استخدام تقنية الليزر أم لا.

  • إذا كان الشعر خارج شعر اللحية جائز إزالته بالليزر ما لم يترتب عليه أي ضرر.
  • أما  إذا كان شعر اللحية نفسه فلا تجوز إزالته بالليزر.