إسلاميات

العقيقة وشروطها ابن عثيمين

العقيقة وشروطها ابن عثيمين

تعد العقيقة سنة نبوية عن الرسول صلى الله عليه وسلم، معنى كلمة عقيقة في المعجم اللغوي للغة العربية هي الحيوان الذي يتم نحره من أجل المولود، وذلك بعد أن يقوم والد المولود بحلق شعر المولود، للعقيقة معنى لغوي آخر وهو الشعر الزائد الذي يظهر للمولود الجديد وهو في رحم أمه من خلال هذا المقال سوف نتعرف على العقيقة وشروطها ابن عثيمين ورأيه فيها:

حكم العقيقة ابن عثيمين

  • العقيقة سنة مؤكدة عن النبي صلى الله عليه وسلم. 
  • يُذبح في العقيقة شاتان عن الولد وشاة واحدة عن الأنثى.
  • تُقام العقيقة في اليوم السابع من ولادة المولود.
  • تُوزع على الفقراء الصدقة وتُوزع على الأغنياء كهدايا.
  • من الممكن التصدق بها لغير المسلمين لأن العقيقة لله عز وجل وليست للبشر. 

المسؤول عن العقيقة للمولود 

تعددت آراء الفقهاء حول الشخص الذي يقوم بالعقيقة للمولود، حيث انقسمت الآراء إلى:

  • رأي الشافعية: لا تٌقام العقيقة للأيتام حتى إذا كان لديهم مال خاص، أما من يقوم بالنفقة على المولود يمكن له إقامة العقيقة .
  • رأي الحنابلة والمالكية: العقيقة لا بد أن تكون من مال الأب الخاص، وفي حالة عدم توافر المال للأب يمكن أن يقترض لإقامة العقيقة ، وقد أوضح الفقهاء أنه لا يمكن أن يقوم أحد آخر سوى الأب إلا في حالة وفاة الأب.
  • رأي ابن الحزم: يرى أنه لا بد من إقامة العقيقة مال المولود وليس من مال الأب إلا إذا كانت هذه رغبة الأب.

رأي الفقهاء في الاشتراك بالعقيقة 

أقر أهل العلم العديد من الآراء في الاشتراك بالعقيقة، وتُوضح هذه الآراء فيما يلي :

  • رأى الشافعية: في حالة أن العقيقة بقرة يمكن اشتراك سبعة من الأشخاص بها. 
  • رأى الحنابلة والمالكية: أقروا أنه لا يمكن المشاركة في العقيقة، لأن العقيقة تكون عن نفس واحدة، ويجب أن يكون لكل مولود عقيقة خاصة به. 

الدعاء المستحب أثناء ذبح العقيقة 

من شروط العقيقة أن تكون النية صافية وخالصة لله عز  وجل، أما الدعاء المستحب قوله في العقيقة يمكن توضيحه فيما يلي:

  • اجتمع الفقهاء وأهل العلم على أن ما يتم فعله في الأضحية يُفعل في العقيقة. 
  • لا بد أن تبدأ العقيقة بالتسمية وذكر الله. 
  • يتم التكبير في العقيقة. 
  • يُذكر اسم المولود أثناء الذبح.
  • يجب قول (بسم الله، الله أكبر، اللهم إليك تلك العقيقة، ثم ذكر اسم المولود).
  • ليس من الضروري تواجد المولود أثناء الذبح أو في العقيقة.

ما حكم من لم يذبح العقيقة

  • هي سنة مؤكدة عن الرسول صلى الله عليه وسلم إذا تيسرت الأمور وليست فرضاً، أما إذا كانت مشقة فلا حرج من إقامتها 
  • إنما هي مستحبة اتباعاً لسنة النبي وحتى تستحق الأجر، وإذا شب الولد وعلم أن والده لم يعق عنه فيجب أن يقيم العقيقة لنفسه.

الحكمة من إقامة العقيقة 

  • تزداد المودة والمحبة بين المسلمين. 
  • تشير إلى اتباع المذهب الحنفي. 
  • اتباع سنة النبي صلى الله عليه وسلم .
  • أخذ الثواب والأجر من الله عز وجل. 
  • التصديق للمولود الجديد. 
  • من الممكن أن تكون العقيقة سبب لسلامة المولود الجديد. 
  • انتفاع المولود بالعقيقة من خلال دعاء الناس له. 
  • من خلال ذبح العقيقة يشيع نسب المولود. 
  • وتعتبر العقيقة شكر لله عز وجل على نعمة الولد حيث قال الله تعالى:- (المالُ وَالبَنونَ زينَةُ الحَياةِ الدُّنيا وَالباقِياتُ الصّالِحاتُ خَيرٌ عِندَ رَبِّكَ ثَوابًا وَخَيرٌ أَمَلًا).

رأى العثيمين في إقامة العقيقة عن الجنين المجهض 

قام العثيمين بتوضيح إقامة العقيقة للطفل المجهض فيما يلي:

  • إذا سقط الجنين قبل أن يتم أربع شهور فلا عقيقة له.
  • أما إذا سقط بعد أن أتم الأربع شهور فيجب إقامة العقيقة له ويُعامل كالأطفال أو المواليد. 

رأي الشرع في نوع جنس الذبيحة للعقيقة 

تتشكل آراء الفقهاء عن جنس الذبيحة للعقيقة فيما يأتي:

  • رأى بعض العلماء وأهل الدين أنه يمكن أن تكون العقيقة الأبقار ولكن بشرط أن يحل ذبحها وأكلها. 
  • ولكن في بعض الأحاديث أوضحت أنه لا حرج من ذبح الإبل أو الماعز إذا بلغوا سن الذبح.

السن الجائز للذبيحة التي تقام بها العقيقة 

توجد شروط خاصة لسن الذبيحة وهي:

  • لا بد أن تبلغ الذبيحة السن الشرعي حتى يُضحى بها 
  • إذا كانت العقيقة من الأبقار فلا بد أن تبلغ البقرة عامين وتبدأ في العام الثالث لها.
  • إذا كانت العقيقة من الإبل، لا بد أن تكون أتمت عامها الخامس وتبدأ في العام السادس 
  • أما إذا كانت العقيقة من المعاز، لابد أن تكون بلغت عامها الأول وبدأت في العام الثاني.