إسلاميات

متى خرج الإمام الحسين من مكة إلى كربلاء

نبذة عن معركة كربلاء 

قامت معركة كربلاء ما بين الحسين بن علي بن أبي طالب وهو حفيد الرسول صل الله عليه واسم ضد أحد الجيوش التابعة إلى يزيد بن معاوية، وقد وقعت المعركة في يوم العاشر من محرم لعام 61 ه. وقد كان سبب المعركة هو رفض سيدنا الحسين مبايعة يزيد بن معاوية للخلافة، وقد كانت نتيجة هذه المعركة هو استشهاد سيدنا الحسين وغالبية أهل بيته واستمرار الحكم في يد يزيد بن معاوية. 

متى خرج الإمام الحسين من مكة إلى كربلاء 

خرج الإمام الحسين من مكة إلى كربلاء في يوم الثامن من شهر ذي الحجة لعام 60 ه، وذلك بعد إرسال العديد من الرسائل إليه من أهل الكوفة والذين كانوا يريدونه خليفة عليهم بحجة أن ليس هناك إمام، وقد أرسل سيدنا الحسين ابن عمه مسلم بن عقيل بن أبي طالب حتى يتأكد من استقرار الأوضاع هناك ومن صحة الرسائل المرسلة إليه، وقد بايعه الالاف من أهل الكوفة وخرج من مكة متجهًا إلى كربلاء. 

كم استغرقت رحلة الإمام الحسين من مكة الى كربلاء

استغرقت رحلة الحسين بن علي من مكة إلى العراق نحو 24 يومًا وقد وصل إلى الأراضي العراقية في الثاني من شهر محرم عام 61 هـ، وقد ذهب الحسين إلى كربلاء بعد رفض مبايعة يزيد بن معاوية بن أبي سفيان خليفة للمسلمين بعد وفاة سيدنا علي بن أبي طالب، وقد كان الرفض من الكثيرين من الصحابة والتابعين فقد كان يتم التنصيب عن طريق البيعة، ولم يكن الحكم الإسلامي في ذلك الوقت يعرف بانتقال الحكم عن طريق الوراثة. 

كم كان عمر الحسين وقت استشهاده في معركة كربلاء 

قد ذكرت الروايات أن عمر سيدنا الحسين عند استشهاده في واقعة كربلاء كان 57 عاما فقد ذكر أنه ولد في أخر عام 626 ميلاديًا وتوفي في اوائل عام 680 ميلاديًا، وقد كان من أحب الأشخاص إلى الرسول صلى الله عليه وسلم فهو ابن ابنته المقربة إلى قلبه السيدة فاطمة الزهراء. 

قصة خروج الحسين من مكة 

خرج الحسين من مكة قاصدًا الكوفة في العراق بعد أن علم برغبة أهلها في مبايعته وتولي لواء الصحابة والتابعين، لكن أرسلوا إليه رسائل تحذره من غدر أهل العراق لكنه لم يتأثر بهذا النصائح وقرر الخروج إلى أهل الكوفة، وقد تم التأمر على مسلم بن عقيل والذي جمع الآف المبايعات للحسين وتم قتله وخذل أهل الكوفة سيدنا الحسين وتآمر ابن زياد لقتله وقد استشهد في العاشر من محرم لعام 61 هجريًا.